علاج اضطرابات الأندروجينات (ارتفاع أو انخفاض التستوسترون) عند المرأة و أساليب الوقاية

155 0
155 0
الأندروجينات-2

أسعد الله أوقاتكم بكل خير إخوتي الكرام. في المقال السابق تحدثنا عن أسباب و أعراض اضطرابات هرمونات الأندروجين عند المرأة و المضاعفات الناتجة عنها.

أما اليوم و بإذن الله تعالى سوف نكمل الموضوع عن الخيارات العلاجية المتوفرة و أساليب الوقاية.

الاختبارات و التشخيص:

في كثير من الأحيان لا يتم تشخيص مشكلة ارتفاع الأندروجين (التستوسترون) عند المرأة، على الرغم من علاج أعراضها. على سبيل المثال يتم علاج مشكلة حب الشباب، دون تقييم وضع السكر أو السؤال عن اضطرابات الدورة الشهرية. لذلك من الأفضل الانتباه على كافة هذه العوامل و ربطها معاً في حال وجودها.

  • التاريخ الصحي للمريض، بالإضافة للفحوصات البدنية، تزودنا بأهم المعلومات للتشخيص الأولي للمرض.
  • عادةً ما يتم الاعتماد على التحاليل المخبرية لتأكيد التشخيص.
  • قد يطلب الطبيب إجراء تحليل لنسبة هرمون التستوسترون و مستويات الكولسترول و هرمون النمو و الهرمون المحرض للجريبات follicle-stimulating hormone و مستويات البرولاكتين و سكر الدم أثناء الصيام.
  • في حالات اضطرابات الإباضة، قد يتم إجراء تحليل لمستويات الهرمونات الدرقية.
  • إذا اعتقد الطبيب وجود متلازمة مبيض متعدد الكيسات، قد يطلب فحوصات لمستوى العوامل الالتهابية في الدم. على اعتبار أن هذه المشكلة ترتبط مع الالتهابات أيضاً.

علاج اضطرابات الأندروجينات عند المرأة:

لا يمكن علاج اضطرابات الأندروجين بشكل نهائي. إنما يمكن التحكم بها و ضبط مستوياتها، بواسطة الأدوية.

1. بالنسبة للمرأة التي تعاني من ارتفاع مستوى الأندروجينات، يتضمن العلاج:

  • إذا كانت المرأة تعاني من زيادة الوزن و البدانة. فإن إنقاص الوزن بمعدل 5-10%، يحسن مستوى الخصوبة لديها. و يقلل الشعرانية لدى بعض النساء اللاتي تعانين من فرط الأندروجين.
  • كما يتضمن العلاج أيضاً تناول بدائل العلاج الهرمونية (موانع الحمل الفموية) التي تحتوي على المشاركة الدوائية لمادة الإستروجين (ايثينيل استراديول ethinyl estradiol) و البروجستين progestin. مما يساهم في خفض مستويات التستوسترون و تحسين الأعراض.
  • في بعض الأحيان خاصةً لدى النساء التي تعاني من حب الشباب و الشعرانية. يقوم الطبيب بإضافة دواء آخر و هو مادة سبيرونولاكتون (ألداكتون). هو عبارة عن مدر للبول. لكن من تأثيراته تنقية البشرة الدهنية من حب الشباب و التخلص من الشعر الزائد غير المرغوب به.

عادةً ما يتم المشاركة الدوائية بين سبيرونولاكتون و موانع الحمل الهرمونية الفموية.

قد تحتاج المرأة لمدة 9 أشهر من العلاج، حتى تشعر بتحسن الأعراض. و لمدة سنة للوصول للذورة القصوى من الفائدة.

لن يزول الشعر غير المرغوب به، لكن يصبح نموه أبطأ و أخف كثافة من قبل.

  • إزالة الشعر بالليزر، هو الطريقة الوحيدة للتحلص من الشعر الزائد لفترة طويلة من الزمن.
  • في الحالات الشديدة، قد يصف الطبيب مجموعة دوائية أخرى تدعى مثبطات ألفا ريداكتاز 5-alpha reductase inhibitors.

لكن يجب الحذر الشديد عند استخدامها. تعمل هذه الأدوية على تثبيط الأنزيم المسؤوال عن تحويل مادة التستوسترون إلى ثنائي هيدروتستوسترون.

من الأمثلة عن هذه الادوية مادة فيناستيرايد ال( بروسكار) التي تستخدم عادةً لعلاج تضخم البروستات أو السرطان عند الرجال. كما تستخدم لعلاج حالات الصلع الذكوري.

في حال تناول هذه الأدوية، يجب الامتناع التام عن موضوع الحمل. لأنه تسبب تشوهات للجنين. و سمية للكبد.

2. بالنسبة للمرأة التي تعاني من حالات تضخم الغدة الكظرية الخلقي congenital adrenal hyperplasia (CAH):

علاج هذه الحالة هو أكثر تعقيداً نوعاً ما. لأنه لا يتمثل فقط بارتفاع مستويات الأندروجين عند المرأة. بل بانخفاض هرمونات الكورتيزول و ألدوسترون أيضاً.

يتمثل العلاج هنا بتناول غلوكوكورتيكويد (كورتيزون) مثل مدة بريدنيزون لتعويض المستويات المنخفضة من مادة الكورتيزول.

3. بالنسبة للمرأة التي تعاني من انخفاض مستوى الأندورجينات، يتضمن العلاج:

إذا كانت المرأة تعاني من انخفاض الأندروجين، فإن العلاج الهرمونات البديلة يعتبر وسيلة فعالة للتغلب على المشكلة. إما المشاركة الدوائية الأستروجين و البروجسترون معاًَ، أو العلاج بالأستروجين فقط.

  • تناول الأدوية التي تحتوي على المشاركة الدورائية لهرمون الإستروجين و التستوستورن. و تتوفر هذه الأدوية على شكل حقن و حبوب فموية.

تشير الدراسات إلى أن هذه الأدوية فعالة في تعزيز الرغبة الجنسية و زيادة معدل النشاط و الطاقة الإيجابية لدى النساء اللاتي تعانين من انخفاض الأندروجينات. كما توفر حماية ضد هشاشة العظام.

لكن هنالك بعض الخلافات و النزاعات عن فعالية وأمان استخدامها. فقد تتضمن زيادة خطورة سرطان الثدي أو سرطان الرحم و زيادة خطورة ارتفاع كولسترول الدم و سمية الكبد.

  • مكملات التستوسترون تبطئ عملية فقدان العظام و تحفز تكوّن العظام لدى النساء بعد سن اليأس.
  • من الخيارات العلاجية الفعالة أيضاً لانخفاض الأندروجين هو العلاج بمادة dehydroepiandrosterone (DHEA)

الهرمون الذي تنتجه الغدة الكظرية. لكن يجب مراقبة نسبة هذا الهرمون في الدم و الفحوصات المستمرة. حيث يتحول هذا الهرمون إلى مادة الإستروجين و التستوسترون عند النساء. و يجب الحفاظ على نسبة هذه الهرمونات مستقرة.

  • متممات الأندروجين تعتبر آمنة للاستخدام عادةً. لكن من التأثيرات الجانبية زيادة شعر الوجه و خشونة الصوت و ترقق شعر الرأس و حب الشباب. و من التأثيرات الجانبية الأخرى احتباس السوائل و سمية الكبد و تغيرات في مستويات كولسترول الدم. لذلك يجب المتابعة الدائمة مع الطبيب و إجراء الفحوصات الدورية.

أساليب الوقاية من اضطرابات الأندروجين عند المرأة:

إن الحفاظ على وزن مثالي و اتباع نظام غذائي صحي هو من أفضل الأساليب للحفاظ على صحة الجسم و ضبط مستوى الهرمونات الطبيعية.

في بعض الحالات لا يمكننا تجنب حدوث هذه الأمراض. لكن بصورة عامة فإن تناول بعض الأطعمة ضمن النظام الغذائي الدائم، أثبتت فعاليتها في الوقاية من هذ الخلل الهرموني.

أهم الأطعمة التي تساعد على خفض نسبة التستوسترون عند المرأة:

إن اتباع حمية غذائية صحية، تعتبر من أفضل العلاجات الأساسية لمتلازمة مبيض متعدد الكيسات. التي ترتبط مع ارتفاع نسبة الأندروجينات عند المرأة.

من أفضل الأطعمة التي تساهم على خفض التستوسترون بشكل طبيعي عند المرأة تتضمن ما يلي:

البذور و المكسرات:

تعتبر المكسرات من أفضل الأطعمة لمرضى متلازمة مبيض متعدد الكيسات. فهي غنية بالأحماض الدسمة الأحادية غير المشبعة و الأحماض الدسمة المتعددة غير المشبعة. تعمل هذه الأحماض الدسمة على تعزيز المستويات الطبيعية للأندروجين و الكولسترول و الأنسولين عند المرأة.

الأسماك:

الأسماك من المصادر الغنية بالأوميغا 3. و التي أبدت فعاليتها في ضبط المستويات الطبيعية للأندروجينات عند المرأة التي تعاني من متلازمة مبيض متعدد الكيسات.

إن المواظبة على تناول الأميغا 3 له دورفعال في خفض تراكيز هرمون التستوسترون عند المرأة.

و نقصد هنا بالأسماك بمختلف أنواعها، سواءً السمك أو التونا أو السردين.

فطر الريشي الأحمر:

يتميز فطر الريشي بخصائص مثبطة للتستوسترون. تعمل على خفض نسبة أنزيم ألفا ريداكتاز. و بالتالي تمنع تحول التستوسترون للصيغة الفعالة ثنائي هيدروتستوسترون الذي يسبب المشاكل الجلدية مثل حب الشباب و الصلع الذكوري.

بذور الكتان:

تتميز بذور الكتان بدورها الفعال في خفض مستويات الأندروجين(التستوسترون) و بالتالي انخفاض الشعرانية المرتبطة بارتفاع الأندروجينات.

أسأل الله تعالى لكم دوام الصحة و العافية و شكراً للمتابعة. أتمنى أن تكونوا قد وجدتم الفائدة المطلوبة. دمتم بخير

المراجع:

https://www.verywellhealth.com/foods-to-lower-testosterone-2616293

https://www.healthywomen.org/your-health/androgen/diagnosis

https://www.healthline.com/health/high-testosterone-in-women

https://www.medicalnewstoday.com/articles/321292

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/artembali

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك