العسل و تأثيراته على مرضى السكري

541 0
541 0

لقد قمت بتحضير المقالة التالية بعد طلب من صديق للموقع. بصراحة لم يخطر ببالي البحث عن هذا الموضوع سابقاً مع العلم بوجود أشخاص مقربين جداً مني و يعانون من داء السكري.

للصديق الذي طلب المقال و لجميع مرضى السكري و متابعي الموقع، أقدم مقالتي هذه، أتمنى أن تنال إعجابكم و تجدوا الفائدة المطلوبة.

سؤال يراود العديد من مرضى السكري، هل العسل ضار أو له أي تأثيرات سلبية على مستوى سكر الدم؟ أم بإمكاني إشباع رغبتي من الحلويات عن طريق تناول العسل؟

أقول لكم كلا الحالتين خاطئة 🙂

فالعسل غير ضار و مفيد للصحة، لكن ليس معنى كلامي أنه يمكنك تناول العسل كما يحلو لك دون حذر.

مقارنة بين مكونات العسل و السكر:


كل 100 غ العسل السكر
يتكون من: 30% جلوكوز،  40%فركتوز 50% جلوكوز، 50%فركتوز
مؤشر نسبة السكر في الدم 58 60
السكر 82.12غ 99.9غ
الدهون لا يوجد لا يوجد
البروتين 0.3غ لا يوجد
الكالسيوم 6ملغ 1ملغ
الحديد 0.42ملغ 0.01ملغ
فيتامين ج 0.5ملغ لا يوجد
رايبوفلافين (فيتامين ب2) 0.038ملغ 0.019ملغ
نياسين (فيتامين ب3) 0.121ملغ لا يوجد
حمض البانتوثينيك (فيتامين ب5) 0.068ملغ لا يوجد
بيريدوكسين (فيتامين ب6) 0.024ملغ لا يوجد
فولات (فيتامين ب9) 2 ميكروغرام لا يوجد
مغنيزيوم 2ملغ لا يوجد
فوسفور 4ملغ لا يوجد
زنك 0.22ملغ لا يوجد
بوتاسيوم 52ملغ 2ملغ
ماء 17.1غ 0.03غ

من خلال الجدول السابق نلاحظ احتواء العسل على الماء و العديد من الفيتامينات و المعادن الأخرى التي لا تتواجد في السكر. و هذا هو السبب وراء احتواء العسل على السكر من حيث الوزن بنسبة 82غ فقط، بينما يحتوي السكر على 99.9غ.

إن مؤشر نسبة السكر في الدم غير ثابت و يختلف بالاعتماد على نوع العسل.

أنواع السكريات الموجودة في العسل:

إن طعم العسل أكثر حلاوة من السكر، و بالتالي استهلاكك للعسل المفروض أن يكون أقل من استهلاكك للسكر (إذا استخدمت العسل كبديل للسكر).

يحتوي العسل على 30% من سكر الجلوكوز و أقل من 40% من سكر الفركتوز، بالإضافة لمجموعة سكريات إضافية و التي تكون معظمها معقدة.

معنى ذلك أن الجسم يستهلك المزيد من الطاقة ليحطمها إلى جلوكوز (مصدر طاقة الجسم). لذلك ينتهي بك المطاف في تراكم كميات أقل من السعرات الحرارية. على الرغم من أن كمية السعرات الحرارية الموجودة في العسل أعلى من السكر. فكل ملعقة طعام من العسل تزود الجسم ب 68 سعرة حرارية، بينما تحتوي ملعقة طعام من السكر على 49 سعرة حرارية.

  • يحتوي العسل على نسب مختلفة من سكر السكروز (هو عبارة عن سكر المائدة المستخدم في الطعام) و يتكون من ارتباط السكر الأحادي الجلوكوز مع السكر الأحادي الفركتوز. يتم الربط بينهما بواسطة ذرة أوكسيجين و يتشكل السكر الثنائي السكروز.
  • كما يحتوي العسل أيضاً على جزيئات منفردة من سكر الفركتوز (سكر الفواكه) و سكر الجلوكوز (مصدر الطاقة للجسم).
  • بالإضافة لسكر المالتوز: هو عبارة عن سكر ثنائي يتكون من جزيئين من الجلوكوز.

و هذه السكريات جميعها تدعى الكربوهيدرات التي ترتبط مع بعضها البعض بمختلف الأشكال.

مقارنة بين تأثير العسل و السكر على مستوى سكر الدم و هرمون الأنسولين:

إن الارتفاع البدائي لمستوى سكر الدم بعد 30 دقيقة من تناول العسل، أعلى من ارتفاعه عند تناول الجلوكوز. لكن مستوى سكر الدم عند تناول العسل يهبط بشكل أسرع من هبوطه عند تناول السكر.

بالإضافة لذلك يسبب العسل ارتفاع نسبة هرمون الأنسولين بشكل أكبر مما يرفعه سكر السكروز. و بالتالي يقوم هرمون الأنسولين بخفض نسبة السكر في الدم سريعاً. أي هذا ما يفسر هبوط سكر الدم عند تناول العسل بشكل أسرع و لمدة أطول من هبوطه في حالة تناول السكروز.

نستنتج أن تأثير العسل على نسبة السكر في الدم أفضل من تأثير السكر نفسه على الدم. أي و بالنسبة لمرضى السكري من النمط الثاني: إن تأثير العسل على مستوى السكر في الدم هو أقل من تأثير سكر الجلوكوز على الدم.

دراسة:

ففي تجربة تم إجراءها على 48 مريض سكري من النمط الثاني، تم قسم المرضى بشكل عشوائي إلى مجموعتين. ثم تم إعطاء المجموعة الأولى عسل طبيعي لمدة 8 أسابيع، بينما لم يتم إعطاء أفراد المجموعة الثانية.

قبل البداية بالتجربة و بعد انتهاء الأسابيع الثمانية تم قياس وزن المرضى و قياس مستوى سكر الدم كذلك. فكانت النتيجة:

  • لا يوجد اختلاف في مستوى سكر الدم لدى المجموعتين.
  • تبين وجود انخفاض في معدل الوزن و نسبة الكولسترول و الشحوم الثلاثية لدى المجموعة التي تناولت العسل.
  • أما مستويات الهيموغلوبين فقد ازدادت بشكل ملحوظ لنفس أفراد مجموعة العسل.

نستنتج من ذلك:

إن استهلاك العسل يومياً لمدة 8 أسابيع يزوّد الجسم بتأثيرات إيجابية على نسبة الدهون في الدم لمرضى السكري و على وزنهم أيضاً. لكن و على اعتبار لوحظ وجود ارتفاع في نسبة الهيموغلوبين، لذلك يجب أخذ الحذر عند تناول العسل و استهلاكه باعتدال.

الفوائد الصحية للعسل:

  • يحتوي العسل و خاصةً الداكن على مضادات الأكسدة، التي تساعد في حماية الجسم ضد العديد من الأمراض الصحية.
  • خفض مستويات كولسترول الدم الضار و تعزيز مستويات الكولسترول النافع.
  • خفض نسبة الالتهابات في الجسم.
  • علاج موضعي: عند استخدامه موضعياً يعمل العسل كمضاد للالتهاب و يسرّع شفاء الجروح.

الخُلاصة:

  1. إذا كان مستوى السكر في الدم مضبوط بشكل جيد و لم يكن المريض يعاني من البدانة، في هذه الحالة يُعتبر إضافة العسل للنظام الغذائي أمر جيد و مفيد للصحة. فعلى الرغم من أن العسل أثبت فعاليته في تحسين مستوى سكر الدم، إلا أنه إذا كنت تعاني من البدانة مع عدم انضباط في مستوى سكر الدم،  يجب الحرص في استخدام العسل، ففي النهاية يحتوي العسل أيضاً على السكر.
  2. قبل إضافة العسل لنظامك الغذائي، راقب كمية السكريات و السوائل الغنية بالسكر التي تتناولها يومياً. كل مريض سكري يختلف عن الآخر و يجب عليه مراقبة جسمه و معرفة كيفية تعامل جسمه مع مختلف الأطعمة و المشروبات التي يتناولها. و ليكن بعلمك أن كمية النشاء و الكربوهيدرات التي يتناولها مريض السكري هي التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار و ليس كمية السكر فقط.
  3. عند اختيار العسل يجب التأكد من صحته و أنه نقي تماماً و ليس مضافاً له السكريات أو الكربوهيدرات و غيرها.
  4. إن المعدل الصحي الطبيعي لاستهلاك السكر يومياً عند الرجال لا يتجاوز 2 ملعقة طعام بالنسبة للنساء يومياً و 3 ملاعق طعام للرجال. مع الأخذ بعين الاعتبار محتوى الكربوهيدرات الموجودة في العسل و إضافتهم إلى الحد الطبيعي اليومي المسموح لك باستهلاكه.
  5. كل ملعقة طعام من العسل تحتوي 17 غ من الكربوهيدرات. لكن الكربوهيدرات لا تتواجد فقط في السكريات و الحلويات و العسل، إنما تتواجد أيضاً الحبوب و النشويات و الخضروات و الفاكهة.
  6. للأسف فإن معظم الناس ترغب بشراء العسل ذو المظهر الصافي الشفاف الخالي من الشوائب، لأنهم لا يملكون معلومات كافية عن العسل الخام. بشكل عام فإن العسل الخام غير متوفر بكثرة على رفوف السوبر ماركت. إن العسل الخام غير المصفى يتحول إلى بلورات كريستالية ذات قوام سميك بعد مرور شهرين على تحضيره. و هو أكثر نفعاً من العسل المصفى.

شكراً لمتابعتكم.

المراجع:

http://www.news-medical.net/news/20131031/Honey-may-be-detrimental-for-patients-with-type-2-diabetes.aspx

http://goaskalice.columbia.edu/answered-questions/honey-vs-sugar-%E2%80%93-which-healthier

http://www.thehealthsite.com/diseases-conditions/can-diabetics-have-honey-question-of-the-day/

https://www.reference.com/health/honey-bad-diabetic-sugar-51e7922d189a2cba

https://www.reference.com/health/bad-honey-type-2-diabetics-e49b1e03fddd78bb

http://www.healthline.com/health/diabetes/sweeteners-honey-vs-granulated-sugar

http://www.huffingtonpost.com/2014/06/09/healthy-sugar-honey_n_5445024.html

http://www.livestrong.com/article/457888-is-honey-bad-for-diabetes/

http://www.livestrong.com/article/431897-can-a-diabetic-eat-honey/

http://www.livestrong.com/article/260781-types-of-sugars-in-honey/

http://www.hiveandhoneyapiary.com/honey-and-diabetes.html

https://authoritynutrition.com/is-honey-bad-for-you-or-good/

https://www.dietvsdisease.org/can-diabetics-eat-honey/

http://www.benefits-of-honey.com/diabetic-diet.html

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pubmed/19817641

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/gagilas/

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك