كل ما يتعلق بأنواع حبوب منع الحمل و تأثيراتها و كيفية استخدامها

360 0
360 0

هنالك عدة أنواع من وسائل منع الحمل، بما في ذلك حبوب منع الحمل الهرمونية و الحلقة المهبلية و الواقي الذكري و غيرها. يختلف مبدأ كل وسيلة و تأثيراتها الإيجابية و السلبية. لذلك يجب مناقشة الطبيب لاختيار النوعية الأفضل لكل حالة.

في مقالتي لليوم سوف أستعرض جميع النقاط المتعلقة بحبوب منع الحمل إن شاء الله. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

آلية عمل حبوب منع الحمل:

في الحالة الطبيعية تصبح المرأة حامل بعدما يتم تحرير البويضة من المبيض (فترة الإباضة)، و من ثم يتم تخصيبها بواسطة نطفة الرجل التي تجتاز عنق الرحم. ترتبط البيضة الملقحة داخل رحم المرأة (عملية الانغراس و التعشيش)، حيث يصلها الغذاء و تتطور إلى جنين.

تتحكم عدة هرمونات موجودة في جسم المرأة بتحرير البويضة من المبيض (عملية الإباضة)، و تُهيء الجسم لاستقبال البيضة الملقحة.

يتم منع الحمل بواسطة مجموعة من العوامل:

  • تعمل موانع الحمل الهرمونية على تثبيط عملية الإباضة.
  • كما تغير مخاطية عنق الرحم، بحيث يصبح من الصعب على النطفة اختراقها و الوصول للبويضة.
  • بالإضافة لذلك فإن موانع الحمل الهرمونية تمنع الحمل عن طريق تغيير بطانة الرحم، و بالتالي لا تتمكن البويضة من الانغراس و التعشيش.

أنواع حبوب منع الحمل من حيث التركيب و آلية عملها:

حبوب منع الحمل المركبة:

و التي تحتوي على هرمون الاستروجين و البروجستين معاً.

آلية عملها:

إن المشاركة بين الاستروجين و البروجستين تمنع الحمل عن طريق تثبيط تحرير هرمون (LH)  و هرمون (FSH) من الغدة النخامية في الدماغ. تتمثل أهمية هذه الهرمونات في تطور البويضة، و تهييئ بطانة الرحم للانغراس و التعشيش.

من ناحية أخرى فإن هرمون البروجستين يجعل مخاطية الرحم التي تحيط بالبويضة ذات سماكة أكبر، و بالتالي من الصعب على النطفة اختراقها لحدوث الإخصاب. و بالنسبة لبعض النساء فإن هرمون البروجستين يثبط الإباضة (أي يمنع تحرير البويضة من المبيض).

حبوب منع الحمل المصغرة mini contraceptive pills:

هي عبارة عن الحبوب التي تحتوي فقط على هرمون البروجستين، و لا تحتوي على الاستروجين، و من الممكن استخدامها من قبل المرأة المرضع، أو للمرأة التي تعاني من الغثيان و غيرها من تأثيرات الاستروجين غير المرغوبة.

آلية عملها:

تعمل هذه الأدوية على زيادة سماكة مخاطية الرحم، و بالتالي لا تتمكن النطفة من الوصول إلى البويضة . كما تعمل على تغيير بطانة الرحم، و بالتالي تصبح عملية الانغراس و التعشيش للبيضة الملقحة أصعب و قليل الحدوث. و في بعض الأحيان تعمل هذه الحبوب على منع تحرير البويضة.

بعض أنواع حبوب منع الحمل تحتوي على مادة دروسبيرنون، و هي عبارة عن نموذج اصطناعي من هرمون البروجستين، لكنه أظهر زيادة احتمال الإصابة بتجلط الدم بالنسبة لبعض المرضى، لذلك يجب استشارة الطبيب قبل اختيار نوعية حبوب منع الحمل.

حبوب منع الحمل الفصلية  Seasonale contraceptive pills:

تحتوي هذه الحبوب على نفس المشاركة الدوائية من هرمون الاستروجين و البروجستين، لكن يتم أخذ هذه الهرمونات في دورة أطول.

آلية عملها:

يعتمد هذا النوع من العلاج على زيادة مدة الدورة الشهرية للمرأة. فبدلاً من أن تحصل المرأة على 13 حيض خلال السنة، تمر بأربعة دورات شهرية، أي أربع فترات حيض فقط.  معنى ذلك أن المرأة التي تأخذ هذه الحبوب، سوف تمر بفترة الحيض مرة واحدة في كل فصل من فصول السنة.

أنواع حبوب منع الحمل المركبة من حيث تركيز الهرمونات:

هي جميعاً من حبوب منع الحمل المركبة، لكنها تختلف بتراكيز هرمون الاستروجين و البروجستين على مدار أيام الشهر، و تتضمن ما يلي:

  • حبوب منع الحمل أحادية الطور Monophasic birth control pills: و هي التي تعتمد على إيصال كمية ثابتة من هرمون الاستروجين و البروجستين يومياً.
  • حبوب منع الحمل ثنائية الطور Biphasic birth control pills: و هي التي تعتمد على إيصال كمية ثابتة من هرمون الاستروجين يومياً لمدة أول 21 يوماً من الدورة الشهرية. خلال النصف الأول من الدورة الشهرية، فإن نسبة هرمون البروجستين و الاستروجين هي أقل، للسماح لبطانة الرحم بزيادة السماكة، كما يحدث في الحالة الطبيعية خلال الدورة الشهرية. لكن خلال النصف الثاني من الدورة، فإن نسبة هرمون البروجستين و الاستروجين هي أعلى، للسماح بالتخلص الطبيعي من بطانة الرحم.
  • حبوب منع الحمل ثلاثية الأطوار: و التي تتمثل بوجود نسبة ثابتة أو متغيرة من تركيز هرمون الاستروجين، و نسبة متغيرة من تركيز هرمون البروجستين خلال الدورة الشهرية.

طريقة استخدام حبوب منع الحمل:

  • تحتوي عبوة حبوب منع الحمل إما على 21 حبة دواء أو 28 حبة. و في كلا العبوتين يوجد 21 حبة دواء فعالة، أما بالنسبة لعبوة 28 حبة، فال 7 حبات المتبقية هي غير فعالة (وهمية). لكن في هذه الحالة أيضاً من الضروري تناول جميع الحبوب، و الالتزام بمواعيد الجرعات بشكل منتظم لضمان منع الحمل.
  • كل عبوة دواء يُشار إليها بأيام الأسبوع لتذكير المرأة على أخذ الدواء يومياً. تأخذ المرأة حب منع الحمل بشكل شهري، و عندما تواظب على ذلك بشكل صحيح، و تلتزم بمواعيد تناول الدواء، يُبدي فعالية بنسبة 99% في منع الحمل بالنسبة للحبوب المركبة، و 95% بالنسبة للحبوب المصغرة. لكن هذه الحبوب لا توفر حماية ضد الأمراض المنقولة جنسياً كالسيلان أو الإيدز. بل يُعتبر الواقي الذكري أفضل وسيلة للحماية ضد الأمراض الجنسية.

كيف أبدأ بتناول حبوب منع الحمل؟

بشكل عام يتم البدء باستخدام حبوب منع الحمل في اليوم الأول من الدورة الشهرية (اليوم الأول للحيض). عادةً سوف يكون موعد الحيض التالي للمرأة بعد 25 يوم من بداية تناول الحب. إذا تم تناول حبوب منع الحمل بالمواعيد و الجرعات الصحيحة، سوف يُبدي فعالية في الشهر الأول الذي بدأ فيه تناول الحب.

يمكن البداية بتناول حب منع الحمل في أي يوم من الشهر (حتى لو لم يكن اليوم الأول من الحيض)، لكن في هذه الحالة لن يوفر حماية من الحمل خلال هذا الشهر، بل يجب الاعتماد على وسيلة منع حمل إضافية، كاستخدام الواقي الذكري. و بعد مرور الشهر الأول، يمكن الاعتماد فقط على حبوب منع الحمل.

يمكن تناول حب منع الحمل في أي وقت خلال اليوم، لكن بمواعيد ثابتة في نفس التوقيت يومياً. و يستمر مفعول الدواء في منع الحمل عندما يتم تناوله يومياً خلال مدة 3 ساعات من الموعد المعتاد. و يُفضل أن يكون موعد تناول الدواء إما قبل الإفطار صباحاً أو قبل الذهاب للنوم، فذلك يساعد على تذكر تناول الدواء أكثر.

متى أبدأ بتناول حبوب منع الحمل للمرة التالية؟

  • إذا كانت المرأة تتناول حبوب منع الحمل ذات ال28 حبة، فيجب المتابعة بعبوة جديدة بعد انتهاء آخر حبة من العبوة القديمة مباشرةً دون انقطاع.
  • أما بالنسبة لعبوة ال21 حبة، سوف تبدأ بتناول الحب للمرة التالية في نفس اليوم من الأسبوع الذي بدأت به بتناول الدواء. أي يجب البدء بتناول العبوة الجديدة بعد أسبوع من انتهاء العبوة القديمة، بغض النظر عن حدوث الحيض أم لا، أو إن كانت ما تزال في فترة الحيض.
  • بالنسبة لحبوب منع الحمل الفصلية، تعمل بنفس المبدأ. أي يتم البدء بتناول الدواء في أول يوم حيض، و الاستمرار على ذلك بشكل يومي لمدة 84 يوم. ثم إيقاف الدواء أسبوع، و معاودة الكرّة من جديد.

ماذا يحدث إن نسيت تناول حبوب منع الحمل؟

  • عند نسيان تناول جرعة اليوم مثلاً، يفضل تناولها في أقرب وقت تتذكره. إذا لم تتذكر تناول الدواء لليوم التالي، يجب أخذ حبتي الدواء في ذلك اليوم.
  • عند نسيان تناول الدواء لبعد يومين مثلاً، يفضل أخذ حبتي دواء في أول يوم و حبتي دواء في اليوم التالي، ثم إكمال الجدول بانتظام من جديد.
  • عند نسيان تناول أكثر من حبتين، يجب استشارة الطبيب. قد يطلب تناول حبة يومياً إلى تتمة الأسبوع، ثم البدء بعبوة جديدة و التخلص من تتمة الدواء في العبوة السابقة.
  • في أي وقت يتم نسيان تناول الدواء، يجب استخدام وسيلة أخرى لمنع الحمل لحين إنهاء هذه العبوة. فعند تجاوز الجرعة، يؤدي ذلك لزيادة احتمال تحرر بويضة من المبيض.
  • عند فوات موعد الحيض مع نسيان تناول حبة أو أكثر من حبوب منع الحمل، يجب إجراء اختبار الحمل. و في حال غياب الدورة الشهرية لمدة شهرين متتاليين حتى مع المواظبة على تناول جميع حبوب منع الحمل على موعدها، يجب إجراء اختبار الحمل أيضاً.

العوامل التي تؤثر على اختيار نوعية حبوب منع الحمل:

  • أعراض الدورة الشهرية.
  • إذا كانت المرأة مرضع أم لا.
  • وجود مشاكل صحية في القلب أو غيرها من الأمراض.
  • تناول أدوية أخرى أم لا.

التأثيرات الجانبية الناتجة عن تناول حبوب منع الحمل:

ليس بالضرورة أن تحدث جميع التأثيرات مع نفس المرأة، حيث تختلف شدة التأثيرات من حالة لأخرى، و من نوع دواء لآخر، لكن بصورة عامة تتضمن ما يلي:

في معظم الأحيان يعتاد الجسم على الدواء بشكل تدريجي، و تتحسن الأعراض خلال بضعة أشهر. لكن في حال عدم تحسن الأعراض، يجب مراجعة الطبيب لتغيير الدواء. و من التأثيرات الجانبية الأقل شيوعاً، لكنها أكثر شدة، فتتضمن ما يلي:

  • ألم في البطن.
  • ألم في الصدر.
  • الصداع.
  • مشاكل في الرؤية.
  • تورم أو ألأم في الساقين.

في حال حدوث هذه الأعراض، يجب الاتصال بالطبيب مباشرةً. فهذه المؤشرات قد تكون دليل على وجود أمراض في الكبد أو السكتة الدماغية أو تجلط الدم أو ارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بالأمراض القلبية.

العوامل التي تؤدي لزيادة خطورة تأثيرات حبوب منع الحمل، و الحالات التي لا يجب فيها تناول حبوب منع الحمل:

تستطيع معظم النساء تناول حبوب منع الحمل بأمان. لكن هنالك بعض الحالات التي لا يُنصح فيها بتناول حبوب منع الحمل، و تتضمن الحالات التالية:

النساء فوق سن ال 35، اللاتي يواظبن على التدخين.

النساء اللاتي تعانين من الحالات التالية:

  • جلطة دموية سابقة في الذراعين أو الساقين أو الرئتين.
  • أمراض في الكبد أو القلب.
  • سرطان في الثدي أو الرحم.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط.
  • داء الشقيقة الذي يرافقه الهالة.

التداخلات الدوائية مع حبوب منع الحمل:

  1. بعض الأدوية بما في ذلك المضادات الحيوية مثل مادة ريفامبين.
  2. أدوية علاج نوبات الصرع، قد تسبب انخفاض فعالية حبوب منع الحمل.
  3. كما يفقد الدواء فعاليته عند وجود حالات الإقياء أو الإسهال.

المضاعفات و المخاطر الناتجة عن استخدام حبوب منع الحمل:

إن تناول حبوب منع الحمل، تؤدي لزيادة خطورة الإصابة بتجلط الدم. مما قد يؤدي إلى:

  • أزمة قلبية.
  • سكتة دماغية.
  • تجلط الدم في الأوردة العميقة.
  • الانسداد الرئوي.

لكن بشكل عام إن خطورة تخثر الدم نتيجة استخدام حبوب منع الحمل بمختلف أنواعها هي ذات احتمال ضعيف. فبالاعتماد على دراسة أميريكية، إن 10 نساء من بين 10 آلاف، قد تعانين من تخثر الدم بعد تناول حبوب منع الحمل لمدة سنة. لكن تزداد الخطورة في حال وجود العوامل التالية لدى المرأة:

  • زيادة الوزن و البدانة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • نمط الحياة غير النشيط، و البقاء في وضعية الاستلقاء لفترة طويلة من الزمن.

الفوائد و التأثيرات الإيجابية الناتجة عن تناول حبوب منع الحمل:

  • تنظيم الدورة الشهرية، و هو مفيد جداً بالنسبة للمرأة في حالات الإصابة بعدم انتظام الدورة الشهرية.
  • وسيلة منع حمل فعالة جداً.
  • عند إيقاف تناول الدواء، تعود الدورة الشهرية لطبيعتها و بإمكان المرأة القيام بالحمل بعدها.

بالإضافة لذلك هنالك تأثيرات إيجابية أخرى بالاعتماد على نوعية حبوب منع الحمل. فالأدوية التي تحتوي على مشاركة دوائية بين استروجين و بروجستين، تتمتع بفعالية و حماية إضافية و علاجية للحالات التالية:

أما بالنسبة لحبوب منع الحمل المصغرة فتتمثل تأثيراتها الإيجابية و فوائدها بما يلي:

تعتبر أكثر أمناً بالنسبة للمرأة التي تقوم بالتدخين أو المرضع أو التي تبلغ من العمر أكثر من 35 سنة، أو لها إصابة سابقة بجلطات الدم.

المراجع:

http://www.medicinenet.com/oral_contraceptives_birth_control_pills/article.htm

http://www.webmd.com/sex/birth-control/birth-control-pills#1

http://www.medicalnewstoday.com/articles/290196.php

http://www.healthline.com/health/birth-control-pills

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/148754272@N07/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك