التأثيرات السلبية الناتجة عن ممارسة العادة السرية (الاستنماء)

1727 4
1727 4

العادة السرية: هي عبارة عن تحفيز ذاتي للأعضاء التناسلية للوصول إلى المتعة الجنسية و بلوغ لحظة النشوة الجنسية. يتم ذلك عادةً عن طريق لمس أو تدليك العضو الجنسي حتى الوصول إلى النشوة الجنسية.

  • إن ممارسة العادة السرية هي سلوك شائع جداً حتى بالنسبة لبعض الأفراد الذين لديهم شريك/شريكة. فقد أظهرت الإحصائيات أن 95% من الرجال و 89% من النساء يمارسون العادة السرية. و بالنسبة لمعظم الأفراد تُعتبر الوسيلة الأولى عادةً لاختبار النشوة الجنسية.
  • تبدأ هذه العادة عادةً بعد مرحلة البلوغ عندما يشعر الفرد بوجود الرغبة الجنسية، و يبدأ في البحث عن وسيلة لإشباعها. لكن بالنسبة لبعض الأفراد تستمر ممارسة العادة السرية لديهم إلى ما بعد سنوات النضج و لسنوات عديدة من حياتهم حتى بعد الارتباط مع الشريك/الشريكة!
  • تُعتبر العادة السرية مشكلة صحية إذا كانت تؤثر و تُثبّط النشاط الجنسي الطبيعي مع الشريك/الشريكة. أو تؤثر على نمط الحياة و النشاطات اليومية.
  • بشكل عام، فإن المجتمع الطبي يعتبر العادة السرية أمر طبيعي و غير ضار سواءً للرجل أو المرأة على السواء. و لا تؤدي لأي ضرر بدني أو أذى للجسم إن تم اتباعها بشكل معتدل كجزء من أنماط حياتهم الجنسية.
  • تُعتبر ممارسة العادة السرية أنها ضمن الحدّ الطبيعي المعتدل إذا تم ذلك مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، أما إذا قام الشخص بالاستنماء بنسبة أعلى من ذلك، فهو يعتبر إفراط في الممارسة، و ينجم عنه العديد من المشاكل الصحية.
  • بعض المجتمعات و العقائد الدينية تعتبر العادة السرية أمر خاطئ و ممنوع و يؤدي للشعور بالذنب و الإحراج. لكني في هذه المقالة لن أتكلم بهذا الصدد، إنما سأذكر فقط التأثيرات العلمية و الصحية الناتجة عن ممارسة العادة السرية سواءً عند الرجال أو النساء. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة.

عند الإفراط في ممارسة العادة السرية (الاستنماء)، يحدث تغير كبير في كيمياء الدماغ، الذي ينتج عنه عدة تأثيرات فيزيولوجية و نفسية و مشاكل صحية.

التأثيرات السلبية و المضاعفات الناتجة عن ممارسة العادة السرية:

إن ممارسة العادة السرية يحفز على إنتاج عالٍ من الهرمونات الجنسية و النواقل العصبية مثل مادة الدوبامين و الأستيل كولين و السيروتونين.

وجود كمية كبيرة و غير عادية من هذه الهرمونات و النواقل العصبية  (المسؤولة عن وظائف الجهاز العصبي نظير الودي)، تؤثر على الدماغ و الغدد الكظرية.

الجهاز العصبي نظير الودي هو الذي يتحكم في إغلاق صمام القذف و يحافظ على الانتصاب. لذلك فإن ظهور مشاكل في الأعصاب نظيرة الودية تعني وجود مشاكل في الانتصاب و غيره من التأثيرات.

تتضمن التأثيرات السلبية الناتجة عن فرط الاستنماء (الاستنفاد الجنسي) ما يلي:

ألم أسفل الظهر و ألم في الخصيتين:

إن الإفراط في ممارسة العادة السرية يقلل إنتاج هرمون التستوسترون و مادة الأوكسيتوسين و عدة نواقل عصبية، مما يحفز على تحرير العوامل الالتهابية مثل مادة البروستاغلاندين و التي تعتبر أحد مصادر ألم أسفل الظهر و ألم الخصيتين.

 جفاف العين و تشوش الرؤية:

إن تشوش الرؤية أو الشعور بوجود نقاط أو بقع داكنة تحدث نتيجة نقص مادة أوكسيد النتريك و الأستيل كولين في الأعصاب الحساسة للرؤية. يحدث هذا النقص نتيجة الاستنماء المفرط.

الإرهاق و التعب الشديد:

إن الهرمون الستيروئيدي الكورتيزول يؤدي لزيادة سكر الدم و الفرط في أداء العمليات الحيوية في الجسم الذي ينتج عنه الشعور بالتعب و الإرهاق الشديدين.

انكماش القضيب:

يؤدي الإفراط في ممارسة العادة السرية إلى خفض كمية هرمون النمو من الجسم، و بدون الحصول على هرمون النمو لا يستطيع الجسم تغذية القضيب و الحفاظ على حجمه.

القذف المبكر:

إن الإفراط في ممارسة العادة السرية تؤدي لخفض نسب هرمون النمو و الدوبامين و السيروتونين النواقل العصبية التي تقوي الغدد الصماء و الأعصاب نظيرة الودية الموجودة في الجسم. و بدون الحصول على هذه النواقل العصبية، فإن الأعصاب نظيرة الودية التي تتحكم في الانتصاب، تصبح ضعيفة مما ينتج عنه القذف المبكر.

التهاب الخصية:

الإفراط في الاستنماء يرفع مستويات دي هيدرو تستوسترون، مما يؤدي لالتهاب النواقل العصبية الموجودة في الخصية.

الأرق:

إن مادة ميلاتونين هي عبارة عن الناقل العصبي الذي يساعد على النوم. إن الإفراط في أداء العادة السرية يؤدي لانخفاض نسبة مادة الميلاتونين مما ينتج عنه مشاكل في النوم و الإصابة بالأرق.

ضعف الرغبة الجنسية مع الشريك:

إن تعويد الجسم على إشباع الرغبة الجنسية عن طريق الاستنماء، يدفع الشخص لتجنب الممارسة الجنسية الطبيعية مع الشريك، و يلبي رغباته الجنسية بشكل أفضل و أقل إرهاقاً عن طريق العادة السرية، و بالتالي يؤدي للشعور بضعف الرغبة الجنسية.

الشعور بالذنب:

هذه الرسائل النفسية تؤدي لتأثيرات فيزيولوجية و تؤثر على الاستمتاع في الحياة و تؤدي للاكتئاب.

استنزاف البروتينات و الكالسيوم من الجسم:

يحتوي السائل المنوي الناتج عن ممارسة العادة السرية على البروتينات الضرورية لأداء العديد من عمليات الاستقلاب و تشكيل الخلايا، مما يؤثر على بناء عضلات و أنسجة الجسم.

تسرب السائل المنوي:

و هو مؤشر على ضعف الجهاز العصبي نظير الودي نتيجة الإفراط في ممارسة العادة السرية.

تهيج و حساسية الجلد، و في بعض الحالات التي تفتقر للنظافة الشخصية يؤدي ذلك للإصابة بعدوى الفطريات نتيجة احتواء السائل على مادة الجلوكوز.

زيادة إفراز العوامل الالتهابية مثل مادة الكورتيزول و البروستاغلاندين و مستويات محددة من الانترلوكين.

ضعف في الذاكرة و نقص في التركيز نتيجة فرط إفراز الدوبامين.

ألم و تشنجات في منطقة الحوض أو عظم الذيل (العصعص).

خلل في توازن كيمياء الجسم و خلل في توازن الهرمونات.

الإدمان النفسي على هذه الممارسة رغم أضرارها الصحية.

الدوار و الرغبة الملحة في النوم بعد الاستنماء.

زيادة حالات التوتر و المشاكل العصبية.

خفض عدد الحيوانات المنوية (النطاف).

التهاب القضيب (الصدفية).

ضعف في الانتصاب.

تساقط و ترقق الشعر.

المراجع:

http://www.boldsky.com/health/wellness/2014/harmful-effects-of-masturbation-in-men-043901.html

http://ca.askmen.com/dating/love_tip_500/500_negative-side-effects-of-masturbation.html

http://scholarlyanswers.blogspot.ca/2013/01/22-harmful-effects-of-masturbation-in.html

http://www.herballove.com/guide/over-masturbation-symptom-and-solution-guide

http://www.webmd.com/sex-relationships/guide/masturbation-guide

http://owndoc.com/side_effects/habits/masturbation/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/umbrellashot/

 

 

 

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

4 تعليقات s

  1. lydia رد

    السلام عليكم ، شكرا على المقال المفيد لكن لماذا لم تذكرو تأثير ذلك على الاناث ؟

  2. بدور الآغا رد

    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته..
    أهلاً و سهلاً و شكراً لمتابعتك و اهتمامك.
    بالنسبة للتأثيرات المذكورة فهي تشمل الذكور و الإناث على السواء، و لا تقتصر فقط على الذكور، و قد ذكرتُ ذلك في بداية المقال.

  3. سامي رد

    شكرا جزيلا على هذه المعلومات والاسلوب الجيد
    لكن ما العلاج لهذه النتائج الي تحدث بسبب العادة السرية؟
    هل هناك ادوية او اشياء معينة لاعادة الجهاز العصبي لعمله الطبيعي.
    شكرا مرة اخرى

    1. بدور الآغا رد

      أهلاً و سهلاً بك و شكراً لاهتمامك و مشاركتك..
      بالنسبة للعلاج فيعتمد على تصحيح المشكلة التي حصلت نتيجة هذه الممارسة.
      و بشكل عام لإعادة تأهيل الجسم عموماً يفضل اتباع عادات صحية و نظام غذائي متكامل، و يعود كل شيء أفضل من السابق بإذن الله.

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك