علاج فرط نشاط المثانة و أهم النصائح للوقاية من السلس البولي

185 0
185 0
المثانة

أسعد الله أوقاتكم بكل خير إخوتي الكرام من مختلف أنحاء العالم.

تحدثنا في المقال السابق، عن أسباب فرط نشاط المثانة و الأعراض المرافقة. أما اليوم و بإذن الله تعالى سوف نكمل الموضوع عن الخيارات العلاجية المتوفرة و أساليب الوقاية.

ما هي الخيارات العلاجية المتوفرة للتحكم بمشكلة فرط نشاط المثانة و السلس البولي:

تختلف الخيارات العلاجية المتوفرة، للقضاء على مشكلة فرط نشاط المثانة، بالاعتماد على أسباب فرط نشاط المثانة.

تتضمن هذه الخيارات إجراء تغيرات في العادات اليومية، أو الاعتماد على العلاج الدوائي أو التحفيز العصبي.

التغييرات السلوكية:

والتي تتضمن ما يلي:

تسجيل عاداتك اليومية التي تتعلق بصحة المثانة:

  • ما هي المشروبات التي تناولتها؟
  • ما هي الأطعمة التي تناولتها؟
  • كم مرة تتبول في اليوم؟
  • متى و ما هي كمية السلس البولي أو تسرب البول الذي تشكو منها عادةً؟
  • كم مرة في اليوم تشعر بالرغبة الملحة لقضاء الحاجة؟
  • متى لا تستطيع حبس البول حتى تصل إلى الحمام في الوقت المناسب؟ (أي متى يحدث التبول قبل الوصول للمكان المناسب)؟
  • هل هنالك أي عامل يدفعك للتوبل مثل السعال أو العطاس أو الضحك؟

تسجيل هذه الأمور، ستساعد الطبيب في تحديد أسباب فرط نشاط المثانة.

مراقبة النظام الغذائي:

التوقف عن تناول الأطعمة و المشروبات التي تحفز على فرط نشاط المثانة. و التي تتضمن:

الحفاظ على حركة الأمعاء منتظمة:

قد تسبب مشكلة الإمساك مثلاً، زيادة الضغط على المثانة، و تؤثر على صحة و وظيفة المثانة.

يمكننا تجنب مشكلة الإمساك، و تخفيف أعراض فرط نشاط المثانة المرافقة لها، من خلال الحفاظ على صحة الأمعاء. و تعزيز وظيفة الأمعاء بشكل منتظم.

و ذلك من خلال:

الحفاظ على الوزن الصحي، و إنقاص الوزن في حالة البدانة:

وجود وزن زائد في الجسم، يؤدي لزيادة الضغط على المثانة. مما يساهم بفقدان التحكم بوظيفة المثانة.

الحفاظ على وزن صحي، يخفف الضغط على أعضاء الجسم، بما في ذلك المثانة.

الإقلاع عن التدخين:

قد يسبب التدخين بمختلف أنواعه، تهيج عضلات المثانة. و حالات السعال التي ترافق المدخن عادةً، قد تسبب تسرب البول بشكل متكرر. و تضعف التحكم بالمثانة.

تدريب عضلة المثانة:

 عند الحفاظ على صحة عضلة المثانة و تقويتها، يمكننا حبس البول بفعالية أكبر.

تدريب عضلة المثانة، يساعدك في:

  • حبس البول فترة زمنية أطول
  • التغلب على الشعور بالرغبة الملحة في قضاء الحاجة
  • التبول ضمن موعد محدد، بدلاً من التبول استجابة للرغبة الملحة

كيف يمكننا إعادة تنظيم صحة المثانة المفرطة:

  • تسجيل أوقاتك الحالية لمواعيد إفراغ المثانة. على سبيل المثال، أنت تحتاج لإفراغ المثانة كل ساعة وسطياً.
  • حاول الانتظار بضعة دقائق فقط، بين إحساسك بالحاجة للتبول، و بين التبول الفعلي.
  • مع مرور الوقت، حاول زيادة مدة حبس البول قليلاً، أي زيادة المدة بين الحاجة للتبول، و بين التبول الفعلي.
  • أفرغ المثانة بشكل منتظم على مدار اليوم. و لا تنتظر حتى آخر لحظة. على سبيل المثال، ابدأ بالذهاب إلى الحمام كل ساعتين. و تبعاً لحاجتك إما قم بزيادة المدة بين هذه الفترات أو إنقاصها.
  • متى ما أصبح بإمكانك الحفاظ على عادات جديدة لقضاء الحاجة، دون أي حوادث سلس بولي، على الأقل لمدة أسبوع. حاول زيادة المدة بمقدار ربع ساعة. و تابع على ذلك، إلى أن تصل الفترة الزمنية بين قضاء الحاجة من 2-4 ساعات.

التحفيز العصبي:

يساعد التحفيز العصبي في التغلب على مشكلة فرط نشاط المثانة.

تقوم الأعصاب بإرسال رسائل عصبية إلى الدماغ، لتنبه الجسم أن المثانة ممتلئة.

عند علاج الأعصاب، يمكن تحسين التحكم بالمثانة بشكل أكبر.

هنالك عدة أنواع لتحفيز الأعصاب. و التي تتضمن ما يلي:

تحفيز العصب العجزي Sacral nerve stimulation :

و هو عبارة عن علاج يقوم بتحفيز كهربائي للعصب، الذي يتحكم بالمثانة.

يقوم الطبيب بزراعة جهاز صغير، يُطلق عليه اسم ناقل عصبي تحت الجلد، بالقرب من منطقة الأرداف العلوية (المؤخرة).

يقوم الناقل العصبي بإرسال نبضات كهربائية خفيفة، عبر سلك بالقرب من العصب العجزي. الذي يقع أسفل الظهر.

تساعد هذه النبضات بالتحكم بالمثانة. و تخفيف عدد مرات التبول أو السلس البولي.

تحفيز العصب الظنبوبي عن طريق الجلد Percutaneous tibial nerve stimulation :

يتم تحفيز العصب الظنبوبي من خلال إرسال نبضات عصبية صغيرة إلى التفرع العصبي بالقرب من الكاحل. مما يساعد على التحكم في المثانة.

يتم هذا الإجراء الطبي في عيادة خارجية. و يحتاج المريض عدة جلسات علاجية على مدى 12 أسبوع، و من ثم متابعة شهرية.

حقن البوتولينيوم (بوتوكس) :

تحدثنا سابقاً و بالتفصيل عن حقن البوتوكس و آلية عملها و استخداماتها.
يقوم الطبيب بحقن مادة البوتوكس في جدار المثانة بواسطة منظار.

تُعتبر هذه الطريقة في العلاج، فعالة للغاية. لكن نسبة بسيطة من المرضى، قد يعانون من احتباس مؤقت في البول أو صعوبة في قضاء الحاجة، لفترة قصيرة بعد حقنة البوتوكس.

يزول تأثير و فعالية حقن البوتوكس مع مرور الوقت. لذلك يحتاج المريض لتكرار الحقن كل ستة أشهر.

علاج فرط نشاط المثانة بواسطة الأدوية و العقاقير الطبية:

في بعض الأحيان، قد يصف الطبيب بعض العلاجات الدوائية، للمساعدة على استعادة وظيفة المثانة بشكل طبيعي.

ومن الأمثلة عن هذه الأدوية:

  • الأدوية المضادة للكولين: تساعد في التحكم بتشنجات العضلات في المثانة. و من الأمثلة على ذلك: مادة أوكسيبيوتينين Oxybutynin، تولتيرودين Tolterodine، سوليفيناسين Solifenacin.
  • أدوية بيتا-3 الأدرينالية: تساعد هذه الأدوية على استرخاء عضلات في المثانة. مما يساعد على تخزين كمية أكبر من البول. و من الأمثلة على ذلك: مادة ميرابيغرون Mirabegron،  و مادة فيبغرون Vibegron.

متى يبدأ التحسن بعد العلاج؟

  • بعد المواظبة على ممارسة تمارين عضلات المثانة، و إجراء تعديلات على أنماط الحياة اليومية. يحتاج المريض نحو 6-8 أسابيع، قبل البدء بملاحظة التحسن.
  • أما بالنسبة للعلاجات الدوائية، تبدأ عضلات المثانة بالاسترخاء، بعد بضعة ساعات فقط من تناول الدواء. لكن يحتاج العلاج نحو شهر كامل، ليعطي الدواء مفعوله بشكل كامل.
  • أما بالنسبة لحقن البوتوكس، يبدأ مفعولها بعد مرور أسبوع أو اثنين.
  • و فيما يتعلق بالتحفيز العصبي، يجد معظم الأفراد تحسن بعد إجراء ست جلسات من التحفيز العصبي. و يحتاج المريض نحو 12 أسبوع، لملاحظة النتائج الفعالة.

كيفية الوقاية من مشكلة فرط نشاط المثانة:

اتباع أنماط حياة صحية، يساعد في خفض خطورة مشكلة فرط نشاط المثانة. و التي تتضمن ما يلي:

  • الحفاظ على وزن صحي
  • تناول كميات قليلة جداً من المنبهات
  • تناول كميات وفيرة من الألياف يومياً
  • المواظبة على أداء التمارين الرياضية
  • ممارسة تمارين كيجل لعضلات منطقة الحوض
  • التحكم بالأمراض التي تسبب فرط نشاط المثانة مثل داء السكري أو التهاب المجاري البولية.

المراجع:

https://www.everydayhealth.com/overactive-bladder

https://www.healthline.com/health/overactive-bladder

https://www.healthlinkbc.ca/health-topics/overactive-bladder

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/14248-overactive-bladder

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/overactive-bladder/symptoms-causes/syc-20355715

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/cindyfunk/434401213/in/photolist-Eoqm6-2nqPmwy-6jxcn-59LxGj-9RquvW-7VqPZo-dt6og-GfGXEV-7JkF7g-aciseQ-bwvNu7-6nJNLw-bVfkVS-2m8f3xS-Ht9CKP-6nEDtZ-aPgn7V-2nf3Wxd-2nMQQX2-9T673c-9T8VTQ-9T8Ufq-2nnrTeh-2dLmZnW-2m85XaH-P3Pmz2-ogt47r-9T684F-2gVJeL3-2gVJcyN-9T66GP-9T8V3s-9T8VYN-9T8UkE-9T67xF-9T8UUb-6FaD64-SpgVc-9T8WyU-9T67L6-bJV4f-2ni7UXo-2n2WK5R-DwCVDT-8LWPvR-2nYZTqM-Txbv8J-4RfTS5-rt5381-2jM9Tm6

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك