الخطوات الإسعافية لعلاج انخفاض درجة حرارة الجسم

663 0
663 0

 في المقالة السابقة تحدثت عن أسباب و أعراض انخفاض درجة حرارة الجسم، و هي من المشاكل الصحية المهددة للحياة. في مقالة اليوم سوف أُكمل الموضوع عن المضاعفات و الخطوات الإسعافية لهذه الحالة. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

مراحل انخفاض درجة حرارة الجسم:

  1. عند التعرض للبرودة، يتم فقدان ما يصل إلى 90% من حرارة الجسم الداخلية، و التي تنتقل عبر الجلد. أما الباقي فيخرج خلال عملية الزفير من الرئتين.
  2. إن فقدان الحرارة من الجلد يحدث بشكل أساسي عبر الإشعاع من سطح الجلد، خاصةً المناطق المكشوفة من الجسم، و يزداد أكثر عند تعرض الجلد للرياح أو الرطوبة.
  3. إذا كان التعرض للبرودة نتيجة وجود الجسم في الماء البارد، يحدث انخفاض الحرارة بنسبة 25% أسرع من حدوثها عند التعرض للجو البارد.
  4. يُعتبر الهيبوثلاموس (المهاد) هو مركز تنظيم درجة الحرارة في الدماغ، و يعمل على رفع درجة حرارة الجسم عن طريق تحفيز عمليات تدفئة و تبريد الجسم.
  5. خلال التعرض لدرجة الحرارة الباردة، تحدث القشعريرة كنوع من استجابة وقائية لتزويد الحرارة من خلال نشاط العضلات. و في استجابة أخرى للحفاظ على الحرارة، يحدث تضيق و انقباض الأوعية الدموية بشكل مؤقت.
  6. في الحالة الطبيعية، يُنتج القلب و الكبد معظم حرارة الجسم. لكن مع برودة درجة حرارة الجسم الداخلية، تُنتج هذه الأعضاء كمية أقل من الحرارة للحفاظ على حرارة الجسم الداخلية و حماية الدماغ.
  7. فمع ازدياد انخفاض درجة الحرارة، يقوم الجسم بتحويل الدم بعيداً عن سطح الجلد لتقليل كمية الحرارة المفقودة. و يتم توجيه تدفق الدم للأعضاء الحيوية التي تتضمن القلب و الرئتين و الكلى و الدماغ.
  8. إن انخفاض درجة حرارة الجسم قد يؤدي لبطء في نشاط الدماغ و التنفس و معدل ضربات القلب، ثم تبدأ هذه الأعضاء بالتلف و الفشل في تأدية وظائفها و نتيجةً لذلك تحدث الوفاة.
  9. يتوقف الدماع نهائياً عن العمل عندما تصل درجة حرارة الجسم إلى 20 درجة مئوية.

 المضاعفات الناتجة عن انخفاض درجة حرارة الجسم الداخلية:

إن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض درجة حرارة الجسم نتيجة تعرضهم للطقس البارد أو الماء الباردة، هم أكثر عُرضة لإصابات أخرى متعلقة بالبرودة مثل:

الخطوات الإسعافية و علاج انخفاض درجة حرارة الجسم:

يجب الاتصال بالإسعاف مباشرةً عند ظهور أعراض انخفاض الحرارة، و لحين وصول فريق العناية الطبية يجب القيام بالخطوات الإسعافية التالية:

كن لطيفاً:

عند مساعدة مصاب يعاني من انخفاض حرارة الجسم، يجب التعامل معه بهدوء تام و تجنب تحركيه قدر الإمكان.

انقل المصاب لمكان دافئ بعيداً عن جو البرودة:

حاول تحريك المصاب لمكان دافئ و جاف قدر الإمكان. إذا لم يكن بمقدورك نقل المصاب من مكان البرودة، حاول حمايته من البرودة و الرياح قدر الإمكان.

قم بنزع الملابس المبللة:

إذا كان المصاب يرتدي ملابس رطبة أو مبللة، قم بإزالتها حتى لو تطلب الأمر تمزيق الملابس لتجنب تحريك المصاب.

قم بتغطية المصاب بالبطانيات:

احرص على تغطية كامل جسد المصاب ببطانية سميكة أو معطف دافئ، بما في ذلك الرأس، فقط أظهر الوجه.

اعزل جسم المصاب عن الأرض الباردة:

إذا كنتما في الخارج، حاول تأمين أي طبقة أو بطانية ليستلقي عليها المصاب قبل تغطيته، و ذلك لمنع انتقال المزيد من الحرارة من خلال الأرض الباردة.

ضبط عملية التنفس:

إن الشخص الذي يعاني من انخفاض شديد في درجة حرارة الجسم، قد يبدو فاقداً للوعي دون وجود أي مؤشرات حيوية أو نبض أو تنفس. إذا توقف تنفس المصاب، قم بإجراء عمليات التنفس الاصطناعي و الانعاش القلبي الرئوي.

قم بمشاركة حرارة الجسم:

لتدفئة شخص ما، أزل ملابس المصاب، و استقلي بجانبه مع تأمين اتصال مباشر بين الجسدين، ثم غطي كلا الجسمين ببطانية و بذلك تنتقل الحرارة من الجسم الدافئ للبارد.

قدّم له مشروبات دافئة:

إذا كان المصاب لا زال متنبهاً و بكامل وعيه و لديه قدرة على البلع، قدّم له مشروب دافئ حلو خالٍ من الكحول أو المنبهات كالشاي الأخضر أو الزنجبيل، و ذلك لمساعدته على تدفئة الجسم.

قم بتطبيق ضغط جاف دافئ:

كاستخدام كيس الماء الدافئ و هو عبارة عن عبوة بلاستيكية سميكة و مرنة قابلة للامتلاء بالماء، و هي محكمة الإغلاق. قم بتعبئتها بالماء الدافئ و أحكم إغلاقها و جففها جيداً، ثم ضعها على الرقبة أو الصدر أو الفخذ. لا تضعها على الأطراف (الذراعين و القدمين)، فالحرارة التي يتم تطبيقها على الذراع أو الساق تؤدي لانتقال الدم البارد للقلب و الرئتين و الدماغ، مما يسبب زيادة هبوط درجة حرارة الجسم، و قد يؤدي للموت.

لا تقم بتطبيق حرارة مباشرة:

لا تستخدم الماء الحار أو كيس الماء المملوء بالماء الحار، فالحرارة الشديدة قد تسبب تلف الجسم، و قد تسبب عدم انتظام في معدل ضربات القلب. و في حالات شديدة قد تؤدي لتوقف القلب عن العمل.

لا تقم بتدليك المصاب و لا القيام بحركات متناقضة أو منشطة، فهذا قد يسبب ذبحة صدرية.

العلاجات الطبية:

بالاعتماد على شدة انخفاض درجة الحرارة، قد يقوم فريق الإنقاذ ببعض الإجراءات التالية لرفع درجة الحرارة:

إعادة تدفئة الدم:

قد يتم سحب الدم و تدفئته و إعادة دورانه في الجسم. و التقنية الأكثر شيوعاً لتدفئة الدم هي عن طريق استخدام جهاز غسل الكلى الذي يُستخدم بشكل طبيعي لتنقية الدم عند الأفراد الذين يعانون من فشل كلوي أو ضعف في وظائف الكلى.

إعطاء محاليل وريدية دافئة:

قد يتم حقن المصاب بمحاليل الأملاح الوريدية الدافئة، و ذلك للمساعدة على تدفئة الدم.

إعادة تدفئة المجاري التنفسية:

إن استخدام الأوكسيجين المرطب و تطبيقه بواسطة قناع أو أنبوب أنفي، قد يساعد في تدفئة الممرات التنفسية و رفع درجة حرارة الجسم.

الري:

يتم استخدام محلول ملحي دافئ لإعادة تدفئة مناطق معينة من الجسم، كالمناطق حول الرئتين أو تجويف البطن.

أساليب الوقاية من انخفاض حرارة الجسم:

  1. البقاء في الأماكن الدافئة خلال فصل الشتاء.
  2. الانتباه للأطفال و اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتأمين الدفء عند خروجهم من المنزل.
  3. تجنب تناول الكحول خاصةً عندما تنوي الخروج من المنزل في فصل الشتاء، أو عندما تُبحر في القارب أو قبل الخلود للنوم في الليالي الباردة.
  4. انتبه للوضعية التي تكون فيها بحيث يفقد جسمك أقل كمية ممكنة من الحرارة.

المراحع:

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/hypothermia/basics/definition/con-20020453

http://www.medicinenet.com/hypothermia_extended_exposure_to_cold/article.htm

http://www.webmd.com/a-to-z-guides/what-is-hypothermia#1

http://www.medicalnewstoday.com/articles/182197.php

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/ozarksredcross/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك