المسامير اللحمية و أفضل العلاجات الطبيعية للقضاء عليها

619 0
619 0

المسامير اللحمية هي عبارة عن منطقة صغيرة من الجلد، تصبح دائرية الشكل سميكة و قاسية نتيجة الضغط عليها. حيث تضغط هذه المسامير على الطبقات الداخلية من الجلد و تسبب الألم. السبب الشائع لحدوث المسامير اللحمية في القدمين هو ارتداء الأحذية الضيقة أو غير المناسبة للقدم.

أنواع المسامير اللحمية:

المسامير اللحمية القاسية:

تحدث عادةً في أعلى الأصبع الصغير من القدم أو على المنطقة الجانبية الخارجية من الأصبع الصغير للقدم. فهذه المناطق من القدم هي الأكثر تعرضاً للاحتكاك و الضغط من الحذاء إذا لم يكن مناسباً.

المسامير اللحمية الطرية:

و التي تتشكل أحياناً بين أصابع القدمين، و هي أكثر شيوعاً بين الأصبع الرابع و الخامس.  هذه المسامير اللحمية تكون أكثر ليونة نتيجة وجود العَرَق بين الأصابع، مما يجعل المسمار اللحمي رطب، و في بعض الأحيان يُصاب بالعدوى.

النسيج الصلب:

و هو ذا مساحة أكبر من المسمار اللحمي و ليس له حواف واضحة. يتشكل عادةً في الجزء السفلي من القدم (باطن القدم)، و يتشكل غالباً فوق المنطقة العظمية تحت إصبع القدم مباشرةً. هذه المنطقة تحمل معظم وزن الجسم أثناء المشي. تكون عادةً غير مؤلمة لكن في بعض الأحيان قد تسبب الألم.

أسباب تشكل المسامير اللحمية و النسج الصلبة:

عند وجود احتكاك شديد أو ضغط على جلد القدمين سواءً منطقة أصابع القدمين أو أسفل و جانب القدم، يؤدي ذلك لزيادة سماكة الجلد و تشكل النسيج الصلب أو المسامير اللحمية.

السبب الرئيسي لذلك هو ارتداء أحذية ضيقة، و من الأسباب الأخرى أيضاً هو المشي لفترات طويلة من الزمن، مما يؤدي لتشكل النسيج الصلب في باطن القدم. لذا إن كنت من ممارسي التمارين الرياضية الشديدة، و التي تتطلب الضغط على أسفل القدم، فأنت أكثر عُرضة للإصابة بتشكّل النسيج الصلب.

من الحالات الأكثر تعرضاً لتشكل المسامير اللحمية و النسج الصلبة، هو عندما تكون الأصابع العظمية بارزة جداً، أو طبقة الجلد رقيقة أو وجود أي تشوهات في أصابع القدمين.

و من الأسباب الأخرى المؤدية لتشكل المسامير اللحمية: ارتداء حذاء دون جوارب أو المشي حافي القدمين أو الوقوف لفترات طويلة من الزمن.

تجنب ارتداء الأحذية الضيقة أو ذات الكعب العالي بالنسبة للسيدات. حيث يزداد سماكة و تقرّن الجلد في ذه المنطقة كآلية دفاع طبيعية من الجسم لتقوية الجلد في المنطقة التي تتعرض للاحتكاك و الضغط الشديد.

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

  • إذا قمت بإزالة المسمار اللحمي و أدى ذلك لحدوث نزف. فقد يتطور و يتحول لعدوى.
  • إذا التهب المسمار اللحمي و نتج عنه مفرزات التهابية صفراء اللون (القيح).
  • إذا ظهر لديك مسمار لحمي و كنت تعاني من داء السكري أو الأمراض القلبية أو مشاكل في التروية الدموية.

علاج المسامير اللحمية:

  • في كثير من الأحيان تختفي المسمار اللحمية من تلقاء نفسها عندما يزول الضغط و الاحتكاك عن القدم.
  • في بعض الحالات خاصةً عند وجود تشوهات في القدم، قد يحتاج المصاب لإجراء جراحة لتصحيح شكل القدم و الوقاية من الإصابات المتكررة.
  • في بعض الحالات يصاب المسمار اللحمي بالالتهاب، فيتحول للون الأحمر و يتورم. قد يصف لك الطبيب بعض المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب أولاً.
  • إذا أصبت بمسمار لحمي مؤلم أو نسيج صلب، يُفضّل مراجعة الطبيب للتأكد من ضرورة إزالته جراحياً أم لا، خاصةً إذا كنت كبير في السن أو تعاني من داء السكري.

يتضمن العلاج استخدام لُصقات خاصة للمسامير الجلدية، التي تخفف من الضغط على المسمار اللحمي، لكنها لا تعالجه بشكل نهائي.

أما بالنسبة للأساليب العلاجية فتتضمن ما يلي:

التشذيب و التقشير:

يقوم الطبيب بإزالة المسمار اللحمي أو النسيج الصلب عن طريقة استخدام مشرط جراحي.

بعد إزالة المسمار اللحمي يخف الألم كثيراُ، و يخف الضغط على الأنسجة الداخلية للجلد. في بعض الأحيان يحتاج المصاب لعدة جلسات من التقشير حتى يزول المسمار و يشفى تماماً.

بعد إزالة النسيج الصلب، أو علاج المسمار اللحمي، قد لا يعود للظهور مجدداً إذا اعتنيت بقدميك و نوعية الأحذية التي ترتديها. أما إذا ازدادت سماكة الجلد مجدداً، يمكنك تجنب تطور الإصابة مجدداً عن طريق استخدام حجر الخفاف و فرك المنطقة السميكة من الجلد أثناء الاستحمام مرة في الأسبوع. أو يفضل نقع القدمين بالماء الدافئ لمدة 20 دقيقة لتليين المنطقة السميكة من الجلد قبل استخدام حجر الخفاف.

كما يتم استخدام كريم مرطب للجلد على المنطقة المصابة و ذلك بشكل منتظم، مما يجعل البشرة أكثر نعومة، فيتم إزالة المسمار اللحمي بشكل أسهل.

العلاج الموضعي بالمواد الكيميائية:

هنالك عدة أنواع من المستحضرات الدوائية التي تعمل على إزالة المسمار اللحمي أو النسيج الصلب. تحتوي هذه المركبات على مادة حمض الساليساليك و الذي يتواجد في العديد من المركبات المخصصة لإزالة البثور أو الثآليل الجلدية. و التي تتوفر بعدة صيغ تتضمن القطرات أو اللصقات الجلدية. جميع هذه المركبات سوف تحوّل سطح الجلد للون الأبيض، و من ثم يصبح بمقدورك تقشير الجلد القاسي و إزالة الأنسجة الميتة.

ينحل حمص الساليساليك في بروتين الكيراتين الموجود في الجلد و الذي يشكل معظم المسمار اللحمي أو الطبقة السميكة للأنسجة الميتة للبشرة.

على الرغم من جودة و فعالية هذه المركبات، إلا أنه لا يجب استخدامها إذا كنت تعاني من داء السكري أو ضعف في الدورة الدموية. لأنه لا يتم شفاء الجروح سريعاً بعد استخدام حمض الساليساليك، و بالتالي قد يتطور الوضع لزيادة خطورة التقرحات الجلدية.

بعض العلاجات المنزلية الطبيعية لعلاج المسامير اللحمية و النسيج الصلب:

حجر الخفاف:

يقوم بإزالة طبقة الجلد القاسية و المتقرّنة.

  • قبل الذهاب إلى النوم، انقع قدميك بالماء الدافئ لمدة 10 دقائق حتى يصبح المسمار اللحمي طرياً.
  • افرك المنطقة المصابة بلطف بواسطة حجر الخفاف لمدة خمس دقائق ثم جفّف قدمك جيداً.
  • بلل قطعة قطن بزيت الخروع و ضعها مكان المسمار اللحمي و غطي المنطقة المصابة و اتركها طوال الليل.
  • في صباح اليوم التالي قم بإزالة الضماد و طبّق زيت الخروع مجدداً عدة مرات يومياً.
  • كرر العلاج لعدة أيام حتى يتم إزالة المسمار اللحمي بشكل كامل.

الخل الأبيض:

يُعتبر الخل الأبيض علاج طبيعي فعّال أيضاً في علاج المسامير اللحمية. إن درجة الحموضة العالية التي يتميز بها الخل الأبيض تساعد في تطرية الجلد القاسي. كما يتميز بخصائص مضادة للبكتيريا و مضادة للفطريات. مما يقلل من خطورة الإصابة بالعدوى و الالتهابات.

  • قبل الذهاب للنوم، مدّد مقدار من الخل الأبيض مع ثلاثة مقادير من الماء.
  • طبّق الخل الممدد على المسمار اللحمي، ثم غطي المنطقة المصابة بضماد لاصق و اتركه طوال الليل.
  • في صباح اليوم التالي، استخدم حجر الخفاف لتقشير المسمار اللحمي بلطف.
  • طبّق زيت الزيتون أو زيت جوز الهند للحفاظ على رطوبة المنطقة المصابة.
  • كرّر هذه الوصفة يومياً حتى يزول المسمار اللحمي.

البيكنغ صودا:

هو عبارة عن عامل مقشّر طبيعي يساعد في التخلص من الجلد الميت كما يسرّع في عملية الشفاء. يتميز بخصائص مضادة للفطريات و مضادة للبكتيريا و التي تساعد في الوقاية من العدوى.

  • أضف 2-3 ملعقة طعام من البيكنغ صودا إلى حوض أو وعاء من الماء الدافئ.
  • انقع قدمك في المحلول لمدة 10-15 دقيقة.
  • ثم افرك المنطقة المصابة بحجر الخفاف لإزالة الجلد الميت.

طريقة أخرى:

  • امزج ملعقة صغيرة من البيكنغ صودا مع كمية قليلة من عصير الليمون و الماء حتى يتشكل لديك عجينة طرية متماسكة.
  • طبّق العجينة على المسمار اللحمي ثم غطي المنطقة المصابة بواسطة ضماد و اتركه طوال الليل.
  • في صباح اليوم التالي اغسل العجينة بالماء الدافئ ثم قشّر المنطقة المصابة بلطف بواسطة حجر الخفاف.
  • كرّر العملية يومياً حتى يزول المسمار اللحمي.

الليمون:

إن حمض الستريك الموجود في الليمون يعمل كمطري للمنطقة القاسية من الجلد، مما يساعد على إزالتها.

  • طبّق عصير الليمون على المسمار اللحمي و اتركه حتى ينشف في الهواء.
  • كرّر العملية ثلاث مرات يومياً.

طريقة بديلة:

  • انقع قطعتين من القرنفل في ملعقة طعام من عصير الليمون لمدة 15 دقيقة. ثم اسحب حبات القرنفل و استخدم عصير الليمون على المسمار اللحمي.
  • اتركه لينشف في الهواء و كرّر العملية عدة مرات يومياً.

الثوم:

يعتبر الثوم من مضادات الأكسدة الطبيعية التي تساعد في علاج المسمار اللحمي. كما تتميز بخصائص مضادة للبكتيريا و مضادة للفطريات و بالتالي تمنع الإصابة بالعدوى.

  • افرك المسمار اللحمي بفص من الثوم و اتركه لينشف في الجو.
  • ثم غطي المنطقة المصابة بضماد و اتركه طوال الليل.
  • في صباح اليوم التالي أزل الضماد و اغسل قدميك بالماء الدافئ.
  • كرر العملية مرة يومياً قبل النوم حتى يزول المسمار اللحمي.

طريقة أخرى:

  • قطّع 3 فصوص من الثوم إلى قطع صغيرة و أضف إليه القليل من الملح ثم اهرسها جيداً حتى الحصول على قوام يشبه العجينة.
  • طبّق المستحضر على المسمار اللحمي، و غطي المنطقة المصابة بواسطة ضماد لاصق و اتركها لمدة ثلاثة أيام.
  • في اليوم الثالث عند إزالة الضماد، سوف تلاحظ خروج المسمار اللحمي كذلك. إذا دعت الحاجة كرر العملية مجدداً حتى يزول المسمار اللحمي.

البابايا:

تحتوي فاكهة البابايا على عدة أنزيمات تساعد في التخلص من الجلد الميت. كما تخفف الألم الموضعي و تساعد في جفاف المسمار اللحمي و سقوطه سريعاً.

  • اعصر حبة من فاكهة البابايا.
  • ثم بلل قطعة قطن بعصير البابايا و ضعها مكان المسمار اللحمي.
  • غطّي المنطقة المصابة بواسطة ضماد لاصق و اتركه طوال الليل.
  • في صباح اليوم التالي استخدم حجر الخفاف و قشّر الجلد الميت بلطف.
  • كرر العملية مرة يومياً إلى أن تزول المنطقة المصابة.

عرق السوس:

  • امزج ملعقة طعام من مسحوق عرق السوس مع كمية كافية من زيت الخردل حتى يتشكل لديك عجينة متماسكة.
  • طبّق العجينة عل المنطقة المصابة فبل الذهاب للنوم.
  • و غطي المسمار اللحمي بواسطة ضماد لاصق و اتركه طوال الليل.
  • في صباح اليوم التالي أزل الضماد و اغسل المنطقة بالماء الدافئ.
  • كرر العملية يومياً إلى أن تشفى المنطقة تماماً.

الكركم:

يتميز الكركم بخصائص مضادة للالتهابات و مسكنة للألم الموضعي و لتسريع عملية الشفاء.

  • امزج ملعقة طعام من مسحوق الكركم مع كمية قليلة من العسل حتى يتشكل لديك عجينة سميكة.
  • طبّق العجينة على المسمار اللحمي و اتركه حتى ينشف.
  • كرر العملية مرتين إلى ثلاث مرات يومياً حتى يزول المسمار أو تشفى المنطقة تماماً.

طريقة أخرى:

  • امزج ملعقة طعام من جل الألوفيرا (هلام الصبار) مع نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم.
  • طبّق المستحضر على المسمار اللحمي و غطي المنطقة المصابة بواسطة ضماد لاصق و اتركه طوال الليل.
  • في صباح اليوم التالي افرك المنطقة بواسطة حجر الخفاف و طبق كريم مرطب للبشرة.
  • كرر العملية يومياً حتى زوال المسمار أو شفاء المنطقة المصابة.

الأناناس:

  • يُعتبر قشر الأناناس فعّال جداً في علاج المسامير اللحمية، حيث يحتوي على أنزيمات خاصة تساعد في شفاء النسيج الصلب أو المسمار اللحمي.
  • اقطع مربع صغير من قشر الأناناس الطازج.
  • ضع الجزء الداخلي من قشر الأناناس على المسمار اللحمي.
  • غطي المنطقة بواسطة ضماد لاصق و اتركه طوال الليل.
  • في صباح اليوم التالي أزل الضماد و اغسل المنطقة بالماء الدافئ ثم ضع القليل من زيت جوز الهند.
  • كرر العملية يومياً حتى يزول المسمار اللحمي.

المراجع:

http://www.webmd.boots.com/foot-care/corns-calluses-symptoms-diagnosis-treatment

http://www.top10homeremedies.com/home-remedies/home-remedies-corns-feet.html

http://www.medicinenet.com/corns/article.htm

https://patient.info/health/corns-and-calluses

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/thisisbossi/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك