تمارين القوة أو المقاومة (رفع الأوزان أو الأثقال – تمارين الحديد) و فوائدها للإناث و الذكور!

60 0
60 0

تمارين القوة و تُعرف أيضاً باسم تمارين المقاومة، هي عبارة عن نشاط بدني مصمم لتعزيز لياقة العضلات. من خلال تدريب عضلات خاصة ضد المقاومة الخارجية. و تتضمن هذه التمارين الأوزان الحرة، أو الآجهزة التي تحمل الأوزان أو الاعتماد على وزن الجسم نفسه. المبدأ الأساسي لهذا التمرين هو تطبيق حمل إضافي على بعض العضلات، لزيادة حجمها و تكيفها و جعلها أكثر قوة.

تمارين القوة أو المقاومة لا تقتصر فقط على لاعبي بناء الأجسام، و حمل الأوزان في النادي الرياضي. إن تمارين القوة و المقاومة تساعد أيضاً في الوقاية من الفقدان الطبيعي لكتلة العضلات الهزيلة الناتجة عن التقدم في السن.

معنى ذلك أنه من الضروري المواظبة على ممارسة تمارين المقاومة كجزء أساسي من لياقتك البدنية الشاملة. و تفيد هذه التمارين الأفراد في مختلف الأعمار. و تُعتبر أكثر ضرورة بالنسبة للأفراد الذين يعانون من الأمراض المزمنة مثل البدانة، التهاب المفاصل، و الأمراض القلبية.

يُنصح بالاعتماد على ممارسة تمارين المقاومة بمعدل مرتين في الاسبوع على الأقل. و استهداف الساقين، الأرداف، الظهر، البطن، الصدر، الكتفين و الذراعين.

تمارين الحديد أو رياضة رفع الأثقال لا تقتصر فقط على الشباب، كما هو شائع. و ليس بالضرورة أن تهدف لبناء عضلات ضخمة و كمال الأجسام، كما يتراءى لأذهاننا. بل هي وسيلة لتعزيز صحة الجسم عموماً. و رسم معالم الجسم بشكل متناسق. و حرق الدهون و الوقاية من الأمراض مثل داء السكري و آلام أسفل الظهر. عدا عن أهميتها في  تعزيز الحالة النفسية و التخلص من الاكتئاب و الإحساس بالسعادة.

في مقالتي لليوم، بإذن الله تعالى سوف أستعرض لكم الفوائد الصحية الناتجة عن ممارسة تمارين القوة و المقاومة. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

فوائد تمارين المقاومة و المواظبة على رفع الأوزان:

حرق المزيد من الدهون:

إن المواظبة على ممارسة تمارين المقاومة، تساعد في تعزيز عمليات الاستقلاب (معدل الاستقلاب أثناء الراحة أي حرق الدهون أثناء الراحة). تساعد هذه التمارين في حرق الدهون أثناء و بعد الانتهاء من ممارسة التمرين.

عند القيام برياضة رفع الأوزان مثلاً، يحتاج الجسم للمزيد من الطاقة، و ذلك بالاعتماد على كمية الطاقة أو المقاومة و الصعوبة التي تؤديها. معنى ذلك المزيد من السعرات الحرارية المستهلكة أثناء التمرين. و المزيد من السعرات الحرارية المستهلكة بعد الانتهاء من التمرين، أثناء الراحة.

تخفيف أعراض الاكتئاب:

تعمل تمارين القوة على زيادة مستويات مادة الإندورفين و هو من النواقل العصبية التي يفرزها الدماغ و التي تعمل على تعزيز المزاج.

الوقاية من هشاشة العظام:

مع التقدم في السن تنخفض كتلة العضلات بشكل طبيعي. و هو من الأمور الهامة بالنسبة للعديد من النساء، على اعتبار أن كتلة العضلات و العظام لديهن أصغر من الرجال. و بعد بلوغ سن اليأس، نتيجة انخفاض مستويات الهرمونات الأنثوية الاستروجين و البروجسترون، تنخفض كتلة العضلات و كثافة العظام بشكل متسارع. مما يؤدي لزيادة خطورة الإصابة بهشاشة العظام.

إن ممارسة تمارين المقاومة يساعد في مكافحة هذه المشكلة. عندما تعتاد العضلات على الجهد نتيجة حمل الأوزان، تصبح كتلة هذه العضلات أكبر و أقوى. و العظام كذلك تعتاد على هذا النشاط و تصبح أكثر قوة.

خفض خطورة الإصابة بداء السكري و التحكم في مستوى السكر في الدم:

تُشير منظمة الصحة العالمية في تقرير لها، أن 350 مليون شخص من المتوقع إصابتهم بداء السكري مع حلول العام 2030م. و يعتبر داء السكري من الأمراض الشائعة المسببة للوفاة. حيث يحتل المرتبة السابعة في الأمراض المسببة للوفاة في مختلف أنحاء العالم.

تشير الدراسات إلى أن الشخص الذي يواظب على ممارسة تمارين القوة بمعدل 150 دقيقة في الأسبوع (30 دقيقة خمس مرات في الأسبوع)، تنخفض نسبة إصابته بداء السكري بمعدل 34%.

سواءً كنت مصاباً بداء السكري أو تحمل العوامل الخطيرة المؤدية للإصابة بالمرض، فإن المواظبة على ممارسة رياضة حمل الأثقال عدة مرات في الاسبوع، يساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم.

تعزيز صحة القلب و ضغط الدم:

في دراسة أجربت في جامعة ولاية أبالاش في الولايات المتحدة الأمريكية. تم مراقبة التغيرات التي تحدث في الشرايين و مستوى تدفق الدم بعد 45 دقيقة من ممارسة رياضة حمل الأوزان متوسطة الشدة. أظهرت نتائج الدراسة انخفاض ملحوظ في معدل ضغط الدم بنسبة 20%. و هو ما يعادل الفائدة الناتجة عن تناول الأدوية الخافضة لضغط الدم.

إن التأثير الناتج عن تحسن تدفق الدم بعد ممارسة تمارين المقاومة (أو تمارين الحديد)، استمرت لحوالي 30 دقيقة بعد الانتهاء من ممارسة التمرين. و بالنسبة لمن يواظب على ممارسة رياضة حمل الأثقال بمعدل 30 – 45 دقيقة بضعة مرات في الأسبوع، فإن تأثير تحسن تدفق الدم في كل جولة تدريب، يدوم إلى 24 ساعة متواصلة. مما يحافظ على صحة القلب و الوقاية من أمراض الشرايين و الأوعية الدموية.

الوقاية من آلام أسفل الظهر:

إذا كنت تعمل في مكتب، أنت تعلم أن الجلوس وراء طاولة العمل طيلة اليوم، تلحق الضرر بالظهر و تسبب الألم و التصلب.

حمل الأوزان قد يساعد في تقوية العضلات التي تدعم العمود الفقري. و تخفف الشعور بعدم الراحة و الضرر الناتج عن الجلوس لفترة طويلة.

تعزيز القدرة العقلية:

عندما تشعر أنك أقوى جسدياً، عادةً سوف تشعر أنك أقوى عقلياً.

رفع الأثقال يعلمك مهارة المثابرة. القدرة على التغلب على شعور الانزعاج و عدم الراحة. و تحدّي نفسك أيضاً. رفع الأثقال يعلمك أن تدفع نفسك و تتحدى قدرتك، عندما كل ما حولك يخبرك أن تتوقف. و هذا ينطبق على مختلف جوانب الحياة أيضاً، و ليس فقط على الرياضة 🙂

أفكار لإضافة تمارين القوة و المقاومة لعاداتك اليومية:

إذا كنت تطمح لإضافة هذا النوع من التمرين لنمط حياتك، و الحصول على الفوائد الصحية الناتجة عنه. أنت لست بحاجة للالتحاق بنادٍ رياضي أو الاعتماد على جهاز تمارين الحديد باهظ الثمن، (إذا لم ترغب بذلك).

هنالك العديد من الخيارات المناسبة يمكنك تأديتها في المنزل مثل: يمكنك الاعتماد على تمارين السكوات أو تمارين الضغط أو تمارين البلانك أو غيرها من الحركات التي تتطلب استخدام وزن الجسم كمقاومة إضافية للعضلات.

إذا كنت تعاني من مشاكل صحية، يفضل استشارة الطبيب حول نوع تمارين القوة المناسبة لك لتلبية احتياجاتك و قدراتك. كما يمكنك العمل مع خبير لياقة بدنية و مدرب رياضي لتحديد البرنامج و الحركات المناسبة لك.

مَن مِنّا لا يرغب أن يبدو بشكل أفضل و الشعور بنفسية أفضل و التمتع بحياة أفضل و أكثر صحة؟ إذاً آن الأوان لإحداث التغيير الإيجابي و اكتساب عادة صحية جديدة.

المراجع:

https://www.mindbodygreen.com/0-28092/why-women-should-weight-train-a-reason-you-havent-heard.html

https://www.livestrong.com/slideshow/1008208-13-benefits-weightlifting-one-tells/?slide=13

https://www.everydayhealth.com/fitness/add-strength-training-to-your-workout.aspx

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/pinebarrens/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك