دم في البول.. ما هي أسبابه و أعراضه و العوامل الخطيرة المؤدية للنزف

68 0
68 0

رؤية دم في البول هو مؤشر يثير القلق!

على الرغم أن العديد من الحالات تكون غير ضارة. لكن وجود الدم في البول قد يشير لاضطرابات صحية خطيرة أيضاً.

أحياناً يتم الكشف عن وجود دم في البول فقط تحت المجهر. عند إجراء تحليل للبول في المخبر.

لكن من الضروري جداً تحديد سبب النزف.

أعراض وجود دم في البول:

  • يصبح لون البول زهري اللون يميل إلى الحمرة. نتيجة وجود خلايا كريات الدم الحمراء في البول.
  • النزف عادةً لا يسبب الألم.
  • لكن وجود خثرات دموية في البول قد يسبب الألم.

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

في أي وقت كان تلاحظ وجود دم في البول، يجب عليك استشارة الطبيب.

بعض الأدوية مثل الملينات أو تناول أطعمة معينة بما في ذلك الكرز أو الشمندر السكري قد يسبب تحول لون البول إلى اللون الأحمر.

تغير لون البول بسبب تناول الأدوية أو الأطعمة قد يزول من تلقاء نفسه خلال بضعة أيام.

وجود دم في البول يبدو مختلفة. لكن قد لا يمكنك تمييز الاختلاف بين وجود دم في البول و بين تغير لون البول. لذلك من الضروري مراجعة الطبيب في أي وقت تلاحظ فيه تغير لون البول إلى اللون الأحمر.

أسباب وجود دم في البول:

في حال وجود دم في البول فإن الكلية أو أي جزء آخر من القناة البولية، يسمح بتسرب خلايا كريات الدم مع البول.

هنالك العديد من المشاكل الصحية التي تسبب تسرب الدم مع البول. و التي تتضمن ما يلي:

التهابات المجاري البولية:

و يحدث ذلك عندما تدخل البكتيريا إلى الجسم عبر الإحليل و تتكاثر في المثانة.

تتمثل أعراض التهاب المجاري البولية ما يلي:

  • الرغبة الملحة في التبول.
  • ألم و حرقة أثناء التبول.
  • وجود رائحة مميزة قوية في البول.
  • يصبح البول غائم عكر القوام.

و في الحالات الشديدة قد يعاني المريض من ألم أسفل الظهر.

بالنسبة لبعض الأفراد خاصةً الكبار في السن، فإن المؤشر الوحيد للعدوى قد يكون من خلال رؤية دم في البول عبر المجهر.

التهاب الكلية:

يحدث التهاب الكلية عندما تدخل البكتيريا إلى الكلية من مجرى الدم أو تنتقل من الإحليل إلى الكلية.

أعراض التهاب الكلية مشابهة لأعراض التهاب المثانة. إنما أعراض التهاب الكلية تكون أكثر شدة و تسبب ارتفاع درجات الحرارة و ألم الخاصرة.

وجود حصوات بولية في الكلية أو المثانة:

في بعض الأحيان فإن المعادن المركزة في البول، قد تشكل كريستالات على جدران الكلى أو المثانة.

مع مرور الزمن، فإن هذه الكريستالات قد تصبح حصوات قاسية صغيرة.

الحصوات البولية عموماً لا تسبب الألم.

لذلك قد لا تعلم أنك تعاني من وجود حصوات بولية إلى أن تسبب انسداد في المجاري البولية أو تتحرك الحصوات. في هذه الحالة لا يمكن الالتباس من أنها خصوات بولية في الكلية. خاصةً أنها تسبب ألم شديد.

الحصوات البولية قد تسبب نزف في البول يمكن رؤيته إما بالمجهر أو بالعين المجردة.

تضخم البروستات:

غدة البروستات التي تقع مباشرةً تحت المثانة و تحيط بالجزء العلوي من الإحليل.غالباً مع تتضخم عند الرجال مع التقدم في السن.

قم تضغط على الإحليل و تسبب انسداد جزئي في تدفق البول.

تتمثل أعراض تضخم البروستات سواءً الورم الخبيث أو الحميد، بما يلي:

  • صعوبة في تدفق البول.
  • الرغبة المحلة في التبول.
  • وجود دم في البول إما مرئي أو تحت المجهر.

الإصابة بالتهاب البروستات قد يسبب أيضاً نفس الأعراض.

أمراض الكلية:

وجود دم في البول تحت المجهر، هو من الأعراض الشائعة لالتهاب الكلية.

قد يكون التهاب الكلية هو جزء من مرض جهازي أشمل مثل داء السكري.

أو قد يقتصر على الكلية فقط.

الإصابة بالعدوى الفيروسية أو أمراض الدم أو مشاكل في الجهاز المناعي قد تؤثر على الشعيرات الدموية الصغيرة التي تعمل على فلترة الدم في الكلية. و تحفز على التهاب الكلية.

السرطان:

وجود نزف مرئي واضح في البول قد يكون مؤشر على وجود مراحل متقدمة من سرطان الكلية أو المثانة أو البروستات.

لسوء الحظ، قد لا تظهر أي أعراض في المراحل الأولى من المرض عندما يكون السرطان ما زال قابلاً للعلاج!!

التعرض لإصابة أو حادث:

التعرض لإصابة على الكلية أو حادث أو إصابة رياضية قد تسبب نزف واضح في البول.

تناول أدوية معينة:

أدوية علاج السرطان مثل مادة سايكلوفوسفاميد و مادة البنسيلين قد تسبب نزف في البول.

وجود دم واضح في البول في بعض الأحيان قد يحدث عند تناول مضادات التخثر أو مضادات الصفيحات مثل مادة الأسبيرين أو الهيبارين.

التمارين الشاقة:

من النادر أن تؤدي التمارين الشاقة إلى وجود دم في البول. لكن في حال حدوث ذلك قد يعود السبب للتعرض لإصابة على المثانة أو نتيجة التجفاف أو تكسر خلايا كريات الدم الحمراء التي تحدث مع المواظبة على التمارين الشاقة المستمرة.

العوامل المؤدية لزيادة خطورة حدوث نزف مع البول:

أي شخص معرض لوجود دم مع البول بما في ذلك الأطفال و المراهقين. إنما من العوامل التي تجعلهم أكثر عرضة لذلك تتضمن ما يلي:

العمر:

مع التقدم في السن خاصةً لدى الرجال، يزداد احتمال تضخم البروستات و بالتالي وجود نزف مع البول.

الإصابة بالعدوى مؤخراً:

التهاب الكلية بعدالتعرض لعدوى بكتيرية أو فيروسية هو أحد الأسباب المؤدية لرؤية دم في البول لدى الأطفال.

التاريخ العائلي:

قد يصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بالنزف البولي عند وجود حالات أمراض الكلية أو الحصوات البولية لدى أحد أفراد العائلة.

تناول أدوية معينة:

الأسبيرين و مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية و بعض أنواع المضادات الحيوية مثل البنسيلين. تؤدي لزيادة خطورة النزف البولي.

التمارين المجهدة و الأعمال الشاقة:

العدائون لمسافات طويلة أكثر عرضة للإصابة بالنزف البولي الناتج عن التمارين المجهدة.

الاختبارات و التشخيص:

للكشف عن سبب النزف و الدم الموجود في البول، يلجأ الطبيب للفحوصات التالية:

الفحص البدني للمريض بما في ذلك التاريخ الصحي.

تحليل للبول:

حتى و إن تم الكشف عن وجود الدم في البول من خلال تحليل البول. في هذه الحالة قد يطلب الطبيب تحليل آخر للبول للتأكد أن خلايا كريات الدم الحمراء ما زالت موجودة في البول و للكشف عن وجود عدوى أو التهاب في المجاري البولي أو وجود معادن في البول تسبب حصوات الكلية.

إجراء صور:

غالباً يلجأ الطبيب للرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب أو صور بالأمواج فوق الصوتية لمعرفة سبب النزف البولي.

تنظير للمثانة:

يتم إجراء التنظير من خلال إدخال أنبوب ضيق مزود بكاميرا صغيرة. يتم إدخاله في المثانة لفحص المثانة و الإحليل و الكشف عن أعراض المرض.

في بعض الحالات لا يتم معرفة سبب النزف. فيلجأ الطبيب للمزيد من الاختبارات خاصةً في حال وجود العوامل الخطيرة للإصابة بالسرطان مثل التدخيم أو التعرض للسموم البيئية أو تاريخ صحي سابق للتعرض للعلاج بالأشعة.

بالاعتماد على سبب وجود دم في البول، يتم تقييم حالة المريض و اختيار العلاج المناسب.

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/blood-in-urine/symptoms-causes/syc-20353432

https://www.webmd.com/digestive-disorders/blood-in-urine-causes#1

https://www.medicalnewstoday.com/articles/324824.php

https://www.nhs.uk/conditions/blood-in-urine/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/160845258@N08/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك