أعراض القمل و أساليب علاجه

2150 0
2150 0

بصراحة لا أرغب في وصف شعوري و أنا أحضّر هذا المقال 🙂 لكن أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

ما هو القمل؟

هو عبارة عن نوع من الطفيليات (حشرات) التي تعيش على شعر الإنسان و تتغذى على كمية قليلة جداً من الدم الذي تمتصه من فروة الرأس. لها ستة أقدام تتشبث بفروة الرأس و أعلى الرقبة. يبلغ طول القملة الناضجة 2 ملم (كحجم حبة السمسم) و لا يزداد حجمها أكثر من ذلك. أما طول القملة الصغيرة يساوي 1.3ملم. و طول بيضة القمل 1ملم.

  • تعيش القملة الناضجة من 3-4 أسابيع. و تضع أنثى القمل كل يوم من 5-6 بيضات.
  • يستطيع القمل البقاء حياً تحت الماء لمدة ست ساعات. لذلك فإن الاستحمام المنتظم للأطفال لا يجنبهم العدوى. لكن المهم في الأمر أن حشرة القمل لا تحمل أو تنقل أي أمراض للإنسان.
  • تسبب لدغة القمل الحساسية و التهيج لفروة الرأس و الحكة، و من الممكن أن تؤدي لالتهابات فروة الرأس.
  • لا تستطيع الحيوانات الأليفة التقاط عدوى قمل الرأس من الأفراد. فنوع القمل الذي يتغذى على رأس الإنسان لا يمكنه التطفل على شعر الحيوانات كالكلب أو القطة.
  • هذه الطفيليات الصغيرة غير قادرة على الطيران أو القفز، لكنها تمتلك قدرة هائلة على الزحف بسرعة و التعلق بالشعر من شخص لآخر. فهو مُعدٍ و بشدة و ينتشر بسرعة هائلة من شخص لآخر خاصةً في المدارس و مراكز العناية بالأطفال و صفوف النشاطات الرياضية و المخيمات.
  • تتم العدوى عن طريق الملامسة المباشرة من رأس الطفل المصاب لرأس طفل آخر، أو عن طريق المشاركة في استخدام فرشاة الشعر (المشط) أو القبعة أو الملابس أو مفارش السرير.
  • ينتشر القمل سريعاً بين الأطفال خاصةً في سن ما قبل المدرسة، لأنهم أكثر عرضة للاحتكاك المباشر فيما بينهم و لمشاركة لوازمهم الشخصية و ألعابهم.

أعراض الإصابة بقمل الرأس:

لا يعاني جميع الأطفال من نفس الأعراض، ففي بعض الحالات لا يعاني الأطفال من وجود أي أعراض على الإطلاق.

على الرغم من أن حشرة القمل صغيرة جداً، لكن يمكنك رؤيتها بالعين المجردة. و للتأكد من وجود العدوى أو لا، قومي بفحص ما يلي:

بيض القمل:

و التي تبدو عبارة عن نقط بيضاء أو صفراء أو بنية اللون توضع بالقرب من جذر الشعر. حيث تكون درجة الحرارة دافئة و مثالية لتفقس.

تبدو بيوض القمل كقشرة الرأس، لكن لا يمكن تحريكها أو التخلص منها عن طريق تسريح الشعر أو تحريكه.

إذا لم تكن الإصابة شديدة، فمن الشائع أكثر رؤية بيوض القمل على شعر الأطفال أكثر من رؤية حشرة القمل تتحرك على فروة الرأس.

تفقس بيوض القمل خلال أسبوع أو أسبوعين من العدوى. و بعد أن تفقس، تبدو قشرة البيضة مثل نقطة بيضاء اللون ملتصقة بجذع الشعرة، و كلما ازداد طول الشعر كلما ابتعدت تتمة البيضة عن فروة الرأس و كان من الأسهل اكتشافها.

حشرة القمل:

يبلغ حجم حشرة القمل كحجم حبة السمسم، و لونها أبيض أو رمادي اللون. بعد أن تفقس بيضة القمل تكون صغيرة الحجم و خلال أسبوعين تتحول لحشرة قمل ناضجة.

إذا لم يتم علاج القمل، تتكرر هذه العملية كل ثلاثة أسابيع. تتغذى حشرة القمل على دم فروة الرأس عدة مرات يومياً. و تستطيع البقاء حية بعيداً عن فروة الرأس مدة يومين.

وجود الحكة:

عندما يتواجد القمل على شعر الرأس و يبدأ بامتصاص فروة الرأس، يسبب ذلك الحكة بسبب التفاعلات الناتجة عن لعاب القمل على الرأس. على كل حال، قد لا توجد الحكة دائماً و ذلك بالاعتماد على درجة حساسية بشرة المصاب تجاه القمل. فقد يصاب الشخص بعدوى القمل لعدة أسابيع قبل أن يشعر بالحكة.

بقع حمراء صغيرة أو تقرحات نتيجة الخدش و الحكة:

فبالنسبة لبعض الأطفال تكون الحساسية خفيفة، أما بالنسبة للبعض الآخر تكون مزعجة أكثر و قد تؤدي إلى عدوى بكتيرية، مما يسبب انتفاخ الغدد اللمفاوية و احمرار فروة الرأس.

إذا تبين وجود التهاب في فروة الرأس نتيجة القمل، قد يطلب الطبيب إعطاء المصاب مضاد حيوي فموي.

يمكنك فحص طفلك و رؤية القمل بالعين المجردة عن طريق فحص فروة الرأس و خلف الأذن و عند مؤخرة العنق و على الحواجب و الرموش. و يفضل تسليط ضوء قوي لرؤية القمل بوضوح. فعادةً لا يكون هناك عدد كبير من القمل الناضج، كما يتميز القمل بحركته السريعة كذلك.

علاج القمل:

قد يصف لك الطبيب شامبو مضاد للقمل أو غسول أو كريم للقضاء على القمل. و هذه العقاقير عادةً لا تحتاج لوصفة طبية. لكن في حالات شديدة يتم اختيار علاجات مركزة بحاجة لوصفة طبية و في بعض الحالات المستعصية يصف الطبيب كذلك بعض العقاقير الطبية الفموية للقضاء على القمل.

أدوية القمل التي لا تحتاج لوصفة طبية:

مركبات البيريثرويد pyrethroids و مركبات البيريثرين pyrethrins. مادة البيريثرين هي عبارة عن خلاصة زهرة الإقحوان. لكنها لا تستطيع قتل بيوض النمل، إنما تقضي فقط على القمل الناضج. يمكن استخدام العلاج للأطفال بعد سن الثانية.

البيرميثرين: مشابهة لمادة بيريثرين. و تستطيع القضاء على صغار القمل كذلك. لكن يجب تكرار العلاج بعد عشرة أيام.

ديميثيكون: تعمل كحاجز مادي بين القمل و فروة الرأس و بذلك تقضي على القمل.

الأدوية التي تحتاج لوصفة طبية:

  • مالاثيون 5% Malathion: يعطى للأطفال بعد سن السادسة من العمر.
  • بينزيل الكحول 5% Benzyl alcohol: يعطى للرضع بعد الستة أشهر من العمر.
  • سبينوساد Spinosad: يعطى للرضع بعد سن الستة أشهر من العمر، و يحتوي أيضاً على بينزيل الكحول. يقتل حشرة القمل و البيوض معاً، لكنه باهظ الثمن و يحتاج لوصفة طبية حصراً.
  • ايفيرميكتين Ivermectin: و هو علاج فموي و موضعي للقضاء على القمل. و قد تم استخدامه لعلاج الديدان منذ عدة سنوات. و في حالات القمل المستعصي يُنصح باستخدام هذا العلاج فموياً فهو يعطي نتائج أفضل. و يتم استخدامه كجرعة واحدة فقط، و هو آمن للاستخدام لدى الرضع بعد عمر الستة أشهر.

 و من العلاجات المستخدمة للقضاء على القمل أيضاً نذكر: دواء يدعى ليندان 1% lindane، لكنه لم يعد يستخدم نظراً لتأثيراته السمية لدى الأطفال. و مادة كروتاميتون 10% و مادة سلفاميتوكسازول تريميثوبريم (باكتريم) لم يتم الموافقة عليها لعلاج القمل من قبل منظمة الغذاء و الدواء العالمية.

بعد الحصول على العلاج:

يجب تبليل الشعر بالماء و استخدام مرطب للشعر قبل تسريح الشعر لسهولة التخلص من القمل. ثم استخدام فرشاة الشعر الناعمة ذات الأسنان المتقاربة. كما يجب تكرار العلاج بعد عشرة أيام للتأكد من موت كافة بيوض القمل التي قد فقست مجدداً.

إذا كان عمر طفلك أقل من شهرين و قد تعرض لعدوى القمل، لا يمكن تطبيق أي علاج للتخلص من القمل، بل يجب التخلص من القمل بواسطة اليد!

لإزالة القمل عن رأس الرضيع، يمكنك استخدام فرشاة أسنان ناعمة على شعر طفلك الرطب كل ثلاثة أو أربعة أيام لمدة ثلاثة أسابيع بعد رؤية آخر حشرة قمل على رأسه. الهدف من تبليل الشعر قبل تسريحه، هو إعاقة حركة القمل بسرعة و التمكن من إزالته.

إن إزالة الشعر نهائياً كوسيلة لعلاج القمل لا يعتبر طريقة فعالة و غير مرغوب في معظم الأحيان، على الرغم من أن حلق الشعر يمنع تكاثر القمل مجدداً، لأن القمل بحاجة للشعر حتى يضع البيض عليه و يتكاثر و يفقس من جديد.

يجب اتباع التعليمات المرفقة على العلبة تماماً، فهذه المستحضرات عبارة عن مبيدات حشرية يجب التقيد بخطواتها تماماً لمنع حدوث أي مضاعفات أو أضرار. إذا لم يتم اتباع التعليمات بشكل صحيح، قد لا ينجح العلاج و تصبح طفيليات القمل مقاومة أكثر.

لتجنب العدوى مجدداً:

  • غسل جميع أغطية السرير و الملابس التي تم استخدامها مؤخراً من قبل أي فرد في المنزل. و يفضل استخدام الحرارة العالية في الغسيل (60 درجة مئوية) و من ثم استخدام مجفف الغسيل (النشافة) لمدة 20 دقيقة على الأقل.
  • غسل الألعاب القماشية كالدببة أو القطط التي لا يمكن وضعها في الغسالة. أو يجب وضعها في الخارج لمدة ثلاثة أيام.
  • تنظيف السجادة و المفروشات و تكنيسها بواسطة المكنسة الكهربائية إن لم تتمكن من غسلها، ثم تخلص من كيس المكنسة الكهربائية.
  • انقعي أدوات الشعر في شامبو مضاد للقمل أو الكحول لمدة ساعة ثم اغسلهم جيداً، بما في ذلك مشط الشعر أو ملاقط الشعر أو الربطات أو أي اكسسوارات إضافية للشعر.
  • و على اعتبار أن القمل ينتقل بسهولة من شخص لآخر، يجب أن يتم علاج كافة أفراد الأسرة معاً لمنع انتشار القمل مجدداً.
  • لا تستخدمي مجفف الشعر بعد تطبيق العلاج على فروة الرأس، لأن بعض هذه المستحضرات تحتوي على مواد قابلة للاشتعال. كما قد يساهم مجفف الشعر في انتشار القمل في الهواء و انتقالها لمناطق أخرى.
  • لا تغسلي شعر طفلك قبل مرور يومين على تطبيق العلاج على فروة الرأس.
  • لا تستخدمي مرطب الشعر قبل وضع علاج القمل، فقد يؤدي المرطب لتغطية القمل و تخفيف تأثير الدواء عليها.
  • لا تستخدمي نفس النوع من العلاج أكثر من ثلاث مرات لنفس الشخص. فإذا لم ينجح هذا النوع من العلاج، فلن ينجح لاحقاً بل قد يسبب مقاومة القمل أكثر. في هذه الحالة يجب استخدام نوع آخر من العلاج.
  • لا تستخدمي أكثر من نوع من العلاج في نفس الوقت.
  • لا تستخدمي الزيوت العطرية للقضاء على القمل كزيت شجرة الشاي أو اليانسون مثلاً، فهذه الزيوت قد تسبب حساسية شديدة لفروة الرأس و لم تثبت فعاليتها في القضاء على القمل من قبل منظمة الصحة العالمية.
  • لا تستخدمي المواد الكيميائية كالبنزين على فروة الرأس للقضاء على القمل، فهي مواد قابلة للاشتعال و ضارة جداً لا يجب استخدامها أبداً.

نصائح:

  • إن الإصابة بالقمل لا يعني أنك تعاني من افتقار في النظافة الشخصية. فالإصابة بعدوى القمل مشكلة منتشرة كثيراً بين الأطفال في مختلف الأعمار حتى و إن كنت تهتمين كثيراُ بنظافة اليدين و الاستحمام المنتظم. و ليس لها علاقة بدرجة طول الشعر كذلك.
  • علّمي طفلك تجنب ملامسة رأسه مع رأس طفل آخر سواءً في المدرسة أو النادي الرياضي أو أثناء اللعب مع باقي الأطفال. و عدم مشاركة لوازم الشعر الشخصية مع أي أحد.
  • عدم الاستلقاء على سرير أحد أو سجادة لشخص أصيب حديثاً بعدوى القمل.
  • الفحص الدوري لفروة رأس طفلك تجنباً من حدوث العدوى و لمعالجتها في أٌقرب وقت ممكن من الإصابة.
  • إذا استمرت إصابة طفلك بالقمل حتى بعد أسبوعين من بداية العلاج، أو إذا لاحظت التهاب في فروة رأس طفلك، راجعي الطبيب.
  • مهما استمرت هذه المشكلة لدى طفلك و إن شعر بالإحراج، كوني عوناً له و وضحي له أنها مشكلة شائعة عرضية و لا داعٍ للقلق. فمن الضروري معرفة طفلك أنه على ما يرام و أنه لم يفعل أي شيء خاطئ و لا علاقة بالأمر بالنظافة الشخصية.
  • تحلي بالصبر و اتبعي التعليمات و النصائح لتجنب تكرار الإصابة و سوف تجتازين هذه المرحلة بسلام.

المراجع:

http://www.webmd.com/children/ss/slideshow-lice-overview

http://www.healthline.com/health/lice/how-long-do-lice-live

http://www.emedicinehealth.com/lice/article_em.htm

http://www.medicinenet.com/head_lice/article.htm

http://kidshealth.org/en/parents/head-lice.html

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/antoniapneumonia/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك