فوائد تمارين البلانك لشد البطن و حرق الدهون و شرح طريقة التمرين و الأخطاء الشائعة

68 0
68 0

على الرغم من أن تمارين البلانك تبدو سهلة، إلا أنه تمرين مذهل بإمكانه تعزيز مستويات اللياقة البدنية لديك بشكل ملحوظ. و لذلك يجب اعتباره جزء أساسي من التمارين الرياضية الروتينية اليومية.

تمارين البلانك الأساسية لا تحتاج لأي معدات. يمكن القيام به في أي مكان. يعمل على عدة عضلات معاً في آنٍ واحد. و يفيد كامل الجسم من خلال عدة طرق.

فوائد تمارين البلانك: التغيرات المذهلة التي يحدثها تمرين البلانك في الجسم عند (المواظبة عليه يومياً):

تعزيز قوة الجسم الأساسية:

من أفضل الفوائد الناتجة عن ممارسة تمارين البلانك يومياً، هو تقوية مركز الجسم، (العضلات و العظام و المفاصل التي تربط الجزء العلوي مع الجزء السفلي من الجسم).

و لأننا نعتمد على مركز الجسم بشكل دائم و أساسي في مهامنا اليومية، سواءً حمل الأشياء، الانحناء، الالتفات… فمن الضروري العمل على تقوية هذه المنطقة و تعزيز لياقتها.

القيام بتمارين البلانك بفعالية، يتطلب مشاركة كافة العضلات المركزية. عند تعزيز قوة العضلات المركزية، تصبح المهام اليومية أسهل و اللياقة البدنية أفضل.

شدّ البطن:

عند متابعة تأثير تمارين البلانك على عضلات الجسم، و ما تُحدثه من تغيير. كانت النتائج تنشيط 100% لعضلات البطن المكونة من ست حزم (six-pack).

ممارسة تمارين البلانك بشكل منتظم، يعني أن عضلات البطن سوف تصبح أقوى و مشدودة أكثر. بالإضافة لذلك، سوف تعمل على شد مناطق أخرى من الجسم.

تقوية الظهر:

تعمل تمارين البلانك على تقوية الظهر أيضاً. عضلات الظهر العلوية سوف تصبح أقوى.

يتم تنفيذ تمرين البلانك مع الحفاظ على وضعية العمود الفقري مستقيماً. مما يخفف الجهد الدائم على الظهر، الناتج عن انثناء و تمدد العمود الفقري.

و على اعتبار أن تمارين البلانك تتطلب الحد الأدنى من الحركة، أثناء تقلص كافة طبقات البطن. فهي طريقة ممتازة لتقوية مركز الجسم. و الذي بدوره يساعد في تخفيف ألم أسفل الظهر.

زيادة معدل الاستقلاب و حرق المزيد من الدهون:

على الرغم من أن القيام بتمرين بلانك سريع، لن يحرق نفس كمية الدهون التي تحرقها أثناء ممارسة التمارين الهوائية. إلا أنه الطريقة الأكثر فعالية في حرق الدهون.

عندما تواظب على ممارسة تمارين الجهد و المقاومة، فأنت تزيد معدل الاستقلاب حتى بعد الانتهاء من التمرين. لكن هذا لا يحدث عند الانتهاء من التمارين الهوائية التي تركز على القلب.

لكل باوند (450 غ) تكتسبها من العضلات، أنت تحرق حوالي 50 سعرة حرارية إضافية في اليوم. إذاً إذا اكتسبت 10 باوند (4.5 كغ) من العضلات. بإمكانك أن تحرق 500 سعرة حرارية إضافية في اليوم، بالمقارنة عندما كانت عضاتك أضعف.

زيادة المرونة و خفض خطورة الإصابات:

الحفاظ على المرونة و الرشاقة على مدار حياتك، أمر ضروري للوقاية من الإصابات. و هذا هو السبب لضرورة إضافة التمارين الرياضية (التي تعزز مرونة الحسم)، بشكل يومي روتيني.

أداء بعض التمارين الرياضية البسيطة، بما في ذلك البلانك. يساعد في التغلب على مظاهر الشيخوخة التي تتمثل بفقدان مرونة الجسم و كتلة العضلات بشكل طبيعي مع التقدم في السن. الأربطة و الأوتار تصبح أضعف عادةً مع التقدم في السن. و تفقد مرونتها. إنما بإمكانك التغلب على هذه المشاكل، من خلال المواظبة على أداء التمارين الرياضية بشكل منتظم.

تعزيز صحة العظام و المفاصل:

التمارين الرياضية لا تحافظ فقط على صحة القلب و شدّ العضلات. إنما تعزز قوة العظام و تدعم المفاصل.

تمارين رفع الأوزان هي المفتاح الأساسي لقوة العظام. هذا النوع من التمارين يضع الجهد على العظام التي ترتبط مع العصلات. مما يحفز على إعادة بناء ألياف عضلية أكثر قوة.

تعزيز توازن و وضعية الجسم:

ممارسة تمارين البلانك تحسن من توازن و ضعية الجسم. عندما تواظب على أدائها، سوف تلاحظ تحسن واضح في وضعية الجلوس و الظهر مشدود غير منحني.

تقوية العضلات المركزية تؤدي لتحسين وضعية الجسم. عضلات البطن و الظهر، لها تأثير كبير على مجموعة العضلات الأخرى في الجسم.

تخفيف التوتر و تعزيز الحالة النفسية:

كما هو الحال مع التمارين الرياضية الأخرى، فإن تمرين البلانك يعمل على زيادة مستويات الطاقة.

الأفراد الذين يعتمدون في عملهم على الوظائف المكتبية، بحاجة للاطلاع على فوائد تمارين البلانك و تأثيرها في تعديل المزاج.

وضعية البلانك تساعد في تمدد و استرخاء عضلات الرقبة و الكتفين و الظهر، التي غالباً ما تعاني من التصلب و التوتر نتيجة الجلوس لفترة طويلة من الزمن .

عدم الشعور بالملل:

مع المواظبة على ممارسة تمرين البلاك و الاطلاع على فوائدها، لن يمكنك التخلي عنها. عندما تستمر في تحدي نفسك، و تقوم بزيادة مدة التمرين أو نوع وضعية التمرين، لن تشعر بالملل من تمارين البلانك. فهي متجددة باستمرار.

بإمكانك العمل على تحدي نفسك و تطوير مهاراتك بالتدريج، من خلال إضافة حركات جديدة لتمرين البلانك بشكل تدريجي. أو إدخال معدات إضافية مثل كرات الثبات و رفع الأوزان و حزم المقاومة. أساليب تحدي نفسك و تطوير مستوى اللياقة البدنية لا نهاية لها!

كيف يمكنني القيام بتمرين البلانك الأساسي بشكل صحيح و فعال:

  • خذ وضعية تمرين الضغط. ثم احني مرفقيك و ضع وزنك على الساعد. بجيث يكون المرفقين تحت الكتفين مباشرةً.
  • خط الوسط (الخصر)، على نفس المستوى مع المرفقين. يجب أن يشكل الجسم خط مستقيم من الكتفين إلى الكاحل.
  • ادفع جسمك نحو الأعلى. و قم بتثبيت وضعية الرأس بحيث تكون الذقن قريبة من الرقبة (كما لو أنك تحمل بيضة بين ذقنك و رقبتك).
  • يتم مشاركة العضلات المركزية من خلال شد البطن نحو العمود الفقري.  و شد عضلة الفخذ، مع الاستمرار على ضبط التنفس ضمن المعدل الطبيعي. 
  • حافظ على هذه الوضعية من 20-30 ثانية (في البداية) ثم تزداد المدة بالتدريج إلى دقيقة واحدة. و خذ بعين الاعتبار أنه من الأفضل لك تطبيق التمرين بشكل صحيح لمدة زمنية أقصر. بدلاً من تطبيق التمرين بوضعية خاطئة و لفترة زمنية أطول. خذ استراحة لمدة دقيقة. ثم كرر التمرين من 3 – 5 مرات.
  • في البداية، قم بتطبيق تمرين البلانك بتركيز ثقل الجسم على المرفقين و الركبتين. و مع تطوير التمرين، يتم تطبيق ثقل الجسم على رؤوس الأصابع بدلاً من الركبة، و يمكنك الاعتماد على اليدين بدلاً من المرفقين.

و لتوضيح تمرين البلانك بشكل أفضل، إليك رابط الفيديو، لمشاهدة أنواع مختلفة من تمرين البلانك (للمبتدئين و المرحلة المتوسطة و المراحل المتقدمة):

https://fitness.mercola.com/sites/fitness/archive/2014/12/05/5-plank-benefits.aspx

أهم الأخطاء الشائعة أثناء تطبيق تمرين البلانك:

  • السماح للأرداف أو الرأس أو الكتفين بالاسترخاء و الهبوط، بدلاً من أن تبقى مشدودة و مرفوعة.
  • وضع اليدين قريبة جداً من بعضهاالبعض، مما يشكل عدم استقرار و عدم توازن في مفاصل الكتفين.
  • حَبس النفس بدلاً من الحفاظ على التنفس ضمن المعدل الطبيعي.
  • محاولة تطبيق التمرين فترة زمنية طويلة. كما ذكرتُ سابقاً، من الأفضل تطبيق التمرين بفعالية لفترة أقصر من الزمن. بدلاً من تأدية التمرين لفترة أطول، إنما بشكل غير فعال تماماً.

أهم النصائح للحصول على الفائدة من تمارين البلانك:

  • ينصح بتأدية تمرين البلانك لمدة دقيقة في المرة الواحدة. و تدريب جسمك على أداء تمرين البلانك بمعدل 10 – 20 مرة على مدار اليوم.
  • ينصح بتطبيق تمارين البلانك على جانب الجسم أيضاً.
  • و في البداية من الأفصل تطبيق التمرين أمام المرآة للتأكد أنك تقوم بالوضعية الصحيحة للتمرين.
  • إذا كنت تعاني من مشاكل صحية في المفاصل أو الظهر، ينصح باستشارة الطبيب أولاً قبل البدء في ممارسة هذه التمارين بشكل روتيني.

إذا تمكنت من الحفاظ على وضعية تمرين البلانك لمدة دقيقتين. فهذا مؤشر أن لياقتك البدنية أصبحت جيدة.

إذا لم تتمكن بعد من الحفاظ على وضعية البلانك بفعالية لمدة دقيقتين، معنى ذلك أن العضلات المركزية لديك ما زالت غير قوية بشكل كافٍ. أو قد يكون مؤشر على زيادة الوزن، و من الأفضل إنقاص وزن الجسم قليلاً.

في موسوعة غينيس العالمية، حالياً جورج هود هو من حطم الرقم القياسي في الحفاظ على وضعية البلانك لمدة ساعة و 20 دقيقة و 7 ثوانٍ! التسجيل السابق لتمرين البلانك كان من قِبَل ريتشارد هازارد، و الذي حافظ على وضعية تمرين البلانك لمدة 50 دقيقة و 11 ثانية!

كما هو الحال في كافة التمارين الرياضية،هنالك عدة عوامل تلعب دوراً هاماً لتعزيز الفائدة من التمرين، بما في ذلك:

أتمنى أن تجد الفائدة المطلوبة من المقال. و يشجعك على العناية بصحة جسمك، و المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية.

حظاً طيباً لكم جميعاً أصدقائي. و شكراً للمتابعة.

المراجع:

https://doctor.ndtv.com/living-healthy/benefits-of-planks-7-reasons-why-you-must-practice-planks-everyday-1865662

https://www.naturallivingideas.com/10-things-that-happen-when-you-do-planks-every-day/

https://www.livestrong.com/article/461910-proper-superman-pushup/?ajax=1&is=1

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/28285616@N07/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك