العلاج بالزيوت العطرية ما هي ميزاته و فوائده و صحة فعاليته و أهم تحذيراته

62 0
62 0
الزيوت العطرية

 الزيوت العطرية من الخيارات العلاجية التي اشتهرت على مر العصور. و لاقت إقبالاً كبيراً في السنوات الأخيرة.

اشتهر استخدامها لعلاج العديد من المشاكل الصحية بما في ذلك الصداع و اضطرابات النوم و الأرق و التهاب البلعوم. لكن هل حقاً هنالك فعالية لهذه الزيوت المستخلصة من النباتات؟

يمكن أن يكون للزيوت الأساسية تأثير إيجابي على صحتك طالما تستخدمها بطريقة آمنة.

هل ترغب بتجربة الزيوت العطرية؟

تعرّف على الحالات الصحية التي قد تساعدك الزيوت العطرية في علاجها. و إليك أهم النصائح لكيفية اختيار الزيوت الأساسية عالية الجودة. فليست جميع الزيوت متساوية في طريقة إنتاجها و نقائها.

ما هي الزيوت العطرية الأساسية؟

يتم استخلاص الزيوت العطرية من النباتات.

يتم تحضيرها من خلال تبخير أو ضغط عدة أجزاء مختلفة من النباتات (كالأزهار و الأوراق و الثمرة و لحاء الشجر). و ذلك لاستخلاص المركبات التي تنتج العطر.

قد تحتاج لعدة أرطال من النباتات لإنتاج زجاجة واحدة فقط من الزيت العطري!

العلاج بالزيوت العطرية و مبدأ عملها:

العلاج بالزيوت العطرية هو مبدأ استخدام الزيوت الأساسية لفوائد علاجية.

تم استخدام العلاج بالزيوت العطرية لسنوات عديدة.

عند استنشافها، فإن الجزيئات العطرية الموجودة في الزيوت الأساسية تنتقل من الأعصاب الشمية مباشرة إلى الدماغ. و تؤثر بشكل خاص على منطقة الأميغدالاamygdala (اللوزة الدماغية) الموجودة في المركز العاطفي للدماغ.

قد تنشط الزيوت مناطق معينة من الدماغ مثل الجهاز الحوفي limbic system الذي يلعب دوراً في مشاعرك.

كما قد يكون لها تأثير على منطقة ما تحت المهاد (الهيبوثالاموس) التي تستجيب لرائحة الزيوت العطرية من خلال تحفيز إنتاج مواد كيميائية في الدماغ مثل السيروتونين (هرمون السعادة).

كما يمكن امتصاص الزيوت العطرية مباشرة من البشرة. قد يضيف الطبيب المعالج بالتدليك (المساج)، قد يضيف بضع قطرات قليلة من الزيوت العطرية، للمساعدة على استرخاء العضلات أثناء جلسة التدليك.

فوائد الزيوت العطرية:

على الرغم من أن نسبة كبيرة من الناس يعتمدون على الزيوت العطرية كوصفات طبيعية لعلاج العديد من المشاكل الصحية. إلا أنه لا يوجد أبحاث كافية لتحديد فعاليتها تماماً على صحة الإنسان.

هنالك دراسات سريرية واعدة. و أظهرت العديد من الدراسات المخبرية التي أجريت في جامعة جونز هوبكنز أن بعض الزيوت الأساسية، قد تقضي على نوع من بكتيريا لايم. و تكون فعاليتها أفضل من المضادات الحيوية. لكن نتائج هذه الدراسات السريرية كانت مختلطة لدى البشرية. و بحاجة للمزيد من التأكيد.

أشارت بعض الدراسات الأخرى لفعالية الزيوت العطرية في العديد من المشاكل الصحية، و التي تتضمن ما يلي:

كيف يمكنني استخدام الزيوت العطرية بشكل آمن و صحيح؟

جودة الزيوت العطرية المتوفرة في الأسواق تختلف بشكل كبير و تتفاوت في نقائها.

و على اعتبار أن الزيوت العطرية لا تخضغ للرقابة الدوائية و منظمة الغذاء و الدواء العالمية، و قد لا تجد كافة المكونات مدونة على كل عبوة تشتريها بشكل دقيق. إذاً لا تنبغي تناول هذه الزيوت نهائياً! و لا يوجد ترخيص و لا موافقة على سلامة استهلاكها عن طريق الفم أو الجهاز الهضمي!

كما ينصح بعدم استخدام أجهزة رذاذ الزيوت العطرية. المبدأ الذي يعتمد على نشر رائحة الزيوت العطرية المخففة، عبر بخار أو رذاذ معطر للجو. لأن تأثير هذه الزيوت العطرية قد يختلف من شخص لآخر.

على سبيل المثال، غالباً ما ينصح الاعتماد على زيت النعناع لعلاج حالات الصداع. لكن استنساق هذه الرائحة من قبل طفل يبلغ من العمر أقل من 30 شهر، قد يجعله عدوانياً.

و في بعض الأحيان إذا تم استنشاق رذاذ زيت النعناع من قبل شخص لديه تسرع في ضربات القلب. قد يتفاعل بشكل عكسي مع النعناع! إذاً هو مفيد و جيد لكن لا يصلح لجميع الحالات و غير آمن لجميع الأفراد.

أفضل طريقة لاستخدام الزيوت العطرية تتضمن ما يلي:

اكسسوارات العلاج العطري:

مثل عقود و أساور و سلاسل مفاتيح مصنوعة من مواد ماصة، تقوم بوضع الزيوت العطرية عليها و التمتع برائحتها طوال اليوم.

زيت للجسم:

و هو عبارة عن مزيج من الزيوت الأساسية ممزوجة مع زيوت ناقلة مثل زيت الجوجوبا أو زيت جوز الهند. يمكن تدليكه على البشرة.

لكن من الضروري الانتباه أن الزيوت الأساسية العطرية هي زيوت مركزة جداً.و بالتالي استخدامها لوحدها (دون مزجها مع زيوت ناقلة)، قد يسبب تهيج للبشرة. لذا تجنب استخدامها بشكل مركز على البشرة دون تمديد.

عيدان عطرية لنشر و استنشاق رائحة الزيوت العطرية:

هذه العيدان البلاستيكية أو الخشبية، لديها مثل فتيل ماص، يمتص الزيت العطري. تأتي عادةَ مع غطاء لحفظ الرائحة و كتمها حتى تكون جاهزة للاستخدام.

ردود الأفعال التحسسية تجاه الزيوت العطرية:

هنالك فئة قليلة من الأفراد، يبدون ردود أفعال تحسسية لأنواع معينة من الزيوت العطرية.

قد تكون أكثر عرضة للتحسس من الزيوت العطرية، إذا كنت تعاني من الأكزيما التحسسية أو لديك تاريخ صحي سابق للإصابة بالحساسية الموضعية من بعض المنتجات.

على الرغم من أن ردود الأفعال التحسسية قد تحدث بسبب أي زيت عطري أساسي. لكن هنالك بعض الزيوت الأكثر عرضة للإصابة بالحساسية.

الزيوت العطرية الأكثر شيوعاً المسببة للحساسية، تتضمن ما يلي:

لأن الزيوت العطرية قوية و مركزة جداً. فإن تخفيفها في زيت ناقل، هو أفضل طريقة لتجنب ردود الأفعال التحسسية عند وضعه مباشرة على الجلد.

إذا أصبت بطفح جلدي أحمر اللون أو حكة، بعد وضع الزيت العطري. ينصح باستشارة الطبيب. قد يكون لديك حساسية من هذا الزيت و يجب عدم استخدامه.

ما هي أفضل الزيوت العطرية و أكثرها شيوعاً؟

هنالك العديد من الزيوت العطرية التي تتفاوت في رائحتها و تركيبها الكيميائي.

من أشهر الزيوت العطرية و أكثرها استخداماً، نذكر ما يلي:

زيت اللافندر:

يجب معظم الأفراد أن زيت اللافندر له تأثير مرخي. و غالباً ما يستخدم لتخفيف حالات التوتر و القلق و تعزيز حالات النوم.

زيت شجرة الشاي:

يستخدم هذا الزيت كثيراً لسفاء الجروح. و لعلاج حب الشباب و سعفة القدم للرياضين و لتخفيف لدغات الحشرات.

زيت النعناع:

اشتهر استخدام زيت النعناع لتخفيف حالات الصداع.

زيت الليمون:

يجد العديد من الأفراد أن رائحة عطر الليمون تحسن المزاج. غالباً ما يستخدم في منتجات تنظيف المنزل.

كيفية اختيار نوعية جيدة من الزيوت العطرية:

أهم عنصر يجب أخذه بعين الاعتبار عند شراء الزيوت العطرية، هو جودة المنتج.

لكن معرفة النوع الجيد ليس بالأمر السهل، على اعتبار لا بوجد شهادة جودة لمنتجات الزيوت العطرية.

لسوء الحظ قد تجد العديد من المنتجات التي تباع سواء في الأسواق أو على الانترنت، لا يتم التسويق لها بشكل صحيح. أو قد تحتوي على شيء لا يتم ذكره على الملصق.

إليك أهم النصائح التي تساعدك على اختيار منتجات الزيوت العطرية النقية:

انظر إلى الملصق المرفق على العبوة:

يجب أن يحتوي على اسم النبتة باللغة اللاتينية و معلومات عن نقاء المنتج أو المكونات الإضافية الأخرى المضافة له. و البلد الذي زرغت فيه هذه النبتة.

تقييم الشركة:

عند شراء منتجات من شركة معروفة مخصصة في العلاج بالزيوت العطرية منذ سنوات عديدة.

اختر العبوات المصنوعة من الزجاج المعتم الداكن:

الزيوت العطرية النقية تكون مركزة جداً. و بإمكانها أن تنحل في العبوات البلاستيكية مع مرور الزمن و تلطيخ الزيت.

معظم شركات منتجات الزيوت العطرية، تحفظ منتجاتها في زجاجات صغيرة بنية أو زرقاء اللون لحماية و حفظ جودة منتجاتها.

تجنب الزيوت العطرية أو المعطرة fragrance oils بل اختر الزيوت الأساسية المستخلصة من النباتات essential oils:

الزيوت المعطرة تحتوي على الزيوت الأساسية المركزة مضاف لها مواد كيميائية. أو محضرة بشكل كامل من العطور و المواد الكيميائية.

بل الأفضل ابحث عن زيت أساسي واحد في أنقى أشكاله مركز بنسبة 100%. بدلاً من الزيوت الممزوجة المضاف لها متممات أخرى.

قارن الأسعار:

تتراوح أسعار الزيوت العطرية بالاعتماد على طريقة حصاده و إنتاجه.

و تختلف الأسعار أيضاً تبعاً لنوع كل زيت. مثلاً زيت خشب الصندل معروف بثمنه الباهظ. فهو أكثر تكلفة. في حين أن زيت البرتقال، هو من الزيوت الأقل تكلفة. و بالتالي إذا وجدت زيت خشب الصندل ضمن سعر زهيد، فعلى الأغلب أنه ليس زيت نقي.

استنشاق الزيوت الأساسية قد يحسن مزاجك و يجعلك تشعر بالحيوية و الامتنان مع نفحات عطرها المميزة. فقد احرص على كيفية و أمان استخدامها. و اتبع التعليمات المرفقة الموصى بها لكل منتج.

المراجع:

https://www.hopkinsmedicine.org/health/wellness-and-prevention/aromatherapy-do-essential-oils-really-work

https://health.clevelandclinic.org/essential-oils-101-do-they-work-how-do-you-use-them

https://www.webmd.com/balance/stress-management/aromatherapy-overview

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/145832107@N03

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك