الخطوات الإسعافية لعلاج الحساسية

525 2
525 2

يعاني الكثير من الأفراد من الحساسية لمختلف الأسباب، سواءً حساسية موسمية في فصل الربيع أو التحسس من مادة أو أكلة معينة أو دواء ما. و تختلف أعراض الحساسية من حالة لأخرى، و يتم السيطرة عليها غالباً و التعامل معها بسهولة.

لكن في بعض الحالات خاصةً في المرة الأولى التي يواجه فيها الشخص المادة المسببة للحساسية، قد يصاب بأعراض شديدة كردة فعل من الجسم تجاه هذه المادة.

في هذه المقالة سوف أستعرض لكم أعراض الحساسية و أنواعها و كيفية التعامل مع كل حالة و علاجها. أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

في الحالة الطبيعية و عند التعرض لمادة غريبة، يقوم الجهاز المناعي الداخلي بتشكيل أجسام مضادة لمحاربة المواد الغريبة، و لذلك تشعر أنت بالمرض.

في بعض الأحيان يقوم الجسم باعتبار مادة معينة على أنها مادة ضارة و يحاربها على الرغم من كونها غير ضارة، و هذا ما يُعرف بِ: ردود الأفعال التحسسية.

تتنوع ردود الأفعال التحسسية و تختلف من شخص لآخر، و تعتمد على نوع المادة المسببة للتحسس.

عندما يتصل الجسم بشكل مباشر مع هذه المواد المسببة للحساسية، يؤدي ذلك لظهور بعض الأعراض التي تتراوح في شدتها.

المواد الشائعة المسببة للحساسية:

  • وَبَر الحيوانات.
  • لدغات الحشرات.
  • بعض الأطعمة خاصةً المكسرات و السمك و المحار.
  • بعض الأدوية خاصةً البنسيلين.
  • حبّات الطلع.
  • بعض النباتات.

أعراض الحساسية:

  • تهيج و حكة في الجلد.
  • زيادة إفراز الدموع.
  • العطاس.
  • سيلان الأنف.
  • قشعريرة.
  • طفح جلدي.

تبدأ الأعراض عادةً من 3 ساعات إلى بضعة أيام من التعرض للمادة المسببة للحساسية، و تستمر هذه الأعراض عادةً من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع.

عندما يتعرض الجسم للمادة المسببة للحساسية، يقوم الجسم بتحرير مادة الهيستامين التي تسبب الأعراض الناتجة عن الحساسية.

لعلاج حالات الحساسية الخفيفة يتم إعطاء المصاب مضادات الهيستامين، فتعمل على إغلاق مستقبلات الهيستامين و بالتالي لا يستجيب الجسم لهذه المواد و لا يعطي أي ردة فعل تحسسية. لكن لا يجب تناول هذه الأدوية أكثر من ثلاثة أيام.

تتوفر مضادات الهيستامين على شكل حب أو قطرات عينية أو بخاخات أنفية. لكن هذه الأدوية تسبب الدوّار و النعاس، لذلك لا يجب تناولها قبل قيادة السيارة أو قبل القيام بأعمال تحتاج لتركيز.

بالإضافة لذلك، إذا كانت الحساسية موضعية نتيجة اتصال مباشر مع المادة المسببة للحساسية، من الممكن استخدام كريمات الكورتيزون تعمل على تخفيف الاحمرار و الحكة و التورم. أو تطبيق مستحضر الكالامين 3-4 مرات يومياً يساعد في علاج الحكة.

و في حالات الحساسية الأكثر شدة يرافق ذلك أيضاً:

في بعض الحالات، فإن المواد المسببة للحساسية قد تسبب صدمة تحسسية (صدمة تأقية) Anaphylaxis خطيرة مهددة للحياة. و التي ينتج عنها هبوط مفاجئ في ضغط الدم و اضطراب في معدل التنفس. مما يؤدي إلى فشل في الجهاز التنفسي و سكتة قلبية. هذه حالة إسعافية خطيرة تتطلب الاتصال بالطوارئ مباشرةً.

في حالات الحساسية الشديدة يتم استخدام مضادات الهيستامين أو الستيروئيدات القشرية أو مادة إيبينفرين.

مادة إيبينفرين هي عبارة عن هرمون يقوم بإرخاء العضلات الموجودة في المجاري التنفسية و يعمل على تضيق الأوعية الدموية و يعكس بشكل مؤقت ردود الأفعال التحسسية.

الصدمة التحسسية الشديدة:

تحدث هذه الحالة بعد دقائق من التعرض للمادة المسببة للحساسية، إذا لم يتم علاجها قد تؤدي لفقدان الوعي و فشل في التنفس و سكتة قلبية. و أعراضها هي أعراض الحساسية الشديدة التي ذكرتها سابقاً.

إذا عانيت من صدمة تحسسية يجب الاتصال بالإسعاف مباشرةً حتى و إن تحسنت الأعراض بعد ذلك، لأنها قد تعود من جديد.

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

إذا كان المصاب يعاني من الأعراض التالية يجب الاتصال بالإسعاف مباشرةً:

  • الصفير أو صعوبة في التنفس.
  • ضيق في الحلق أو الشعور بانسداد المجاري التنفسية.
  • صعوبة في التحدث.
  • تورم الشفتين أو اللسان أو البلعوم.
  • ألم في البطن أو الغثيان أو الإقياء.
  • تسرع ضربات القلب.
  • الدوار و التعب الشديد.
  • فقدان الوعي.

الخطوات الإسعافية لعلاج الصدمة التنفسية:

  1. الاتصال بالإسعاف.
  2. إذا وجد لدى المريض حقنة إبينيفرين (أدرينالين) ذاتية الحقن، ساعده على الحصول عليها. كلما حصل المريض على جرعة الإيبينفرين في وقت مبكر كلما كانت صحته أفضل و المضاعفات أقل. يتم حقن مادة الايبينفرين في العضلة الخارجية من الفخذ. بالنسبة للشخص البالغ قد يحتاج للحصول على حقنة ثانية إن لم تتحسن الأعراض خلال 5- 15 دقيقة من أخذ الحقنة الأولى. و بالنسبة للطفل إذا لم تتحسن الأعراض بعد أخذ الحقنة ب 20 دقيقة، يتم إعطاء الحقنة الثانية.
  3. حاول تهدئة المصاب.
  4. ساعد المصاب في الاستلقاء على ظهره.
  5. ارفع قدميه فوق مستوى القلب و قم بتغطية المصاب.
  6. احرص على أن يكون رأس المصاب نحو اليمين أو اليسار خوفاً من الإقياء و الاختناق.
  7. أرخي الملابس الضيقة لتسهيل عملية التنفس.
  8. تجنب إعطاءه أي مادة أو أدوية أو سوائل عن طريق الفم.
  9. إذا كان المصاب لا يتنفس، يجب إجراء عمليات التنفس الاصطناعي و الإنعاش.
  10. يجب البقاء برفقة المصاب لمدة 24 ساعة تالية للصدمة التنفسية خوفاً من تكرار الهجمة مجدداً.

الوقاية من التفاعلات التحسسية:

عند التعرض للحساسية يجب معرفة المادة المسببة للحساسية لتجنبها و الوقاية من التحسس منها مستقبلاً.

إذا كنت تعاني من وجود أي حالة حساسية مسبقاً، يجب عليك أن تطلب من الطبيب أن يصف لك مادة الابينفرين ذاتية الحقن لكي تبقى معك أينما ذهبت، خوفاً من التعرض لصدمة تحسسية جديدة. و في حال بداية ظهور الأعراض مجدداً، قم بأخذ الحقنة مباشرةً و لا تنتظر لزيادة شدة الأعراض. بهذه الطريقة تنقذ حياتك و تقي نفسك من المضاعفات.

إن أخذ حقنة الإيبينفرين كطريقة وقائية من التفاعلات التحسسية لا يسبب أي ضرر. بعد الحصول على الحقنة، اتصل بالإسعاف مباشرةً و لا تنتظر مراقبة شدة الأعراض.

المراجع:

https://www.allergy.org.au/health-professionals/anaphylaxis-resources/first-aid-for-anaphylaxis

http://www.nytimes.com/health/guides/injury/allergic-reactions/overview.html

http://www.webmd.com/first-aid/severe-allergic-reaction-anaphylactic-shock

http://www.mayoclinic.org/first-aid/first-aid-anaphylaxis/basics/art-20056608

http://www.healthline.com/health/allergies/allergic-reaction-treatment

http://www.parenting.com/health-guide/first-aid/allergic-reactions

http://www.webmd.com/first-aid/allergic-reaction-treatment

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/mastocanada/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

2 تعليقات s

  1. abdallah رد

    شكرًا لكِ..

    1. بدور الآغا رد

      أهلاً و سهلاً بك.

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك