أسباب فرط ومض العين بشكل متكرر و كيفية علاجها

382 0
382 0
ومض العين

حركة ومض العين هي ظاهرة طبيعية و هامة جداً لصحة العين.

يكون ومض العين أقل تكراراً لدى حديثي الولادة (بمعدل مرتين في الدقيقة). و يزداد تكرار ومض العين ببطء و بشكل تدريجي مع زيادة تطور الجهاز العصبي.

معدل ومض العين بالنسبة للبالغين يتمثل ب 14-17 ومضة في الدقيقة.

ما أهمية ومض العين؟

  • تُعتبر ظاهرة ومض العين هامة لحماية العين، و الوقاية من دخول الغبار أو جسم ما لداخل العين. و حمايتها كذلك من دخول الضوء المبهر.
  • كما تلعب دوراً أساسياً في الحفاظ على رطوبة و صحة العين. من خلال توزيع الدمع على كامل السطح المكشوف من العين.

يزداد معدل ومض العين:

  • عندما نتكلم
  • أو إذا كنا في حالة توتر و عصبية
  • أو في حالات الألم
  • أو عند التعرض للضوء المبهر
  • و لدى بعض الأشخاص، قد يكون زيادة ومض العين المتكرر كنوع من التشنج العصبي

أسباب فرط ومض العين و العوامل الخطيرة المؤدية لذلك:

يحدث زيادة ومض العين المتكرر نتيجة فرط تحفيز المنعكس الوامض للعين.

قد يعود ذلك عادةً لما يلي:

وجود جسم غريب في العين:

بكل بساطة كما في حالة وجود رمش في العين. و بالتالي فإن أي شيء قد يسبب خدش القرنية، قد يؤدي لزيادة ومض العين. في محاولة التخلص من الجسم الغريب الذي يهيج العين.

الحساسية:

قد يحدث فرط ومض العين، نتيجة ردود أفعال تحسسية تؤدي لفرط إفراز الدمع و الحكة.

لفت الانتباه:

بالنسبة للعديد من الأطفال خاصةً الذكور، عندما تقارب أعمارهم الخمس سنوات. تصبح زيادة ومض العين عادةً لديهم.

قد يكون كطريقة لجذب الانتباه. لكنه قد يتوقف عادةً من تلقاء نفسه في غضون بضعة أشهر.

من الأسباب المحتملة الأخرى التي تؤدي لزيادة ومض العين المتكرر، تتضمن ما يلي:

من المشاكل الصحية الأكثر خطورة التي تتضمن أيضاً زيادة ومض العين:

إذا كان المتوقع هو وجود خلل في الجهاز العصبي، سيرافق فرط ومض العين وجود أعراض أخرى.

تتضمن ما يلي:

متى يصبح الومض المفرط غير طبيعي؟

  • إذا أصبح يؤثر على أنماط الحياة العادية
  • إذا تعارض مع الرؤية الطبيعية أو أثّر على القيادة
  • إذا استمر دون توقف لعدة ساعات
  • إذا رافق ذلك أي من الأعراض الأخرى التي تم ذكرها أعلاه

متى يجب استشارة الطبيب:

في حال رافق زيادة ومض العين، أعراض أخرى مثل احمرار العين أو زيادة إفراز الدمع أو الألم و الانتفاخ و تورم العين. يجب مراجعة الطبيب لتشخيص الأسباب الكامنة وراء ذلك.

الاختبارات و التشخيص:

في حال ومض العين المتكرر بشكل زائد ملفت للنظر أو غير طبيعي، ينصح باستشارة الطببب:

  • سيقوم الطبيب بفحص عينيك بواسطة الميكروسكوب (المجهر)، لرؤية داخل العين.
  • كما يفحص حركة عينيك و المنعكس البصري و رؤية حافة و سطح العين.
  • و يطلب منك قراءة الأحرف لفحص مستوى نظرك.

علاج فرط ومض العين:

في معظم الأحيان لا يُشير فرط ومض العين لوجود مشكلة صحية خطيرة. كما قد تزول الأعراض من تلقاء نفسها دون علاج.

أما في الحالات التي تحتاج إلى علاج، فيعتمد ذلك على سبب المشكلة.

قد يصف الطبيب قطرة علينية أو مرهم عيني أو غيرها من الخيارات الدوائية لعلاج فرط ومض العين المرتبط بإصابة العين أو العدوى أو الالتهاب أو الحساسية.

إذا كان السبب هو وجود رمش لم ينمو بعد، أو أي شيء آخر في الجفن أو العين، قد يقوم الطبيب بإزالته.

في حالات ضعف الرؤية:

  •  قد يصف الطبيب نظارات طبية لتصحيح الرؤية.
  • و في بعض الحالات قد يتطلب الأمر تدخل جراحي.

في حالات حساسية العين:

  • تجنب المواد المهيجة مثل الدخان أو الملوثات
  • تطبيق كمادات دافئة للعين المتهيجة أو المصابة بالعدوى
  • استخدام القطرات العينية التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل القطرات المرطبة للعين أو لعلاج الحساسية
  • تناول الأدوية التي تحتاج لوصفة طبية مثل المضادات الحيوية أو القطرات العينية الستيروئيدية

في حالات إجهاد العين:

  • تخفيف إجهاد العين من خلال تعديل السلوك المسبب لذلك. مثل تجنب الضوء المبهر. و عدم تمضية ساعات طويلة أمام شاشة الكومبيوتر أو الشاشات الالكترونية.
  • كما قد يرشدك حول تمارين للعين لعلاج إجهاد العين.

في حالات القلق أو الاضطرابات العصبية:

  • قد يقوم الطبيب العينية بتحويل المريض لطبيب أخصائي بالأمراص العصبية و النفسية.

في حالات فرط ومض العين الناتج عن تشنج الجفن:

تساعد هذه التقنية في علاج أكثر من 90% من الحالات.

إذا لم يتم علاجها، قد تستمر لدى 75% من الأفراد. لكنها لا تؤثر على نشاطاتهم اليومية. و بالتالي قد لا تحتاج لأي تدخل طبي، إلا في الحالات الشديدة فقط.

كيفية الوقاية من فرط ومض العين:

في معظم الحالات يمكننا الوقاية من هذه الظاهرة من خلال:

المراجع:

https://www.webmd.com/eye-health/excessive-blinking-causes-diagnosis-treatments

https://www.news-medical.net/health/Excessive-Blinking.aspx

https://www.healthline.com/health/eye-health/eye-blinking

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/157308866@N08

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك