لقاح الكريب (الانفلونزا) هل هو ضروري أم لا؟ و ما هي الحالات التي لا يجب استخدامه؟

74 0
74 0

هنالك العديد من اللقاحات و التطعميات التي توفر مناعة للجسم مدى الحياة. لكن لقاح الكريب نحن بحاجة للحصول عليه سنوياً. فالعدوى تختلف من فصل لآخر. و لقاح الكريب يوفر حماية ضد فيروس الانفلونزا المتوقع انتشاره خلال العام.

هل لقاح الكريب ضروري أم فكرة ترويجية فحسب؟

فيروس الكريب و الانفلونزا يتغير بشكل مستمر، إما بشكل تدريجي مع مرور الزمن، أو بشكل مفاجئ. لذلك فإن الحصول على لقاح الكريب لا يضمن 100% عدم الإصابة بالعدوى ثانيةً.

بشكل عام، فإن لقاح الكريب سوف يحمي 70 % من الأفراد الذين يحصلون عليه. و تُشير الدراسات إلى أن الحصول على اللقاح، يقلل من خطر الإصابة بالعدوى ثانيةً خلال هذا العام، بنسبة 40 – 60 %.

ففي كل عام يتم تطوير لقاح الكريب، بحيث يزود حماية طويلة الأمد، ضد عدة أنواع مختلفة من سلالات فيروس الانفلونزا.

ما هي أنواع لقاح الكريب الموجودة؟

يتم الحصول على لقاح الكريب غالباً على شكل حقنة في عضلة الذراع، أو بالنسبة للأطفال الصغار، يتم إعطاء حقنة لقاح الكريب في عضلة الفخذ. كما يتوفر لقاح الكريب على شكلة حقنة تحت الجلد بالنسبة للأفراد من عمر 18 – 64 عام.

يوفر لقاح الكريب حماية ضد فيروس الانفلونزا. و يكون اللقاح إما غير النشط (أي تم قتل فيروسات الانفلونزا قبل استخدامها في اللقاح)، أو اللقاحات المهجّنة أو المصنعة (أي لا يحتوي اللقاح على فيروس الانفلونزا).

يكون لقاح الكريب إما ثلاثي التكافؤ أو رباعي التكافؤ:

أنواع لقاح الكريب ثلاثي التكافؤ: Trivalent flu vaccines

  • جرعة متوسطة مناسبة لكافة الأعمار Standard-dose shot.
  • جرعة مركزة عالية High-dose shot، يسمح بها للأفراد الذين يبلغون من العمر 65 سنة أو أكبر.
  • لقاح الكريب المهجن الخالي من البيض (Egg-free recombinant shot (Flublok: و يتم إعطاءه للأفراد الذين يبلغون من العمر 18 سنة أو أكبر، بما في ذلك للنساء الحوامل.
  • FLUAD: و هو نوع جديد نسبياً من أنواع لقاح الكريب الثلاثي. يتم إعطاءه للأفراد الذين يبلغون من العمر 65 سنة أو أكبر. يحتوي على مكونات مساعدة تعزز مناعة الجسم.

أنواع لقاح الكريب رباعي التكافؤ Quadrivalent flu vaccines:

  • لقاح رباعي التكافؤ Quadrivalent shot مخصص للأطفال الصغار الذين يبلغون من العمر 6 أشهر.
  • لقاح تحت الجلد Intradermal shot: مخصص للأفراد الذين يبلغون من العمر 18 – 64 سنة. يتم حقن لقاح الكريب تحت سطح الجلد، بدلاً من العضلة، و يتم استخدام حقنة صغيرة الحجم.
  • لقاح الكريب رباعي التكافؤ الذي يحتوي على فيروسات يتم زراعتها في وسط خلوي Quadrivalent shot containing viruses grown in cell culture. تم الموافقة على استخدامه بالنسبة للأفراد من عمر 4 سنوات و أكبر.
  • لقاح الكريب رباعي التكافؤ المهجّن: Recombinant quadrivalent shot (Flublok) و تم الموافقة على استخدامه للأفراد الذين يبلغون من العمر 18 سنة و أكبر، بما في ذلك النساء الحوامل.

لا يوجد تفضيل لقاح عن الآخر. إنما سابقاً كان يتوفر لقاح للكريب على شكل بخاخ أنفي (live attenuated influenza vaccine or LAIV) يتكون من فيروسات حية. و في عام 2016م تم الحدّ من استخدامه.

الأفراد الذين يبلغون من العمر 65 سنة أو أكبر، يُنصح باستخدام الجرعة العالية المركزة من لقاح الانفلونزا. حيث يحتوي على نفس تركيب اللقاح العادي، إنما بنسبة أعلى.

ففي دراسة نشرت في مجلة نيو انجلاند الطبية the New England Journal of Medicine في شهر آب عام 2014م. تُشير إلى أن الجرعات العالية المركزة من لقاح الكريب، يوفر حماية أعلى ضد عدوى الانفلونزا لدى البالغين الكبار في السن. دون أو يؤدي لزيادة التأثيرات الجانبية الناتجة عن اللقاح.

هل يجب علي الحصول على لقاح الكريب؟

إن مراكز الأبحاث و السيطرة على الأمراض، تنصح بالحصول على لقاح الانفلونزا بالنسبة للأفراد الذين يبلغون من العمر 6 أشهر و أكبر، مع بعض الاستثناءات التي سوف آتي على ذكرها من خلال المقال.

  • الأطفال بين عمر 6 أشهر – 8 سنوات، قد يحتاحون إلى جرعتين من لقاح الكريب خلال الفصل الواحد. و أفضل وقت للحصول على لقاح الكريب، هو في نهاية شهر تشرين الأول (أكتوبر).

بعد الحصول على لقاح الكريب، يحتاج الشخص أسبوعين من الزمن، حتى تتنشط الأجسام المضادة لديه، التي سوف تحمي الجسم ضد فيروس الانفلونزا.

و تُشير الدراسات إلى أن الحصول على لقاح الكريب، في أي وقت من السنة، لا يزال يوفر فائدة صحية للجسم. إنما ينصح بالالتزام بالموعد المحدد لموسم اللقاح لتوفير الحماية المطلوبة، و هو أكثر فعالية اعتباراً من نهاية الشهر العاشر إلى الشهر الرابع.

على اعتبار أن لقاح الكريب أو الانفلونزا لا يوفر حماية تامة بنسبة 100% ضد الإصابة بالعدوى. إنما يساعد الحصول على اللقاح، في خفض خطورة المضاعفات الناتجة عن الانفلونزا في حال الإصابة بها لاحقاً، بالمقارنة مع الأفراد الذين لم يحصلوا على اللقاح نهائياً.

و على الرغم من تطور سلالات مختلفة جديدة من فيروس الانفلونزا. بحيث لا تتطابق مع اللقاح المطوّر لهذا العام. إلا أن هذا اللقاح (في حال الحصول عليه)، يوفر حماية جزئية تنشط مناعة الجسم. و تشكل أجسام مضادة، لا تزال تستطيع تمييز فيروس الانفلونزا و الارتباط معه، عندما يتحول و يشكل سلالات جديدة غير متوقعة.

يُنصح بشدة الحصول على لقاح الانفلونزا سنوياً، في الحالات التالية:

إما نظراً للعوامل الخطيرة المرتبطة بتطور المضاعفات لديهم. أو لأنهم يعيشون أو يعملون مع أفراد معرضين لخطورة عالية من الإصابة بالانفلونزا.

  1. في حال وجود طفل في المنزل يبلغ من العمر أقل من ستة أشهر، أي لا يمكنه الحصول على اللقاح. في هذه الحالة، يجب على أفراد العائلة أو الأشخاص القائمين على رعايته، بالحصول على لقاح الكريب، للحدّ من خطر الإصابة و انتقال العدوى للرضيع.
  2. أي شخص يبلغ من العمر 6 أشهر أو أكبر، و يعاني من مشاكل قلبية مزمنة أو أمراض في الرئة أو داء السكري أو الفشل الكلوي أو اضطرابات في الدم أو ضعف في الجهاز المناعي.
  3. النساء الحوامل.
  4. الأفراد الذين يعملون في دور الرعاية الصحية.
  5. الأفراد الذين يبلغون من العمر 50 سنة و أكثر.

التأثيرات الجانبية الناتجة عن لقاح الكريب (لقاح الانفلونزا):

  • من الأعراض الأكثر شيوعاً الناتجة عن لقاح الكريب، هو الألم مكان الحقن.
  • في بعض الأحيان، يعاني الأفراد من ارتفاع بسيط في درجات الحرارة و ألم في الجسم.
  • و من التأثيرات السلبية الأخرى قد تتضمن: الشعور بالإرهاق و التعب، الصداع، و احمرار أو حكة في العينين. إنما تختفي هذه الأعراض خلال يوم أو يومين.
  • في حالات نادرة قد يسبب لقاح الكريب، ردود أفعال تحسسية خطيرة. لكن تشير الدراسات إلى أن حالات الحساسية نادرة في كافة الفئات العمرية.
  • و من التأثيرات السلبية النادرة و الخطيرة أيضاً، هو الإصابة بمتلازمة غيلان-باريه. و هو عبارة عن اضطراب عصبي تدريجي، يسبب ضعف شديد، قد يدوم لعدة أسابيع.

ما هي الحالات التي لا يجب الحصول فيها على لقاح الكريب؟

  • الأطفال الذين يبلغون من العمر أقل من ستة أشهر.
  • الأفراد الذين يعانون من الحساسية الشديدة للقاح الكريب أو أي من مكوناته.
  • الأفراد الذين يعانون من الحساسية للبيض، أو الذين أصيبوا سابقاً بمتلازمة غيلان-باريه، يجب عليهم استشارة الطبيب قبل الحصول على لقاح الكريب.
  • إذا كنت تشعر بالمرض أو الضعف، و أن صحتك ليست على ما يرام. يُنصح بعدم الحصول على لقاح الكريب، إلى أن تتحسن. أو إجراء فحص عند الطبيب، قبل الحصول على اللقاح.

أهم الحقائق و الخرافات حول فيروس الانفلونزا و لقاح الانفلونزا:

الخرافة: الانفلونزا ليست مرض خطير.

الحقيقة: الانفلونزا تختلف عن نزلات البرد. و في عدة حالات بسبب الموت، نتيجة الإصابة بفيروس الانفلونزا و مضاعفاته، مثل الالتهاب الرئوي. و تزداد هذه الخطورة خاصةً لدى الكبار في السن بعد 65 عاماً.

الخرافة: أنا لم أصاب سابقاً بفيروس الانفلونزا، لذلك أنا لست بحاجة للقاح الكريب.

الحقيقة: فيروسات الأنفلونزا تتغير بشكل مستمر. و معظم الأفراد معرضين للإصابة بفيروس الانفلونزا عدة مرات في حياتهم. و الحصول على لقاح الكريب هو أفضل أسلوب وقاية ضد العدوى بالانفلونزا.

الخرافة: لقاح الانفلونزا قد يسبب لي العدوى بفيروس الانفلونزا.

الحقيقة: اللقاحات المستخدمة إما مهجنة و مصنعة لا تحتوي على الفيروس. أو هي عبارة عن فيروسات غير نشيطة تم قتلها قبل استخدامها. و بالتالي هذه اللقاحات لا يمكنها أن تسبب العدوى. أما لقاح الانفلونزا الرذاذ الأنفي الذي يحتوي على فيروسات حية، يتم اختيار فيروسات الانفلونزا الضعيفة. و بهذه الحالة تسبب أعراض مخففة من عدوى الانفلونزا و لفترة قصيرة من الزمن. و تتضمن التأثيرات السلبية الناتجة عنه: سيلان الأنف، صداع، سعال، التهاب البلعوم. لا ينصح بهذا النوع من اللقاحات بالنسبة للأفراد ذوي المناعة المنخفضة.

الخرافة: الحصول على لقاح الانفلونزا سنوياً، يُضعف مناعة جسمي.

الحقيقة: على اعتبار أن سلالات فيروس الانفلونزا تتغير سنوياً، لذلك أنت بحاجة للحصول على اللقاح المطور كل عام, للوقاية من السلالات الجيديدة. و بالتالي على العكس تماماً، لقاح الكريب سوف يحافظ على مناعة جسمك أقوى بالمقارنة مع الأفراد الذين لم يحصلوا على اللقاح.

الخرافة: اللقاح لن يجدي نفعاً. لأنني قد أصبت بالانفلونزا.

الحقيقة: هنالك عدة أنواع مختلفة من الفيروسات على مدار العام، التي تسبب أعراض نشبة نولات البرد و الانفلونزا. لكنها بيست بالضرورة فيروس الانفلونزا.

الخرافة: أنا حامل، و يجب ألا آخذ لقاح الكريب خلال الحمل.

الحقيقة: هنالك أنواع محددة من لقاح الانفلونزا و هي آمنة و ينصح باستخدامها بالنسبة للمرأة الحامل في أي مرحلة من مراحل الحمل.

الخرافة: أنا مرضع. و لا يمكنني الحصول على لقاح الانفلونزا.

الحقيقة: لا يوجد أي مشكلة في إرضاع الطفل بعد حصول الأم على لقاح الانفلونزا المناسب.

المراجع:

https://www.everydayhealth.com/flu/guide/shot/

https://www.webmd.com/cold-and-flu/flu-shot-facts

https://www.healthlinkbc.ca/healthlinkbc-files/flu-vaccine-myth-facts

https://www.verywellhealth.com/what-will-happen-if-i-get-a-flu-shot-while-im-sick-770545

https://medbroadcast.com/channel/cold-and-flu/prep-for-cold-flu-season/should-i-get-a-seasonal-flu-shot

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/unmc/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك