ما هي المشروبات الخضراء الحارقة للدهون

478 0
478 0

تتألف هذه المشروبات من الفواكه والخضراوات ذات الأوراق الخضراء الطازجة و ماء. نسبة الفواكه بالنسبة للخضار هي ٤٠٪ خضار و ٦٠٪ فواكه.

فعلى الرغم من بساطتها إلا أنها تزود الجسم بالفوائد الغذائية الصحية، و تكسبك عادات غذائية صحيحة ضرورية لكل شخص. و هذه الفوائد لا تتضمن فقط إنقاص الوزن بل تطرد السموم من الجسم و تزيد من طاقته و قوته.

الفوائد الأساسية من هذه المشروبات:

غنية بالغذاء:

و ذلك لأنها تُشرب طازجة، فالحرارة التي تتعرض لها الخضراوات أثناء الطبخ تُفقدها العديد من الخصائص الغذائية الموجودة فيها.

هذه الخضار غنية جداً بالفيتامينات، المعادن، مضادات الأكسدة، الألياف، الماء و المواد المضادة للالتهابات و الأمراض. إضافةً إلى أنها غنية بمادة اليخضور (الكلوروفيل) التي تشابه في تركيبها هيموغلوبين الدم، لذلك هي تعمل على تنقية الدم في الجسم.

تساعد على فقدان الوزن :

لأنها عبارة عن ماء و خضار و فواكه و كلها مواد طبيعية تستطيع تناولها بكثرة دون أن تسبب لك زيادة في الوزن. و وجود الألياف فيها تجعلك تشعر بالشبع و تقلل من الشهية للطعام و تزيد من عملية الاستقلاب و حرق الدهون.

طرد و تنقية الجسم من السموم:

أجسامنا تحاول بشكل طبيعي أن تطرح السموم من الجسم لكن التعرض الشديد لهذه السموم يبطئ من فعالية الأنظمة الطاردة للسموم والمنقية له. لذلك عليك مساعدته في طرح هذه السموم التي تسبب اكتساباً للوزن و تؤذي الصحة.

بعد استخلاص جسمك للغذاء الذي حصل عليه من الطعام يقوم بالتخلص من الفضلات الناتجة عن عملية الهضم، و بدون طرح هذه الفضلات بشكل كامل الطعام الغير مهضوم ممكن أن يترك سموم في جسمك. بينما بوجود الألياف في هذه المشروبات أنت تساعد على إتمام عملية الهضم و تنقية الجسم من السموم.

الصحة المفعمة بالحيوية و النشاط:

الغذاء الصحي هو سر الجمال الداخلي و الخارجي. فعندما تأكل الغذاء الطبيعي تشعر و تبدو بأنك أفضل و أكثر نشاطاً و قوة و نضارة.

الكائنات الحية مصممة لتتناول الطعام الطبيعي الخام الذي يأتي من الطبيعة كالفاكهة، الخضار، البذور، و المكسرات. و بهذه الأطعمة الصحية الطبيعية أجسامنا تتألق و تأخذ كامل احتياجها الطبيعي من الغذاء الضروري الذي يحافظ عليها خالية من السموم و أكثر جمالاً.

عندما تبدأ بشرب هذه المشروبات الخضراء سترى أول الأمر تغيرات بالبشرة و طبيعتها. الغذاء الصحي يزيل العلامات التي تتركها السنوات على وجهك و يقلل التجاعيد و يوحد لون البشرة و يزيل آثار التعب و العناء، فتصبح عيناك أكثر لمعاناً و تختفي الهالات السوداء و الانتفاخ. و من ناحية بنية الجسم ستبدأ الخلايا بالتجدد مما سيؤدي إلى عمل أعضاء الجسم بفعالية و كفاءة أكثر.

تحسن عملية الهضم:

هناك الكثير من الأشخاص يعانون من مشاكل هضمية عديدة، و حسب الإحصاءات هذه النسبة تزداد و وصلت لأرقام كبيرة. فهناك من يعاني من حرقة المعدة، الحموضة، التهاب القولون، مرض كرون و متلازمة القولون العصبي.

و أساس معظم هذه المشاكل هو قلة إنتاج حمض الهيدروكلوريك (hydrochloride acid) في المعدة. فإذا لم تفرز الكمية اللازمة منه أثناء عملية الهضم، سيذهب معظم هذا الطعام إلى القناة الهضمية بدون هضم، مما يسبب النفخة و الغازات و الاضطرابات الهضمية الأخرى. و هذا الطعام الغير مهضوم يترسب على جدار الأمعاء ليكون قاعدة للعديد من الأمراض فيما بعد.

الأطعمة المعالجة و الافراط في الغلوتين و البروتينات و الأطعمة المقلية و الدهون الغير صحية هي الأسباب الرئيسية وراء هذه المشاكل الهضمية.

بما أن هذه المشروبات الخضراء تتناولها بعد خلطها فهي تصل إلى الجسم كغذاء خالص لا يحتاج إلى عملية هضم مجهدة، و الجسم يستخلص فوائدها التي يحتاجها بكل سهولة.

الترطيب :

تزود الجسم بكمية وافرة من السوائل مما تزيد من كفاءة عمل أعضاء الجسم على أكمل وجه، و تمنحه الطاقة و النشاط.

شرب القهوة و المشروبات الغازية و تناول الأطعمة المعالجة و التدخين كلها عوامل تقلل من ترطيب الجسم و تبقيه في حالة جفاف و نقص من الماء بشكل دائم، و يعتبر الجفاف هو العدو الخفي للجسم و الأكثر خطورة.

تستطيع أن تعرف كمية الماء في جسمك إن كانت كافية أو لا من لون البول. فكلما كان لونه أصفر فاتح و خفيف و نقي و خالي من الشوائب، كلما كان جسمك يمتلك رطوبة جيدة بصورة صحية. فحاول أن تتناول دائماً بالإضافة للماء، المشروبات العشبية كالبابونج و الشاي الأخضر. هذه المشروبات الخضراء تمنحك الكمية الوافرة من الماء لأنها تحتوي عليه بدرجة يحتاجها الجسم.

تصلح كوجبة خفيفة بين الوجبات الأساسية:

فهذا المزيج من الطعم الحلو الذي يأتي من الفواكه مع طعم الخضراوات، يُشعرك بنوع مختلف من المتعة و الإحساس بالشبع، و يصلح ليكون خياراً مثالياً تتناوله بين الوجبات الرئيسية.

سهولة امتصاصها:

هذه المشروبات هي أكثر سهولة في عملية الهضم من الطعام الصلب، فتناول الفواكه و الخضراوات يومياً ليس بالضرورة أن يؤدي لسد كامل متطلبات الجسم و حاجته الغذائية. هناك العديد من الأشخاص لا تتم عملية الهضم بشكل فعال لكامل الطعام، و بذلك لا يمتص الجسم كمية الغذاء الكاملة المتناولة. بينما المشروبات السائلة هي أكثر سهولة لامتصاصها و استقلابها و استخلاص الغذاء منها.

غنية بالبروتينات:

هذه المشروبات تتألف من 40٪ من الخضار التي تعتبر مصدر رائع للبروتين النباتي و الصحي. فهي تزود الجسم بالبروتينات على شكل حموض أمينية حجر الأساس للبروتين، و طبعا هذا أسهل للجسم من البروتينات المعقدة الموجودة في اللحوم و المنتجات الحيوانية. و تُعتبر ضرورية جداً للأشخاص النباتيين الذين لا يتناولون اللحوم.

طريقة تحضيرها:

تعتبر طريقة التحضير سهلة و بسيطة و لا تستغرق منك أكثر من 5 دقائق. ما عليك سوى أن تغمر المكونات في الماء مساءً و تقوم بتنظيفها و غسلها و وضعها في الخلاط الكهربائي صباحاً لتتناولها طيلة اليوم.

و هناك عدد كبير من الوصفات التي تدعم عمليات و وظائف الجسم و الفوائد بحسب الخضار و الفواكه المستخدمة. و كل وصفة بمذاق مختلف تماماً، فلا تشعر بالملل منها و سأذكر معظمها لاحقاً.

أمثلة على أنواع الخضار و الفواكه و مكونات هذه المشروبات:

أوراق الشوندر، السلق، السبانخ ، الهندباء، الخس، البقدونس، أوراق اللفت، البَقْلَة، خضار الربيع، تفاح، عنب، خوخ، توت، فريز، مانغو، موز، جزر، كرفس، بذور الكتان، أناناس، كرز، بذور الشيا و أصناف كثيرة بوصفات عديدة.

المراجع:

Ten day green smoothie cleanse

الصورة المرفقة:

https://farm8.staticflickr.com/7369/27976911001_6d1c401c98_z_d.jpg

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك