علاج الالتهابات الجلدية الناتجة عن الفطريات و الأساليب الوقائية من العدوى

237 0
237 0

في المقالة السابقة تحدثتُ عن أنواع الفطريات المؤدية إلى الالتهابات الجلدية و الأعراض المرافقة لها. و اليوم سوف أكُمل الموضوع بإذن الله. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

الاختبارات و التشخيص لمختلف أنواع العدوى بالفطريات:

من أفضل الأساليب لتشخيص العدوى هو أن يقوم الطبيب بأخذ مسحة من سطح الجلد المصاب، و فحصه تحت المجهر، للكشف عن وجود الفطريات. و تحديد النوع المسبب للعدوى.

  • ليست جميع حالات الحكة و تقشّر الجلد دليل على الإصابة بسعفة القدم.
  • في معظم حالات حكة جوك: يتم تشخيص المرض بالاعتماد على مظهر و موضع الطفح الجلدي. لكن إن لم يكن المريض متأكداً أن هذه الأعراض نتيجة العدوى بحكة جوك، يجب مراجعة الطبيب لأخذ مسحة من الجلد.
  • في حالة القوباء الحلقية: يقوم الطبيب بتشخيص المرض بالاعتماد على مظهر الطفح الجلدي و الأعراض (فمظهر القوباء مميز كما هو موضح بالصورة في المقال السابق). كما قد يسأل المريض عن إمكانية تعرضه لشخص مصاب أو ملامسته للحيوانات التي قد تكون مصابة بالقوباء الحلقية.

العوامل الخطيرة المؤدية للعدوى بالفطريات:

أساليب علاج الالتهابات الفطرية:

العلاج عادةً سهل و فعّال. معظم الأدوية يتم استخدامها مرة أو مرتين يومياً. لكن في بعض الحالات تتكرر العدوى مجدداً. لذلك يجب اتباع الأساليب الوقائية للحفاظ على صحة الجسم، و تجنب العدوى مجدداً.

  • مضادات الفطريات الموضعية التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل مادة كيتوكونازول أو مادة كلوتريمازول. و تأثيراتهم الجانبية أقل بالمقارنة مع مضادات الفطريات الأخرى مثل مادة نيستاتين. إن مادة كلوتريمازول تعتبر آمنة بالنسبة للمرأة الحامل، و بإمكانها استخدامها في أي مرحلة من الحمل.
  • تُعتبر الأدوية الفموية أكثر فعالية من الأدوية الموضعية، لكن تأثيراتها الجانبية أيضاً أكبر. و من الأمثلة على مضادات الفطريات الفموية التي تستخدم لعلاج فطريات أظافر القدمين تتضمن مادة اتراكونازول أو مادة تيربينافين. و يجب المواظبة على تناول هذه الأدوية لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.
  • و في الحالات الشديدة، عندما تدخل الفطريات مجرى الدم و تسبب المضاعفات، يتم علاج المريض في المشفى و يعتمد العلاج على الحقن الوريدي للمادة المضادة للفطريات أمفوتريسين ب.

علاج سعفة الرأس:

يتضمن العلاج تناول المضادات الحيوية الفموية التي تصل لجذور الشعر المتضرر. و هو قابل للعلاج و من ثم يعود نمو الشعر من جديد.

علاج سعفة القدم الرياضي:

يعتمد العلاج على استخدام كريم موضعي مضاد للفطريات يتم تطبيقه مباشرةً على المنطقة المصابة.  لكن في الحالات الشديدة من العدوى، يحتاج المريض لتناول مضادات الفطريات الفموية أيضاً. بالإضافة لذلك، يجب الحفاظ على نظافة و جفاف القدم. فالفطر يعيش في البيئة الرطبة.

علاج حكة جوك:

في معظم الحالات يعتمد العلاج على الحفاظ على المنطقة جافة و نظيفة، و تطبيق علاج موضعي مضاد للفطريات.

عادةً تستجيب هذه الحالة على مضادات الفطريات التي لا تحتاج لوصفة طبية، سواءً كريمات أو بخاخ. لكن في بعض الأحيان، قد يكون من الضروري الاعتماد على الأدوية التي تحتاج لوصفة طبية.

علاج العدوى بالقوباء الحلقية:

يتكون العلاج عادةً من الأدوية المضادة للفطريات الموضعية. معظم حالات العدوى تستجيب بشكل جيد للأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية، و التي تتضمن ما يلي: لاميسيل، ميكاتين، لوتريمين،. و في الحالات الشديدة من العدوى يصف الطبيب مضادات الفطريات الفموية.

علاج العدوى بالخميرة:

يعتمد اختيار العلاج على المنطقة المصابة.

  • فالعدوى الجلدية يتم علاجها بالكريمات الموضعية المضادة للفطريات. يتم تطبيقها مباشرةً على المنطقة المتضررة.
  • أما عدوى الخميرة المهبلية يتم علاجها عن طريق استخدام تحاميل مهبلية مضادة للفطريات مثل مادة ميكونازول.
  • و في حالة القلاع أو التقرحات الفموية، يتم العلاج عن طريق استخدام مضامض فموية مطهرة و مضادة للفطريات، أو حب مص ينحل في الفم لعلاج التقرحات.

التفاعلات الداوئية مع مضادات الفطريات:

بعض الأدوية تبدي تفاعلات دوائية في حين استخدامها مع مضادات الفطريات و نذكر منها:

  • مادة ريفامبين و هي من المضادات الحيوية.
  • مادة بينزوديازيبين التي تستخدم لعلاج حالات القلق و للمساعدة على النوم.
  • مادة الاستروجين و البروجيستين الموجودة في حبوب منع الحمل و العلاج البديل للهرمونات.
  • فينيتوئين التي تستخدم لعلاج الصرع.

خلال فترة العلاج يجب مراعاة ما يلي:

  • غسل و تجفيف المنطقة المصابة جداً باستخدام منشفة نظيفة خاصة.
  • تطبيق كريم مضاد للفطريات أو بودرة أو بخاخ حسب تعليمات الطبيب.
  • في حالة حكة جوك، تغيير الملابس يومياً خاصةً الملابس الداخلية.

أساليب الوقاية من الالتهابات الفطرية:

  • عند استخدام المسابح العامة يجب عدم المشي حافي القدمين، و ارتداء أحذية مناسبة لذلك.
  • اختيار الأحذية التي تسمح بتنفس القدمين و تبديل الجوارب يومياً.
  • عدم ارتداء الحذاء الرطب بل تبديله إلى أن يجف تماماً.
  • الحفاظ على نظافة الجسم، و غسل اليدين جيداً بالماء و الصابون و تجفيفهم، لتجنب انتقال العدوى.
  • استخدام بودرة جيدة للقدمين لامتصاص الرطوبة و الحفاظ على جفاف القدمين جيداً.

المراجع:

http://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/guide/fungal-infections-skin#1

http://www.emedicinehealth.com/image-gallery/ringworm_picture/images.htm

http://www.healthline.com/health/skin/candida-fungus

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/erikrasmussen/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك