هل أنا مصاب بالبرد أم معي فيروس كورونا؟ مقارنة بين عدوى كورونا و الانفلونزا!!!

163 0
163 0
كورونا و الانفلونزا

أسعد الله أوقاتكم بكل خير أصدقائي الكرام من مختلف أنحاء العالم.

عاد فصل الخريف و تنشطت فيروسات نزلات البرد و الانفلونزا. و ما زال فيروس الكورونا اللعين هو أزمة العصر يسرح و يمرح 🙂

افتُتِحت المدارس و البلدان و عادت الأعمال و ستتابع الحياة مجراها شئنا أم أبينا!

عاد الأطفال و و الشباب إلى المدارس و الجامعات، و قلوبنا معهم تحفّهم بالدعوات و الصلوات. عسى الله أن يحمينا جميعاً و يرفع عنا هذا البلاء.

الآن مع التساؤلات الكثيرة التي تردني حول المقارنة بين أعراض فيروس كورونا و فيروس الانفلونزا. رغبت أن أنشر مقالتي لليوم.

أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة و شكراً لمتابعتكم و وجودكم.

مقارنة بين فيروس الانفلونزا و فيروس كوفيد 19:

ما هي الفروقات و الاختلافات بين فيروس الانفلونزا و فيروس كورونا؟

الانفلونزا و الكورونا كلاهما من الأمراض المعدية التي تصيب الجهاز التنفسي. لكن الفيروس المسبب للمرض مختلف.

  • تحدث عدوى كورونا نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المستجد الذي يدعى SARS-CoV-2.
  • بينما تحدث نزلات البرد و الانفلونزا بسبب سلسلة متنوعة من فيروسات الانفلونزا.

على اعتبار أن بعض أعراض عدوى الكورونا مشابهة لأعراض نزلات البرد. قد يكون من الصعب علينا معرفة نوع العدوى و الاختلاف بينهما من خلال الاعتماد على الأعراض فقط. و بحاجة لإجراء اختبار لتأكيد التشخيص.

هنالك بعض الجوانب المشتركة و المختلفة بين كلا المرضين.

ما زلنا نتعلم كل يوم شيء جديد عن هذا الفيروس المستجد. و ما زلنا نجهل الكثير أيضاً. لكن إلى الآن و تبعاً للمعلومات التي وصلتنا، يمكننا المقارنة و التفرقة بينهما من خلال الفروقات التالية:

الأعراض:

وجه التشابه بين أعراض فيروس كورونا و أعراض البرد:

كلاهما يسبب أعراض تتفاوت في شدتها من حالة لأخرى. قد لا تظهر الأعراض نهائياً. و قد تتطور أعراض شديدة جداً.

أهم الأعراض الشائعة المشتركة الناتجة عن عدوى كورونا أو عدوى نزلات البرد:

الفروقات بين نزلات البرد و الكورونا:

فيروسات البرد قد تسبب أعراض خفيفة إلى شديدة من الأعراض التي تم ذكرها أعلاه.

فيروس كورونا قد يسبب أعراض أخرى مختلفة عن أعراض فيروس الانفلونزا، ألا و هي تغير أو فقدان حاسة التذوق أو الشم.

ما هي مدة ظهور الأعراض بعد التعرض للفيروس:

وجه التشابه بين فيروس نزلات البرد و بن الكورونا:

يمكن أن تبدأ أعراض المرض بالظهور بدءاً من يوم واحد إلى أكثر، من التعرض للفيروس!

الفروقات و الاختلافات بين فيروس الانفلونزا و فيروس كورونا:

إذا كان الشخص مصاباً بفيروس كروونا، قد يحتاج لفترة زمنية أطول حتى تظهر عليه الأعراض، بالمقارنة مع فيروس نزلات البرد.

عادةً تظهر أعراض نزلات البرد خلال 1-4 أيام بعد التعرض للعدوى.

أما بالنسبة لفيروس كورونا، عادةً تتطور أعراض المرض بعد خمسة أيام من التعرض للعدوى. لكن على الرغم من ذلك قد تظهر الأعراض خلال أي وقت بين 2-14 يوم من التعرض للفيروس.

كم من الوقت يمكن للشخص أن ينشر الفيروس؟

التشابه:

بالنسبة لفيروس كورونا و نزلات البرد و الانفلونزا، من الممكن نشر الفيروس بدءاً من يوم واحد على الأقل قبل ظهور الأعراض. يعني إذا كنت تعاني من العدوى، يمكن أن تنقل العدوى لغيرها قبل ظهور أعراض المرض عليك بيوم واحد على الأقل.

الفروقات:

في حال العدوى بفيروس كورونا، يمكن أن تنقل العدوى للآخرين لفترة زمنية أطول من فيروس نزلات البرد.

فيروس الانفلونزا:

معظم مرضى الانفلونزا، ينقلون العدوى قبل يوم تقريباً من ظهور الأعراض عليهم.

الأطفال الأكبر سناً و البالغين المصابين بنزلات البرد، يبدو أنهم أكثر قدرة على نقل العدوى خلال 3-4 أيام من مرضهم. لكن يظل العديد منهم ناقلاً للعدوى لمدة 7 أيام تقريباً.

الرضع و الأفراد ذوي المناعة المنخفضة، يكونون قادرين على نقل العدوى لفترة زمنية حتى أطول من ذلك!

فيروس كوفيد19:

ما زالت قيد الدراسة المدة التي يستطيع فيها مريض الكورونا نقل العدوى للآخرين. لكن من اممكن نششرالفيروس لمدة يومين على الأقل قبل بدء ظهور أعراض المرض. مع القدرة على نقل العدوى لمدة 10 أيام إضافية على الأقل بعد بداية ظهور الأعراض.

إذا كان المريض لا يشكو من أي أعراض، أو ظهرت الأعراض و اختفت. فمن الممكن استمرار نقل العدوى لمدة عشرة أيام إضافية بعد ظهور نتيجة التحليل إيجابية أنه مصاب بالفيروس.

كيف ينتشر الفيروس:

وجه التشابه:

كلا الفيروسين سواءً الانفلونزا أو الكورونا بإمكانه أن ينتقل من شخص لآخر عن طريق الاتصال القريب المباشر مع المريض خلال مسافة 6 أقدام (مترين تقريباً).

كلا الفيروسين إمكانه الانتشار بشكل أساسي من خلال قطرات المفرزات التنفسية أثناء العطاس أو السعال أو التحدث من قبل المريض الحامل للفيروس.

قد تسقط هذه القطرات على فم أو انف الشخص الآخر القريب أو من المحتمل أن يستنشقها لداخل الرئتين.

كما يمكن أيضاً انتقال العدوى من خلال الاتصال البدني (مثل المصافحة مثلاً) أو لمس الأسطح الملوثة بالقطرات التي تحمل الفيروس. ثم لمس الوجه سواءً العين أو الأنف أو الفم.

كلا الفيروسين قد ينتشر من شخص لآخر قبل بداية ظهور الأعراض، أو حتى دون وجود أعراض على الإطلاق!

الفروقات بين فيروس كورونا و فيروس الانفلونزا:

فيروس كورونا معدِ بشكل أكبر لفئة أكبر من الأفراد و بطريقة أسرع و أسهل و خلال وزمن أقصر بالمقارنة مع فيروس نزلات البرد أو الانفلونزا.

العوامل المؤدية لزيادة خطورة الإصابة بالعدوى:

وجه التشابه:

كلا الفيروسين قد ينتج عنه حالات مرض شديدة و حادة و مضاعفات.

الفئات التي تعتبر أكثر خطورة للإصابة بالعدوى تتضمن ما يلي:

  • الكبار في السن و المسنون
  • الأفراد الذين يعانون من مشاكل صحية كامنة
  • المرأة الحامل

الفروقات بين فيروس كوفيد و فيروس الانفلونزا:

خطورة الإصابة بالمضاعفات  نتيجة الكورونا أكثر شدة لدى الأطفال الأصحاء بالمقارنة مع عدوى الانفلونزا.

بكل الأحوال يعتبر الرضع و الأطفال الذين يعانون من مشاكل صحية كامنة، هم أكثر خطورة للإصابة سواءً بفيروس كورونا أو فيروس الانفلونزا.

فيروس الانفلونزا:

الأطفال الصغار هم أكثر خطورة للإصابة بالانفلونزا.

فيروس الكورونا:

الأطفال في عمر المدرسة، المصابون بفيروس كورونا هم أكثر خطورة للإصابة بمضاعفات خطيرة و نادرة تشمل حدوث التهابات في مناطق مختلفة من الجسم، بما في ذلك القلب و الرئتين و الكلى و الدماغ و الجلد و العينين و القناة الهضمية.

المضاعفات الناتجة عن العدوى بالفيروس:

وجه التشابه:

كلا الفيروسين سواءً الانفلونزا أو الكورونا قد ينتج عنهما المضاعفات بما في ذلك:

الفروقات:

فيروس الانفلونزا:

معظم الأفراد الذين يعانون من فيروس الانفلونزا سوف يتعافون خلال بضعة أيام إلى أسبوعين كحد أقصى. لكن بعض الأفراد قد تتطور لديهم بعض المضاعفات التي تم ذكرها أعلاه.

فيروس الكورونا:

هنالك المزيد من المضاعفات التي قد ترافق عدوى فيروس كورونا و التي تتضمن ما يلي:

تشكل جلطات دموية في الأوردة و الشرايين القلبية أو في الرئتبن أو الساقين أو الدماغ.

العلاج:

وجه التشابه:

الأفراد ذوي الخطورة العالية للإصابة بالمضاعفات من الانفلونزا أو الكورونا، كلاهما بحاجة للحصول على العناية الطبية الداعمة للمساعدة على تخفيف شدة الأعراض.

الفروقات:

فيروس الانفلونزا:

تم الموافقة  من قبل منظمة الغذاء و الدواء العالمية لاستخدام أدوية  مضادات فيروسية لعلاج عدوى الانفلونزا.

مرضى الانفلونزا المقيمين في المشفى أو ذوي الخطورة العالية للإصابة بالمضاعفات، ينصح بعلاجهم بواسطة المضادات الفيروسية في أسرع وقت ممكن.

فيروس الكورونا:

تم تطوير إرشادات لعلاج مرضى الكورونا. و يتم تحديث هذه المعلومات بشكل دوري.

على الرغم من الموافقة على استخدام المضاد الفيروسي ريمديسيفير remdesivir كعلاج لمرضى الكورونا. إلا أنه متاح بموجب ترخيص استخدام الطوارئ فقط. و لا يوجد أي علاج حالي للكورونا موافق عليه من قبل منظمة الغذاء و الدواء العالمية. و مازالت الدراسات مستمرة.

اللقاح:

وجه التشابه:

يجب الموافقة من قبل منظمة الغذاء و الدواء العالمية على استخدام لقاحات لفيروس الكورونا و الانفلونزا أو التصريح باستخدامها في حالات الطوارئ.

الفروقات:

فيروس الانفلونزا:

هنالك العديد من اللقاحات المرخصة التي تعطى سنوياً للوقاية من سلالات مختلفة من فيروس الانفلونزا.

فيروس الكورونا:

حالياً لا يوجد أي لقاح موافق عليه للوقاية من عدوى الكورونا.

ما زالت الأبحاث مستمرة حول نوعية و فعالية اللقاح ضد الكورونا.

نسأل الله تعالى لكم دوام الصحة و العافية.

المرجع:

https://www.cdc.gov/flu/symptoms/flu-vs-covid19.htm

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/ajreamsphotography

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك