أسباب و أنواع التهاب الأعصاب الطرفية (اعتلال الأعصاب) و العوامل الخطيرة المؤدية لها

166 0
166 0

الأعصاب هي عبارة عن خطوط الاتصال لكافة أنحاء الجسم.  تغادر الإشارات الكهربائية من الدماغ، و تنتقل عبر الأعصاب، و تعطي معلومات لمختلف أنحاء الجسم. كما يستقبل الجسم المعلومات من البيئة المحيطة عن طريق الحواس الخمس. و يرسل المعلومات إلى الدماغ عبر الأعصاب.

عندما يحدث تلف أو التهاب الأعصاب، يُعيق ذلك انتقال المعلومات العصبية. مما ينتج عنه ما يُعرف باعتلال الأعصاب، و يرافقه العديد من الأعراض.

أنواع الأعصاب تبعاً لوظيفتها:

كل عصب مكون من عدة خلايا مترابطة مع بعضها البعض تدعى العصبونات، و هي التي تنقل النبضات الكهربائية. تتكون الخلايا العصبية من ثلاثة أجزاء: جسم الخلية، المحاور العصبية و التغصنات الطرفية.

الأعصاب الطرفية المحيطية:هي عبارة عن الأعصاب التي تقع خارج الجهاز العصبي المركزي (الدماغ و النخاع الشوكي). هذه الأعصاب تحمل المعلومات الحسية إلى الجهاز العصبي المركزي، أو الإشارات الحركية إلى العضلات.

تنشأ الأعصاب الطرفية من الدماغ و النخاع الشوكي، و تمتد إلى البشرة و العضلات و الأنسجة. الجهاز العصبي المحيطي يقوم بتبادل المعلومات بين الجسم و الدماغ على شكل نبضات كهربائية.

هنالك ثلاثة أنواع من الأعصاب المحيطية (الطرفية):

  • النوع الأول: الأعصاب الحركية التي تنظم حركات عضلات الجسم.
  • النوع الثاني: الأعصاب الحسية التي تنقل الأحاسيس كالحرارة و الاهتزاز و اللمس و الألم إلى الدماغ.
  • النوع الثالث: الأعصاب اللاإرادية التي تنظم أنشطة الأعضاء الداخلية و الغدد.

الوظيفة الأساسية للأعصاب المحيطية هي مسؤولة عن الأحاسيس التي نشعر بها مثل اللمس و الألم و درجة الحرارة. يوجد ملايين النهايات العصبية في الأصابع و اليدين و أصابع القدمين و القدمين. و هي مصممة لحماية الجسم من الخطر و من العوامل الضارة أو الحادة أو البرودة أو السخونة.

الأعصاب المتصلة مع العضلات تدعى الأعصاب الحركية، و التي تساعد في التحكم في حركة العضلات، سواءً عضلات اليدين و القدمين و الذراعين و الساقين. لن تتمكن حتى من المشي دون معرفة على ماذا تقف قدميك، أو التقاط شيء ما إن لم يكن لديك فكرة عن ملمس الأشياء (الأعصاب الحسية). من الصعب عليك الحركة إذا لم تنتقل الإشارات العصبية للعضلات.

الأعصاب اللاإرادية ليست تحت السيطرة الواعية، لكنها تستجيب للبيئة المحيطة، و بالتالي يستطيع الجسم العمل بشكل فعال. هذه الأعصاب تتحكم بالمهام الداخلية مثل التحكم بالمثانة، و بطء أو سرعة معدل ضربات القلب، و اتساع و تضيق بؤبؤ العين. كما تنظم ضغط الدم و الاستجابة الجنسية و العديد من ردود الأفعال الأخرى.

و كأي جزء من الجسم، فالأعصاب معرضة للإصابة بالأمراض. عندما يتأثر العصب بأي مرض، يؤثر ذلك على وظيفته، و أداء عمله بدرجات متفاوتة. و يبدو ذلك واضحاً من خلال إحداث تغيرات في الإحساس أو في نشاط العضلة.

ما هو التهاب الأعصاب:

هو مصطلح طبي يصف مجموعة واسعة من الأمراض تتضمن التهاب العصب أو مجموعة من الأعصاب. و يرتبط غالباً مع وجود ألم و تغيرات في الإحساس، بالإضافة للضعف و الشعور بالخدر و التنميل أو شلل في العضلة.

التهاب الأعصاب و بالإضافة لأي أمراض أخرى تصيب الأعصاب الطرفية، هذه جميعاً تؤدي إلى ما يسمى باعتلال الأعصاب.

أنواع الأعصاب الأكثر عرضة للتلف تبعاً لمكان وجودها:

  • الأعصاب القحفية: هي الأعصاب التي تنشأ من الدماغ إلى العين و الفم و الأذنين و مناطق أخرى من الرأس.
  • الأعصاب الطرفية: تنشأ الأعصاب من النخاع الشوكي إلى الذراعين، الرأس، الساقين و القدمين. و هو أكثر أنواع الأعصاب المعرضة للضرر.
  • الأعصاب المركزية: هي الأعصاب الموجودة في الدماغ و النخاع الشوكي.
  • الأعصاب اللاإرادية: تنشأ الأعصاب من النخاع الشوكي إلى الرئتين و القلب و المعدة و الأمعاء و المثانة و الأعضاء الجنسية. تلف هذه الأعصاب قد يؤدي لفشل عمل الأعضاء المرتبطة بها.

هنالك عدة أنواع من التهابات الأعصاب، و أكثرها شيوعاً هو التهاب الأعصاب الطرفية و التهاب العصب البصري.

أنواع الاعتلال العصبي:

هنالك ثلاثة أنواع من اعتلال الأعصاب:

  • اعتلال الأعصاب الأحادية: عندما يحدث التلف لعصب واحد فقط. و ينتج ذلك عن التعرض لإصابة أو الإجهاد المتكرر.
  • اعتلال الأعصاب المتعددة: عندما يحدث التلف في عدة أنواع من الأعصاب. يبدأ التلف عادةً في الأعصاب الأبعد عن الجهاز العصبي المركزي. و هذا النوع من اعتلال الأعصاب قد يحدث نتيجة الإصابة بداء السكري، و غيره من الأمراض الجهازية، و العدوى و التعرض للسموم. قد تتأثر نوع واحد من الأعصاب مثل الأعصاب الحسية، أو جميع الأنواع معاً كالأعصاب الحسية و الحركية معاً. مما ينتج عنه ضعف تناسق العضلات و الوخز و الألم معاً.
  • اعتلال الأعصاب اللاإرادية: هو تلف أعصاب الأعضاء الداخلية و الغدد. و تتضمن أعراضه عدم تحمل الحرارة، أو عدم القدرة على التحكم بالمثانة، اضطرابات في الجهاز الهضمي، انخفاض معدل ضربات القلب و ضعف في التنفس.

أسباب التهاب الأعصاب:

يحدث تلف العصب عندما تنهار الطبقة الوقائية الخارجية (أغماد المايلين) التي تحمي الخلايا العصبية. دون وجود هذه الطبقة الوقائية، لن يتم نقل الإشارات الكهربائية بفعالية. و عندما يتفاقم الوضع و يصبح أسوأ، إما تفقد الأعصاب قدرتها على نقل المعلومات (الإصابة بالخدر و التنميل)، أو تبدأ بإرسال إشارات خاطئة (الشعور بالألم و الوخز).

عندما تفقد الأعصاب أغماد المايلين المحيطة بها، يصبح نقل المعلومات و دورة انتقال الرسائل العصبية أقصر من الحالة الطبيعية. نتيجةً لذلك لا تتمكن الأعصاب من نقل الإشارات بفعالية، و بالتالي مناطق الجسم التي لا يصلها الرسائل العصبية، ينتج عنها الإحساس بالخدر.

كيف يحدث التهاب و اعتلال الأعصاب:

يبدأ اعتلال الأعصاب المزمن عندما يحدث نقص في كمية الأوكسيجين الذي يغذي الأعصاب. لكن هنالك عدة أسباب مؤدية لذلك، و في بعض الأحيان عدة عوامل مشتركة معاً. و تتضمن الأسباب المتنوعة لالتهابات الأعصاب ما يلي:

التعرض لإصابة ما:

إن تعرض العصب لإصابة أو حادث ما، يسبب الالتهابات، و بالتالي تزداد أعراض التهابات الأعصاب.

هنالك ثلاثة أنواع من الإصابات، و التي تكون عادةً موضعية، و تشمل أعصاب واحدة. و من العوامل التي تسبب إصابة العصب ما يلي:

الإصابة البدنية:

إن الضغط على العصب أو التعرض لإصابة مباشرة تخترق العصب، قد يؤدي للالتهابات. و من الأمثلة على ذلك:

  • متلازمة النفق الرسغي. مما ينتج عنه ألم و الشعور بالخدر في الإبهام و السبابة.
  • استخدام حذاء ذو كعب عالي يؤدي للضغط على الأعصاب التي تغذي أصابع القدمين.

إصابة كيميائية:

  • كإصابة ثانوية نتيجة ضرر في الهياكل المجاورة.
  • كما قد ينتج عن تحرير مواد سامة، تؤدي لالتهاب العصب الكيميائي.
  • بالإضافة لذلك فإن تطبيق بعض الأدوية عن طريق الحقن، قد يسبب إصابة كيميائية للعصب القريب من موضع الحقن.

الإصابة بالأشعة:

قد يتطور هذا النوع من التهاب الأعصاب بسبب العلاج الإشعاعي للعديد من أنواع السرطان. و يعتبر التهاب العصب العضدي أو الضفيرة العضدية من المضاعفات الناتجة عن العلاج بالأشعة للجزء العلوي من الصدر.

نقص المواد الغذائية:

يرتبط التهاب الأعصاب الطرفية عادةً مع نقص بعض المواد الغذائية مثل نقص مجموعة فيتامينات ب (فيتامين ب1 الثيامين، فيتامين ب2 رايبوفلافين، فيتامين ب12 سيانوكوبالامين).

العدوى:

هنالك العديد من أنواع العدوى التي قد تؤدي لالتهاب الأعصاب، و تتضمن ما يلي: الجذام، الزهري، الجدري، الهربس البسيط.

وجود مشاكل صحية أخرى:

قد تؤثر على الأعصاب و تؤدي لالتهابها. و تتضمن ما يلي:

أسباب وراثية:

أنواع معينة من التهاب الأعصاب ينتقل وراثياً و يتضمن:

  • اعتلال العصب البصري الوراثي ليبر.
  • اعتلال الأعصاب المتعدد الأميلويد.
  • مرض شاركو ماري توث (اعتلال شاركو ماري توث العصبي).

المواد السامة و الأدوية:

  • قد يتطور التهاب الأعصاب نتيجة التعرض لمواد سامة معينة و ملوثات من البيئة المحيطة أو المعادن أو الأدوية أو غيرها من المواد الكيميائية. و تُعتبر المبيدات الحشرية و الرصاص و الزرنيخ و الميثانول و فرط استهلاك الكحول من المواد التي تؤدي لالتهاب الأعصاب نتيجة تأثير المواد السامة.
  • و في بعض الأحيان نتيجة تناول بعض العقاقير الطبية لفترة طويلة من الزمن مثل أدوية خفض الكولسترول (الستاتين)، و أدوية علاج ضغط الدم المرتفع، يؤدي ذلك لالتهاب الأعصاب.  فعلى اعتبار أن أغماد المايلين التي تحيط بالأعصاب و تحميها، تتكون في معظمها من الكولسترول. و بالتالي فإن أدوية خفض الكولسترول سوف تقضي على أغماد المايلين التي توفر الحماية للأعصاب. أما بالنسبة لأدوية ضغط الدم المرتفع، قد تسبب اعتلال الأعصاب نتيجة انخفاض تدفق الدم إلى الأطراف مثل القدمين و اليدين.
  • و من العوامل المحفزة على التهابات الأعصاب: التدخين و فرط إدمان الكحول و تراكم الجزئيات الحرة التي تلحق الضرر و التلف للخلايا. جميع هذه العوامل تؤدي لبطء تدفق الدم عبر أنحاء الجسم. و بالتالي انخفاض كمية الأوكسيجين و المواد الغذائية التي تصل إلى الأعصاب.

و للحديث تتمة 🙂

المراجع:

http://www.brainandnerves.com/uk/Organic-Diseases/Nerve-Inflammation—Polyneuropathy/

http://www.healthhype.com/neuritis-nerve-inflammation-types-causes-and-symptoms.html

http://www.healthhype.com/inflamed-nerve-neuritis-diagnosis-and-treatment.html

https://www.prevention.com/health/8-signs-you-might-have-nerve-damage

http://www.medicalook.com/Neurological_disorders/Neuritis.html

http://www.mcvitamins.com/neuropathy.htm

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/serviermedicalart/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك