عيد الفطر المبارك و نصائح هامة للحفاظ على الصحة بعد صيام شهر رمضان

1165 0
1165 0

إخوتي و أصدقائي في مختلف بقاع العالم.. كل عام و أنتم جميعاً بألف خير، بمناسبة عيد الفطر المبارك. أعاده الله علينا و عليكم باليُمن و البركة.

شكراً جزيلاً لوجودكم معنا. أسأل الله تعالى أن نكون دائماً عند حسن ظنكم و ثقتكم بنا.

إليكم بعض النصائح الهامة التي رغبتُ مشاركتكم بها، للحفاظ على الصحة و الفوائد التي اكتسبناها بعد صيام شهر رمضان المبارك.

أهم النصائح للحفاظ على الصحة بعد صيام شهر رمضان:

تحدثنا سابقاً عن فوائد الصيام، و أهم النصائح خلال صيام شهر رمضان المبارك. الآن و بعد انتهاء شهر رمضان، ماذا يجب علينا أن نفعل، حتى نحافظ على الفوائد الصحية التي اكتسبناها؟ إليكم النصائح التالية:

الصيام مرتين في الأسبوع بعد رمضان: 🙂

الصيام المتقطع مفيد جداً لتعزيز صحة الجسم و العقل. و عند المواظبة على الصيام بمعدل مرتين في الأسبوع، فإن ذلك يساعد في الحفاظ على الصحة، و يساعد في إزالة السموم من الجسم، و يسرّع نمو و نشاط الخلايا العصبية.

تناول 2-3 وجبات في اليوم:

ينصح بالحفاظ على عادة تناول وجبتين فقط خلال هذه الفترة، (كما هو الحال خلال شهر رمضان مبارك). و من الممكن إضافة وجبة ثالثة خفيفة لا أكثر. لكن لا تعود للنظام القديم سريعاً، بتناول عدة وجبات (5-6 وجبات يومياً مباشرةً بعد رمضان)!

تناول الفواكه المجففة:

الفواكه المجففة كالتين المجفف و التمر و الزبيب، يعتبر من المصادر الغنية جداً بالحديد و الألياف و مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم ضد الجزيئات الحرة التي تُلحق الضرر بالجسم، و التي تتراكم مع التقدم في السن و نتيجة تراكم فضلات الأطعمة غير الصحية في الجسم التي تنشأ أثناء عمليات الاستقلاب.

من أفضل الحلويات التي يُنصح بتناولها في العيد بعد شهر رمضان، التمر و الفواكه المجففة. غنية بالمواد الغذائية و السكريات الطبيعية، التي تزود الطاقة للجسم.

طبّق قاعدة 80/20:

أي تناول الطعام حتى تشعر بالشبع بنسبة 80% و ليس 150% ، كما يفعل البعض خاصةً في العيد.

أفضل طريقة نتّبعها هي تناول الطعام ببطء، و أنت جالس إلى مائدة الطعام. و دون المشاركة بأي عمل آخر. فقط استمتع بمذاق الطعام.

عند تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفاز، أو أداء أي أمر آخر، لن تَعي الكمية المتناولة. و لن ينتبه الدماغ للرسائل الكيمائية من المعدة المسؤولة عن الإحساس بالشبع.

استمر بتطبيق قاعدة الثُلُث:

ثُلثٌ لطعامك و ثُلثٌ لشرابك و ثُلثٌ لنَفَسك..

و ذلك للحفاظ على مستويات الطاقة و تجنب الخمول و الكسل و الاضطرابات الهضمية بعد تناول الطعام.

تناول المتممات الغذائية الغنية بمركبات البروبيوتيك للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي:

إن فرط استهلاك الحلويات التي تحدث خلال فترة العيد، و التي تُعتبر جزء أساسي من طقوس عيد الفطر المبارك، تلحق الضرر بالجهاز الهضمي. تُشجّع على نمو فطريات الأمعاء و الفطريات الفموية و غيرها العديد من التأثيرات السلبية الناتجة عن السكريات.

يُنصح بإضافة المتممات الغذائية الغنية بمركبات البروبيوتيك خلال هذه الفترة، لتعزيز كمية البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء. و بالتالي الوقاية من المشاكل الهضمية و تعزيز صحة الجسم.

الامتناع عن التدخين و ممارسة التمارين الرياضية:

بالنسبة للأشخاص المدخنين، كان شهر رمضان أفضل فرصة للإقلاع عن التدخين أو تخفيف كمية التدخين قدر الإمكان.

إذا كنت مدخناً و حرصت على تجنب التدخين خلال شهر رمضان المبارك، فلا تستسلم الآن، و لا تعود لعاداتك السابقة بتناول سيجارة بعد وجبة الطعام مثلاً. بل حاول الحفاظ على عاداتك التي اكتسبتها خلال شهر الصيام. و ساعد جسمك على الاستمرار في تنظيف نفسه من السموم المتراكمة. و من أفضل الأساليب التي تساعدك على ذلك هو ممارسة التمارين الرياضية.

في كل مرة يخطر ببالك العودة إلى التدخين، مارس بعض التمارين الرياضية. حافظ على طاقتك الإيجابية، و اتبع خيارات صحية عند تناول وجبات الطعام.

خلال ممارسة التمارين الرياضية، يقوم الجسم بتحرير النواقل العصبية التالية: مادة الإندورفين، و السيروتونين (هرمون السعادة) و الدوبامين، و التي تعمل معاً على تعزيز المزاج و الطاقة و النشاط و الإحساس بالقوة و السرور.

 

أسأل الله تعالى لكم دوام الصحة و العافية. و أتمنى أن تكونوا قد وجدتم الفائدة المطلوبة. شكراً للمتابعة و كل عام و أنتم بألف خير.

المرجع:

https://productivemuslim.com/10-tips-for-maintaining-your-health-after-ramadan/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/jzsinr/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك