علاج زيادة الوزن و البدانة

859 2
859 2

تحدثنا في المقالة السابقة عن أسباب البدانة و كيفية الوقاية منها. لكن توجد حالات لا تتجاوب مع تغيير النمط الغذائي و الرياضة لعدة أسباب، ويكون العلاج حصراً عن طريق الطبيب.

في هذه المقالة سأعرض لك أساليب العلاج المتنوعة، أتمنى أن تجد الفائدة التي تحتاجها.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

  • إذا كانت لديك مشاكل صحية أخرى ترتبط بزيادة الوزن، عليك مراجعة الطبيب لحل هذه المشكلة قبل أن تتفاقم و تتحول إلى بدانة.
  • إذا كان لديك تأثيرات وراثية أو هرمونية أو سلوكية تسبب زيادة الوزن كذلك.

بعض المشاكل الصحية الخطيرة والتي قد ترتبط بالبدانة:

  1. السرطان و يتضمن سرطان الرحم و المبيض و الثدي و القولون والمستقيم و المريء و الكبد و المرارة و البنكرياس و الكلى و البروستات.
  2. متلازمة التمثيل الغذائي وهي مزيج من ارتفاع نسبة السكر في الدم و ارتفاع ضغط الدم و ارتفاع الشحوم.
  3. مرض الكبد الدهني و هو عبارة عن تجمع الدهون في الكبد مما يؤدي لحدوث التهابات.
  4. مشاكل أمراض النساء مثل العقم و عدم انتظام الدورة الشهرية.
  5. ضعف الانتصاب و قضايا الصحة الجنسية.
  6. ارتفاع الشحوم و الكولسترول.
  7. داء السكري من النوع 2.
  8. اضطرابات التنفس.
  9. ارتفاع ضغط الدم.
  10. مرض المرارة.
  11. السكتة الدماغية.
  12. أمراض القلب.
  13. هشاشة العظام.

علاج السُمنة و البدانة:

يحتاج إنقاص الوزن لممارسة الرياضة و الاعتماد على نمط غذائي صحي، و لكن في بعض الأحيان من الممكن مرافقة هذه التغيرات ببعض الأدوية المساعدة على معالجة البدانة. لكن العلاج لوحده دون اتباع نمط غذائي صحي و دون إجراء التغييرات السلوكية و الرياضة لن يجدي نفعاً.

إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديك PMI=30 ( مؤشر كتلة الجسم= وزن الجسم بالكيلوغرام/ مربع طول الجسم بالأمتار) أو أكثر، من الممكن أن تلجأ لاستخدام الأدوية. لكن إذا كان أقل من ذلك فأنت لست بحاجة لتناولهم. ولكن قبل تناول هذه الأدوية عليك مراعاة ظروفك الصحية. فعلى سبيل المثال، لا تستطيع المرأة الحامل أن تتناول الأدوية المنحفة خلال فترة الحمل، و الأشخاص الذين يعانون من مشاكل قلبية أيضاً.

الأدوية الشائعة المستخدمة في علاج البدانة تتضمن:

أورليستات Orlistat و لوركاسيرين lorcaserin و فينتيرمين phentermine و توبيراميت Topiramate و سيبوترامين sibutramine و ميتفورمين metformin وبالإضافة لمادة ليراجلوتيد liraglutide .

بالنسبة لمادة السيبوترامين: أثبتت الدراسات الحديثة وجود مخاطر كبيرة على الأمراض القلبية والسكتات الدماغية نتيجة استخدام هذا العقار و قد تم سحبه من الصيدليات في عام 2010.

بعض العقاقير المذكورة سابقاً، هي غير خاصة لعلاج البدانة، هي تستخدم لعلاج حالات ثانية إنما من تأثيراتها الملموسة أنها تسبب النحافة. فعلى سبيل المثال مادة الميتفورمين هي منظم لسكر الدم توصف لمرضى السكر، و مادة توبيراميت تستخدم عادةً في علاج الصرع. لكن مهما كانت العقاقير التي تستخدمها لعلاج البدانة، يجب عليك الخضوع لمراقبة طبية خلال فترة استخدامك لهذه العقاقير. ومن الممكن ألا تنجح مع الجميع أو أن تتناقص الاستجابة على الدواء مع مرور الوقت.

العمليات الجراحية لإنقاص الوزن و معالجة البدانة:

يعتمد هذا النوع من العلاج على الحد من كمية المواد الغذائية التي تتناولها و يقلل من امتصاص الطعام و السعرات الحرارية الواردة. وعلى الرغم من الفرصة التي تتيحها هذه العمليات لخسارة الوزن بشكل أكبر و أسرع، إلا أنها من الممكن أن تشكل مخاطر جسيمة. فإذا لم تنجح معك كافة الوسائل العلاجية السابقة لإنقاص الوزن وكان معدل كتلة الجسم لديك يساوي الأربعين أو أكثر، أو إن كانت لديك مشاكل صحية أخرى مرتبطة بالسمنة كارتفاع ضغط الدم أو السكري أو أي مشاكل قلبية، عندها فقط يمكنك اللجوء للعمليات الجراحية. و تتضمن العمليات الجراحية الأكثر شيوعاً لمعالجة البدانة ما يلي:

١. عملية قص المعدة:

يقوم الطبيب بإجراء قَص للمعدة و إزالة 70% منها، يبدأ القص من أعلى المعدة ( عنق المعدة ) وبشكل طولي لغاية وصوله لبداية الأمعاء ( الإثنا عشر ). في هذه الحالة، يمر الطعام عبر المعدة دون أن يستقر فيها، مما يقلل امتصاص الجسم للسعرات الحرارية. و خلال عملية القص، يتم إزالة القسم الذي يفرز الهرمون المسؤول عن الشهية للطعام (هرمون الجريلين). مما يؤدي لشعور الشخص بالشبع سريعاً ولا يستطيع تناول كميات كبيرة من الطعام، نظراً لصغر حجم المعدة لديه، مما يحتم عليه تناول عدة وجبات إضافية ولكن بكميات قليلة.

٢. عملية ربط المعدة بواسطة حلقة:

في هذه العملية يتم قسم المعدة إلى قسمين بواسطة حلقة خاصة، ويتحكم الطبيب بحجم الحلقة و كمية الطعام الذي يدخل للمعدة حسب حالة الشخص وحاجته. يكون القسم العلوي من المعدة هو الأصغر وهو الذي يتصل بالمريء و يتلقى الطعام. و نظراً لحجمه الذي أصبح صغيراً سوف يؤدي للشعور بالشبع سريعاً.

٣. عملية تحويل مسار المعدة: التحويل الصفراوي البنكرياسي:

يقوم الطبيب بتحويل مسار المعدة مع المحافظة على بقاء صمام المعدة المتصل بالإثني عشر من جهة و العصارة الصفراوية البنكرياسية من جهة أخرى، إلى بقية الأمعاء بعد أن يتجاوز 150 سم من بداية الأمعاء (الإثنا عشر). أي يفصل طريق المعدة عن طريق العصارة البنكرياسية ويلتقوا من جديد في نهاية الأمعاء. خلال هذا الفصل لا يتم مزج الطعام مع العصارات الهاضمة مما يؤدي لعدم امتصاص الطعام.

نصائح لمنع استعادة الوزن بعد العلاج:

لسوء الحظ، من الممكن استعادة الوزن بعد معالجة البدانة مهما كان نوع العلاج المعتمد، لكن هذا لا يعني أن الجهد المبذول لإنقاص الوزن غير مجدي.

من أفضل الوسائل للمحافظة على إنقاص الوزن، هي أداء تمارين رياضية منتظمة، و الاهتمام بنوعية الغذاء الصحي لضمان ثبات الوزن المثالي و عدم العودة للبدانة مرة أخرى.

النصائح الأساسية لاتباع نظام غذائي صحي:

  • التركيز على تناول الفاكهة: سواء كانت طازجة أم مجففة أم مثلجة، جميع هذه الخيارات مفيدة.
  • التنويع بتناول الخضروات: على سبيل المثال الأوراق الخضراء الداكنة كالبروكلي، و الخضروات البرتقالية كالجزر و البطاطا الحلوة و اليقطين، و الحبوب كالفاصولياء و البازلاء.
  • ليكن غذاؤك غنياً بالكالسيوم: يفضّل تناول ثلاثة أكواب يومياً من الحليب قليل الدسم أو الخالي من الدسم، أو ما يعادله من الجبن أو اللبن قليل الدسم. كل كوب من الحليب يكافئ 50غ من الجبن.
  • ليكن مجموع الحبوب الكاملة أو الخبز أو المعكرونة أو الأرز الذي تتناوله يومياً هو مئة غرام تقريباً.
  • بالنسبة للبروتين، يجب اختيار اللحوم الخالية من الدهن، ويفضل التنويع بمصادر البروتينات كالأسماك و الدجاج و الفاصولياء و المكسرات و البذور.
  • تجنب الدهون المشبعة: يجب أن تكون نسبة الدهون المشبعة في الوارد الغذائي لديك لا تتجاوز ال 10% يومياً. معظم الدهون ينبغي أن تأتي من مصادر غير مشبعة كالأسماك و المكسرات و الزيوت النباتية.
  • احرص على تقليل كمية الملح، فلا تتجاوز ملعقة صغيرة يومياً، و تجنب تناول الحلويات و السكريات و المشروبات الغازية.

المراجع:

http://womenshealth.gov/publications/our-publications/fact-sheet/overweight-weight-loss.html

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/obesity/basics/definition/con-20014834?p=1

http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/obe/treatment

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/notionscapital/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

2 تعليقات s

  1. ولول رد

    هل ممكن تفاصيل اكثر عن الادوية المساعدة؟

    شكرا

    1. بدور الآغا رد

      أهلاً و سهلاً بك و شكراً لمتابعتك.
      بالنسبة للأدوية المساعدة فهي التي ذكرتها في المقال لكن أيضاً لها تأثيرات سلبية و بحاجة لمتابعة مع الطبيب.
      أما نصيحتي لك لعلاج البدانة، الاعتماد على تغيير العادات الغذائية، فهي صحية أكثر و تضمن نتائج أفضل.
      و إليك المقالات التالية:
      http://capsuleh.com/weight-loss-ways/
      http://capsuleh.com/increased-weight-causes/
      http://capsuleh.com/diet-rules/
      http://capsuleh.com/green-smoothies/
      http://capsuleh.com/fat-consuming/
      http://capsuleh.com/metabolism-best-ways/

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك