قائمة بين الخرافات الشائعة لإنقاص الوزن، و بين النصائح الصحيحة الفعالة لعلاج البدانة

216 0
216 0
الخرافات و النصائح حول إنقاص الوزن

أينما بحثنا نجد معلومات شتى عن أساليب إنقاص الوزن و علاج البدانة. لكن ليس كل ما نسمعه أو نقرأه صحيح!

لذلك يجب علينا الحرص على انتقاء المعلومات الصحيحية من المصادر الموثوقة.

أهم الخرافات الشائعة حول إنقاص الوزن:

خرافات معناها غير صحيحة و غير حقيقة. و يجب علينا ألا نأخذها بعين الاعتبار.

ممارسة التمارين الرياضية المكثفة هي الطريقة الوحيدة لإنقاص الوزن:

هذا غير صحيح!

إنقاص الوزن بطريقة فعالة يتضمن إجراء تغييرات صغيرة بشكل تدريجي. بحيث تواظب عليها للمدى الطويل. و ليس إجراء تغيير جذري و تمارين رياضية ثقيلة لفترة محدودة من الزمن.

معنى ذلك أنت بحاجة لزيادة نشاطك البدني بشكل روتيني يومي.

البالغون بحاجة للحصول على 150 دقيقة من التمارين الرياضبة كل أسبوع. و لإنقاص الوزن أنت بحاجة لمدة أطول من التمرين.

لإنقاص الوزن أنت بحاجة لحرق سعرات حرارية أكبر من الكمية التي تستهلكها. و من الممكن تحقيق ذلك من خلال تناول كمية أقل من الطعام، أو زيادة النشاط لرياضي. و الأفضل من ذلك هو المشاركة معاً بين الحمية و الرياضة.

الطعام الصحي باهظ الثمن:

قد يبدو الأمر أن الطعام الصحي أغلى ثمناً من البدائل غير الصحية.

لكن بإمكانك استبدال بعض المكونات مع خيارات أخرى صحية و ذات كلفة مادية أقل.

على سبيل المثال اختيار قطع لحوم أصغر و أقل ثمناً. و من ثم مزجها مع بدائل صحية أرخص ثمناً مثل البقوليات و الخضروات المجمدة.

الكربوهيدرات تسبب زيادة الوزن:

إن تناول الكمية الصحيحة من الكربوهيدرات ضمن حمية غذائية متوازنة، لن تسبب زيادة الوزن لوحدها. ما لم يتم إضافة الزبدة و المايزنيز و الكريما. هذه الإضافات هي التي تؤدي لزيادة الوزن و ليس الكربوهيدرات بحد ذاتها.

إن تناول الحبوب الكاملة مثل البرغل و الأرز الأسمر و الخبر الأسمر و الشوفان، هذه جميعاً تؤدي لزيادة كيمة الألياف الغذائية المتناولة.

نقطة أخرى هامة، إذا كنت ترغب بإنقاص الوزن لا تعتمد على القلي أثناء طهي الطعام. بل اختر أساليب الطهي الصحية.

تجويع النفس هو أفضل وسيلة لإنقاص الوزن:

أنظمة الحمية الغذائية العشوائية غير المنتظمة، لا تؤدي لفقدان الوزن على المدى الطويل. هذه الفرضية غير صحيحة. بل على العكس قد يؤدي في بعض الأحيان لزيادة الوزن على المدى الطويل.

بعض الأطعمة تسرع عمليات الاستقلاب:

عمليات الاستقلاب تصف جميع العمليات الكيميائية التي تحدث باستمرار داخل الجسم، للبقاء على قيد الحياة و عمل الأعضاء بشكل طبيعي. مثل عمليات التنفس و ترميم الخلايا و الأنسجة و هضم الطعام.

هذه العمليات تحتاج للطاقة. و كمية الطاقة اللازمة تختلف من فرد لآخر تبعاً لعدة عوامل مثل حجم الجسم و العمر و الجنس و المورثات.

جميع حبوب التنحيف هي آمنة للاستخدام و يتم الاعتماد عليها لإنقاص الوزن:

ليست جميع حبوب التنحيف فعالة و آمنة لإنقاص الوزن.

لمعرفة كافة التفاصيل المتعلقة بحبوب التنحيف، أنصحك الاطلاع على المقال التالي.

الأطعمة التي يكتب عليها قليلة الدهون أو قليلة الدسم هي دائماً خيارات صحية:

إذا كُتِب على منتج ما قليل الدسم، معنى ذلك يجب أن يحتوي على كمية أقل من الدهون، مما هو عليه في المنتج الأصلي كامل الدسم. لكن هذا لا يعني أنه أصبح اختيار غذائي صحي.

أنت بحاجة للتحقق من كافة المكونات المدونة على العبوة. فقط تحتوي بعض الأطعمة قليلة الدسم، على مستويات عالية من السكر أو الأملاح أيضاً. و هذا غير صحي!

الامتناع عن تناول كافة الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية (السناك) يساعد في خسارة الوزن:

هذا غير صحيح!

الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية بحد ذاتها ليست المشكلة. بل نوعية و كمية الأطعمة التي تختارها.

يحتاج العديد من الأفراد لتناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية للحفاظ على مستويات الطاقة في الجسم. خاصةً إذا كانوا يتمتعون بنمط حياة نشطة.

اختر الخضروات و الفواكه بدلاً من الشوكولا و الشيبس و الحلويات الغنية بالسكريات أو الدسم أو الأطعمة المملحة.

تناول الماء يساعد في إنقاص الوزن:

الماء لا تسبب إنقاص الوزن. لكنها تحافظ على رطوبة الجسم. و قد تساعدك في تناول كميات أقل من الوجبات الخفيفة بين الوجبات الرئيسية.

الماء ضروري جداً للحفاظ على الصحة، و كافة وظائف الجسم. ففي بعض الأحيان قد يتم الخلط بين العطش و الجوع. إذا كنت تشعر بالعطش، قد تتناول وجبة خفيفة بشكل أكبر.

تجاوز الوجبات هو طريقة جيدة لإنقاص الوزن:

إن عدم تناول وجبات الطعام لا يعتبر فكرة سديدة.

لإنقاص الوزن و الحفاظ على ثبات الوزن الصحي، أنت بحاجة لتخفيف كمية السعرات الحرارية التي تتناولها. و زيادة حرق السعرات الحرارية من خلال التمارين الرياضية.

عند تجاوز وجبات الطعام، يؤدي ذلك لزيادة الإحساس بالتعب. و فقدان العناصر الغذائية الأساسية.

و في هذه الحالة قد تميل أكثر لتناول وجبات غنية بالدهون و السكريات. و التي ينتج عنها زيادة الوزن.

أهم النصائح الصحية لإنقاص الوزن:

عدم تجاوز مواعيد وجبات الإفطار:

عدم تناول وجبة الإفطار لن يساعد في إنقاص الوزن.

بل قد تفتقد للعناصر الغذائية. و ينتهي بك المطاف تتناول وجبات خفيفة غير مدروسة و عشوائية على مدار اليوم، لتغطية إحساسك بالجوع.

تناول وجبات طعام بمواعيد منتظمة:

إن تناول الطعام خلال أوقات محددة منتظمة على مدار اليوم، يساعد في حرق السعرات الحرارية ضمن معدل ثابت أسرع.

كما قد يقلل من الإحساس بالنهم للطعام الغني بالدسم و السكريات.

تناول كميات وفيرة من الفواكه و الخضروات:

الفواكه و الخضروات قليلة السعرات الحرارية و الدهون. و غنية بالألياف الغذائية اتي تعتبر من المكونات الأساسية لإنقاص الوزن.

كما تحتوي الفواكه و الخضروات على كمية وفيرة من الفيتامينات و المعادن.

زيادة مستوى النشاط:

إن زيادة معدل النشاط هو المفتاح الأساسي لإنقاص الوزن و الحفاظ على الوزن الصحي.

كما يزود الجسم بالفوائد الصحية و حرق المزيد من السعرات الحرارية التي لا تتمكن من حرقها عبر الحمية الغذائية لوحدها.

تناول كمية وفيرة من الماء:

كما ذكرنا سابقاً. عند الإحساس بالعطش قد يختلط عليك الأمر بين الجوع و العطش. فينتهي بك المطاف تتناول كميات أكبر من الماء، عندما تكون أنت بحاجة حقاً للماء و ليس للطعام.

إذاً أنت بحاجة لتناول كمية وفيرة من السوائل غير الحاوية على الكافئين للحفاظ على رطوبة و حيوية الجسم.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف:

الأطعمة التي تحتوي على كميات وفيرة من الألياف، قد تساعد في الشعور بالشبع لفترة أطول.

تتوفر الألياف في الأطعمة النباتية مثل الخضروات و الفواكه و الحبوب الكاملة و البقوليات.

قراءة الجدول المرفق على عبوات الطعام بعناية:

لمعرفة كيفية قراءة الجدول المرفق على المنتجات الغذائية، إليك الرابط التالي.

استخدام طبق طعام أصغر من الحجم المعتاد و تناول الطعام ببطء:

إن استخدام طبق طعام أصغر حجماً، يساعدك على تناول كميات أقل من الطعام.

تحتاج المعدة حوالي 20 دقيقة حتى ترسل للدماغ الإحساس بالشبع.

لذلك عند تناول الطعام ببطء، تتناول كميات أقل لحين إحساس المعدة بالامتلاء و إعلام الدماغ.

عدم حظر الأطعمة:

عدم حرمان نفسك من الأطمعة التي تحبها. الامتناع عن الأطعمة المحببة، سوف يؤدي لزيادة النهم لتناول هذه الأطعمة.

يمكنك تناول ما يحلو لك بين الحين و الآخر، طالما أنك ملتزم بعدد السعرات الحرارية المسموحة يومياً.  و تعتمد عموماً على الخيارات الغذائية الصحية.

لا تخزن الوجبات السريعة و الأطعمة غير الصحية:

يجب عدم تخزين الأطعمة غير الصحية في المنزل، لتجنب الإغواء و الرغبة في تناولها عند الإحساس بالجوع. مثل الشوكولا و الشيبس و البسكويت و المشروبات الغازية.

بدلاً من ذلك ينصح بتخزين الأطعمة الصحية، كخيارات سريعة نعتمد عليها بين الوجبات مثل الفواكه و كيك الشوفان و الفوشار غير المملح.

الامتناع عن تناول الكحول:

يحتوي الكحول على العديد من السعرات الحرارية و السكريات. فرط إدمان الكحول يؤدي لزيادة الوزن بسرعة!

التخطيط المسبق لوجبات الطعام:

عندما تخطط مسبقاً و تحضر لوجبات الطعام اللازمة خلال الأسبوع، يسهل عليك الالتزام بالأطعمة الصحية و مواعيد تناول الطعام.

المراجع:

https://www.nhs.uk/live-well/healthy-weight/ten-weight-loss-myths/

https://www.nhs.uk/live-well/healthy-weight/12-tips-to-help-you-lose-weight/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/ellaolsson/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك