علاج ارتفاع كولسترول الدم و الشحوم الثلاثية و أهم النصائح للوقاية من المرض

240 0
240 0

في المقالة السابقة تحدثت عن أسباب و أعراض ارتفاع الشحوم و الكولسترول و المضاعفات الناتجة عنها. و اليوم سوف أُكمل الموضوع بإذن الله. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

علاج ارتفاع نسبة الكولسترول و الشحوم في الدم:

يعتمد العلاج على المشاركة بين ممارسة التمارين الرياضية، و تغيير الحمية الغذائية، و تناول بعض العقاقير الطبية في سبيل إعادة الشحوم و الكولسترول للنسب الطبيعية و السيطرة عليه.

أدوية علاج ارتفاع الكولسترول و الشحوم:

  • الأدوية الخافضة للكولسترول ( مجموعة الستاتين): تعمل هذه الأدوية على حجب المادة التي يتم إنتاجها في الكبد، و التي بدورها تنتج الكولسترول. الكبد في هذه الحالة سوف يزيل الكولسترول من الدم. كما تعمل على امتصاص الكولسترول المتراكم على الشرايين. و تتضمن ما يلي: أتورفاستاتين (ليبيور)، فلوفاستاتين، روزوفاستاتين، سيمفاستاتين.
  • مثبطات امتصاص الكولسترول: عن طريق الحدّ من امتصاص الجسم للأطعمة الغنية بالكولسترول. و بالتالي منع امتصاص الكولسترول من الأمعاء لدقيقة و نقله إلى مجرى الدم. مما يؤدي إلى خفض كمية الكولسترول التي تصل إلى الكبد. في بعض الأحيان يتم المشاركة بينها و بين أدوية الستاتين السابقة (تأثير تآزر مع الستاتين)، بالنسبة للمرضى الذين لم يحققوا الاستجابة المطلوبة عن طريق الستاتين لوحدها. من الأمثلة عن هذه الأدوية  مادة إيزيتيميب.
  • و من الخيارات العلاجية أيضاً الراتنجات التي تربط الحمض مع العصارة الصفراوية، و التي تعمل على خفض نسبة كولسترول الدم. حيث تحتجز هذه الأدوية العصارة الصفراوية التي تحتوي على الكولسترول، و تمنع إعادة امتصاصهم من الأمعاء الدقيقة.
  • الفايبريت: هي من الأدوية التي تعمل على خفض نسبة الشحوم الثلاثية في الدم.

المتممات الغذائية:

  • الأوميغا3 و هو من الحموض الدسمة التي تتوفر دون الحاجة لوصفة طبية. و تستخدم بشكل شائع لخفض نسبة الشحوم الثلاثية و الكولسترول الضار. الأوميغا3 هي عبارة عن دهون متعددة غير مشبعة، التي تعمل على تعزيز صحة القلب.  تتواجد الأوميغا3 بشكل طبيعي في الأسماك كالسلمون. كما تحتوي الزيوت النباتية على الأوميغا3 أيضاً.
  • النياسين: يعمل على زيادة إنتاج الكولسترول الجيد. و يتوفر دون الحاجة لوصفة طبية.

أساليب الوقاية من ارتفاع الشحوم و الكولسترول:

إن ارتفاع نسبة الشحوم الثلاثية تؤدي لزيادة خطورة الإصابة بالأزمة القلبية و السكتة الدماغية. في عدة حالات فإن ارتفاع الشحوم الثلاثية و انخفاض نسبة الكولسترول الجيد يسيران معاً، و هذه الخطورة تنتقل وراثياً بين أفراد العائلة.

إن تناول الحمية الغذائية الصحية لخفض مستوى الشحوم الثلاثية هي جزء هام جداً من العلاج.

يرتبط ارتفاع الشحوم الثلاثية مع البدانة و داء السكري و أمراض الكلية و أمراض الغدة الدرقية. الخطوة الأولى للعلاج، هو تصحيح المشاكل الصحية الموجودة. و الخطوة الهامة مع مرور الوقت، هو تغيير العادات اليومية و الأنماط الحياتية في سبيل الحفاظ على مستويات الشحوم الكولسترول تحت السيطرة لمنع حدوث المضاعفات.

  1. خفض كمية الدهون المشبعة و الدهون المتحولة المتناولة: و التي تتواجد عادةً في المنتجات الحيوية و الوجبات السريعة و المعلبات.
  2. اتباع نظام غذائي صحي يتمثل بتناول كمية وفيرة من الخضروات و الفاكهة و الأطعمة الغنية بالألياف.
  3. تناول الأسماك و التونا كمصدر للبروتينات مرتين في الأسبوع. فهي من المصادر الغنية بالأوميغا3 و تساعد على خفض نسبة الشحوم الثلاثية.
  4. تناول الدهون الصحية غير المشبعة: و التي تتواجد في زيت الزيتون و الأفوكادو.
  5. تناول الدجاج منزوع الجلد و الخالي من الدهن.
  6. تناول منتجات الألبان خالية الدسم.
  7. الامتناع عن تناول السكريات المكررة.
  8. تجنب الوجبات السريعة و الأطعمة المصنعة.
  9. تجنب الأطعمة المقلية و الاعتماد على الأطعمة المشوية.
  10. الحفاظ على الوزن الصحي و علاج البدانة الذي يساعد في خفض نسبة الكولسترول الضار و الشحوم الثلاثية.
  11. ممارسة التمارين الرياضية لمدة نصف ساعة يومياً أو 5 مرات في الأسبوع.

الأطعمة التي يجب عليك تجنبها إذا كنت تعاني من ارتفاع نسبة الشحوم:

الخضروات النشوية:

إن القيم الغذائية الموجودة في الخضروات، تختلف من نوع لآخر. في حالة ارتفاع نسبة الشحوم لديك، يجب عليك تجنب الخضروات التي تحتوي على نسب عالية من النشويات مثل الذرة و البازلاء، و بالتالي لن يقوم جسمك بتحويل الكمية الفائضة من النشويات إلى شحوم ثلاثية.

هنالك عدة خيارات بديلة من الخضروات لتناولها، و تتضمن البروكلي و القرنبيط و الفطر و الخضروات الورقية.

السكريات و الكحول و الإفراط في تناول الفاكهة:

لا شك الفاكهة ضرورية و مفيدة للجسم، لكنها تحتوي أيضاً على السكريات. لذلك في حال ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، يجب عليك تناول حبيتن أو ثلاث من الفاكهة يومياً لا أكثر.

و في حال تناول الفاكهة المجففة كالتين المجفف و الزبيب، فهي غنية بالسكريات بشكل أكبر، و بالتالي يجب تقليل الكمية المتناولة بدرجة أكبر. كذلك الأمر بالنسبة للكحول، فهو يحتوي على السكريات أيضاً.

الأسماك و التونا المعلبة المحفوظة في الزيت:

إن الأسماك و التونا جيدة لصحة القلب، لكن عندما نتحدث عن الأصناف المعلبة، يجب اختيار الأصناف المحفوظة في الماء و ليس الزيت.

جوز الهند:

يتوفر جوز الهند على عدة أشكال، سواءً حليب جوز الهند أو ماء جوز الهند أو جوز الهند المبشور أو زيت جوز الهند أو فاكهة جوز الهند بأكملها. حتماً تحتوي جوز الهند على عدة فوائد صحية للجسم، لكن من ناحية أخرى تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة. لذلك في حال ارتفاع نسبة الشحوم لديك، يجب الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة.

النشويات:

كالبطاطا و المعكرونة و الأرز. إن تناول كمية كبيرة من هذه الأصناف، سوف يؤدي لتخزينها في الجسم على شكل شحوم ثلاثية، بإمكانك تناولهم لكن بكميات محدودة جداً.

السكريات و المشروبات الغنية بالسكر:

سواء تناولت المشروبات الغازية أو عصير الفاكهة أو الشاي و القهوة مضافاً لها سكر، أي نوع من السكريات سوف يتحول إلى شحوم ثلاثية.

العسل:

عندما تسمع كلمة عسل يتراءى لذهنك القيم الغذائية و الفوائد الصحية التي يتميز بها، و هذا صحيح. لكنه يحتوي أيضاً على السكريات التي قد تؤدي لارتفاع مستويات الشحوم الثلاثية.

اللحوم الغنية بالدهون:

عند اختيار أصناف اللحوم، يجب الحرص على الابتعاد عن اللحوم المصنعة و الغنية بالدهون.

الزبدة أو السمن:

يفضل استخدام زيت الزيتون كبديل للزبدة و السمن في الطهي، لأن السمن و الزبدة تحتوي على كمية عالية من الدهون المشبعة و الدهون المتحولة.

مثال عن الأطعمة التي تخفض مستويات الكولسترول:

هنالك العديد من الأطعمة التي تعمل على خفض نسبة الكولسترول بطرق مختلفة.

بعضها يقدم الألياف التي ترتبط مع الكولسترول في الجهاز الهضمي، و تسحبه من الجسم قبل أن يدخل في الدورة الدموية. و بعضها يقدم الدهون المتعددة غير المشبعة التي تعمل على خفض نسبة الكولسترول الضار مباشرةً. بالإضافة للبعض الآخر الذي يحتوي على مادة الستيرول و الستانول النباتية التي تمنع الجسم من امتصاص الكولسترول.

و من الأمثلة على ذلك:

المراجع:

http://www.diabeticlivingonline.com/complications/heart/how-to-lower-triglycerides-ldl-cholesterol

http://www.webmd.com/cholesterol-management/features/the-trouble-with-triglycerides#1

http://www.webmd.com/cholesterol-management/ss/slideshow-triglyceride-foods-to-avoid

http://www.everydayhealth.com/heart-health/diet-tips-to-reduce-high-triglycerides.aspx

http://www.health.harvard.edu/heart-health/11-foods-that-lower-cholesterol

http://www.healthline.com/health/high-cholesterol/lipid-disorder

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/146980858@N03/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك