حمض هيالورونيك (Hyaluronic Acid) ما هي فوائده و أضراره و كيفية استخدامه

216 0
216 0
حمض هيالورونيك

حمض هيالورونيك هو عبارة عن مادة تتواجد بشكل طبيعي داخل جسم الإنسان.

توجد في تراكيز عالية في سوائل العين و المفاصل.

يتم استخراج حمض هيالورونيك الذي يستخدم كدواء، من أمشاط الديك (عِرف الديك)، أو يتم تصنيعه من البكتيريا في المختبر.

يعتمد العديد من الأفراد على استخدام حمض الهيالورونيك لعلاج بعض الاضطرابات و المشاكل الصحية المتعلقة بالمفاصل. بما في ذلك التهاب المفاصل الروماتيزمي و آلام المفاصل.

يمكن تناول حمض الهيالورونيك عن طريق الفم، أو يتم حقنه داخل المفصل المتضرر من قِبَل الطبيب المختص.

كما يتم حقن حمض هيالورونيك داخل المثانة مباشرةً لعلاج النساء اللاتي تعانين من التهابات المجاري البولية المتكررة. و من الممكن تناوله أيضاً عبر الفم، لعلاج ارتجاع حمض المعدة.

تمت الموافقة على استخدام حمض هيالورونيك من قبل منظمة الغذاء و الدواء العالمية، أثناء بعض العمليات الجراحية للعين، بما في ذلك إزالة الساد (إعتام عدسة العين) و زرع القرنية و إصلاح انفصال الشبكية و علاج إصابات أخرى للعين.

يتم حقن حمض هيالورونيك داخل العين أثناء العملية، للمساعدة على استبدال السوائل الطبيعية الموجودة في العين.

كما يستخدم حمض هيالورونيك لحشو الشفاه (فيلر)، أثناء عمليات الجراحة التجميلية.

يقوم بعض الأفراد بتطبيق حمض هيالورونيك على البشرة لعلاج الجروح و تقرحات القدم السكري و الحروق و التقرحات الجلدية و كمرطب.

اشتهر استخدام حمض هيالورونيك لتأخير ظهور التجاعيد و الوقاية من علامات التقدم في السن.

حيث تم الترويج لاستخدام حمض الهيالورونيك على أنه ينبوع الشباب! لكن لا يوجد أي دليل علمي يدعم استخدام حمض الهيالورونيك عن طريق الفم أو تطبيقه موضعياً، لمنع حدوث التغيرات المرافقة للتقدم في السن.

فوائد حمض هيالورونيك:

يُعتَبر حمض هيالورونيك فعالاً في علاج الحالات التالية:

إعتام عدسة العين:

حقن مادة هيالورونيك داخل العين أثناء العملية الجراحية للعين، تعتبر وسيلة فعالة في العلاج.

التقرحات الفموية:

يعتبر حمض هيالورونيك فعالاً في علاج تقرحات الفم، عندما يتم تطبيقه موضعياً كهُلام أو استخدامه كغرغرة.

احتمالية فعالية حمض هيالورونيك في الحالات التالية:

علاج التجاعيد:

تشير بعض الدراسات أن حقن حمض الهيالورونيك داخل تجاعيد الوجه (الفيلر)، تقلل التجاعيد لمدة سنة.

كما يُعتبر تناول المنتجات الحاوية على حمض الهيالورونيك فموياً، يقلل ظهور التجاعيد. و يخفف أضرار البشرة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس. و ذلك عند المواظبة على استخدام حمض الهيالورونيك لمدة ثلاثة أشهر.

التهابات المجاري البولية:

تشير الدراسات أن حقن حمض الهيالورونيك لوحده، أو بالمشاركة مع مادة كبريتات كوندرويتين، مباشرةً في المثانة. تحدّ من حالات التهاب المجاري البولية المتكررة لدى النساء.

استخدامات أخرى لحمض الهيالورونيك، لا يوجد أدلة كافية لتقييم فعاليتها، تتضمن ما يلي:

مبدأ عمل حمض هيالورونيك:

يعمل حمض الهيالورونيك مثل وسادة أو مواد مزلقة في المفاصل و الأنسجة الأخرى. كما قدد يؤثر على طريقة استجابة الجسم للإصابة و تخفيف الالتهابات.

هل يعتبر حمض الهيالورونيك آمن للاستخدام؟

تعتبر المنتجات الحاوية على حمض الهيالورونيك آمنة للاستخدام، سواءً عند تناوله عبر الفم أو تطبيقه موضعياً على الجلد أو إعطائه على شكل حقن من قبل المختص.

التأثيرات الجانبية الناتجة عن استخدام حمض هيالورونيك:

  • قد يسبب حمض الهيالورونيك الاحمرار و الألم عند حقنه داخل المفصل.
  • و في حالات نادرة قد يسبب ردود أفعال تحسسية.
  • عندما يتم حقن حمض الهيالورونيك داخل العين، قد يؤدي لارتفاع ضغط العين. لكن عادةً ما يعود ضغط العين لطبيعته خلال 48-72 ساعة.

أهم التحذيرات عند استخدام حمض هيالورونيك:

الحمل و الإرضاع:

  • قد يكون استخدام حقن حمض الهيالورونيك آمناً أثناء الحمل. لكن لا يوجد أدلة كافية عن سلامة استخدام حمض الهيالورونيك فموياً أو موضعياً أثناء فترة الحمل. و بالتالي ينصح بتجنب استخدام حمض الهيالورونيك أثناء الحمل.
  • أما حقن حمض الهيالورونيك أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، هي غير آمنة للاستخدام. لا يوجد معلومات موثوقة عن أمان استخدام حمض الهيالورونيك أثناء الإرضاع بمختلف أشكاله سواءً فموي أو حقن أو موضعي. و بالتالي يجب عدم استخدام حمض الهيالورونيك بمختلف أشكاله أثناء فترة الإرضاع.

المرجع:

https://www.rxlist.com/hyaluronic_acid/supplements.htm

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/jonas-svidras

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك