القواعد الأساسية لأنظمة الحمية الصحية وتخفيف الوزن

658 0
658 0

هناك العديد من أنظمة الحمية الغذائية، و لكل شخص قناعات و قواعد و استجابة لنظام حمية معين حسب عاداته الصحية و استجابة جسمه و طبيعته. إلا أن القواعد الصحية الأساسية مشتركة لجميع هذه الأنظمة، و مهمة لكل من يرغب بتخفيف وزنه بالطريقة الصحية المثلى محافظاً على وظائف الجسم الصحية و الاستقلاب الأمثل.

أهم القواعد الصحية لأنظمة الحمية الغذائية:

تناول الطعام خمس مرات في اليوم:

عندما أقول خمس مرات هذا يعني أن عليك الالتزام بتناول ثلاث وجبات رئيسية يتخللهم وجبتين خفيفتين من الفواكه و الخضار أو البروتينات الصحية أو الكربوهيدرات الصحية، بحيث تتناول طعاماً كل ٣-٤ ساعات. و هذه القاعدة أساسية للحفاظ على الاستقلاب السليم و وظائف الجسم الصحية.

تناول وجبة الفطور خلال نصف ساعة من الاستيقاظ:

وجبة الفطور أساسية جداً و يجب أن تكون خلال نصف ساعة من الاستيقاظ. فمن أكبر الأخطاء بذل أي مجهود بدون تناول طعام.

هناك من يعتقد أن ممارسة التمارين الرياضية على معدة فارغة يزيد من نسبة حرق الدهون، و فعلياً هي من أكبر و أسوأ الأخطاء المتبعة، و تعتبر أخطر ما يمكن أن يؤثر على استقلاب الجسم. فإذا كنت مشغولاً ولا تستطيع تناول وجبة فطورك خلال أول نصف ساعة من الاستيقاظ، يمكنك أن تبدأ يومك بوجبة خفيفة مثل الفواكه و الخضار ثم بعد ثلاث ساعات تتناول وجبة فطورك.

الإكثار من شرب الماء:

شرب الماء يخلص الجسم من السموم و الفضلات و يعزز الاستقلاب، كما يضفي عليك مظاهر الحيوية و الرونق و يخلصك من مظاهر التنفخ و التعب، و يحافظ على البشرة و يقلل من علامات التقدم في العمر، فتزويد الجسم بكمية وافرة من الماء يعطيك الطاقة و يساعد في ضمان عمل الدماغ و العضلات و الجهاز الهضمي و المناعي على أكمل وجه. احذر من ترك الجسم بحالة احتياج للماء فهو من أخطر العادات.

تناول الأطعمة الطبيعية:

الأطعمة الطبيعية تكون خالية من الإضافات الكيميائية و المحليات الصناعية و المواد الحافظة و الملوثات. فهذه الإضافات التي تدخل الجسم من ملونات و منكهات و محليات كلها ترهق الكبد و تبطئ من الاستقلاب و تستهلك الطاقة اللازمة لحرق الدهون و نشاط الجسم. فتناول الأطعمة النظيفة و الطبيعية يحمي الجسم من تراكم السموم، و يجعله صحي ذو استقلاب سليم. لذلك حافظ على طَعَامِك من المصادر الطبيعية قدر الإمكان مثل الدجاج و البيض.

اللحوم يجب أن تكون خالية من النترات:

النترات هي مواد عادةً تضاف إلى اللحوم المعالجة مثل السجق،النقانق و اللحوم المعلبة بشكل عام لتحد و تقلل من نمو البكتيريا. فهي تقلل من تكسير الدهون، لذلك حاول أن تتناول الأطعمة المعالجة طبيعياً أو الخالية من النترات.

ابتعد عن الكافئيين و المنبهات:

بالرغم من أن للقهوة تأثير على تخفيف الشهية و تساهم أحياناً بإنقاص الوزن ضمن بعض أنظمة الحمية القاسية، إلا أنها تدفع الجسم إلى الوراء، و سرعان ما تحصل على زيادة وزن و ربما أكثر بمجرد ترك ذلك النظام القاسي للحمية. فمن المهم جداً أن تعلم تأثير الكافئيين السلبي على الغدد الكظرية (المسؤولة عن تنظيم سكر الدم و الحفاظ على هرمونات التوتر في مستويات ثابتة)، إضافة إلى الطاقة التي يسرقها الكافئيين من المخزون الاحتياطي لديك تاركاً جسمك بدون مصادر احتياطية للطاقة. أما إذا كنت من الأشخاص المغرمين بالقهوة، على الأقل عليك أن تأكل أولاً قبل شربها، لأن الكافئيين يسحب السكر من العضلات و يعتبر عدواً لاستقلاب الجسم الصحي.

هناك نوع واحد من القهوة الصحية هي القهوة الخام الطبيعية الخالية من الكافئيين (غير القهوة الخالية من الكافئيين العادية التي تحوي ١٣-٣٧٪ كافئيين). و طبعاً لا نغفل عن وجود المنبهات في الشاي الأسود والمشروبات الغازية التي لها نفس التأثير السلبي على الاستقلاب و صحة الجسم.

تجنب السكريات المكررة :

السكر المكرر مثل السكر الأبيض هو مصدر مركز جداً للطاقة السريعة. فعندما يتواجد في الجسم بكميات كبيرة يصبح على الجسم ضرورة العمل بشكل كبير و قاسي ليحافظ على ثبات مستويات سكر الدم الطبيعية و ليتخلص من هذه السكريات بسرعة يرسلها إلى الخلايا الدهنية.

أيضاً السكريات المكررة لها تأثير كابح على جهاز المناعة، فبعد تناول السكريات يصبح جسمك أكثر تعرضاً للمرض و الميكروبات.

ابتعد عن العصائر و الفواكه المجففة:

الزبيب، التوت المجفف، المشمش المجفف ممكن أن تكون جيدة و صحية للجسم إذا تناولتها أحياناً، لكن ليس ضمن نظام الحمية. فهي تحتوي على تراكيز عالية من السكر، والألياف الموجودة فيها من السهل أن تتكسر. لذلك تناولها يؤدي إلى تخزين جسمك للدهون من الكميات الفائضة للسكريات.

العصائر الطبيعية أيضاً تحتوي على نسبة سكريات كبيرة فكمية السكر التي ستحصل عليها من عصير البرتقال أكبر من تناول نفس كمية البرتقال، و ذلك لاحتواء البرتقال على ألياف تبطئ من معدل وصول السكر إلى مجرى الدم.

ابتعد عن الأطعمة الخاصة بأصحاب الحمية الغذائية (Diet):

هذه الأطعمة أشبه بسموم تدخل الجسم و تخرب نظامه الاستقلابي لكثرة وجود المواد المصنعة و الإضافات الكيميائية و حتى المحليات الصناعية تبطئ من معدل الاستقلاب لديك. فأفضل المحليات هي المحليات الطبيعية مثل الستيفيا (stevia) و (xylitol).

تجنب أخطر أعداء الاستقلاب الصحي:

أولاً:

منتجات القمح الغير صحية. حيث يقوم المزارعون بتهجين القمح لضمان قوته و ثباته أمام العواصف المناخية. لذلك يصعب على الجسم هضمه واستخلاص الغذاء منه، فيسبب النفخة و الغازات و احتباس الماء و الالتهابات و التعب للجسم. يمكنك استبدال منتجات القمح بأغذية الكربوهيدرات الصحية مثل الأرز البني، الأرز البري، العدس، الكينوا، الخبز أو المعكرونة المصنوعة من براعم الحبوب.

ثانياً:

حبوب الذرة تحتوي على مخزون احتياطي كبير جداً من السكر الذي يكثف إنتاج الدهون البيضاء و تعطي المظهر السمين و الممتلئ للجسم، إضافةً إلى دورها في بطء الاستقلاب.

التقليل من منتجات الألبان قدر الإمكان:

الجبنة و باقي منتجات اللبن لديها نسبة عالية من البروتينات و الدسم و السكر التي تخرب الاستقلاب و تبطئه. فنسبة السكريات الواصلة من اللاكتوز (سكر الحليب) في منتجات الألبان سريعة جداً و نسبة الدسم مرتفعة أيضاً.

بالنسبة للمنتجات الخالية من الدسم أو قليلة الدسم هي مفيدة و تحتوي على ميزات غذائية مثل البروتين و لا بأس من تناولها في الأحوال العادية. أما إذا كان نظامك الغذائي يعتمد على إصلاح الاستقلاب فالأفضل تجنبها لأنها مصنعة و تبطئ من عملية الاستقلاب.

الأمر الثاني بالنسبة لمنتجات الألبان هو أنها تحفز الهرمونات الجنسية بطريقة توقف فيها عملية الاستقلاب، لأنها تحتوي على نسبة من الحموض الأمينية. فعادةً توصف منتجات الألبان الكاملة الدسم و خاصة الحليب الكامل الدسم للنساء اللواتي يرغبن بالحمل، لأنها تزيد من الخصوبة و تحفز الهرمونات الجنسية.

تجنب منتجات الصويا:

مثل الفول الأخضر هو طعام صحي و ذو قيمة غذائية رائعة، إلا أنه يبطئ الاستقلاب، إضافةً إلى أن الصويا يحتوي على الاستروجين و لا يوجد مادة أخرى ممكن أن تزيد دهون البطن مثلها.

التأثير الاستروجيني للصويا يسبب اكتساب وزن سريع. فمثلاً الشخص الذي يمتلك الجسم الصحي النحيل الملائم و السليم يكفيه 14 يوم من تناول كمية كبيرة من الصويا ليبدو عكس ذلك.

معظم الصويا معدلة جينياً لذلك من الصعب على جسمك أن يكسرها. و للأسف غالبية مطاعم الوجبات السريعة يضيفون بروتين الصويا لوجباتهم (مثل الهمبرغر). لذلك إذا كنت ترغب بإصلاح الاستقلاب في جسمك عليك الابتعاد عن منتجات الصويا لأنه يبطئ من الاستقلاب.

الحفاظ على التمرينات الرياضية قدر الإمكان:

حافظ على التمرينات الرياضية 3 مرات في الأسبوع، كالجري مثلاً. فكلما كان جسمك مفعماً بالحركة أكثر كلما كانت الخلايا أكثر نشاطاً و فعالية للاستقلاب و حرق الدهون.

تناول مشروبات الأعشاب :

مثل البابونج ، الزهورات، اليانسون ، الشاي الأخضر، النعناع ، الكمون الغير محلاة. هذه المشروبات تريح جسمك و تهدئ الأعصاب و تزيد من نسبة الماء، فتمنع جسمك من الجفاف و تدعم وظائف و أجهزة الجسم. كما تساعد على حركة الجهاز الهضمي و تنشط الدورة الدموية و تنقي البشرة. فهذه المشروبات أساسية لكل أنظمة تخفيف الوزن.

الابتعاد عن المشروبات الكحولية:

الكحول تتم معالجته بواسطة الكبد لذلك هو يرهقه و يبطئ من الاستقلاب، إضافةً إلى احتوائه على نسبة عالية من السكريات التي تنتقل بسرعة لمجرى الدم.

المراجع:

The Fast Metabolism Diet: Eat More Food and Lose More Weight by Haylie Pomroy & Eve Ada

Ten Day Green Smoothie Cleanse

الصورة المرفقة:

https://farm8.staticflickr.com/7448/12670597125_8f7d0a5b74_z_d.jpg

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك