فوائد فاكهة المانغو لتقوية المناعة و تعزيز الهضم و صحة الشعر و البشرة

249 0
249 0

المانغو من أنواع الفاكهة التي يعود أصلها إلى الهند و جنوب شرق آسيا.

هنالك الآلاف من أنواع المانغو و كل نوع منها له طعم و شكل و حجم و لون مميز!

هذه الفاكهة لا تتميز فقط بمذاقها الشهي. بل تزود الجسم بالقيم الغذائية العديدة.

أهمها تعزيز مناعة الجسم و تحسين عملية الهضم و تقوية النظر. بالإضافة لخفض خطورة الإصابة بمرض السرطان.

المواد الغذائية الموجودة في المانغو:

تعتبر فاكهة المانغو قليلة السعرات الحرارية، غنية بالقيم الغذائية.

كوب واحد (165 غ من شرائح المانغو تزود الجسم بما يلي:

كما تحتوي على كمية قليلة من الفوسفور و حمض البانتوثينيك و الكالسيوم و السيلينيوم و الحديد.

كوب  واحد من شرائح المانغو يزود الجسم بحوالي 70 % من الحاجة اليومية من فيتامين ج. و هو من الفتيامنيات التي تنحل في الماء و تساعد في تقوية مناعة الجسم. كما تعزز امتصاص الحديد و تحفز عمليات النمو و ترميم الخلايا التالفة في الجسم.

فوائد المانغو:

غني بمضادات الأكسدة:

يحتوي المانغو على نسبة جيدة من مركبات متعددة الفينول. بما في ذلك مادة مانغيفيرين، كاتيشيين، أنثوسيانين، كيرستين، كامبفيرول، حمض البنزويك و غيرها العديد.

مضادات الأكسدة هامة جداً لحماية صحة الجسم من الجزيئات الحرة التي تلحق الضرر و التلف بالخلايا.

تشير الدراسات إلى أن الجزيئات الحرة ترتبط مع ظهور علامات الشيخوخة مبكراً. بالإضافة لزيادة خطورة الإصابة بالأمراض المزمنة. و بالتالي فإن مضادات الأكسدة تساعد في تأخير ظهور التجاعيد و الوقاية من مختلف الأمراض.

تقوية مناعة الجسم و مكافحة الأمراض:

تعتبر المانغو من المصادر الجيدة لتحفيز مناعة الجسم.

كوب واحد من شرائح المانغو يزود الجسم ب 10 % من الحاجة اليومية من فيتامين أ.

فيتامين أ ضروري جداً لتقوية مناعة الجسم. يساعد على مكافحة العدوى و الالتهابات.

عدم الحصول على كمية جيدة من فيتامين أ، ترتبط مع زيادة خطورة الإصابة بمختلف حالات العدوى و الالتهابات.

هذا الفيتامين يزود الجسم بالمزيد من خلايا كريات الدم البيضاء التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي.

و من المواد الغذائية لتي تساهم في تقوية مناعة الجسم و تتوفر في المانغو، نذكر فيتامين ك و فيتامين ه و مجموعة فيتامينات ب و حمض الفوليك.

دعم صحة القلب و الوقاية من المشاكل القلبية:

يحتوي المانغو على العديد من المواد الغذائية التي تدعم صحة القلب.

على سبيل المثال مادة المغنيزيوم و البوتاسيوم تساعد في الحفاظ على معدل ضربات القلب. و تساهم في استرخاء الأوعية الدموية. الذي بدوره يؤدي إلى خفض ضغط الدم المرتفع و تخفيف الجهد عن جدران الشرايين و الأوردة.

يحتوي المانغو على مضاد أكسدة فريد بنوعه يدعى مانغيفرين.

تشير الدراسات إلى أن مادة مانغيفرين لها دور في حماية الخلايا القلبية ضد الالتهابات و حالات الأكسدة الضارة.

بالإضافة لدورها الفعال في خفض مستويات الكولسترول الضار و الأحماض الدسمة.

تحسين عملية الهضم و الوقاية من المشاكل الهضمية:

يعتبر المانغو من الخيارات الممتازة لتعزيز صحة الجهاز الهضمي.

تحتوي على أنزيم يدعى أميلاز.

الأنزيمات الهضمية تعمل على تحطيم جزيئات الطعام الكبيرة إلى جزيئات أصغر يسهل امتصاصها.

أنزيم الأميلازيعمل على تفكيك الكربوهيدرات المعقدة إلى جزيئات صغيرة من السكريات مثل الغلوكوز و المالتوز.

هذه الأنزيمات تتواجد بنسبة أعلى في فاكهة المانغو الناضجة (الأكثر استواء). و التي تبدو ذات طعم أكثر حلاوة من المانغو غير الناضجة بعد.

على اعتبار أن المانغو تحتوي على كمية وفيرة من الماء و الألياف الغذائية. فهي تساعد في  القضاء على مشكلة الأمساك و غيرها من الاضطرابات الهضمية.

تقوية صحة العين و تحسين الرؤية:

المانغو غني بالقيم الغذائية التي تدعم صحة العين.

من مضادات الأكسدة التي تتميز بفعاليتها في تعزيز الرؤية مادة لوتين و مادة زياكسانثين. هذه المواد تتراكم في شبكية العين.

داخل الشبكية فإن مادة لوتين و زياكسانثين تمتص الضوء الفائض. و تحمي العين من الأشعة الزرقاء.

يعتبر المانغو من المصادر الجيدة لفيتامين أ الذي يدعم صحة العين.

نقص فيتامين أ يرتبط مع زيادة جفاف العين و العمى الليلي.

تحسين صحة الشعر و البشرة:

على اعتبار أن المانغو يحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج. إذاً فهو يعزز صحة الشعر و البشرة.

فيتامين ج أساسي جداً لإنتاج ألياف الكولاجين التي تعطي الهيكل و المظهر الصحي للبشرة و الشعر. و تكافح العلامات المبكرة للشيخوخة و الخطوط التعبيرية الدقيقة.

أما فيتامين أ فهو يحفز نمو الشعر و إنتاج مادة الزهم التي تساعد على ترطيب فروة الرأس و الحفاظ على الشعر حيوي و صحي.

خفض خطورة الإصابة بمختلف أنواع السرطان:

المانغو من المصادر الغنية بمركبات متعددة الفينول، و بالتالي يتميز بخصائص مكافحة للسرطان.

مركبات متعددة الفينول تساعد في حماية الجسم ضد عمليات الأكسدة الضارة التي ترتبط مع العديد من أنواع السرطان. خاصةً مادة مانغيفيرين.

علاج فقر الدم:

المانغو من المصادر الغنية بالحديد. مما يجعلها من الخيارات الممتازة للأفراد الذين يعانون من فقر الدم نتيجة نقص الحديد.

تناول المانغو باعتدال ضمن النظام الغذائي يساهم في خفض خطورة الإصابة بفقر الدم من خلال زيادة عدد خلايا كريات الدم الحمراء في الجسم.

تحسين صحة الدماغ:

يحتوي المانغو على كمية وفيرة من الفيتامينات مثل فيتامين ج و فيتامين ب6 و الفولات. هذه الفيتامينات تحافظ على صحة و فعالية وظائف الدماغ. و تعزز دور النواقل العصبية التي تساهد في تقلبات المزاج و تنظيم أنماط النوم.

ما هي حساسية المانغو؟

يعاني بعض الأفراد من الحساسية من المانغو.

تحتوي المانغو على كمية قليلة من مادة تدعى يوروشيول و هي مادة مخرشة نباتية سامة قد تسبب التهاب الجلد.

تتراوح شدة الحساسية الجلدية من حالة لآخرى.

المراجع:

https://www.organicfacts.net/health-benefits/fruit/mango.html

https://www.medicalnewstoday.com/articles/275921.php

https://www.health.com/nutrition/health-benefits-mango

https://www.healthline.com/nutrition/mango

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/room27/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك