لغط القلب (مرمرة في القلب) أو نفخات القلب

241 0
241 0
لغط القلب

لغط القلب هو عبارة عن صوت تدفق الدم بشكل غير طبيعي عبر القلب.

خلال إجراء الفحوصات البدنية، يقوم الطبيب بسماع صوت نبض القلب.

أصوات القلب الطبيعية و مبدأ عمله:

يقوم الطبيب بسماع صوت القلب من أماكن مختلفة على الصدر، لسماع الأصوات التي تُحدِثها الصمامات أثناء انتقال الدم عبر القلب.

في الحالة الطبيعية:

كل نبضة قلب لها مرحلتين، أثناء انقباض القلب (ضخ الدم) systole، و أثناء انبساط القلب diastole (عندما تمتلئ حجرات القلب بالدم):

  • يدخل الدم إلى الأذين الأيمن من الجسم عبر الوريد الأجوف.
  • ثم ينتقل عبر الصمام ثلاثي الشرفات إلى البطين الأيمن.
  • عند انقباض عضلة القلب systolic، يقوم نبض القلب الانقباضي بإرسال الدم عبر الصمام الرئوي (الذي يفصل البطين الأيمن و الشريان الرئوي) إلى الرئة.
  • في الرئتين تحمل خلايا كريات الدم الحمراء الأوكسيجين، و تتخلص من ثاني أوكسيد الكربون.
  • ثم يعود الدم المحمل بالأوكسيجين إلى الأذين الأيسر. حيث ينتقل عبر الصمام التاجي إلى البطين الأيسر.
  • تؤدي ضربات القلب الانقباضية أيضاً إلى انكماش الجانب الأيسر من القلب. و إرسال الدم عبر الصمام الأبهري الذي يفصل البطين الأيسر و الشريان الأبهر.
  • يمر الدم عبر الشريان الأبهر لإيصال الأوكسيجين لكافة أنحاء الجسم.

يُحدِث القلب صوتين (على وزن لاب داب). يتم سماع الصوت الأول مع إغلاق الصمامات التاجية. أما الصوت الثاني فهو عند إغلاق الصمامات الأبهرية و الرئوية.

في حالة مرمرة في القلب أو لغط القلب:

يتم سماع صوت انتفاخ عند وجود تدفق دم مضطرب أو غير طبيعي عبر صمام القلب.

أعراض لغط القلب:

في بعض حالات لغط القلب، قد تظهر الأعراض التالية:

أسباب لغط القلب:

قد يحدث لغط القلب بشكل طبيعي دون وجود أي مشكلة مرضية. كما هو الحال عند بعض الأطفال أو النساء الحوامل. و هذا لا يتطلب أي علاج.

كما قد يحدث لغط القلب إما بسبب مشكلة قلبية (في صمامات القلب مثلاً). أو بسبب وجود حالة صحية، تؤدي لزيادة نبض القلب بشكل أسرع، و زيادة تدفق الدم. (دون وجود مشكلة قلبية)، لكنه قد يؤدي بالنتيجة إلى زيادة إجهاد القلب، للتعامل مع حجم دم أسرع من المعتاد. (مثل فقر الدم أو فرط نشاط الغدة الدرقية).

قد يحدث لغط القلب في الحالات التالية:

يولد بعض الأطفال و لديهم مشاكل صحية في صمامات القلب. بينما يصاب البعض الآخر بهذه المشكلة كجزء من الشيخوخة أو من المشاكل القلبية الأخرى.

تقوم صمامات القلب بالفتح و الإغلاق، للسماح بتدفق الدم عبر حجرتين علويتين من القلب (الأذينين)، و عبر حجرتين سفليتين من القلب (البطينين).

تتضمن المشاكل الصحية التي تصيب صمامات القلب ما يلي:

هبوط الصمام التاجي: Mitral valve prolapse

في الحالة الطبيعية، فإن الصمام التاجي يغلق بشكل كامل عند انقباض البطين الأيسر. فيمنع الدم من التدفق للخلف نحو الأذين الأيسر الأعلى.

إذا تضخم جزء من هذا الصمام. بحيث لا يغلق بشكل صحيح. يؤدي ذلك لهبوط الصمام التاجي. مما يسبب حدوث صوت طقطقة أثناء نبض القلب.

غالباً ما تعتبر مشكلة شائعة و غير خطيرة. لكنها قد تؤدي لتدفق الدم نحو الخلف من خلال الصمام.

تضيق الصمام التاجي أو الأبهر:

يقع الصمام التاجي و الأبهر على الجانب الأيسر من القلب.

في حال حدوث تضيق في أحدهما، يحتاج القلب لبذل جهد أكبر لضخ الدم لباقي أنحاء الجسم.

في حال عدم علاج هذه المشكلة، قد يؤدي إلى فشل العضلة القلبية.

قد يولد الطفل و لديه هذه المشكلة. أو قد تحدث هذه المشكلة لاحقاً مع التقدم في السن، أو بسبب الندوب الناتجة عن الالتهابات مثل الحمى الروماتيزمية.

التصلب أو التضيق الأبهري:

شخص واحد من بين كل ثلاثة أفراد مسنين لديهم لغط في القلب، بسبب وجود ندوب أو زيادة سماكة أو تصلب في الصمام الأبهر. و هو ما يعرف بتصلب أو تضيق الصمام الأبهر.

عادةً لا تعتبر هذه مشكلة خطيرة، على اعتبار أن الصمام يعمل بشكل جيد لعدة سنوات بعد بدء سماع صوت لغط القلب.

تظهر هذه المشكلة عادةً لدى الأفراد الذين يعانون من الأمراض القلبية. لكن تضيق الصمام يبدأ بالحدوث مع مرور الزمن.

قد يؤدي ذلك إلى ألم في الصدر مع ضيق في التنفس أو قد يؤدي لفقدان الوعي (الإغماء).

في بعض الأحيان قد يحتاج المريض لاستبدال الصمام القلبي.

قلس الصمام التاجي أو الأبهري: Mitral or aortic regurgitation

في هذه الحالة، قلس الصمام القلبي، أي أن الدم لا ينتقل بالشكل الصحيح عبر الصمام التاجي أو الأبهري. بل يعود إلى داخل القلب (فيُحدِث رشح أو تسرب للدم نحو الخلف).

لعكس هذه المشكلة و إعادة توجيه تدفق الدم بالشكل الصحيح، يحتاج القلب لبذل جهد أكبر من خلال الصمام المتضرر.

مع مرور الزمن، هذه المشكلة قد تُضعِف عضلة القلب. و تؤدي لتضخم أو فشل العضلة القلبية.

عيوب القلب الخلقية:

يولد حوالي 25000 طفل كل عام، و هو مصاب بعيوب القلب الخلقية.

هذه الأمراض تتضمن حدوث فتحات في جدران القلب، أو في تشوهات في صمامات القلب.

قد يحتاج الطفل لإجراء عملية جراحية لتصحيح هذه المشكلة.

متى يجب عليك استشارة الطبيب:

يجب طلب فريق العناية الطبية، في الحالات التالية:

  • ألم في الصدر
  • ضيق التنفس
  • الإرهاق و التعب الشديد دون وجود أي سبب
  • خفقان القلب

الاختبارات و التشخيص:

عادةً يتمكن الطبيب من الكشف عن لغط القلب خلال إجراء الفحوصات البدنية.

يتمكن الطبيب من تمييز صوت لغط القلب عند سماعه لنبضات القلب عبر السماعة الطبية.

قد يطلب الطبيب إحراء بعض الفحوصات للتأكد ما إذا كان سبب لغط القلب هو أمر ثانوي طبيعي، أو أنه بسبب وجود مشكلة صحية في صمامات القلب أو عيوب خلقية منذ الولادة.

تتضمن الفحوصات التي يطلبها الطبيب ما يلي:

  • تخطيط كهرباء القلب (Electrocardiogram (EKG : الذي يقيس نشاط القلب الكهربائي.
  • الأشعة السينية للكشف عن تضخم القلب نتيجة مشاكل في صمامات القلب أو الأمراض القلبية.
  • إيكو تخطيط القلب: Echocardiography الذي يستخدم الأمواج فوق الصوتية لتوضيح هيكل القلب.

علاج لغط القلب:

هنالك العديد من الأطفال و البالغين الذين لديهم مشكلة لغط القلب. لكن لا يحتاجون لأي علاج.

إذا كان وجود مشكلة صحية أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم، هو السبب في لغط القلب. يقوم الطبيب بتصحيح و علاج المشكلة الصحية المسببة لذلك.

بعض حالات أمراض صمامات القلب، قد تحتاج للعلاج. و تتضمن الخيارات العلاجية التالية:

أساليب الوقاية من لغط القلب:

في معظم الحالات لا يمكنك الوقاية من حدوث لغط القلب.

إلا في الحالات التي تكون بسبب وجود مشاكل صحية كامنة. فيزول لغط القلب عند علاج المشكلة الكامنة، مثل ضغط الدم المرتفع. أو تجنب العدوى التي تصيب صمامات القلب. فيتم إيقاف لغط القلب قبل أن يبدأ.

من الضروري في حالات لغط القلب التي تعود لوجود مشاكل في صمامات القلب، الحرص على ما يلي:

  • المتابعة الدورية مع طبيب الأمراض القلبية لتقييم الوضع الصحي و تطور المرض.
  • من الضروري اتباع كافة الأساليب اللازمة للوقاية من العدوى التي تصيب الصمامات القلبية.

و ذلك من خلال ما يلي:

أتمنى أن تكونوا قد وجدتم الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة. مع تمنياتي لكم بدوام الصحة و العافية.

المراجع:

https://www.webmd.com/heart-disease/guide/heart-murmur-causes-treatments#1

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/17083-heart-murmur

https://www.medicinenet.com/heart_murmur/article.htm

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/157114712@N05

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك