أنواع أورام الثدي الحميدة و التشخيص و العلاج

1473 2
1473 2

lobules: فصيصات، lobes: فصوص، ducts: القنوات الدافقة للحليب، collecting ducts: تجمّع القنوات.

إن أورام الثدي الحميدة هي من المشاكل الصحية الشائعة لدى النساء و ليست من الأمراض الخطيرة أو المهددة للحياة. تتشابه أعراض أورام الثدي الحميدة و أعراض أورام الثدي السرطانية. لذلك لا يمكن التمييز بينهما فقط من الأعراض، مع العلم أن في معظم الحالات تكون أورام الثدي حميدة و غير سرطانية.

في بعض الحالات لا تظهر أي أعراض و يتم الكشف عنها خلال إجراء اختبار الماموغرام. فإذا كانت الأعراض أو نتائج الماموغرام تدل على وجود مشاكل صحية في الثدي، سوف يلجأ الطبيب لأساليب و اختبارات أخرى لتحديد سبب المشكلة لديك و اختيار العلاج المناسب.

 بعض هذه المشاكل قد تسبب عدم الراحة أو الألم و بحاجة إلى علاج. أما بعضها الآخر فلا يحتاج إلى العلاج. و معظمها بحاجة إلى اختبارات و في بعض الأحيان بحاجة لأخذ خزعة. و هذه الاضطرابات لا تقتصر فقط على النساء بل قد تصيب الرجال كذلك.

الماموغرام (التصوير الشعاعي للثدي):
هو عبارة عن اختبار يتم إجراءه للتأكد من وجود سرطان في الثدي أو لا، و لتحديد نوع المشكلة الصحية الموجودة. و في بعض الحالات و بعد إجراء هذا الاختبار يقوم الطبيب بإجراء اختبارات أخرى كالأمواج فوق الصوتية أو الرنين المغناطيسي. بعد ذلك إن كانت نتائج الاختبارات غير طبيعية، يلجأ الطبيب لأخذ خزعة من كتل الثدي و هنالك عدة أنواع للخزعات بناءً على حجم الكتلة و مكانها.

أسباب ظهور المشاكل الصحية و الأورام الحميدة في الثدي:

هنالك العديد من العوامل التي تلعب دوراً في ظهور الأورام الحميدة و التي تتضمن:

  • العمر
  • العامل الوراثي
  • المشاكل الهرمونية
  • العلاجات الهرمونية
  • الحمل و الإرضاع
  • زيادة الوزن و البدانة
  • سن اليأس (انقطاع الحيض)
  • الإصابة بالعدوى و الالتهابات
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • أما بالنسبة للرجال الذين يعانون من مشاكل صحية حميدة في الثدي (التثدّي) gynecomastia، يعود السبب عادةً لخلل في توازن الهرمونات أو تناول العلاجات الهرمونية أو البدانة المفرطة.

مما تتكون أنسجة الثدي؟

يتكون الثدي من الغدد و الأنسجة الليفية. حيث يحتوي كل ثدي على ما يقارب من 15-20 قسم صغير يدعى الفصوص. كل فص له أقسام أصغر تدعى فصيصات. تنتهي الفصيصات في العديد من الغدد الصغيرة التي تنتج الحليب.

أنواع الأمراض الحميدة التي تصيب الثديين:

التغيرات الليفية في الثدي Fibrocystic breast changes:

بعض النساء يكون لديها الثدي منتفخ و متورم و عُقدي و هذا ما يدعى بالتهاب الثدي الكيسي المزمن.

تحدث هذه الظاهرة عادةً خلال سنوات الإنجاب، لكنها قد تحدث أيضاً بعض سن اليأس بالنسبة للنساء اللاتي يتناولن العلاجات الهرمونية.

العلاج:

ليس هنالك أي علاج لهذه الحالة، إنما هنالك بعض الوسائل المساعدة لتخفيف الأعراض:

  • ضعي قطعة ثلج أو حرارة على الثدي.
  • تناولي مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل مادة الإيبوبروفين.
  • ارتدي حمالة صدر مريحة و مناسبة.

الكيسات التي تظهر في الثدي Cysts:

هي عبارة عن حويصلات أو أكياس صغيرة مملوءة بسائل. و تختلف في الحجم، بعضها كحبة العنب الطرية و بعضها الآخر كالبالون الممتلئ بالماء. قد يزداد حجم الكيسات قبل موعد الدورة الشهرية و (كما في حالة التغيرات الليفية) هي شائعة لدى النساء من عمر 25-50 سنة, و تختفي بعض سن اليأس (انقطاع الطمث). لكن النساء اللاتي يتناولن العلاجات الهرمونية بعد انقطاع الطمث، قد تستمر لديهن هذه الكيسات.

التشخيص:

معظم الكيسات صغيرة جداً في الحجم لا يمكن الإحساس بها. لكن بعضها الآخر ذو حجم كبير و يشبه الكتلة داخل الثدي و قد يسبب الألم. يتم تشخيص كيسات الثدي عن طريق الأمواج فوق الصوتية أو أخذ خزعة من الثدي.

علاج كيسات الثدي:

يتم علاج كيسات الثدي إذا كان حجمها كبيراً و تسبب الألم. و إذا كانت الكيسات مؤلمة و غير مريحة قد يقوم الطبيب بسحب السائل من الكيسات بواسطة إبرة دقيقة. و من الممكن إزالة الكيسات بواسطة الجراحة. و في بعض الأحيان قد يصف الطبيب حبوب منع الحمل كوسيلة وقائية لمنع تشكل الكيسات مجدداً.

الأورام الليفية Fibroadenomas:

هي عبارة عن كتل صلبة تحدث غالباً في عمر مبكر لدى النساء بين عمر 15-35 سنة. و من الممكن أن تظهر في كلا الثديين معاً. و هذه الكتل لا تسبب الألم عادةً.

علاج التورم الليفي في الثدي:

ليس هنالك حاجة لعلاج الكتل الليفية عادةً، لكن إذا ازداد حجمها بشكل كبير و أصبحت مزعجة من الممكن إجراء الجراحة لإزالة الكتل الليفية.

الأورام الحليمية Intraductal papillomas:

هي عبارة عن نمو بسيط في القنوات الدافقة للحليب و تكون عادةً قريبة من حلمة الثدي و قد تسبب خروج مفرزات من الثدي. قد تشعرين بوجود الورم أو الكتلة و قد تسبب الألم.

تحدث هذه الحالة عادةً لدى النساء من عمر 35-55. يتم إزالة الأورام الحليمية عن طريقة الجراحة، و لا تحتاجين لأي نوع من العلاجات غيرها.

لا تسبب الأورام الحليمية زيادة خطورة سرطان الثدي إلا إذا وجد خلايا غير طبيعية أو سرطانية في الأنسجة القريبة منها.

التهاب الثدي Mastitis:

هو التهاب يصيب أنسجة الثدي و هو شائع جداً خلال فترة الرضاعة، كما يحدث انسداد في القناة الدافقة للحليب و لا يتم إدرار الحليب كما يجب.

في بعض الأحيان يحدث الالتهاب دون وجود ارتباط بالحمل أو الرضاعة. تسبب التهابات الثدي أعراض مشابهة لأعراض نزلات البرد و الانفلونزا كالحرارة و الألم و الشعور بالتعب. كما قد يحدث انتفاخ و تورم و ألم في الثدي و تشعرين بالحرارة عند لمس الثدي.

علاج التهابات الثدي:

هنالك عدة علاجات مختلفة لالتهابات الثدي، و ذلك بالاعتماد على نوع و شدة الالتهاب. تتضمن العلاجات ما يلي:

  • إفراغ الثدي من الحليب
  • تناول المضادات الحيوية
  • وضع كمادات دافئة و رطبة على ثديك لمدة 15-20 دقيقة عدة مرات يومياً و لعدة أيام.
  • إذا كنت تتناولين مضاد الالتهاب، عادةً تستطيعين إرضاع صغيرك أو استخدام مضخة للثدي لسحب الحليب و الوقاية من احتقان الثدي بالحليب.

 تنسّج الثدي Hyperplasia:

هو عبارة عن فرط نمو للخلايا. و الذي يحدث عادةً داخل فصيصات الثدي أو القنوات الدافقة للحليب.

هنالك نوعين رئيسين لتنسج الثدي: و كلتا الحالتين تؤدي لزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي مستقبلاً. و في هذه الحالة يجب أن تخضع المرأة بشكل دوري للفحوصات خوفاً من تطور الحالة و تحولها لسرطان ثدي، و تتضمن الفحوصات:

  • اختبارات سريرية للثدي كل 6-12 شهر.
  • اختيار ماموغرام كل سنة، بدايةً من سن الثلاثين.
  • و بالنسبة للنساء اللاتي يعانين من تضخم و فرط تنسج شاذ، قد يصف لهن الطبيب تناول الأدوية التي تخفف من خطورة الإصابة بسرطان الثدي مثل مادة تاموكسيفين أو رالوكسافين.

غداد المصلب Sclerosing adenosis:

تتكون هذه الحالة من كتل صغيرة نتيجة تضخم في فصيصات الثدي، و قد تشعرين بها و تسبب الألم.

يتم الكشف عن هذه الحالة عبر فحص الماموغرام، و لأنها غير منتظمة في الشكل قد يتم تشخيصها بشكل خاطئ على أنها سرطان ثدي. و في هذه الحالة يكون إجراء خزعة هو الحل الأمثل للحصول على التشخيص الصحيح للحالة المرضية.

غداد المصلب ليس لها علاج عادةً و قد يرافقها وجود تضخم و تنسج في الثدي بشكل غير طبيعيي أو وجود خلايا سرطانية في القناة الدافقة للحليب. و في بعض الحالات قد تزداد خطورة الإصابة بسرطان الثدي مستقبلاً.

القيلة اللبنية galactocele:

هي عبارة عن تشكل كيسات غير طبيعية إنما تكون هذه الكيسات مملوءة بحليب كثيف. و هي عادةً كتل أو كيسات دائرية و تتحرك بحرّية و تحدث عادةً بعد التوقف عن الرضاعة الطبيعية أو عندما يقل إنتاج الحليب.

يتم العلاج عن طريق إدخال إبرة و سحب الكيسة و مفرزاتها و يكون نوع الإبرة ثخيناً للتمكن من سحب الحليب الكثيف الذي يشبه الكريما في قوامه. إذا كانت هذه الطريقة غير فعالة أو رافق ذلك وجود التهاب، يلجأ الطبيب لاختيار الجراحة.

داء موندور Mondor’s disease:

هو عبارة عن التهاب يحدث حول الوريد الذي يغذي الثدي و يزوده بالتروية الدموية. و يتم ذلك عادةً في الوريد الموجود في الجزء الوحشي أو السفلي من الثدي مما يسبب انكماش الجلد.

الشكوى الأساسية المرافقة لهذه الحالة هي الألم على طول الوريد المتصلب الملتهب. هذه الحالة تحدث عادةً بعد التعرض لإصابة للثدي كإجراء عملية جراحية للثدي.

لتجنب الإصابة بالأورام الحميدة و المشاكل الصحية في الثدي، يُنصح بإجراء فحص سريري دوري كل سنة أو سنتين ابتداءً من سن الثلاثين. و ذلك للكشف المبكر عن أي تغيرات تصيب أنسجة الثدي لأي سبب كان. و مع بلوغ سن الخمسين يفضل إجراء تصوير شعاعي للثدي كل سنة.

العوامل الخطيرة المسببة لزيادة خطورة الأورام الحميدة:

  • العلاج بالهرمونات بعد انقطاع الطمث (بعد سن اليأس).
  • وجود حالة سرطان الثدي في أحد أفراد العائلة أو الأورام الحميدة.
  • كما تسبب بعض العادات الحياتية في فترة البلوغ في تطور و زيادة خطورة الإصابة بالأورام الحميدة، كتناول الكحول. إن تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الكروتين كالجزر و البطاطا الحلوة، بالإضافة لتناول المكسرات و البقوليات خلال فترة البلوغ قد تقلل خطورة الإصابة بأورام الثدي الحميدة مستقبلاً.

 هل تؤدي المشاكل الصحية و الأورام الحميدة في الثدي إلى الإصابة بسرطان الثدي مستقبلاً؟

إن الأورام الحميدة ليست أورام سرطانية، و معظمها لا يتطور إلى سرطان و ليس له علاقة به، بينما هنالك بعض الأنواع فقط (كالتضخم و فرط في أنسجة الثدي) قد تؤدي لزيادة خطورة الإصابة بسرطان الثدي.

المراجع:

http://www.cancer.org/healthy/findcancerearly/womenshealth/non-cancerousbreastconditions/non-cancerous-breast-conditions-to

http://www.siuh.edu/Our-Services/Team-Approaches/Comprehensive-Breast-Center/What-is-Benign-Breast-Disease-.aspx

http://my.clevelandclinic.org/health/articles/understanding-benign-breast-disease

http://www.acog.org/Patients/FAQs/Benign-Breast-Problems-and-Conditions

https://www.emoryhealthcare.org/cancer/benign-breast-conditions.html

http://www.webmd.com/breast-cancer/benign-breast-lumps#1

http://ww5.komen.org/BreastCancer/BenignConditions.html

https://familydoctor.org/condition/benign-breast-conditions/

http://breastcenter.ucla.edu/benign-breast-problems

الصورة المرفقة:

 

https://www.flickr.com/photos/65542850@N00/

 

 

 

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

2 تعليقات s

  1. نضال رد

    شكرا على المعلومات القيمه

  2. بدور الآغا رد

    أهلاً و سهلاً شكراً لمتابعتك

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك