المشاكل الجنسية و العقم

483 0
483 0

تعتمد الخصوبة عند الرجل على عدد و صحة النطاف لديه. فإذا كان عدد النطاف أثناء القذف أقل من الطبيعي، أو كانت النطاف مشوهة أو غير صحية فمن الصعب و أحياناً يكون من المستحيل أن يتم الحمل.

يتم تشخيص الرجل أنه غير قادر على الإنجاب بعد إجراء فحوصات الخصوبة لدى الزوجين معاً و كانت النتيجة وجود مشاكل في الإنجاب لدى الرجل.

مشكلة العقم منتشرة كثيراً، فإذا أخذنا خمس عائلات لديهم مشاكل في الإنجاب، يكون سبب العقم في واحدة منها هو بسبب الرجل. أي من كل خمس حالات يعود السبب في واحدة منها للرجل. وتشير التقديرات إلى أن رجل واحد من بين كل عشرين رجل يعاني مشاكل في الخصوبة مع انخفاض عدد النطاف في السائل المنوي لديه. بينما يوجد رجل واحد فقط من بين كل مئة رجل، ليس لديه نطاف أبداً في السائل المنوي.

أعراض العقم عند الرجال:

في معظم الحالات لا توجد علامات واضحة للعقم، فالجماع و الانتصاب و القذف يحدث عادةً دون صعوبات. إن كمية و مظهر السائل المنوي تبدو طبيعية للعين المجردة، لذا أنت بحاجة لإجراء الفحوصات الطبية لمعرفة مستوى الخصوبة لديك.

متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

إذا مرت سنة كاملة و أنت تُمارس الجنس دون موانع و مع ذلك لم يحدث الحمل يجب عليك مراجعة الطبيب. أو إن كانت لديك إحدى الحالات التالية:

  • مشاكل في الانتصاب أو القذف أو قلة الرغبة الجنسية أو أي مشاكل أخرى مع الوظيفة الجنسية.
  • وجود ألم أو تورم أو انتفاخ في منطقة الخصية.
  • القيام بعملية جراحية سابقة للخصية أو الصفن أو القضيب.

أسباب العقم عند الرجال:

أسباب العقم وضعف الخصوبة عند الذكور تكون عادةً إما بسبب وجود مشاكل في إنتاج النطاف أو في حركتها. و خلال إجراء الفحوصات الطبية، يستطيع الطبيب تحديد سبب العقم لديك.

أثبتت الفحوصات أن ثلثي الرجال الذين يعانون من مشاكل العقم، تكون المشكلة لديهم بسبب عدم القدرة على تصنيع النطاف في الخصيتين. إما نتيجة قلة عدد النطاف المكونة أو قلة فاعليتها، و أحياناً السببين معاً.

إن الانسداد في الأنابيب الناقلة للسائل المنوي من الخصيتين إلى القضيب يؤدي لانعدام تام للنطاف في السائل المنوي. ومن الأسباب الأقل شيوعاً لحالات العقم عند الرجال نذكر انخفاض نسبة الهرمونات المحررة من الغدة النخامية المسؤولة عن وظائف الإخصاب. و هذه الحالة تتواجد لدى رجل من بين كل مئة رجل فقط. و بتوضيح أكبر لأسباب العقم، نذكر ما يلي:

1. مشاكل في إنتاج النطاف:

  • نتيجة أسباب صبغية أو وراثية، كما في متلازمة كلاين فلترklinefelter. والتي تتمثل بولادة طفل ذكر يحمل إثنين من الصبغيات x بدلاً من صبغيx وصبغيy، مما يؤدي لنمو غير طبيعي للأجهزة التناسلية عند الذكور.
  • عدم نزول الخصيتين لموقعها الطبيعي في كيس الصفن ( فشل في نزول الخصيتين عند الولادة ).
  • الالتهابات و هي تتضمن الالتهابات التي تحدث في البربخ أو الخصيتين. أو بسبب بعض الأمراض التي تنتقل جنسياً كمرض السيلان أو فيروس نقص المناعة ( الإيدز ).
  • التواء الخصية داخل كيس الصفن.
  • دوالي الخصية ( أو دوالي الخصيتين ): و هي عبارة عن انتفاخ يصيب الأوعية الدموية التي تصب في الخصية.
  • العقاقير و العلاجات الكيميائية.
  • الأضرار الناتجة عن التعرض للإشعاعات أو الأشعة السينية. على الرغم من أنه غالباً ما يعود في نهاية المطاف عدد النطاف لوضعها الطبيعي إلا أن التعرض لجرعات عالية من الإشعاع من الممكن أن تخفض عدد الحيوانات المنوية بشكل دائم.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصيتين لدرجات عالية يضعف إنتاج النطاف. لذا فإن التعرض المتكرر لحمامات البخار أو أحواض المياه الساخنة قد تضعف عدد الحيوانات المنوية بشكل مؤقت.
  • التعرض لفترة طويلة للعوامل البيئية المضرة بالصحة والمواد الكيميائية الصناعية كالبنزين و المبيدات الحشرية و المذيبات العضوية و مواد الطلاء و الرصاص. هذه المواد ممكن أن تسهم في انخفاض عدد الحيوانات المنوية.
  • ارتداء الملابس الضيقة لفترات طويلة ممكن أن يؤثر بشكل طفيف على إنتاج الحيوانات المنوية.
  • تناول الكحول و المخدرات و التدخين يؤدي لضعف إنتاج النطاف.

2. انسداد في القنوات الناقلة للحيوانات المنوية: و قد يحدث ذلك نتيجة:

  • الالتهابات.
  • استئصال الأسهر.
  • المشاكل المتعلقة بالبروستات.
  • غياب الأسهر: وهو عبارة عن القناة الأساسية المسؤولة عن نقل السائل المنوي من البربخ إلى قناة القذف.

3. مشاكل جنسية ( مشاكل في الانتصاب و القذف ) :

  • القذف إلى الوراء أو السابق لأوانه، ويحدث ذلك عندما يدخل السائل المنوي أثناء النشوة الجنسية إلى داخل المثانة بدلاً من القذف إلى خارج القضيب. وهناك العديد من الأسباب الصحية التي تؤدي لحدوث القذف إلى الوراء ومنها داء السكري.
  • فشل القذف.
  • ضعف الانتصاب.
  • قلة ممارسة الجنس.
  • إصابات النخاع الشوكي.
  • جراحة البروستات.
  • تلف الأعصاب.
  • بعض الأدوية: كأدوية السرطان و بعض الأدوية المضادة للفطور و بعض أدوية علاج القرحة المعدية، إذا أخذت على المدى الطويل.
  • تناول الكحول و المخدرات و التدخين يؤدي لحدوث مشاكل في الانتصاب و القذف.

4. مشاكل هرمونية:

  • أورام الغدة النخامية.
  • تعاطي المنشطات لمدة طويلة.
  • تناول الكحول و المخدرات و التدخين يقلل إنتاج هرمون التستوسترون الذكري.
  • نقص خلقي لهرمون LH و هرمونFSH و هي مشكلة في الغدة النخامية منذ الولادة.

5. الأجسام المضادة للحيوانات المنوية:

و يحدث ذلك نتيجة مرض يصيب خلايا الجهاز المناعي، فتقوم بمحاربة الحيوانات المنوية على أنها أجسام غريبة عن الجسم و تحاول القضاء عليها.

  • استئصال الأسهر.
  • إصابة أو التهاب في البربخ.

 

علاج العقم و ضعف الخصوبة:

يحدد الطبيب نوع العلاج حسب الحالة و السبب وراء العقم و ضعف الخصوبة. فمن الممكن أن يلجأ للجراحة، أو يعطي مضادات الالتهاب أو الأدوية الهرمونية أو أن يكتفي بتحديد نوعية الطعام و المتممات الغذائية و تغيير نمط حياة المريض.

المراجع:

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/male-infertility/basics/symptoms/con-20033113

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/male-infertility/basics/treatment/con-20033113

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/male-infertility/basics/causes/con-20033113

https://www.andrologyaustralia.org/your-health/male-infertility/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/thomashawk/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك