سلطة الشمندر السكري (الشوندر أو البنجر) أهم فوائدها و طريقة تحضيرها

88 0
88 0
سلطة شوندر

أسعد الله أوقاتكم بكل خير إخوتي الكرام من مختلف أنحاء العالم.

من أصناف مائدة شهر رمضان المبارك هو طبق السلطة اليومي.

في الحقيقة يُفترض أن نحرص على وجود طبق سلطة يومياً، سواء كنا في الأيام العادية أو في أيام الصيام. و ذلك للفوائد العظيمة التي تزودنا بها هذه الخضروات المتنوعة.

بالنسبة لي، أحب السلطة كثيراً بمختلف أنواعها 🙂

وصفتنا لليوم بإذن الله تعالى هي سلطة الشمندر السكري.

وكما اعتدنا سابقاً، بالنسبة للوصفات الصحية، أحرص دائماً على اختيار الوصفات الصحية سهلة و سريعة التحضير.

فالوقت أمر ضروري جداً لدى معظمنا. أتمنى أن تنال إعجابكم.

فوائد الشمندر السكري:

تحدثنا سابقاً عن فوائد الشمندر السكري التي لا تعد و لا تحصى.

و باختصار سأذكر لكم أهمها:

مقادير سلطة الشوندر أو البنجر:

تختلف تسمية الشمندر السكري من بلد لآخر، و أشهر الأسماء التي تطلق عليه هي الشمندر أو الشوندر أو البنجر.

هنالك أساليب متنوعة جداً لتحضير طبق سلطة الشمندر السكري. و كلٌّ حسب ذوقه و رغبته و المكونات المتوفرة لديه.

بالنسبة لي، أُحضّر سلطة الشمندر بعدة طرق مختلفة، بإذن الله تعالى سأحاول مشاركتكم بها جميعاً.

أما طبق اليوم فهو يتكون مما يلي:

هذا و لا ننسى فوائد بقية المكونات الموجودة، في طبقنا لليوم. كنا قد تحدثنا عن فوائد كل منها مسبقاً. ويمكنك الاطلاع عليها على رابط كل مكون من مكونات السلطة.

طريقة التحضير:

  • تغسل الخضار (الخس و البقدونس و الفليفلة)، و تجفف جيداً ثم يتم فرمها.
  • يتم سلق الشمندر السكري بالماء ثم تقشيره و فرمه حسب الرغبة.
  • يتم سلق حبات الذرة سواءً الطازجة أو المجمدة. و يمكنك استبدالها بالذرة المسلوقة مسبقاً و معلبة. مع الحرص على غسل الذرة جيداً، للتخلص من المواد الحافظة في المعلبات.
  • يتم إضافة الشمندر و الذرة إلى الخضروات السابقة.
  • يتم تحضير الصلصة في وعاء، فنضيف الملح و الكمون و حمض الليمون و زيت الزيتون (أو دبس الرمان) و الثوم المهروس في حال استخدامه.
  • تمزج المقادير جيداً، ثم تضاف فوق طبق السلطة و يمكن إضافة بعض حبات الجوز المفروم.

بالصحة و العافية لكم جميعاً. أتمنى أن تنال إعجابكم، و صياماً مقبولاً و إفطاراً شهياً بإذن الله تعالى 🙂

المرجع و الصورة المرفقة:

من مائدتي

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك