التأثيرات الجانبية و الأضرار الناتجة عن تناول مشروبات الطاقة

129 2
129 2

إن زيادة استهلاك مشروبات الطاقة يزداد تدريجياً في السنوات الأخيرة، لكن الأضرار الناتجة عنها بالغة، لذلك فمن الضروري تسليط الضوء على هذه المشاكل حِفظاً على صحة الأفراد و لتوعيتهم لتخفيف استهلاكها.

تم انتشار مشروبات الطاقة بكثرة كمنتج لزيادة التنبيه و تعزيز الأداء البدني و العقلي. فبالإضافة للمتممات الغذائية، تُعتبر مشروبات الطاقة الأكثر شيوعاً، و يتم استهلاكها بالدرجة الأولى من قبل الشباب في المرحلة العمرية بين 18-34 سنة.

المكون الأساسي لمشروب الطاقة هو الكافئين و يُمثل 500ملغ من الكافئين في العبوة الواحدة من مشروب الطاقة أي ما يعادل تناول 4-5 أكواب من القهوة!

بالنسبة للأفراد الأكبر سناً، فقد اعتاد البعض على تناول مشروب الطاقة مع إضافة الكحول، و هنا تكمن المشكلة. على اعتبار مشروبات الطاقة تعزز طاقة و تنبيه الجسم، و بالتالي فإن الشخص سوف يشرب كميات أكبر من الكحول و هو لا يزال يقظاً نتيجة تأثير مكونات مشروبات الطاقة، مما يدفعه لتناول المزيد و الإفراط في تناول الكحول.

أعراض استهلاك كمية كبيرة من مشروبات الطاقة:

إذا تم تناول هذه المشروبات باعتدال، فعلى الأرجح لن تعاني من وجود أي مشاكل أو تأثيرات سلبية. لكن نظراً لأن المكونات الموجودة في مشروبات الطاقة كثيرة جداً، و بالتالي تأثيراتها الجانبية أيضاً أكثر، بالمقارنة مع المشروبات التي تحتوي على الكافئين لوحده.

و من التأثيرات السلبية الناتجة عن تناول مشروبات الطاقة نذكر ما يلي، ابتداءً من التأثيرات الأكثر شيوعاً إلى الأقل شيوعاً:

  • اضطراب في معدل ضربات القلب.
  • القشعريرة.
  • تنبيه الجهاز العصبي.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • ألم في الصدر.
  • الدوار.
  • الإحساس بالخدر (التنميل).
  • الأرق.
  • ضيق في التنفس.
  • الصداع.

تحتوي مشروبات الطاقة على المتممات الغذائية و الأعشاب و الفيتامينات. و من الضروري إدراج تنبيه و تحذير عن زيادة استهلاك هذه المشروبات أكثر من الجرعة المسموحة.

أضرار مشروبات الطاقة و التأثيرات السلبية الناتجة عن استهلاكها:

المشاكل القلبية:

إن زيادة استهلاك مادة الكافئين يومياً يؤدي للعديد من المشاكل الصحية. حيث تستطيع مادة الكافئين أن تؤثر على الخلايا القلبية لتحرير مادة الكالسيوم، و التي بدورها تؤثر على معدل ضربات القلب، مما يؤدي للإصابة بعدم انتظام ضربات القلب. كما تؤثر مشروبات الطاقة على التوازن الطبيعي لأملاح الجسم، و التي ترتبط أيضاً بمعدل ضربات القلب.

زيادة خطورة الإصابة بالإجهاض بالنسبة للنساء الحوامل:

و يحدث ذلك عند استهلاك كمية كبيرة من الكافئين (أكثر من 200ملغ يومياً).

 الصداع أو الشقيقة:

إن استهلاك كمية كبيرة من مشروبات الطاقة تؤدي للإصابة بصداع شديد نتيجة زيادة و تغيير جرعة الكافئين التي تتناولها يومياً، مما يؤدي لحالات صداع متكررة.

زيادة حالات القلق و الأرق:

إن الإفراط في تناول مشروبات الطاقة ينبه الجهاز العصبي و يؤدي لاضطرابات في النوم.

داء السكري النمط الثاني:

لأن مشروبات الطاقة غنية بالسكريات، فإن زيادة استهلاك السكريات تؤثر على فعالية هرمون الأنسولين في الجسم، و تسبب مقاومة الخلايا لتأثير الأنسولين، مما يؤدي لزيادة خطورة الإصابة بداء السكري النمط الثاني.

إن استهلاك كمية كبيرة من مشروبات الطاقة دفعة واحدة يؤدي لما يلي:

ذبحة صدرية:

عند تناول كمية كبيرة من الكافئين خاصةً بالنسبة لمن يعاني من مشاكل قلبية، فإن زيادة استهلاك مادة الكافئين قد يعتبر قاتل و يؤدي لذبحة صدرية بعد تناول هذه المشروبات. حيث تسبب مشروبات الطاقة لحدوث تقلصات قلبية أكثر قوة من المعدل الطبيعي، مما يؤدي للضرر في بعض الحالات الصحية.

ضعف الإدراك:

على الرغم من أن العديد من الشباب يعتمدون على تناول مشروبات الطاقة في أيام الامتحانات خاصةً، و ذلك للحفاظ على طاقتهم و تركيزهم أطول فترة ممكنة، و هذا صحيح في حال تناول 40ملغ. إلا أن زيادة استهلاك هذه المشروبات في جرعة تتجاوز 80ملغ، له تأثير عكسي على الاستيعاب و التركيز.

المشاكل الصحية المتعلقة بمكونات معينة موجودة في مشروبات الطاقة:

إليك المكونات الأكثر شيوعاً الموجودة في مشروبات الطاقة، مع ذكر التأثيرات السلبية الناتجة عن الإفراط في استهلاك هذه المواد:

الكافئين:

و هو من أكثر مكونات مشروبات الطاقة شيوعاً.

إن درجة الاعتياد و تحمل نسبة الكافئين تختلف من شخص لآخر، لكن بالنسبة لمعظم الأفراد فإن الجرعة التي تتجاوز 400ملغ في اليوم قد تسبب أعراض جانبية و تأثيرات أولية تتمثل بزيادة معدل ضربات القلب و الأرق و تنبيه الجهاز العصبي.

أما الإفراط في تناول الكافئين يؤدي للأعراض التالية:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم انتظام في معدل ضربات القلب.
  • القلق و نوبات الذعر.
  • زيادة عدد مرات التبول.
  • الدوار و الغثيان و التوتر و العصبية.
  • التفاعلات التحسسية و تتضمن الطفح الجلدي و الحطة و صعوبة في التنفس و ألم في الصدر و انتفاخ و تورم من الوجه و الشفاه و اللسان، الإسهال و صعوبة في
  • النوم و الإقياء.
  • الصداع و الإرهاق الشديد نتيجة أعراض الانسحاب.

السكريات:

معظم مشروبات الطاقة غنية بالسكريات و بالتالي ترتبط بالعديد من المشاكل الصحية: البدانة، تسوس الأسنان، زيادة خطورة الإصابة بداء السكري النمط الثاني، و في بعض الحالات يسبب الإدمان على السكريات.

مجموعة فيتامينات ب:

إن زيادة استهلاك فيتامين النياسين ب3 يؤدي لمشاكل صحية في الجسم تتمثل بسمية الكبد و الإصابة بالتهاب الكبد، و تم تسجيل حالة مماثلة عند استهلاك 5 عبوات من مشروبات الطاقة يومياً لمدة ثلاثة أسابيع.

أما بالنسبة لفيتامين ب6، فإن تجاوز جرعة 100ملغ من فيتامين ب6 قد يسبب مشاكل في الأعصاب (الشعور بالحرقة) أو الآفات الجلدية.

إينوزيتول:

لا يوجد تأثير جانبي أساسي ناتج عن زيادة استهلاك مادة إينوزيتول، لكن قد تسبب الدوار و التعب و الصداع و اضطرابات في المعدة. أما استهلاك كمية كبيرة قد يؤدي للإصابة بالإسهال.

الجينسينغ:

أظهرت بعض التقارير أن زيادة استهلاك الجينسينغ يرتبط مع اضطرابات في ضغط الدم و احتباس السوائل و تسرع في ضربات القلب و الصداع و الأرق و نزف مهبلي و الإجهاض.

غلوكورونولاكتون:

على الرغم من عدم تسجيل أي تأثيرات سلبية ناتجة عن استهلاكه، إلا أن بعض الدول إلى الآن تصنفه من المواد غير الآمنة و التي تتضمن فرنسا و ألمانيا و كندا و بريطانيا.

جينكو بيلوبا:

هي عبارة عن نبتة تسبب بعض التأثيرات الجانبية الثانوية، و تتضمن الغثيان و الإسهال و الصداع و الدوار و تسرع في ضربات القلب. كما قد تتفاعل مع أدوية أخرى كالمميعات الدموية و مضادات الاكتئاب.

ل- كارنيتين:

إن زيادة استهلاك الحمض الأميني كارنيتين يؤدي للإصابة بالغثيان و الإقياء و الصداع و الإسهال و سيلان الأنف و صعوبة في النوم.

المراجع:

http://www.livescience.com/36740-energy-drinks-four-health-effects.html

https://www.caffeineinformer.com/top-10-energy-drink-dangers

https://www.caffeineinformer.com/energy-drink-side-effects

https://nccih.nih.gov/health/energy-drinks

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/tambako/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

2 تعليقات s

  1. طارق ناصر رد

    جميل جدا .. يا ليت الرياضيين يتوقفون من شربها بكثرة فهي مضرة بأتم المعاني .. شكرا لك بدور !

  2. بدور الآغا رد

    أهلاً و سهلاً.. شكراً جزيلاً لمتابعتك و مشاركتك.

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك