تعرّف على المتممات الغذائية MSM لتحسين صحة المفاصل والحساسية والأمعاء

674 1
674 1
المتممات الغذائية MSM

قد تجد في بعض أنواع المتممات الغذائية مادة اسمها MSM. غالباً ما يتم مشاركتها مع المتمم الغذائي الغلوكوزامين و مادة كوندرويتين وغيره من المكونات التي تدعم صحة المفاصل و تعزز شفاء الأنسجة الضامة.

لكن هل تعلم ما هي هذه المادة و ما فائدتها؟

MSM هو اختصار لمادة ميثيل سلفونيل ميثان. وهي عبارة عن الشكل المؤكسد لمادة ثنائي ميثيل سلفوكسيد. المركب الذي يطلق عليه أيضاً اسم الكبريت العضوي.

يتوفر هذا المركب بشكل طبيعي في بعض أنواع الخضروات خضراء اللون. كما يتواجد بشكل طبيعي في أجسامنا و في أجسام العديد من الحيوانات و في الحليب أيضاً.

كما يتم تصنيعه على شكل دواء و متممات غذائية لميزاته الصحية المتنوعة. أهمها دوره في تعزيز صحة المفاصل و خصائصه المضادة للالتهابات.

تعود فوائده الصحية في معظمها، للمادة الفعالة الحيوية الكبريت. كما هو الحال بالنسبة للأطعمة الغنية بمادة الكبريت. التي تعتبر رابع أغنى معدن موجود في جسم الإنسان.

يحتاج الجسم لمادة الكبريت لأداء العديد من الوظائف الحيوية يومياً. و تعتبر مادة MSM هي المادة المعطية للكبريت.

ما هو مبدأ عمل المتمم الغذائي MSM؟

إن مادة MSM تزود الجسم بالكبريت الإضافي لإنتاج مادة ميثيونين. مما يساعد الجسم في أداء العديد من العمليات الحيوية الهامة. بما في ذلك تصنيع بعض المواد الكيميائية الأخرى و تشكيل الأنسجة الضامة و تعزيز استقلاب الأطعمة و امتصاص المواد الغذائية لاستخدامها في إنتاج الطاقة.

تحتوي أجسامنا على مادة الكبريت في جميع الأوقات. لكن مع التقدم في السن أو عند التعرض لحالات التوتر أو في حالات سوء التغذية، تنخفض مستويات الكبريت من الجسم.

تتواجد مادة MSM بشكل طبيعي في قشرة الغدة الكظرية في الجسم. و هي جزء من جهاز الغدد الصماء التي تساعدنا في تنظيم الاستجابة لحالات الضغوطات و التوتر.

كما يتم تخزين مادة MSM في السائل الدماغي الشوكي. و يتم استخدامه للحفاظ على بنية الأنسجة الضامة.

من أهم ميزات المتممات الغذائية الغنية بمادة MSM:

  • أنها تساعد في تسريع عملية الشفاء و إزالة السموم من الجسم.
  • تحسين نفوذية الخلايا. أي تعزيز كيفية دخول المواد الكيميائية للخلايا و خروجها منها.
  • تحرير الكميات الفائضة من بعض أنواع المعادن المتراكمة والتي قد تسبب مشاكل، مثل الكالسيوم و غيرها من المعادن الثقيلة أو السموم أو الفضلات المتراكمة.
  • يساعد هذا الأمر في الحفاظ على رطوبة الجسم و خفض نسبة العوامل الالتهابية، التي تعتبر الجذر الأساسي لمعظم الأمراض المزمنة.
  • بالإضافة لذلك، فإن مادة MSM، تلعب دوراً هاماً في إنتاج مادة غلوتاثيون glutathione، و هو من أقوى مضادات الأكسدة.

أنواع المتممات الغذائية التي تحتوي على مادة MSM:

تتوفر هذه المتممات الغذائية على عدة أشكال، منها مسحوق بودرة أو على شكل كريم أو لوشن أو جل او هلام أو حبوب.

تعتبر البودرة أسرع الأنواع امتصاصاً. و للحصول على أفضل النتائج، ينصح بتناولها بالمشاركة مع المركبات المضادة للأكسدة مثل فيتامين سي (فيتامين ج)، أو الأحماض الدسمة الأوميغا3.

فوائد المتممات الغذائية التي تحتوي على مادة MSM:

علاج هشاشة العظام وآلام المفاصل:

تشير الدرسات لدور مركبات MSM في تخفيف التهابات المفاصل و تعزيز مرونتها و تحفيز إنتاج الكولاجين. مما يساعد في ترميم الأنسجة الضامة و المفاصل والأربطة والأوتار.

لذلك من الشائع استخدامه بشكل موضعي على البشرة و تناوله عبر الفم كجزء من الأساليب الوقائية لحماية صحة المفاصل و تخفيف آلام المفاصل والوقاية من هشاشة العظام.

قد تساعد مكملات MSM في علاج التهاب المفاصل، لأنها تساعد الجسم على تكوين مفاصل جديدة و أنسجة عضلية جديدة، مع تقليل الاستجابات الالتهابية التي تساهم في التورم والتصلب.

كما يؤثر الكبريت أيضا على جهاز المناعة ويسهل النشاط الخلوي الطبيعي.

يحتاج الجسم لوجود مادة الكبريت في الخلايا، لتحرير العديد من المنتجات الثانوية و السوائل الفائضة التي تتراكم و تسبب التورم والانتفاخ.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي والوقاية من الاضطرابات الهضمية:

تساعد مركبات ال MSM في بناء البطانة الداخلية للقناة الهضمية و خفض الاستجابة الالتهابية التي قد تحدث نتيجة التحسس الغذائي لبعض أنواع الأطعمة.

كما تعتبر هذه المركبات مفيدة لعلاج متلازمة الأمعاء المتسربة. على اعتبار أنها تساعد في منع الجسيمات والجزيئات الصغيرة من الترشيح خارج الأمعاء والتسري عبر مجرى الدم وحدوث ردود أفعال الجسم الالتهابية.

و يعود الأمر في ذلك لدور عنصر الكبريت الذي يعتبر هاماً جداً في عملية الهضم.

بالإضافة لذلك، أظهرت مركبات ال MSM فعاليتها في المساعدة في علاج البواسير. فعند تطبيق جل موضعي يحتوي على هذه المركبات، وبالمشاركة مع زيت شجرة الشاي. فإنه يساعد في تخفيف الألم والانتفاخ الذي يحدث بسبب مشكلة البواسير (انتفاخ الأوعية الدموية الموجودة في منطقة الشرج التي تسبب الألم أو النزف أثناء عملية التبرز).

تحسين صحة الجلد:

إن تطبيق كريم موضعي يحتوي على مركبات MSM، يساعد في خفض نسبة الالتهابات المساهمة في حدوث بعض مشاكل البشرة مثل تغير  لون الجلد أو الحساسية أو بطء شفاء الجروح أو حتى مشكلة العد الوردي.

من ناحية أخرى، تتميز مركبات MSM بفعاليتها في توحيد لون البشرة و خفض الاحمرار و الحساسية أو تهيج البشرة، من خلال تخفيف ردود الأفعال الالتهابية.

ومن الجدير بالذكر، دور هذه المركبات في تحفيز إنتاج الكولاجين.

مادة الكولاجين لن تفيد فقط في بناء المفاصل وترميم الأنسجة فحسب. بل لها فوائد جمالية جداً لشد البشرة و الحفاظ على نضارتها و حيويتها و تأخير مظاهر الشيخوخة. ولتعزيز هذه الفوائد، ينصح بمشاركتها مع بعض مضادات الأكسدة بما في ذلك فيتامين ج و فيتامين ه و فيتامين أ. تساهم هذه الفيتامينات في تجديد البشرة و بناء خلايا جديدة صحية.

خفض آلام العضلات و التشنجات العضلية:

عند البدء بممارسة التمارين الرياضية أو زيادة شدة التمرين، قد يرا  فق ذلك بعض الآلام العضلية بعد التمرين.

يعتبر تناول المتممات الغذائية الغنية بمركبات MSM، بمثابة مسكن طبيعي للألم. يساعد في الوقاية و علاج آلام العضلات و تخفيف التورم والانتفاخ دون الحد من حركة العضلات.

إعادة نمو الشعر:

لمن يعاني من ترقق الشعر أو تساقط الشعر، الذي قد يزداد مع التقدم في السن. فقد أظهرت مركبات MSM دورها في تحفيز إنتاج الكولاجين و مستويات الكيراتين. الذان يعتبران حجر الأساس في بناء بنية الشعر والأظافر.

المخاطر والتأثيرات الجانبية:

عند تناول المتممات الغذائية بشكل وقائي و تبعاً للإرشادات المرفقة على العبوة أو تبعاً لتعليمات الطبيب، تعتبر مركبات MSM آمنة الاستخدام بالنسبة لمعظم الأفراد.

لا ينصح بتناول هذه المتممات بالنسبة للأفراد الذين يتناولون المميعات الدموية.

و في حال الإفراط في تناول جرعات عالية من هذه المركبات، قد يؤدي ذلك لمشاكل صحية و اضطرابات هضمية و إسهال. و تتهيج البشرة والعين عند تطبيقه موضعياً، لكن بكميات فائضة.

المراجع:

https://draxe.com/nutrition/msm-supplement

https://www.medicalnewstoday.com/articles/324544

https://www.healthline.com/nutrition/msm-supplements

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/courtenaythephotobot/2895635029/in/photolist-5pSTpT-2iVfp5s-2kcjghB-KH3yXK-25Z5vGu-MFKsDT-2kLpFiB-8j1caa-6rwntT-qx6uH-6rAvNY-29aZqQN-8XWwN3-4Ti85S-KyMFJR-xKWHx-3bwYdP-ffWZ5J-5VmR-r29P7-3sjoZ-oAv27-bDXaGe-b9iUyc-9fiYe3-szszE-6sRFW-cnb5U1-7PYFk-6NKo1s-JH5y-6ZywJc-71EGVE-F6owv-cM7St-a6L7Tr-NV9HM-67CYof-WoDAmR-64wHib-7THsWf-JGMT-Fk3GSi-8j8Gzs-7feGmt-28DBQfj-a2Reen-JGXf-dJhoFn-pi1DcQ

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

1 تعليقات

  1. لندا رد

    لو سمحتي دكتورة , ارجو معرفة كمية الجرعة المسموحة لاستخدام المادة MSM على شكل مسحوق, علما اني سيدة في ال ٦٦ من العمرو اعاني من ارتشاح الامعاء و سقوط الشعر الغزير و سمك جدار الخلايا التي لا تسمح بنفاذية المواد الغذائية الى داخلها, فمثلا كمية فيتامين B12 في الدم اكثر من ١٠٠٠ علما اني لا اكل اللحوم ولا المكملات و لكن عندي نقص حاد بهذا الفيتامين داخل الخلية نفسها. كما اعاني من الكبد اللدهني و لخبطة في الكلى. ارجو تقديم النصح لي و جازاكي الله خيرا فيما من خير تعملين

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك