أسبيرين (حمض الأستيل ساليساليك – إيكوترين)

566 0
566 0

مادة الأسبيرين هي عبارة عن حمض الأستيل ساليساليك. تنتمي مادة الأسبيرين لفئة الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيروئيدية. كما يصنف من مسكنات الألم غير المخدرة و خافض للحرارة و مضاد للصفيحات (مميع للدم).

يعمل عن طريق خفض نسبة المواد المسببة للألم و الحرارة و الالتهاب في الجسم. حيث يمنع تصنيع مادة البروستاغلاندين. و هي عبارة عن مواد تشبه الهرمونات. لها دور في حدوث الالتهابات و تضيق و استرخاء الأوعية الدموية، و التحكم بضغط الدم و تقلص و استرخاء العضلات الملساء. كما يؤثر الأسبيرين على الصفيحات الدموية. فيمنع تشكيل مادة الثرومبوكسان و هو من مشتقات البروستاغلاندين و بالتالي يقلل تجلط الدم.

الاستطباب و دواعي الاستعمال:

يستخدم الأسبيرين لتسكين الألم و خافض حرارة و لعلاج الالتهابات و مميع للدم.

يستخدم الأسبيرين لفترة قصيرة لعلاج:

و في بعض الأحيان يستخدم لعلاج أو للوقاية من الأزمات القلبية و السكتة الدماغية و الذبحة الصدرية. في حالات الأمراض القلبية و الوعائية، يستخدم الأسبيرين تحت إشراف الطبيب حصراً.

الجرعة الموصى بها:

بالنسبة للبالغين:

لعلاج التهاب المفاصل أو الذئبة الحمامية:

الجرعة الابتدائية: 3 غ في اليوم مقسمة على عدة جرعات.

لخفض الحرارة:

  • فموياً: 300-650 ملغ كل 4-6 ساعات عند الحاجة. الجرعة القصوى: 4 غ في اليوم.
  • عن طريق الشرج: 300-600 ملغ تحميلة شرجية كل 4 ساعات.

لاحتشاء العضلية القلبية:

  • الجرعة الفورية الابتدائية: 160-162.5 ملغ مباشرةً عند الشك بوجود احتشاءء في القلب.
  • الجرعة الثابتة: 160-162.5 ملغ عن طريق الفم مرة يومياً لمدة 30 يوم بعد احتشاء القلب.

لعلاج السكتة الدماغية:

  • الجرعة الفورية: 50-325 ملغ عن طريق الفم مباشرةً مرة في اليوم.
  • الجرعة الثابتة: 162.5 ملغ فموياً مرة في اليوم.

لعلاج الذبحة الصدرية:

  • الجرعة الفورية: 75-325 ملغ فموياً مرة في اليوم.
  • الجرعة الثابتة: 162 ملغ فموياً مرة في اليوم.

الجرعة الوقائية من السكتة الدماغية أو الذبحة الصدرية:

  • الجرعة الفورية: 50-325 ملغ فموياً مرة في اليوم.
  • الجرعة الثابتة: 162.5 ملغ فموياً مرة في اليوم.

الجرعة الوقائية من احتشاء العضلة القلبية:

  • إذا كان المريض يبلغ من العمر 50 سنة أو أكبر: 75-100 ملغ فموياً مرة في اليوم.
  • أما بالنسبة للبالغين مع وجود داء السكري، و زيادة خطورة الأمراض القلبية: 75-162 ملغ فموياً مرة في اليوم.

بالنسبة للأطفال:

كخافض للحرارة أو مسكن للألم:

12 سنة و أكبر: 300-650 ملغ فموياً كل 4-6 ساعات عند الحاجة. الجرعة القصوى 4 غ في اليوم (24 ساعة).

لعلاج التهاب المفاصل للأطفال أكبر من 12 سنة:

الجرعة الابتدائية: 90-130 ملغ لكل 1 كغ من وزن الجسم، مقسمة على جرعات.

يحتاج الأسبيرين إلى 5 – 30 دقيقة بالاعتماد على الشكل الصيدلاني المتناول للدواء، حتى يعظي مفعوله على الصفيحات الدموية. حب الأسبيرين القلبل للمضغ له تأثير أسرع من الحب المغلف معوياً.

قبل تناول مادة أسبيرين:

يجب عدم تناول مادة الأسبيرين في حال الحساسية لهذه المادة أو في الحالات التالية:

و للتأكد أن مادة الأسبيرين آمنة الاستخدام بالنسبة لك، يجب إعلام الطبيب بما يلي:

كيف يمكنني تناول مادة الأسبيرين؟

  • يجب تناول مادة الأسبيرين تماماً كما يصفها الطبيب أو كما هو مدون على العبوة.
  • يجب عدم استخدام جرعة أكبر أو أصغر من الجرعة الموصوفة في كل حالة و عدم استخدام الدواء لفترة زمنية أطول مما وصفه الطبيب.
  • في حال سببت مادة الأسبيرين اضطرابات في المعدة، ينصح بتناولها مع الطعام.
  • يجب عدم طحن أو مضغ حبة الدواء أو فتح الكبسولة المغلفة. بل يجب ابتلاعها كما هي بشكل كامل. أما حبة الدواء المُعدّة للمضغ، يجب مضغها جيداً قبل الابتلاع. و الالتزام بتعمليات تناول كل شكل صيدلاني كما هو دون أي تغيير.
  • إذا كنت بحاجة لإجراء عملية جراحية، أخبر الطبيب عن كافة الأدوية التي تتناولها. قد تحتاج لإيقافها لفترة قصيرة.
  • يجب عدم تناول هذا الدواء إذا شعرت بوجود رائحة خل من العبوة. معنى ذلك أن الدواء لم يعد فعالاً.
  • يتم تخزين مادة الأسبيرين في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الرطوبة و الحرارة.

ماذا يحدث إذا تجاوزت موعد الدواء؟ (أي في حال نسيت تناول الدواء)

على اعتبار أن مادة الأسبيرين تستخدم عند الضرورة. قد لا تحتاج لتناول هذا الدواء ضمن جدول زمني منتظم.

لكن في حال وصف لك الطبيب تناول الأسبيرين ضمن جدول زمني ثابت. يجب تناول الدواء مباشرةً عند تذكر الجرعة المنسية. و في حال حان موعد الجرعة التالية تقريباً، يجب عدم مضاعفة الجرعة نهائياً. بل تجاوز الجرعة المنسية و المتابعة بالدواء بنفس الجرعة المحددة عادةً.

ماذا يحدث في حال تناول جرعة عالية من الأسبيرين؟

يجب الاتصال بالإسعاف أو فريق العناية الطبية على الفور.

تتضمن الأعراض الناتجة عن فرط جرعة الأسبيرين:

تحذيرات و موانع الاستعمال:

  • في حال وجود اضطرابات في النزف، يجب عدم استخدام مادة الأسبيرين، كما في حالات نزف المعدة أو الأمعاء.
  • أو في حالات التحسس لمادة الأسبيرين أو أي مضاد التهاب غير ستيروئيدي آخر، مثل مادة الإيبوبروفين (أدفيل) أو إندوسين (اندوميتاسين) أو فولتارين (ديكلوفيناك) أو فلدين (بيروكسيكام) و غيرها.
  • يجب عدم تناول مادة الأسبيرين بالنسبة للأطفال و المراهقين الذين يعانون من ارتفاع الحرارة أو أعراض نزلات البرد أو الجدري. لأن مادة الساليسالات قد تسبب متلازمة راي للأطفال و هي مشكلة صحية خطيرة قد تكون مميتة أحياناً.

الحمل و الإرضاع:

تناول مادة الأسبيرين في المراحل الأخيرة من الحمل قد تسبب النزف للأم أو الجنين خلال الولادة.

مادة الأسبيرين تطرح مع حليب الأم و قد تسبب الضرر للرضيع. يجب عدم استخدام مادة الأسبيرين أثناء فترة الرضاعة.

التأثيرات الجانبية الناتجة عن تناول مادة الأسبيرين:

يجب طلب الإسعاف مباشرةً في حال ظهور أي أعراض تدل على وجود تفاعلات تحسسية تجاه مادة الأسبيرين. و تتضمن أعراض الحساسية:

يجب التوقف عن استخدام مادة الأسبيرين و إعلام الطبيب مباشرةً في الحالات التالية:

أما عن التأثيرات الجانبية الشائعة الناتجة عن استخدام الأسبيرين، فتتضمن ما يلي:

  • اضطرابات في المعدة و حرقة في الصدر.
  • الدوار.
  • صداع خفيف.

هذه ليست كافة التأثيرات الجانبية الناتجة عن مادة الأسبيرين. لذكل ينصح باستشارة الطبيب في حال ظهور أي عَرَض جانبي جديد.

التفاعلات الدوائية:

يجب استشارة الطبيب قبل استخدام مادة الأسبيرين ، إذا كنت تتناول:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب مثل مادة سيتالوبرام، أو فلوكسيتين (بروزياك) أو سيرترالين أو باروكسيتين. تناول أي من الأدوية السابقة مع مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية قد تسبب ظهور الكدمات و سهولة النزف.
  • في حال تناول مادة الأسبيرين للوقاية من الأزمات القلبية أو السكتة الدماغية، يجب الامتناع عن تناول مادة الإيبوبروفين (أدفيل، موترين). مادة الإيبوبروفين قد تجعل مادة الأسبيرين أقل فعالية. و في حال ضرورة تناول كلا الدوائين معاً، ينصح بترك فاصل زمني بينهما. أي تناول مادة الإيبوبروفين قبل 8 ساعات على الأقل قبل الأسبيرين. أو بعده بنصف ساعة. إذا لم يكن الأسبيرين المغلف معوياً.
  • يجب الامتناع عن تناول الكحول أثناء تناول مادة الأسبيرين. فرط استهلاك الكحول يؤدي لزيادة خطورة نزف المعدة.

يجب سؤال الطبيب أو الصيدلي قبل:

  • تناول أي دواء آخر لعلاج نزلات البرد أو الحساسية أو مسكنات الألم. (بالإضافة لتناول مادة الأسبيرين). فهنالك العديد من الأدوية المتوفرة دون وصفة طبية، و التي تحتوي على مادة الأسبيرين أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدي. إن تناول هذه المواد معاً، قد تؤدي لزيادة الجرعة المسموحة. يجب قراءة المواد الفعالة المدونة على العبوة للدواء الآخر، للتأكد من عدم احتوائه على مادة الأسبيرين أو إيبوبروفين أو كيتوبروفين أو نابروكسين أو أي مضاد التهاب غير ستيروئيدي آخر.
  • تناول مادة الأسبيرين في حال تناول الأدوية التالية: المميعات الدموية (وارفارين، كومادين) و غيرها من الأدوية المضادة للتخثر. أو في حال تناول أي من مركبات الساليسالات الأخرى.
  • قد تتفاعل أدوية أخرى مع مادة الأسبيرين بما في ذلك الفيتامينات و المتممات الغذائية العشبية. لذلك يجب التأكد من إمكانية المشاركة الدوائية فيما بينها قبل تناولها.

المراجع:

https://www.drugs.com/aspirin.html

https://www.rexall.ca/articles/view/1134/Aspirin

https://www.medicalnewstoday.com/articles/161255.php

https://www.webmd.com/drugs/2/drug-1082-3/aspirin-oral/aspirin-oral/details

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/alfred_myers/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك