ارتفاع هرمونات الأندروجين الذكرية (التستوسترون) عند النساء ما هي أسبابها و أعراضها

81 0
81 0
الأندروجين

الأندروجينات هي عبارة عن مجموعة من الهرمونات الذكرية التي تلعب دوراً هاماً في الصفات الذكورية و الإنجاب.

تتواجد هذه الهرمونات عند كلا الجنسين الذكور و الإناث. إنما تكون مستوياتها أعلى لدى الذكور.

أهم هرمونات الأندروحينات و أشهرها هي هرمون التستوسترون testosterone  و هرمون أندروستينديون androstenedione، بالإضافة لهرمون دي هيدرو تستوسترون dihydrotestosterone (DHT).

الأندروجينات عند النساء:

يتم إنتاج هرمونات الأندروجينات عند المرأة في المبايض و الغدد الكظرية و الخلايا الدهنية.

قد تنتج المرأة كميات كبيرة أو قليلة من هذه الهرمونات. و في هذه الحالة يؤدي لاضطرابات و خلل هرموني عند النساء.

تلعب الأندروجينات دوراً أساسياً عند الإناث في السلسلة الهرمونية التي تبدأ مرحلة البلوغ. مما يحفز على نمو الشعر في منطقة العانة و مناطق تحت الإبط.

بالإضافة لذلك فإن هذه الهرمونات تنظم عمل العديد من الأعضاء الأخرى، بما في ذلك الجهاز التناسلي و العظام و الكلى و الكبد و العضلات.

عند النساء بعد مرحلة البلوغ، تعتبر هرمونات الأندروجينات ضرورية لتصنيع هرمون الإستروجين الأنثوي. و تلعب دوراً عاماً في الوقاية من هشاشة العظام و تعزيز الرغبة الجنسية.

المشاكل الصحية المرتبطة مع هرمونات الأندروجين:

1. ارتفاع مستويات الأندروجين:

إن فرط إنتاج الأندروجينات يؤدي لمشاكل صحية، بما في ذلك ظهور حب الشباب و زيادة الشعرانية (أي زيادة نمو الشعر في مناطق غير مناسبة للمرأة مثل الذقن و أو أعلى الشفتين). بالإضافة لترقق شعر الرأس أو الصلع.

إن 10% من النساء التي لديها مستويات تستوسترون عالية، تعاني من متلازمة مبيض متعدد الكيسات. و الذي يتمثل باضطرابات في موعد الدورة الشهرية أو غيابها،. بالإضافة لضعف الخصوبة و خلل في مستويات سكر الدم (مرحلة ما قبل السكري أو مرحلة داء السكري النمط الثاني).

و في بعض الحالات، يرافق ذلك أعراض أخرى مثل زيادة حب الشباب و فرط شعرانية الجسم.

معظم النساء اللاتي تعاني من متلازمة مبيض متعدد الكيسات، تكون ذات وزن زائد أو تعاني من البدانة.

إذا لم يتم علاج زيادة الأندروجينات، سواء رافق ذلك متلازمة مبيض متعدد الكيسات أم لا. فإن فرط التستوسترون سيؤدي لمشاكل صحية أخرى إذا لم يتم علاجه.

أعراض ارتفاع نسبة الأندروجينات عند المرأة:

الأسباب المؤدية لارتفاع مستويات الأندروجين (فرط الأندروجين)، تتضمن ما يلي:

  • متلازمة مبيض متعدد الكيسات
  • تضخم الغدة الكظرية و هو عبارة عن اضطراب وراثي يؤثر على الغدة الكظرية التي تصيب حوالي شخص واحد من بين كل 10000 شخص. و غيرها من تشوهات الغدة الكظرية و أورام المبيض و الغدة الكظرية.
  • إن تناول بعض العقاقير مثل الستيروئيدات الأندروجينية (المنشطات)، يساء استخدامها أحياناً من قبل لاعبوا بناء الأجسام و غيرهم من الرياضيين لتحسين الأداء. قد يسبب ذلك لديهم أيضاً أعراض تضخم الغدة الكظرية.
  • قد تزداد نسبة الأندروجينات عند المرأة أيضاً بسبب مرض وراثي، يُعرف باسم فرط التنسج الكظري الخلقي congenital adrenal hyperplasia (CAH).

في الحالات الشديدة قد ينتج عنها تشوه الأعضاء التناسلية و المظاهر الرجولية للمرأة (شعر الوجه و حب الشباب) في سن مبكرة.

في الحالات الخفيفة، تبدو الأعراض مشابهة تماماً لمتلازمة مبيض متعدد الكيسات. تتضمن زيادة شعرانية الوجه و اضطرابات في موعد الدورة الشهرية و ارتفاع ضغط الدم.

الأمراض و المشاكل الصحية الناتجة عن زيادة الأندروجين عند المرأة (المضاعفات):

إذا كانت المرأة تعاني من خلل في مواعيد الدورة الشهرية، قد تكون تعاني من متلازمة مبيض متعدد الكيسات أيضاً. فهي المشكلة الأكثر شيوعاً المرافقة لزيادة الأندروجينات.

2. انخفاض مستويات الأندروجين:

إن انخفاض نسبة الأندروجينات قد تؤدي لمشاكل صحية أيضاً، و أعراض مثل ضغف الرغبة الجنسية، و الإرهاق و التعب، و انخفاض الطاقة الإيجابية و زيادة التعرض لهشااشة العظام و خطورة الكسور.

و على اعتبار أن الأعراض مثل الوهن و التعب، تحدث نتيجة مجموعة متنوعة و متفاوتة من الأسباب. لذلك فإن نقص الأندروجين مثل فرط الأندروجين أيضاً، غالباً ما يتطور دون تشخيص!

قد يحدث نقص الأندروجين لدى المرأة في مختلف الأعمار. لكنه أكثر شيوعاً خلال الانتقال لمرحلة انقطاع الطمث (سن اليأس). أي خلال 2-8 سنوات التي تسبق انقطاع الطمث.

تبدأ مستويات الأندروجينات بالانخفاض لدى المرأة في فترة العشرينات. و تتناقص بالتدريج حتى الوصول لانقطاع الطمث. حيث تنخفض نسبتها 50% أو أكثر.

و بعد مرحلة انقطاع الطمث، تنخفض مستويات الأندروجين بشكل أكبر، مشيرة لانخفاض مستمر في وظائف المبايض!

بالنسبة للعديد من النساء، فإن انخفاض مستوى الأندروجينات، يتضمن زيادة الهبات الساخنة و تسارع فقدان بنية العظام. قد لا تلاحظ المرأة هذه الأعراض إلى أن تصل لأواخر الخمسينات أو بداية الستينات من العمر.

أسباب انخفاض هرمونات الأندروجين عند المرأة:

تكون مستويات الأندروجين في ذروتها خلال فترة العشرينات من العمر. ثم تنخفض بالتدريج مع التقدم في السن.

  • إذاً السبب الأساسي لانخفاض تراكيز الأندورجين عند المرأة هو بسبب التقدم في السن و الدخول بمرحلة انقطاع الطمث.
  • تحدث الحالة الوحيدة للانخفاض الشديد المفاجئ في مستويات الأندروجين، عندما يتم استئصال المبايض. (حيث يتم إنتاج الأندروجينات من المبايض و من الغدة الكظرية بشكل متساوِ).
  • الخضوع للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي للقضاء على السرطان، يؤثر أيضاً على مستويات الأندروجين.

المشاكل الصحية الاخرى التي ترتبط بانخفاض الأندروجينات عند المرأة، تتضمن ما يلي:

  • انقطاع الطمث نتيجة الإفراط في اتباع حميات غذائية قاسية و التمارين العنيفة.
  • فرط إنتاج البرولاكتين الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب عند المرأة المرضع.
  • أورام الغدة النخامية مرافقة أيضاً لانخفاض إنتاج هرمون التستوسترون (الأندروجين).

أعراض انخفاض الأندروجين:

  • ضعف الرغبة الجنسية
  • الإرهاق و التعب
  • انخفاض الطاقة الإيجابية
  • كما يرتبط انخفاض الأندروجين بانخفاض بنية العظام و الإصابة بهشاشة العظام.
  • من الأعراض الشائعة التي تعاني منها المرأة عند الانتقال لمرحلة انقطاع الطمث، هي جفاف المهبل و ألم أثناء الجماع. يعود ذلك الأمر لانخفاض تراكيز الأستروجين و انخفاض الأندروجين. إذا لاحظت المرأة أي من هذه التغيرات، يجب عليها استشارة الطبيب، لتقييم الوضع الصحي و معرفة السبب.

و للحديث تتمة 🙂

أسأل الله تعالى لكم دوام الصحة و العافية، و شكراً للمتابعة. دمتم بخير

المراجع:

https://www.healthywomen.org/your-health/androgen/overview

https://www.healthline.com/health/high-testosterone-in-women

https://www.medicalnewstoday.com/articles/321292

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/kullmar37

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك