حقن هرمون النمو لزيادة الطول متى يمكن استخدامها و ما هي تأثيراتها و أضرارها

474 3
474 3
هرمون النمو

الهرمونات تلعب دوراً أساسياً في مختلف وظائف الجسم، بما في ذلك عملية النمو.

إذا لم ينتج الجسم كميات كافية من هرمون النمو ، قد يحتاج الشخص للاعتماد على حقن هرمون النمو لتعزيز نموه.

هنالك العديد من الغدد الموجودة في الجسم التي تنتج الهرمونات. لكن تعتبر الغدة النخامية هي الغدة الموجهة الأساسية التي تتحكم بعمل بقية الغدد.

دور الغدة النخامية ليس فقط للتحكم بعمل بقية الغدد. بل تقوم أيضاً بتصنيع الهرمون المحفز للنمو.

تقع الغدة النخامية في الدماغ أسفل الهيبوثلاموس. تقوم بإفراز الهرمونات بالاستجابة للرسائل الكيميائية الناتجة عن الهيبوثلاموس.

يساعد هرمون النمو البشري (The human growth hormone (HGH في التأثير على عملية الطول، و بناء العظام و العضلات في الجسم.

و يُعتبر تأثيره حاسم في عملية النمو الطبيعي و التطور للجسم، بما في ذلك الطول النهائي الذي يحققه الجسم.

تؤثر العوامل الوراثية في كمية إنتاج هرمون النمو. و قد يفتقر بعض الأطفال لإنتاج هرمون النمو بكمية كافية.

أما لدى البالغين، فيُعتبر تلف الغدة النخامية هو السبب الشائع وراء نقص إنتاج هرمون النمو.

في مقالتي لليوم، سوف أستعرض لكم أسباب استخدام حقن هرمون النمو و ما هي وظيفتها و التأثيرات الجانبية المختملة النتاجة عنها.

أهمية هرمون النمو:

تتحكم الهرمونات المختلفة في وظائف و عمليات الجسم، و التي تتضمن النمو و التطور و عمليات الاستقلاب و الوظائف الجنسية و الإنجاب و المزاج.

  • هرمون النمو ضروري جداً لعملية النمو خاصةً لدى الأطفال. لكنه يتضمن أيضاً (له تأثير أيضاً) في العديد من العمليات الأخرى في الجسم. بما في ذلك كثافة العظام و كتلة العضلات و تقلبات المزاج.
  • يساعد هرمون النمو في معالجة البروتينات و تكسير الدهون لتزويد الطاقة اللازمة لنمو الأنسجة.
  • كما يلجأ بعض الأفراد لاستخدام هرمون النمو، لاعتقادهم أنه يبني العضلات و يعزز الأداء الرياضي و يبطء عمليات التقدم في السن. لكن لا يوجد أي دراسات مثبتة علمياً تم الموافقة عليها لاستخدام هرمون النمو لهذه الأهداف.

تختلف مستويات هرمون النمو على مدار اليوم، و مستوى النشاطات البدنية (أي درجة نشاط الجسم خلال اليوم)  لها دور في ذلك.

إن المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية، لها تأثير فعال في زيادة مستويات هرمون النمو بشكل طبيعي.

النوم و التوتر و انخفاض مستوى السكر في الدم، قد يؤدي أيضاً لزيادة إنتاج هرمون النمو.

تغيير بسيط فقط في مستوى إنتاج هرمون النمو، له تأثير كبير على الجسم.

إنتاج كمية قليلة من هرمون النمو، أو إنتاج كمية زائدة من هرمون النمو، كلاهما قد يسبب مشاكل واضحة في عملية النمو.

انخفاض إنتاج هرمون النمو هو السبب الرئيسي لقصر القامة و الإصابة بمشكلة صحية تدعى القزامة.

هرمون النمو و تأثيره عند الأطفال:

الأطفال الذين يعانون من انخفاض في مستويات هرمون النمو، من الممكن (من الممكن نعم و من الممكن لا) أن يكونون أصغر حجماً عند الولادة.

مشاكل النمو قد تظهر بشكل أكبر مع مرور الوقت. على سبيل المثال إذا كان الطفل أصغر حجماً عن زملائه في الصف. و كان معدل نموه أقل من 2 انش خلال العام.

بعض الأطفال غير قادرين على إنتاج هرمون النمو عند الولادة. و تستمر معهم مشكلة انخفاض مستويات هرمون  النمو طوال حياتهم.

أعراض انخفاض نسبة هرمون النمو لدى الأطفال:

بالنسبة لبعض الأطفال، فإن انخفاض مستويات هرمون النمو، يعتبر جزء من مشكلة وراثية. لكن في بعض الأحيان يكون سبب انخفاض هرمون النمو غير معروف.

هرمون النمو و تأثيره عند البالغين:

بالنسبة للبالغين فإن انخفاض مستويات هرمون النمو غالباً ما يعود لتلف الغدة النخامية. و الذي قد يكون دائم!

تلف الغدة النخامية قد يحدث أثناء مرحلة الطفولة أو البلوغ.

و من الأسباب الأخرى لانخفاض هرمون النمو لدى البالغين:

  • التعرض للعلاج الإشعاعي
  • التعرض لإصابة على الرأس
  • الإصابة بالعدوى مثل التهاب السحايا
  • المشاكل الصحية التي تصيب الغدة النخامية فتؤثر على إنتاج هرمون النمو، قد تعود للإصابة بورم الغدة النخامية.

قد يحدث تلف للغدة النخامية نتيجة وجود الورم بحد ذاته. أو نتيجة العلاج مثل الجراحة أو العلاج الإشعاعي.

المضاعفات و التأثيرات السلبية الناتجة عن نقص هرمون النمو عند البالغين:

بالنسبة للبالغين فإن نقص هرمون النمو قد يسبب العديد من المشاكل الصحية المختلفة و التي تتضمن ما يلي:

نقص هرمون النمو قد يكون لوحده، أو بالمشاركة مع نقص هرمونات أخرى أيضاً.

حقن هرمون النمو:

العلاج الأكثر شيوعاً المعتمد لتصحيح مستويات هرمون النمو لدى الأطفال و البالغين، هو من خلال استخدام حقن هرمون النمو المطورة في المختبر.

بالاعتماد على شدة النقص الذي يعاني منه المريض، يتم تحديد جرعات حقن هرمون النمو، إما عدة مرات في الأسبوع أو بشكل يومي.

تم تصنيع هرمون النمو في المختبر، ليشابه عمل و سلوك هرمون النمو الطبيعي الموجود في الجسم. و يتم وصفه من قبل الطبيب حصراً.

من الممكن إعطاء حقن هرمون النمو إما حقن ذاتي بعد أن يصفه الطبيب. أو يقوم الطبيب بإعطاء الحقنة.

غالباً ما يتم الاستمرار بالعلاج لعدة سنوات. مع المتابعة مع الطبيب شهرياً، للتأكد من تحسن الوضع الصحي.

الاختبارات و التشخيص:

  • يتم إجراء تحليل للدم لمعرفة نسبة هرمون النمو في الجسم. و لمعرفة إذا ما كان المريض ما زال بحاجة لمزيد من العلاج، و لتعديل الجرعة اللازمة من الدواء، إما زيادة الجرعة أو إنقاصها أو إيقاف العلاج.
  • كما يتم قياس مستويات كولسترول الدم و مستوى سكر الدم و كثافة العظام، لتقييم الوضع الصحي العام للمريض.

إن إعطاء حقن هرمون النمو قد تؤثر على استجابة الجسم لهرمون الأنسولين، الذي يتحكم بمستوى سكر الدم.

يعتمد الأطباء على حقن هرمون النمو، تبعاً لعوامل معينة، بما في ذلك:

  • عمر المريض
  • الصحة العامة للجسم و التاريخ الصحي للمريض
  • مدة و شدة نقص هرمون النمو
  • توقعات نجاح و فعالية العلاج
  • رأي المريض

العلاج بواسطة حقن هرمون النمو:

كلما تم علاج نقص هرمون النمو لدى الأطفال بشكل باكر، تكون لديه فرصة أفضل للنمو بمستوى قريب من الشخص الطبيعي البالغ.

بإمكان الطفل اكتساب ما يقارب 4 إنش أو أكثر من الطول على مدى ثلاث سنوات من العلاج. ثم يمكنه اكتساب 3 إنش إضافية أو أكثر خلال السنتين التاليتين.

يحتاج العديد من البالغين للمواظبة على العلاج لبقية حياتهم.

أي شخص يخضع لعلاج حقن هرمون النمو، بحاجة لمرقبة منتظمة لتقييم فعالية العلاج و أمان استخدامه.

خطورة حقن النمو و التأثيرات الجانبية الناتجة عن استخدامها:

يعتاد معظم الأفراد على العلاج بواسطة حقن النمو، و يبدون تحسن ملموس.

إنما من التأثيرات الجانبية المحتملة للعلاج، تتضمن ما يلي:

أي شخص يعاني من هذه الأعراض أو غيرها من المشاكل الناتجة عن العلاج، يجب عليهم إعلام الطبيب. قد يحتاج المريض لتعديل الجرعة لتصحيح الأعراض.

يجب عدم استخدام حقن هرمون النمو في الحالات التالية:

  • وجود أورام
  • السرطان
  • مشاكل تنفسية حادة
  • مضاعفات ناتجة عن عملية القلب المفتوح أو عملية جراحية في البطن.
  • قد يؤثر هرمون النمو على عمل هرمون الأنسولين في الجسم. و بالتالي المرضى الذين يعانون من داء السكري، في حال استخدام حقن هرمون النمو، يجب أن يتم مراقبة مستوى سكر الدم بعناية.

في بعض الأحيان قد يحتاج المريض لخيارات علاجية إضافية، بالاعتماد على سبب انخفاض هرمون النمو.

في حالات أورام الغدة النخامية، قد يحتاج المريض للعلاج الإشعاعي أو الجراحة، لعلاج أورام الغدة النخامية.

كما قد يحتاج المريض لهرمونات الغدة النخامية، لتصحيح وظائف الغدة التي لا تعمل بشكل صحيح.

التأثيرات الناتجة عن ارتفاع نسبة هرمون النمو:

إذا كانت مستويات هرمون النمو مرتفعة جداً لدى البالغين، قد يعاني الشخص من الأعراض التالية:

بالنسبة للبالغين لا يمكنهم زيادة طولهم من خلال استخدام حقن هرمون النمو! الجرعات العالية من هرمون النمو لدى البالغين، سوف تؤدي لزيلادة سماكة العظام  بدلاً من زيادة الطول.

  • الأشخاص الذين يعانون من الضخامة، سوف يختبرون زيادة نمو العظام، خاصةً عظام الأطراف اليدين و القدمين و الوجه.
  • كما قد تتأثر البشرة، فتصبح أكثر خشونة و سماكة و شعرانية.
  • فرط هرمون النمو قد يؤدي لارتفاع ضغط الدم و المشاكل القلبية. لذلك يجب اخذ العلاج بحذر تبعاً لتعليمات الطبيب فقط.

المرجع:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/312905

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/wwworks

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

3 تعليقات s

  1. محمد عمر سعيد رد

    السلام عليكم
    ابني كل سنه يزيد ٦سم ورفض الطبيب اعطاءوه بعد التحليل ولاكنه اقصر طولا من اقرانه بالاضافه الا ان توجد وراثة في امه بالنسبه للطول وخيلانه قررت بعد التكلم للدكتور وقال لي لامانع واعطاني اسم الدواء لجلب الدواء عند اصراري وقال لي راجعني بعد ٣اشهر وانا استخدم جرعه بسيطه له يوم بعد يوم مقدار ٣ملغ وهل بالامكان ان اجعلها يومين بالاسبوع وعمره الان ١١وستةًاشهر ماذا تنصحني

  2. Abdullah رد

    السلام عليكم

    انا عندي مشاكل في طول القامه وانا الان عمري 22عام. هل هناك علاج او اساليب غير الرياضه؟ انا قرأت عن حقنت(growth hormone): هل ستساعدني على اكتساب الطول؟ وكم الفتره التي ستضهر النتائج! انا اريد التعرف اكثر عن هاده الحقنه.
    ارجو الرد….

  3. رنيم غالب رد

    مرحبا انا بنت عمري ١٧ سنة وطولي ١٤٣ انا بلغت من الصف السادس وبدي اطول عن طريق الابر لكن الدكتور رافض يعطيني إياها مع انو فحوصاتي منيحة وعمر العظم عندي ١٥ سنة حكولي شو بتنصحيني دكتورة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك