الكبد الدهني.. هل هو خطير أم لا؟ إليك أهم التفاصيل و النصائح العلاجية للوقاية منه

42 0
42 0
الكبد الدهني

fatty liver: الكبد الدهني ، healthy liver: الكبد الصحي السليم

عندما تتراكم الدهون في الكبد، يصاب الشخص بما يُعرف باسم مرض الكبد الدهني.

من الطبيعي تواجد كمية بسيطة من الدهون في الكبد. لكن عندما تتراكم الدهون بكميات كبيرة في الكبد، تتحول إلى مشكلة صحية!

يُعتبر الكبد من الأعضاء الأساسية الهامة جداً في الجسم. له دور فعال في تحليل و امتصاص المواد الغذائية. و فلترة المواد الضارة و تنقية الدم من السموم

عندما تتراكم الدهون في الكبد، يؤدي ذلك لحدوث التهاب في الكبد. ثم يتبعه تلف الكبد و تشكل الندبات. و في الحالات الشديدة هذه الندبات تؤدي إلى الفشل الكبدي!

الشخص المدمن على تناول الكحول بكميات كبيرة، يؤدي ذلك إلأى تطور مشكلة الكبد الدهني. و في هذه الحالة يعرف المرض باسم الكبد الدهني الكحولي alcoholic fatty liver disease (AFLD).

لكن في بعض الحالات قد يصاب الشخص بمشكلة الكبد الدهني دون أن يتناول الكحول نهائياً. و في هذه الحالة يعرف المرض باسم الكبد الدهني غير الكحولي non-alcoholic fatty liver disease (NAFLD).

تبعاً لتقارير الأبحاث الطبية و الإحصائيات، فإن مرض الكبد الدهني غير الكحولي، يصيب من 25 -30% من الأفراد في الولايات المتحدة و أوروبا.

أعراض الكبد الدهني:

في العديد من الحالات، قد لا يسبب الكبد الدهني أي أعراض. لكن قد يشعر المريض بالتعب و عدم الراحة أو الألم في الجزء العلوي من البطن.

بينما بالنسبة للبعض الآخر، قد يؤدي الكبد الدهني إلى تطور المضاعفات الخطيرة، بما في ذلك تشكل ندبات في الكبد. تندب الكبد يعرف أيضاً بتليف الكبد.

تليف الكبد قد يسبب العديد من الأعراض، و التي تتضمن ما يلي:

مشكلة تليف الكبد من المشاكل الصحية الخطيرة المهددة للحياة. و قد تحدثنا عنه سابقاً بالتفصيل.

أسباب الكبد الدهني:

تتطور مشكلة الكبد الدهني عندما ينتج الجسم كميات كبيرة من الدهون. أو عندما لا يتم استقلاب و تفكيك الدهون بشكل فعال.

عند تناول السكريات و الكربوهيدرات المكررة مثلاً، يتم إفراز هرمون الأنسولين الذي يحفز الجسم على تخزين الطاقة (السعرات الحرارية).

عندما يتم تناول كميات كبيرة من السكريات و الكربوهيدرات المكررة. فإن الكبد سوف يحول هذه الكربوهيدرات إلى دهون! و بالتالي تناول كمية كبيرة من السكريات و الكربوهيدرات (أو الدهون)، يؤدي لتخزين المزيد من الدهون التي تتراكم في الكبد. و عندما تتراكم فوق الحد الطبيعي، يصاب المريض بالكبد الدهني.

هنالك العديد من الأسباب و الأمور التي لها دور في تراكم الدهون في الكبد:

و من العوامل الأقل شيوعاً، التي قد تؤدي لتراكم الدهون في الكبد، تتضمن ما يلي:

  • الحمل
  • انخفاض الوزن بسرعة
  • بعض أنواع العدوى و الالتهابات مثل التهاب الكبد الوبائي النوع سي hepatitis C.
  • نتيجة التأثيرات الجانبية لبعض أنواع الأدوية المتناولة مثل مادة ميثوتريكسات، تاموكسيفين، أميودارون و حمض الفالبرويك.
  • التعرض لأنواع معينة من السموم
  • و هنالك جينات معينة (مورثات) قد تؤدي لزيادة خطورة تطور مشكلة الكبد الدهني (عوامل وراثية).

الاختبارات و التشخيص:

لتشخيص مرض الكبد الدهني، يحتاج الطبيب لتقييم التاريخ الصحي للمريض و إجراء الفحوصات البدنية و التحاليل الطبية.

التاريخ الصحي:

إذا اعتقد الطبيب أن المريض يعاني من الكبد الدهني، غالباً ما يطرح الأسئلة التالية:

  • التاريخ الصحي لأفراد العائلة خاصةً حالات أمراض الكبد
  • معرفة العادات اليومية للمريض بما في ذلك استهلاك الكحول أم لا
  • أي مشاكل صحية أخرى قد يعاني منها المريض أو الأدوية التي يتناولها
  • أي تغيير قد طرأ مؤخراً على صحة المريض

إذا كنت تعاني من الإرهاق و التعب، و وفقدان الشهية للطعام أو أي أعراض أخرى مجهولة السبب. عليك باستشارة الطبيب على الفور و عدم إهمال الموضوع.

الفحوصات البدنية:

للكشف عن أي التهابات في الكبد، يقوم الطبيب بالضغط على البطن. إذا كان المريض يعاني من تضخم في الكبد، قد يشعر الطبيب بذلك أثناء الفحص البدني.

في بعض الحالات قد يشكو المريض من التهاب الكبد دون حدوث تضخم في الكبد. و في هذه الحالة، قد لا يتمكن الطبيب من الكشف عن التهاب الكبد من خلال الفحص البدني.

تحليل الدم:

في العديد من الحالات، يتم تشخيص الكبد الدهني بعد إجراء تحاليل الدم التي تظهر نتائجها ارتفاع في أنزيمات الكبد.

على سبيل المثال، قد يلجأ الطبيب لتحليل أنزيمات الكبد alanine aminotransferase test (ALT) and aspartate aminotransferase test (AST) لتقييم الوضع الصح للكبد.

إذا كانت نتائج التحليل ارتفاع نسبة أنزيمات الكبد، أي هو مؤشر على وجود التهاب في الكبد.

مرض الكبد الدهني هو من الأسباب الأساسية لالتهاب الكبد. لكنه ليس السبب الوحيد المؤدي لالتهاب الكبد.

إذا كانت نتائج التحاليل إيجابية (أي ارتفاع نسبة أنزيمات الكبد)، يلجأ الطبيب لطلب المزيد من التحاليل لتحديد سبب التهاب الكبد.

الصور:

في بعض الحالات يعتمد الطبيب على إجراء إحدى الصور التالية للكشف عن وجود كميات فائضة من الدهون أو المشاكل الصحية في الكبد:

  • فحص الأمواج فوق الصوتية
  • التصوير المقطعي المحوسب
  • الرنين المغناطيسي

و من الممكن الاعتماد على اختبار يعرف ب vibration-controlled transient elastography (VCTE, FibroScan) الذي يعتمد على استخدام أمواج صوتية منخفضة التردد لقياس درجة صلابة الكبد و للكشف عن أي ندبات في الكبد.

خزعة من الكبد:

أفضل طريقة لتحديد شدة مرض الكبد هي بأخذ خزعة من الكبد.

خلال هذه الاختبار، يقوم الطبيب بإدخال إبرة دقيقة داخل الكبد و إزالة جزء دقيق من أنسجة الكبد لفحصها. يتم إعطاء المريض مخدر موضعي قبل أخذ الخزعة لتخفيف الألم.

يساعد هذا الاختبار في تشخيص مرض الكبد الدهني و مشكلة تليف الكبد أيضاً.

الخيارات العلاجية المتوفرة للتغلب على مرض الكبد الدهني (علاج الكبد الدهني) :

حالياً لا يوجد علاج خاص معتمد للقضاء على مرض الكبد الدهني.

في العديد من الحالات، فإن إجراء تغيرات في العادات اليومية قد يبدي نتائج إيجابية ملموسة في القضاء على الكبد الدهني.

على سبيل المثال:

أهم النصائح و العلاجات المنزلية و الوقائية للقضاء على الكبد الدهني

إن إجراء تعديلات على أنماط الحياة اليومية، هو الخيار العلاجي الأول للقضاء على الكبد الدهني.

و يتمثل ذلك بما يلي: (تبعاً للوضع الصحي الحالي للمريض)

  • إنقاص الوزن
  • الإقلاع عن الكحول
  • اتباع حمية غذائية غنية بالقيم الغذائية و قليلة السعرات الحرارية. خالية من الدهون المتحولة و الدهون المشبعة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بمعدل 30 دقيقة خمس مرات في الأسبوع أو 15-20 دقيقة يومياً.

الحمية الغذائية الصحية لمرضى الكبد الدهني:

إذا كنت ترغب في التخلص من مشكلة الكبد الدهني، إذاً عليك تعديل نظامك الغذائي. ففي المراحل الأولى من المرض، من الممكن جداً القضاء عليه تماماً من خلال اتباع حمية غذائية صحية. تتمثل بما يلي:

  • تناول حمية غذائية غنية بالأطعمة الناتية التي تتضمن الفواكه و الخضروات و البقوليات و الحبوب الكاملة.
  • الحد من تناول الكربوهيدرات المكررة مثل الأرز الأبيض أو الخبز الأبيض أو الحلويات.
  • الحد من تناول الدهون المشبعة الموجودة في اللحم الأحمر و غيرها من المنتجات الحيوانية الغنية بالدهون.
  • تجنب الدهون المتحولة الموجودة في الأطعمة المحضرة مسبقاً.
  • تجنب الكحول!!

المراجع:

https://www.healthline.com/health/fatty-liver#causes

https://www.webmd.com/hepatitis/fatty-liver-disease#1

https://globalnews.ca/news/6066815/what-is-fatty-liver

https://www.liver.ca/patients-caregivers/liver-diseases/fatty-liver-disease

https://www.health.harvard.edu/blog/fatty-liver-disease-what-it-is-and-what-to-do-about-it-2019011015746

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/132045477@N05

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك