أسباب ظهور الرؤوس السوداء و أفضل العلاجات الفعالة للقضاء عليها

288 0
288 0

الرؤوس السوداء أو الزيوان هي عبارة عن إحدى مظاهر حب الشباب. فهي مشكلة صحية شائعة تتضمن ظهور بثور بشكل متكرر إما على شكل رؤوس سوداء أو بيضاء أو حبوب و بقع جلدية.

أسباب تشكل الرؤوس السوداء أو الزيوان:

الرؤوس السوداء هي نتيجة إفراز غير طبيعي لمادة الزهم الدهنية، و التي ترتبط غالباً مع زيادة نمو خلايا البشرة، مما يؤدي لانسداد مسامات الجلد و ظهور البثور.

تحتوي حويصلات الشعر على شعرة واحدة و غدة زهمية تنتج زيوت البشرة التي تدعى الزهم، و التي تساعد على ترطيب البشرة و تمنع جفافها. لكن إذا تم إنتاج هذه المادة بنسبة كبيرة، تتجمع خلايا البشرة الميتة و تتراكم الزيوت عند فتحة حويصلات الشعر، مما يؤدي لانسداد المسام و تشكل حب الشباب أو الرؤوس السوداء.

عند تعرض مادة الزهم إلى الهواء و من ثم خضوعها لعملية أكسدة و تشكل مادة شمعية (صباغ الميلانين المؤكسد) تتحول البثور للون الداكن.

العوامل المؤدية لتشكل الرؤوس السوداء:

معلومات خاطئة عن أسباب تشكل الرؤوس السوداء:

هنالك بعض العوامل التي تم ربطها مع أسباب تشكل الرؤوس السوداء إنما بشكلٍ خاطئ. أي لا أساس له من الصحة. و تتضمن هذه العوامل الخاطئة ما يلي:

  • قلة النظافة أو قلة غسل الوجه يومياً (مع العلم أن غسل الوجه بشكل مفرط يجعل الرؤوس السوداء أكثر سوءاً).
  • بعض أنواع الأطعمة كالشوكولا و المكسرات و الأطعمة الدهنية، على الرغم من ارتباطها لدى بعض الأفراد.
  • ممارسة العادة السرية أو الجماع، أيضاً من المقولات الخاطئة التي تم ربطها مع زيادة خطورة تشكل الرؤوس السوداء.

أعراض تشكل الرؤوس السوداء:

يؤثر حب الشباب بالدرجة الأولى على الوجه، لكنه قد يؤثر أيضاً على الجزء العلوي من الجذع و الذراع، حيث تتواجد الخلايا الزهمية في الوجه و الرقبة و الجزء العلوي من الصدر بنسبة 9 مرات أكبر من باقي أجزاء الجسم.

الرؤوس السوداء هي من أنواع حب الشباب غير الملتهبة. قد لا تسبب ظهور أي أعراض عدا عن مظهرها الداكن على البشرة. أما في الحالات الأكثر شدة فقد تسبب التهيج و التحسس و الألم و هي الحالات الأكثر شدة من حب الشباب.

أما عن الأعراض النفسية و الاجتماعية فهي الأكثر تأثيراً بالنسبة لمن يعاني من الرؤوس السوداء: حيث تسبب الحرج و قلة الثقة بالنفس و عدم الراحة أثناء التواصل مع الآخرين، خاصةً في مرحلة البلوغ، مما يؤدي لانسحاب اجتماعي.

علاج الرؤوس السوداء:

إن وجود عدد محدود من الرؤوس السوداء يعتبر حالة خفيفة من حب الشباب.

يتم علاج حب الشباب بالاعتماد على شدته، لا يوجد علاج خاص للرؤوس السوداء غير الملتهبة، لذلك في الحالات الخفيفة يتم العلاج كما يلي:

  1. يعتبر التنظيف اليومي للبشرة وسيلة جيدة لتعزيز صحة البشرة، لكن الإفراط في غسل البشرة لا يقدم فائدة إضافية بل قد يسبب التحسس و التهيج و يؤدي لزيادة خطورة الإصابة بالعدوى.
  2. إن الأشخاص الذين يعانون من الرؤوس السوداء دون وجود حب الشباب، من الأفضل لهم استخدام جل أو كريم موضعي يحتوي على مادة بينزيل بيروكسيد، الذي يتميز بخصائص مضادة للالتهاب، حيث تساعد على منع تراكم مادة الزهم و يمنع حدوث الالتهابات.
  3. و من العلاجات الفعالة كذلك الكريمات التي تحتوي على مادة الريتينوئيد و فيتامين أ، لكن النساء الحوامل أو اللاتي يفكرن في الإنجاب هذه الفترة، يجب ألا يتناولن جرعات عالية من فيتامين أ لأنه يسبب تشوهات للجنين.
  4. بعض الأدوية الهرمونية مثل موانع الحمل تساعد في علاج مشكلة فرط إنتاج مادة الزهم.
  5. إن محاولة إزالة الرؤوس السوداء أو عصرها، قد يعطي نتائج مُرضية حالياً، لكنه يزيد الوضع سوءاً و يؤدي للالتهابات أو الندبات أحياناً.

أما في الحالات الشديدة، يتضمن العلاج الخيارات التالية:

التقشير الكيميائي:

يزيل الرؤوس السوداء و يساعد في القضاء على خلايا البشرة الميتة التي تساهم في تشكل الرؤوس السوداء.

خلال عملية التقشير، يتم تطبيق محلول كيميائي قوي على البشرة. و مع مرور الوقت، يتم تقشير الطبقة العلوية من البشرة. يتوفر التقشير الخفيف من خلال مستحضرات البشرة التي لا تحتاج لوصفة طبية، بينما التقشير القوي يتم تطبيقه بواسطة طبيب جلدية أو أخصائي عناية بالبشرة.

الليزر:

يتم استخدام حزم صغيرة من الضوء المكثف لتخفيف إنتاج زيوت البشرة و القضاء على البكتيريا. تجتاز أشعة الليزر و الحزم الضوئية الطبقة السطحية من البشرة و تصل للطبقات الداخلية لعلاج حب الشباب و الرؤوس السوداء دون إلحاق الأذى و التلف للطبقة العلوية من البشرة.

كيفية الوقاية من الرؤوس السوداء:

الغسل المنتظم للبشرة:

يُفضّل غسل الوجه مرتين يومياً، عند الاستيقاظ من النوم صباحاً و قبل الذهاب للنوم في المساء، و ذلك لإزالة الدهون التي تسبب الرؤوس السوداء. لكن غسل البشرة بمعدل أكثر من ذلك، قد يسبب تهيج و حساسية البشرة و يجعل حب الشباب أسوأ.

كما يفضل غسل البشرة بعد تناول الأطعمة الغنية بالزيوت كالبيتزا أو الأطعمة المقلية، لأن هذه الزيوت تسبب انسداد مسام البشرة.

استخدام المستحضرات الخالية من الزيوت:

فالمركبات الزيتية تساهم في زيادة تشكل الرؤوس السوداء. اختاري مستحضرات التجميل و الواقيات الشمسية و الكريمات الخالية من الزيوت لأنها تجعل المشكلة أسوأ.

تبديل ملاءات الوسادة بشكل متكرر:

لأنها تلتقط خلايا البشرة الميتة و الزيوت الفائضة من الوجه أثناء النوم. يجب تبديل ملاءة السرير مرة في الأسبوع على الأقل، لإزالة الأوساخ الموجودة على النسيج و منع تشكل الرؤوس السوداء.

عدم لمس الوجه:

حتى و إن لم تكن تعاني من وجود الرؤوس السوداء، فعند ملامسة الوجه تنتقل البكتيريا من اليدين إلى الوجه. فاليدان هي الجزء الأكثر قذارة و هو غالباً السبب الأكثر شيوعاً لتشكل الرؤوس السوداء. تجنب ركز وجهك على يدك أو لمس الوجه دون داعٍ.

تجنب الملابس الضيقة:

لأنها لا تسمح بتنفس البشرة، و تجنب مستحضرات التجميل قدر الإمكان لأنها تغلق المسامات.

تجنب التعرق الزائد أو الرطوبة العالية.

المراجع:

https://www.acne.com/types-of-acne/blackheads/what-are-blackheads/

http://www.medicalnewstoday.com/articles/71615.php

http://www.wikihow.com/Remove-Blackheads

http://www.healthline.com/health/blackheads

 

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/ayurhealthtips/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك