نصائح هامة و طرق فعالة لتنحيف الأرداف و الأوراك

581 0
581 0

إن حجم الأرداف يعتمد بشكل كبير على العوامل الوراثية. فبعض الأفراد تميل أجسامهم لاكتساب الدهون المركزة في منطقة الأرداف. بينما البعض الآخر تكون الدهون مركزة لديهم بمنطقة البطن، أو موزعة بشكل متساوٍ في كافة أنحاء الجسم. و هذا الجانب من الصفات الموروثة لا يمكننا تغييره. لكن اكتساب الوزن عموماً يؤثر على حجم الأرداف.

إن اتباع العادات الغذائية الصحيحة، يعطي نتائج ملموسة. لكن لا يعني ذلك تجنب تناول الطعام أو الشعور بالجوع. بل اختيار الأطعمة الصحيحة. مما يساعد في خفض عدد السعرات الحرارية المستهلكة، و تحسين عمليات الاستقلاب، و حرق الدهون. و من الأمثلة عن الأطعمة التي تساعد على حرق الدهون: الشاي الأخضر، الثوم، الزنجبيل، الفليفلة الحمراء تساعد في تسريع عمليات الاستقلاب و إنقاص الوزن.

من الضروري معرفة عدم وجود أطعمة أو حميات خارقة، لحرق الدهون المتراكمة بين ليلةٍ و ضحاها. بل مع المواظبة على اتباع النصائح المذكورة، يمكنك الحصول على النتائج المطلوبة.

تبعاً لطبيعة كل جسم، يميل لتخزين الدهون في منطقة معينة من الجسم. لكن عندما يتعلق الأمر بحرق هذه الدهون المركّزة، لا يمكن ذلك بشكل خاص، إلا مع فقدان الدهون من كافة أنحاء الجسم أيضاً. و هنا يأتي دور التمارين الرياضية المركزة، لتعزيز حرق الدهون من المنطقة المراد تنحيفها.

فبالإضافة للحمية الغذائية، يجب ممارسة التمارين الرياضية المركزة على منطقة الأرداف على الأقل 3 مرات في الأسبوع. و من الأمثلة على ذلك ركوب الدراجة، صعود السلالم، القفز على الحبل. بالإضافة للمشي أو الجري فهو ممتاز لكافة أنواع إنقاص الوزن.

أفضل الأساليب و النصائح لتنحيف الأوراك و الأرداف:

الحفاظ على رطوبة الجسم:

للتمتع بقوام رشيق متناسق فمن الضروري تناول كمية وفيرة من الماء يومياً 2-3 ليتر يومياً. مما يساعد على إزالة السموم من الجسم و إيصال المواد الغذائية لكافة أنحاء الجسم.

  • أضف عصير ليمونة إلى الماء لتحفيز عملية إنقاص الوزن.
  • تجنب المشروبات الغازية و غيرها من المشروبات الغنية بالسكريات و التي تتركز في الأرداف.
  • تناول الشاي الأخضر يومياً فهو غني بمضادات الأكسدة و قليل السعرات الحرارية مما يعزز عملية الاستقلاب و تحويل الأطعمة المتناولة و الدهون المتراكمة إلى طاقة. كما يقضي على الجزيئات الحرة التي تلحق الضرر بالجسم. يجب عدم إضافة السكر للشاي. فقط التمتع بالنكهات الطبيعية كالقرفة أو المحليات الطبيعية كالعسل.
  • تناول كوب من الماء أو الشاي الأخضر قبل كل وجبة طعام. مما يعزز عمليات الاستقلاب و يثبط الإحساس بالجوع.

البروتينات:

تُعتبر اللحوم الهزيلة كالدجاج و الأسماك و التونا من أفضل مصادر البروتينات للاعتماد عليها ضمن النظام الغذائي اليومي. بالإضافة للبروتينات النباتية من المكسرات و البقوليات.

البطاطا الحلوة:

تناول حبة بطاطا حلوة متوسطة الحجم مع كل وجبة.

البطاطا الحلوة ذات مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم بالمقارنة مع الكربوهيدرات الأخرى من خبز و معكرونة و أرز.

الأطعمة ذات مؤشر مرتفع لنسبة السكر في الدم، يؤدي لارتفاع هرمون الأنسولين سريعاً مما يحفز تحويل الطعام إلى دهون متراكمة في الأرداف أو البطن.

الحموض الدسمة الأساسية:

الدهون الأحادية غير المشبعة و الحموض الدسمة الأوميغا3 هي من المصادر الممتازة لصحة الجسم. ترفع نسبة الكولسترول الجيد في الجسم و تساعد في الوقاية من الأمراض القلبية. يُعتبر زيت الزيتون و الأسماك و المكسرات و البذور من الأطعمة الغنية بالدهون الصحية.

منتجات الألبان الخالية من الدسم:

يُنصح بالاعتماد على منتجات الألبان و الحليب و الأجبان قليلة الدسم. أما الحليب كامل الدسم فهو غني بالدهون المشبعة. يحتوي اللبن على البكتيريا النافعة التي تعزز عملية الهضم بفعالية.

ممارسة التمارين الرياضية:

مثل تمارين الأيروبيك (التمارين الهوائية)، السباحة، المشي أو الجري. ابدأ بممارسة التمارين الرياضية ببطء و بالتدريج. و لا تبالغ في تمارين التمدد.

تخفيف عدد السعرات الحرارية المتناولة:

الامتناع عن:

هنالك أطعمة معينة مثل البطاطا البيضاء و الحلويات و اللحوم الغنية بالدهون، هذه الأطعمة تلعب دوراً هاماً في اكتساب الوزن يجب عليك تجنبها.

السكريات:

أول الأطعمة التي يجب عليك الامتناع عنها لتجنب تراكم الدهون في منطقة الأرداف، هي السكريات.

السكريات الطبيعية الموجودة في العسل و الفواكه بإمكانك استهلاكها، إنما بكميات صغيرة. عدا ذلك من السكريات المكررة و الحلويات و غيرها، يجب الامتناع عنها تماماً.

لا يستطيع الجسم الحصول على الفائدة من السكريات المتناولة، إلا بتحويلها لطاقة يستهلكها مباشرةً. و في حال تناول هذه السكريات، و عدم الحاجة لاستهلاكها. يقوم الجسم مباشرةً بتحويلها إلى دهون.

شراب الذرة الغني بالفركتوز هو اسم آخر للسكر و في الحقيقة أسوأ.

الأطعمة البيضاء عموماً:

الخبز الأبيض و المعكرونة البيضاء و الأرز الأبيض و الطحين الأبيض. أي كربوهيدرات مكررة يجب الامتناع عنها لتجنب تراكم الدهون.

الدهون المشبعة و المتحولة:

هي عبارة عن دهون حيوانية غير صحية يجب عدم تناولها. أما بالنسبة للدهون الأحادية غير المشبعة و الدهون المتعددة غير المشبعة فهي دهون نباتية صحية تعزز فقدان الوزن في حال تناولها باعتدال.

تجنب الوجبات السريعة غير الصحية:

تخلّص من كافة الأطعمة السريعة الفارغة من القيم الغذائية و الغنية بالسكريات مثل الحلويات و المثلجات و السكاكر و الكاتويات الغنية بالكريما. بالإضافة للأطعمة المعالجة التي تحتوي على المواد الصناعية و المواد الحافظة.

المراجع:

https://steptohealth.com/slim-your-thighs-diet/

http://healthyeating.sfgate.com/kind-food-thighs-fat-12303.html

https://www.livestrong.com/article/430921-lose-hip-fat-women/

https://www.womenshealthmag.com/weight-loss/lose-thigh-fat/slide/10

https://www.healthbeckon.com/effective-ways-to-lose-weight-from-thighs/

https://www.livestrong.com/article/313701-what-food-makes-your-hips-big/

https://www.livestrong.com/article/386989-foods-to-eat-to-reduce-hip-thigh-fat/

https://www.livestrong.com/article/423400-what-not-to-eat-to-lose-thigh-weight/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/154812759@N08/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك