أسباب الشد العضلي أو تيبس العضلة و الخيارات العلاجية المتوفرة

161 0
161 0

الشد العضلي أو التصلب العضلي أو ما يُعرف ب تيبس العضلة. يحدث ذلك عندما تشعر أن العضلة مشدودة. و تسبب صعوبة في الحركة خاصةً بعد الراحة. كما قد يصاحب ذلك الألم العضلي، التشنجات و عدم الراحة. و هو مختلف عن التشنج العضلي. ففي هذه الحالة تبقى العضلة مشدودة على الرغم من عدم تحريكها.

الشد العضلي عادةً يزول من تلقاء نفسه. كما قد تساعد ممارسة التمارين الرياضية و حركات التمدد في تخفيف الشد العضلي. لكن في بعض الأحيان، قد يكون الشد العضلي مؤشر على وجود مشكلة أخرى، خاصةً في حال وجود أعراض أخرى.

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

في حال ظهور أعراض أخرى مرافقة للشد العضلي. أو في حال استمرت الأعراض دون تحسن. يجب عليك مراجعة الطبيب.

كما يجب عليك التماس العناية الطبية الفورية مباشرةً، إذا رافق الشد العضلي، أي من الأعراض التالية:

  • ارتفاع في درجات الحرارة. خاصة ً إذا كان الشد العضلي في الرقبة.
  • وهن شديد في العضلات.
  • احمرار، ألم و تورم في منطقة الشد العضلي.
  • إذا ظهر الألم العضلي بعد تناول دواء جديد.

الأسباب الكامنة المحتملة المؤدية للشد العضلي:

  • عادةً يعاني الشخص من الشد العضلي بعد ممارسة التمارين الرياضية، أو القيام بمجهود بدني قاسٍ أو حمل الأوزان.
  • كما قد يشعر الشخص بالشد العضلي، بعد فترات من الخمول أو عدم النشاط. على سبيل المثال بعد الاستيقاظ من النوم و النهوض من السرير. أو بعد النهوض من الكرسي بعد فترة طويلة من الجلوس.
  • الالتواء هو من أكثر الأسباب شيوعاً للشد العضلي.

كما قد يسبب التواء العضلة أيضاً:

الألم و الاحمرار و الانتفاخ و التورم و الكدمات و الحدّ من القدرة على الحركة.

و من الأسباب الشائعة أيضاً التي قد تسبب الشد العضلي، تتضمن ما يلي:

  • لدغة الحشرات.
  • العدوى و الالتهابات.
  • الإصابة الناتجة عن الحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة.
  • المخدر أو الأدوية المستخدمة بعد الجراحة.

بعض هذه الأعراض من الممكن علاجها في المنزل. لكن إذا سبب الشد العضلي الألم الشديد، أو استمر لفترة طويلة، يجب استشارة الطبيب.

بالإضافة لالتواء العضلة، هنالك غيرها من الحالات المسببة للشد العضلي. و التي يرافقها أعراض أخرى، تتضمن ما يلي:

عدوى بكتيرية عادةً من التربة أو الغبار:

يرافقها أعراض أخرى تتضمن:

التهاب السحايا:

التهاب السحايا هو عبارة عن عدوى تصيب غشاء الدماغ و الحبل الشوكي. يرافقه أعراض تتضمن:

عدوى فيروس نقص المناعة المكتسبة:

قد يرافق نقص المناعة المكتسبة أعراض أخرى تتضمن:

بعض أنواع العدوى مثل شلل الأطفال أو حمى الوادي ، غالباً تسبب أعراض مثل:

  • ارتفاع الحرارة.
  • السعال.
  • الصداع.
  • ألم في الصدر.
  • القشعريرة.
  • التهاب البلعوم.

داء الذئبة الحمامية و الألم العضلي الروماتيزمي قد يسبب أيضاً العديد من الأعراض المشابهة.

هذه أمثلة قليلة فقط عن المشاكل الصحية التي قد تسبب الشد العضلي. لذلك فمن الضروري إعلام الطبيب بكافة الأعراض التي تعاني منها.

الاختبارات و التشخيص:

يعتمد الطبيب على التاريخ الصحي للمريض و الأعراض المرافقة و كيفية تسلسل ظهور الأعراض. مما يساعد في تقييم الوضع الصحي للمريض و تحديد الأسباب الكامنة.

كما يلجأ للفحص البدني لتحديد مكان الألم أو الشد العضلي. في بعض الأحيان قد يطلب تحليل للدم أو غيره من التحاليل المخبرية بما في ذلك التصوير بالأشعة السينية و التصوير المقطعي المحوسب أو الرنين المغناطيسي.

الخيارات المتوفرة لعلاج الشد العضلي:

يعتمد اختيار العلاج المناسب على السبب الكامن للمشكلة. يتراوح العلاج تبعاً لسبب المشكلة.

قد ينصح الطبيب بالاعتماد على المضادات غير الستيروئيدية مثل مادة إيبوبروفين، لتخفيف الألم و شعور عدم الراحة.

العلاجات المنزلية المتوفرة للتخلص من الشد العضلي أو علاج تيبس العضلة:

من الممكن علاج تيبس العضلة من خلال الحصول على قدرٍ كافٍ من الراحة في المنزل. و التدليك و تطبيق كمادات باردة أو ساخنة.

تأثير الحرارة على الشد العضلي، أفضل من البرودة. أما البرودة فيكون تأثيرها أفضل في علاج التورم و الالتهابات.

تتضمن الخيارات المتوفرة: كمادات دافئة أو لصاقات للحرارة أو البرودة أو كيس ماء ساخن مغلف بطبقة وقائية.

  • يتم تطبيق الحرارة أو البرودة للمنطقة المتضررة، لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة.
  • ثم دع المنطقة ترتاح لمدة 20 دقيقة إضافية قبل تطبيق الكمادات مجدداً.
  • لكن إن لم تكن تدري متى يجب عليك تطبيق الحرارة أو البرودة، ينصح باستشارة الطبيب أو الصيدلي أولاً.
  • حركات التمدد ضرورية للحفاظ على مرونة العضلات و الوقاية من الشد العضلي.

لتخفيف شدة تيبيس العضلة و تحسين التروية الدموية و تخفيف الالتهابات، ينصح بما يلي:

  • المواظبة على أداء تمارين رياضية منتظمة.
  • القيام بحركات التمدد قبل و بعد التمرين الرياضي.
  • أخذ حمام دافئ.
  • إجراء تدليك للمنطقة المتضررة.

الوقاية من الشد العضلي:

للوقاية من تيبس العضلة ينصح باتباع ما يلي:

  • الحفاظ على وضعية جيدة صحية للجسم.
  • الحرص على أن يكون الأثاث في المنزل و مكان العمل مريحاً و مدعماً.
  • الحصول على استراحات متكررة منتظمة. لتخفيف الشد العضلي، انهض، امشي قليلاً و قم بحركات التمدد بشكل متكرر للحفاظ على مرونة العضلات. قد تجد أن الاعتماد على المنبه لتذكيرك خلال ساعات العمل، قد يكون أسلوباً فعالاً ، كمنبه.
  • تناول نظام غذائي صحي.

فيما يتعلق بالمكونات الغذائية الصحية الضرورية للوقاية من الشد العضلي، تأكد من حصولك على كمية كافية مما يلي:

الماء:

احرص على الحصول على كمية كافية من الماء. فهي ضرورية و أساسية لكافة الوظائف الحيوية، بما في ذلك لعمل العضلات بفعالية.

ينصح الخبراء بالحصول على ما يعادل ليترين من الماء يومياً.

إذا كنت نشيط الحركة أو تشعر بالتعرق. أنت بحاجة لكمية أكبر من الماء.

تشير الدراسات إلى أن التجفاف أثناء ممارسة التمارين الرياضية، يؤدي إلى زيادة فرصة التلف العضلي. و يسبب ألم العضلات.

الكالسيوم و المغنيزيوم:

الكالسيوم و المغنيزيوم من العناصر الهامة لصحة العضلات.

الجرعة الموصى بها يومياً تمثل وسطياً 1000 ملغ من الكالسيوم بالنسبة للبالغين اليافعين. و 1200 ملغ بالنسبة للنساء بعد سن ال 50.

على الرغم من أنه غير شائع، إلا أن النقص الشديد في المغنزيوم يسبب مشاكل عضلية. الجرعة الموصى بها يومياً تمثل تقريباً 350 – 400 ملغ في اليوم.

المراجع:

 

https://www.healthline.com/symptom/muscle-stiffness

https://www.spine-health.com/glossary/muscle-tension

https://www.medicalnewstoday.com/articles/320545.php

https://www.mayoclinic.org/symptoms/muscle-pain/basics/causes/sym-20050866

https://www.webmd.com/multiple-sclerosis/controlling-muscle-spasms-multiple-sclerosis#1

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/carpenterchiro/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك