أسباب تورم الأجفان و المشاكل الصحية المؤدية لانتفاخ حول العين و الأعراض المرافقة

78 1
78 1
تورم الأجفان

تورم الجفن هو عبارة عن انتفاخ إما في الجفن العلوي للعين، أو الجفن السفلي أو كليهما. و يحدث ذلك إما في عين واحدة فقط، أو كلتي العينين معاً.

هنالك العديد من الأسباب المؤدية لهذه المشكلة، سواءً احتباس السوائل، أو التهاب في الأنسجة المحيطة بالعين.

تورم الأجفان نتيجة احتباس السوائل، عادةً ما يحدث في الجفنين معاً.

أما الانتفاخ الناتج عن الالتهابات، قد يتمركز في جزء صغير فقط من الجفن، أو يشمل الجفن بالكامل.

الأعراض المرافقة لتورم الأجفان (انتفاخ حول العين) :

بالاعتماد على سبب انتفاخ الجفن، تتراوح مدة التورم.

  • قد يزول الانتفاخ خلال فترة قصيرة من الزمن، و يختفي بسرعة مثل في حالات ردود الأفعال التحسسية من الغبار أو وبر الحيوانات.
  • أو قد يتطور مع مرور الزمن، بالإضافة لظهور أعراض أخرى كمؤشر على مشكلة صحية كامنة في الجسم. مثل حالات العدوى أو فرط نشاط الغدة الدرقية (داء جريفز).

انتفاخ جفن العين الناتج عن العدوى:

إن انتشار العدوى لمنطقة العين من أي مكان آخر في الجسم، مثل تجاويف الأنف أو الجيوب الأنفية، قد يسبب أيضاً تورم الجفن.

حالات العدوى التي تتضمن العين و الأنسجة المحيطة بها، تعتبر من المشاكل الصحية الشديدة التي تحتاج للمضادات الحيوية، للقضاء على البكتيريا و حماية العين.

على اعتبار أن انتفاخ الجفن و التورم عموماً قد يكون مؤشر على وجود مشكلة صحية كامنة، يجب استشارة الطبيب حول الأعراض!

الأعراض الأخرى المرافقة لتورم الأجفان:

قد يرافق تورم الأجفان ظهور أعراض أخرى بالاعتماد على الأسباب الكامنة للمشكلة.

  • على سبيل المثال، إذا كان انتفاخ الأجفان نتيجة انسداد الغدة الدهنية في الأجفان. قد لا يرافقها أي أعراض.
  • بينما إذا كان انتفاخ الأجفان نتيجة ردود أفعال تحسسية خفيفة. قد يرافقها العطاس و زيادة إفراز الدموع و حكة في العينين.
  • غالباً ما يحدث تورم الأجفان بعد إصابة للوجه أو عملية جراحية، حتى و إن لم يكن ذلك ضمن العين نفسها. على سبيل المثال، نتيجة كسر في الأنف.
  • انتفاخ الأجفان الذي يرافق زيادة الشهية للطعام، و عدم تحمل الحرارة و الإرهاق و التعب. قد يشير لاضطراب في الجهاز المناعي (داء جريفز).
  • تورم الأجفان نتيجة انتفاخ عام في الجسم، قد يرافقه تورم في الوجه و القدمين.
  • الانتفاخ الناتج عن العدوى، قد يتضمن الاحمرار و ارتفاع الحرارة و الألم و صعوبة في حركة كرة العين.

من الأعراض المتعلقة بالرؤية و العين، التي قد تحدث مع تورم الأجفان:

قد يرافق انتفاخ العين مشاكل في الرؤية بما في ذلك:

و من الأعراض العامة التي قد ترافق تورم الأجفان:

من الأعراض الخطيرة المهددة للحياة، التي تتطلب طلب الإسعاف:

أسباب تورم الأجفان:

قد تتفاوت أسباب انتفاخ حول العين، من حالات خفيفة بسيطة، إلى أمراض خطيرة شديدة.

  • قد يحدث الانتفاخ نتيجة أسباب غير ضارة، مثل البكاء أو فرك العين.
  • أو نتيجة مشاكل صحية خطيرة مثل الالتهابات أو السرطان.

أكثر الأسباب شيوعاً المؤدية لتورم الأجفان، تكون عادةً بسبب الحساسية.

  • إما حساسية مباشرة نتيجة التماس المباشر مع مادة مسببة للحساسية مثل وبر الحيوانات إذا دخل للعين.
  • أو نتيجة حساسية عامة في الجسم. كردود أفعال مناعية مثل التحسس الغذائي من الطعام.

إذا كان الانتفاخ في أحد الأجفان فقط، فإن السبب الشائع غالباً هو البردة. و هو انسداد (أو تشكل ورم حُبيبي شحمي) في الغدة التي تقع على طول حافة الجفن.

عموماً يشمل انتفاخ حول العين الأسباب التالية:

حالات الحساسية أو ردود أفعال تحسسية:

الحساسية الموسمية أو الحساسية من الطعام أو الأدوية أو لسعات الحشرات، قد تسبب تورم الأجفان. لكن إذا كان التورم في عين واحدة فقط، إذاً يكون السبب الحساسية من شيء على تماس مباشر مع هذه العين، مثل الغبار أو وبر الحيوانات.

في الحالات الشديدة من تورم الأجفان، التي تشمل أيضاً انتفاخ الوجه و الشفاه و اللسان و صعوبة في التنفس. يجب طلب فريق الإسعاف على الفور!

انسداد الغدد الدهنية الموجودة في الأجفان:

قد يشمل الانتفاخ عادةً كامل الجفن، بحيث قد يعيق الرؤية و يسبب الألم أيضاً.

تورم الأجفان نتيجة العدوى البكتيرية لحويصلات رموش العين:

عادةً ما يكون الحويصل الملتهب ممتلئ بالمفرزات الالتهابية (الصديد) في مركز الجفن المتورم. و تكون مؤلمة للمس!

قد تنفتح الكيسة الملتهبة (الحويصلة) من تلقاء نفسها خلال بضعة أيام. و تقوم بتصفية المفرزات الالتهابية و تخفيف التورم.

التهاب جفن العين:

تتضمن أعراض التهاب الجفن احمرار العين و الإحساس بحرقة و حكة و تورم في الأجفان.

قد يحدث ذلك في عين واحدة أو كلتي العينين معاً. كما قد يرافق التهاب الجفن، التهاب حويصلات رموش العين.

التهاب الملتحمة (احمرار العين) :

قد يعود السبب للعدوى البكتيرية أو الفيروسية.

الملتحمة هي النسيج الرقيق الذي يبطن الأجفان، و يغطي الجزء الأبيض من العين.

تتضمن الأعراض الانتفاخ و احمرار العين و الحكة و زيادة إفراز الدموع و خروج مفرزات من العين.

كما قد يحدث ذلك في عين واحدة فقط أو كلتي العينين معاً.

المواد المهيجة و المسببة للحساسية أيضاً قد تسبب التهاب الملتحمة.

التهاب الملتحمة الناتج عن العدوى، يكون معدي بشكل شديد و يتطلب علاج خاص.

التعرض لإصابة مثل كسر الجمجمة أو الحروق أو دخول جسم غريب للعين، و العمل الجراحي قد يسبب تورم الأجفان. و غالباً ما يرافقه تغير في لون الجلد حول العين.

يجب تقييم الوضع الصحي للمريض بشكل دائم، عند تورم الأجفان بعد التعرض لإصابة ما أو عمل جراحي في الوجه.

من الأسباب الأخرى التي قد تسبب تورم الأجفان:

قد يعود السبب لحالات مختلفة و متنوعة من العدوى بما في ذلك:

و من الأسباب الأخرى المؤدية لتورم الأجفان:

و للحديث تتمة 🙂

المرجع:

https://www.healthgrades.com/right-care/eye-health/eyelid-swelling

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/126192308@N06

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

1 تعليقات

  1. محمد نور علي رد

    السلام عليكم لدي تورم في الجزء العلوي من العين بسبب السهر والاستخدام المفرط للهاتف وقد انتفخت كلا العينين بشكل دام هل هناك علاج لهذه المشكله؟؟

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك