عدوى كلاميديا من الأمراض المنقولة جنسياً ما هي الأعراض والمضاعفات وهل من علاج؟

570 0
570 0
الكلاميديا

عدوى الكلاميديا هو من الأمراض المنقولة جنسياً، التي لا يرافقها دائماً ظهور أعراض!

لكن إذا لم يتم اكتشافها و علاجها، قد تؤدي لمضاعفات صحية خطيرة.

ما هي عدوى الكلاميديا؟

تحدث الإصابة بمرض الكلاميديا بواسطة العدوى بالبكتيريا. وعلى اعتبار أن معظم الحالات، قد لا يرافقها ظهور أي أعراض، خاصةً في المرحلة البدائية من المرض. لذلك من الضروري إجراء فحوصات دورية، واستشارة الطبيب في حال وجود أي أمر يدعو للقلق.

تتشابه أعراض عدوى الكلاميديا مع أعراض أي مرض آخر من الأمراض المنقولة جنسياً. والتي سنأتي على ذكرها بالتفصيل.

كيف يتم انتقال العدوى بالكلاميديا؟

  • عند ممارسة الجنس دون وجود أي عازل أو واقي ذكري، يتم انتقال عدوى الكلاميديا.

لا داعي لحدوث الإيلاج أثناء الجماع حتى تنتقل الكلاميديا. يكفي ملامسة الأعراض التناسلية مع بعضها، (حتى دون دخول)، إلى انتقال البكتيريا.

  • من الممكن أن تنتقل الكلاميديا أيضاً من الأم المصابة بالعدوى إلى الجنين أثناء عملية الولادة.

أسباب و أعراض العدوى بالكلاميديا:

يتم الإشارة إلى عدوى الكلاميديا غالباً بالعدوى الصامتة. لأن معظم الأفراد يصابون بالعدوى، دون ظهور أي أعرض، خاصةً في البداية.

لكن في حالات أخرى، قد تسبب العديد من الأعراض والتي تتضمن:

  • الألم
  • الإحساس بالحرقة أثناء التبول
  • وجود مفرزات تناسلية غير طبيعية، سواء من المهبل عند المرأة أو القضيب عند الذكر.

أعراض عدوى الكلاميديا عند الرجال:

من الممكن الإصابة بعدوى الكلاميديا في منطقة الشرج أيضاً:

  • و في هذه الحالة، تتمثل الأعراض بوجود مفرزات و ألم و نزف من هذه المنطقة.

ممارسة الجنس الفموي مع أي شخص مصاب بالعدوى، يؤدي للإصابة بعدوى الكلاميديا في منقطة الحلق:

أعراض الكلاميديا عند النساء:

بالنسبة للنساء، قد يتطلب الأمر مرور عدة أسابيع قبل أن تظهر الأعراض عند المرأة.

وتتمثل أعراض عدوى الكانديدا عند المرأة بما يلي:

  • ألم في أسفل البطن
  • التهاب منطقة الحوض
  • ألم أثناء ممارسة الجنس
  • الإحساس بالحرقة أثناء التبول
  • وجود مفرزات مهبلية غير طبيعية
  • نزف في غير وقت الدورة الشهرية

بالنسبة لبعض النساء، قد تنتشر العدوى لأنبوب نفير فالوب. مما يسبب التهاب منطقة الحوض و ارتفاع درجة الحرارة والغثيان.

العوامل الخطيرة المؤدية للإصابة بعدوى الكلاميديا:

الكلاميديا من الأمراض المنقولة جنسياً. تحدث بسبب نوع من البكتيريا يعرف باسم كلاميديا تراكوماتيز Chlamydia trachomatis..

  • تنتقل عبر مفرزات المهبل عند المرأة، أو السائل المنوي عند الرجل.
  • كما تنتقل من خلال ملامسة الأعضاء التناسلية أو الجنس الفموي أو الشرجي إذا لم يكن هنالك عازل أو واقي ذكري.

تعتبر عدوى الكلاميديا أكثر شيوعاً لدى النساء، بالمقارنة مع الرجال.

من العوامل الخطيرة المؤدية للعدوى:

علاج عدوى الكلاميديا:

من السهل علاج عدوى الكلاميديا، والشفاء منها، من خلال استخدام المضادات الحيوية.

يتم العلاج عادةً باستخدام مادة أزيترومايسين كجرعة واحدة.أو مادة دوكسيسيكلين مرتين في اليوم لمدة أسبوع.

ينصح بمراجعة الطبيب بعد أسبوعين من العلاج، للتأكد من الشفاء التام من البكتيريا.

من الضروري جداً عدم ممارسة الجنس أثناء فترة العلاج. فمازال من المحتمل انتقال عدوى الكلاميديا والإصابة ثانيةً!

الاختبارات والتشخيص:

في حال وجود أعراض، يقوم الطبيب بإجراء فحوصات بدنية تتضمن فحص المفرزات وغيرها من الأعراض المتعلقة بالعدوى.

  • أفضل نوع فحص يمكن الاعتماد عليه هو أخذ عينة أو مسحة من منطقة المهبل عند المرأة، أو مفرزات القضيب عند الرجل.
  • إذا كان هنالك احتمال بوجود عدوى في منطقة الشرج أو البلعوم، يتم أخذ مسحة أو عينة من هذه المنطقة أيضاً.

يتطلب الأمر مرور بضعة أيام قبل أن تظهر النتيجة.

إذا كانت نتيجة الفحص إيجابية، أي وجود العدوى ببكتيريا الكلاميديا. يصف الطبيب المضاد الحيوي المناسب. مع متابعة مع الطبيب حتى بعد انتهاء العلاج، للتأكد من الشفاء تماماً.

مضاعفات العدوى بالكلاميديا:

إذا لم يتم علاج عدوى الكلاميديا، و تم إهمالها. ينتج عن ذلك مضاعفات صحية خطيرة، قد تتضمن مايلي:

  • انتشار العدوى لبقية الجهاز التناسلي.
  • زيادة الألم الذي غالباً ما يتطلب علاج في المشفى.
  • ضعف الخصوبة والعقم: إذا لم يتم علاج عدوى الكلاميديا، فمن الممكن انتقال العدوى لأنبوب نفير فالوب و حدوث الندبات.
  • إذا كانت المرأة الحامل مصابة بالعدوى. قد تنتقل العدوى للجنين أثناء الولادة. مما قد يسبب عدوى الكانديدا في عيني المولود، و الإصابة بالالتهاب الرئوي لدى حديث الولادة أيضاً.
  • أما عدم علاج عدوى الكانديدا عند الرجال، قد ينتج عنها التهاب البربخ الأنبوب الذي يحمل الخصيتين في المكان المناسب أو التهاب الإحليل.

في حالة عدوى الكانديدا التي قد تنتقل للعين:

تتمثل الأعراض بما يلي:

  • الاحمرار
  • التورم والانتفاخ
  • الحكة والتهيج
  • الحساسية للضوء
  • زيادة مفرزات العين

و إذا تم إهمالها و لم يتم علاجها، قد تؤدي لفقدان الرؤية تماماً و الإصابة بالعمى.

أساليب الوقاية من الإصابة بعدوى الكلاميدبا:

كما ذكرنا سابقاً، تُعتبر العدوى بالكانديدا من أنواع الأمراض المنقولة جنسياً.

أي تنتقل خلال ممارسة الجنس دون وجود عازل.

للوقاية من الإصابة بالعدوى ينصح بما يلي:

المراجع:

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/chlamydia/symptoms-causes/syc-20355349

https://www.canada.ca/en/public-health/services/diseases/chlamydia.html

https://www.healthline.com/health/std/chlamydia#What-is-chlamydia

https://www.cdc.gov/std/chlamydia/stdfact-chlamydia-detailed.htm

https://my.clevelandclinic.org/health/diseases/4023-chlamydia

https://www.webmd.com/sexual-conditions/chlamydia

https://www.nhs.uk/conditions/chlamydia/symptoms

https://www.medicalnewstoday.com/articles/8181

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/130461777@N07/16302668209/in/photolist-qQBrhn-qQBugD-GEyEmy-SX8XG-qQBsrg-qbgEeX-GEyfkN-r85ehg-FMhSny-qbgrdr-FMiDuh-rznPAA-2hv51mQ-qb4dPJ-r7Z3dE-ywFZKR-6cZ7wy-MzF5Cb-JsdgNi-sWXH-7Mfbs1-a4c3L-mQa95p-8VqaLD-yhvXz-4sM7HZ-5Ns1m-BnFC94-2UBH2S-8uFhsc-abxxKi-c8sLXo-4aysWk-258Wg-drfTz6-57xXhz-7PUXD8-Ppiav-3jhkLE-qZQgR-49RWvL-bk3vVo-diuVFh-2kFExWa-jPazU-6KxCp2-54Jh7v-36UZ39-zSiTn-2ohx5pC

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك