العادات الصحية و الحمية الغذائية لمرضى السكر

966 0
966 0

تحدثنا في المقالات السابقة عن أنواع و أسباب و أعراض داء السكري، و العوامل المحرضة و مضاعفات داء السكري، و علاج داء السكري. و في هذه المقالة سوف نتحدث عن الحمية الصحية و بذلك ننهي حديثنا عن هذا المرض. أتمنى أن تنال إعجابك و حظاً موقفاً للجميع.

حتى تبدأ مقالتي هذه و أنت مبتسم، أود أن أخبرك أنه لا يوجد حمية معينة خاصة لمرضى السكر، فقط الاعتماد على الوجبات الصحية بشكل عام 🙂
نعم، معنى ذلك أنه من الممكن تناول السكريات، و إذا كنت مصاباً بداء السكري لا يعني ذلك الحرمان من الأطعمة التي تحبها. لكن الانتباه و الاعتدال مطلوب من كل شخص يريد الحفاظ على صحة جسمه. و إذا كنت تعاني من مرض السكر فهذه حالة تتطلب عناية إضافية منك للحفاظ على سلامة جسمك.

تؤثر نوعية الأطعمة المتناولة على مستوى السكر في الدم. لذلك إن الاعتماد على أغذية صحية غنية بالألياف و الفيتامينات و المعادن يساعد في الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن النسب الطبيعية، و هذه الخطوة هامة جداً لمنع حدوث المضاعفات الناتجة عن داء السكري.

خلال عملية الهضم، تتحطم الكربوهيدرات البسيطة (السكريات) و الكربوهيدرات المعقدة (النشويات)، و تتحول إلى الجلوكوز الذي يجري في الدم. لذلك يجب التركيز على نوعية الكربوهيدرات المتناولة و نختار منها الأكثر صحة لأجسامنا.

تتضمن الأغذية الصحية لأي جسم كان، ما يلي:

  • الاعتماد على تناول مجموعة متنوعة من الخضروات و الفاكهة و الحبوب الكاملة يومياً.
  • تناول كميات صغيرة من الطعام مقسمة على عدة وجبات يومياً.
  • الاعتماد على تناول الطعام في أوقات محددة يومياً.
  • الحدّ من تناول الأطعمة الغنية بالسكريات.
  • الحدّ من تناول الأطعمة الغنية بالدهون.
  • الانتباه لكمية الكربوهيدرات المتناولة.
  • تجنب تناول الكحول.
  • تجنب تناول الملح.

بصورة عامة، في كل وجبة تتناولها يجب أن تكون متنوعة و تتضمن عدة أصناف:

  1. أن تحتوي من صنفين إلى أربعة أصناف من الكربوهيدرات المتنوعة (بمعدل 60غ على الأكثر). تتواجد الكربوهيدرات في الخضروات و الفاكهة و البقوليات و منتجات الألبان و الأطعمة النشوية كالخبز.
  2. صنف واحد من البروتين. يتواجد البروتين في اللحوم و الأسماك و منتجات الألبان و البقوليات و في بعض الخضروات. يفضّل تناول الأسماك و الدجاج أكثر من اللحوم، و في حال تناول اللحوم يجب أن تكون خالية من الدهن تماماً. و في حالة تناول منتجات الألبان يجب أن تكون أيضاً خالية من الدسم.
  3. كمية قليلة من الدهون. تتواجد الدهون في الزبدة و الزيوت و السمن بالإضافة لبعض منتجات الألبان و اللحوم.

يفضّل الحصول على الفاكهة الطازجة و ليس المعلبة أو المجففة. و يجب الابتعاد عن الأطعمة المقلية و المايونيز و صفار البيض و الأطعمة الغنية بالدهون و الدسم.

مثال عن كمية و نوعية الأطعمة المتناولة يومياً بالنسبة لمريض السكر:

  1. الفاكهة: تحتوي كل حصة منها على ما يعادل 15غ من الكربوهيدرات. يمكنك الحصول على قطعة فاكهة طازجة متوسطة الحجم يومياً، أو نصف كوب من عصير الفاكهة، أو من الفاكهة المقطعة أو المعلبة.
  2. الخضروات: تحتوي كل حصة منها على ما يعادل 5غ من الكربوهيدرات. يمكنك الحصول على كوب من الخضروات الطازجة أو نصف كوب من الخضروات المطهية كالجزر و البروكلي.
  3. النشويات: تحتوي كل حصة منها على ما يعادل 15غ من الكربوهيدرات. يمكنك الحصول على شريحة من الخبز أي ما يعادل 28غ أو نصف كوب من المعكرونة أو الحبوب أو الأرز أو الخضار النشوية كالذرة و البطاطا.
  4. السكر أو العسل أو الدبس: يمكنك الحصول على ملعقة صغيرة يومياً أو استبدالها بأربع غرامات من الكربوهيدرات الإضافية.
  5. الحليب خالي الدسم: يمكنك الحصول على كوب من الحليب يومياً، أو استبداله بثمانية غرامات من البروتين أو12غرام من الكربوهيدرات.
  6. اللحوم خالية الدسم: يمكنك الحصول على 28غ من اللحوم أو الأسماك أو الدجاج يومياً، أو استبدالها بنصف كوب من البقوليات المجففة.
  7. الدهون: و التي تتضمن المكسرات و البذور و زبدة الفول السوداني بالإضافة للزبدة و الزيوت. يمكنك الحصول على ملعقة صغيرة من إحدى هذه المكونات أو ما يعادل خمسة غرامات من الدهن.

مثال عن الأغذية الخافضة لسكر الدم:

القرفة و الحلبة و الكزبرة الخضراء و الزنجبيل و الثوم و خل التفاح و السبانخ و الفطر و الكرز الأحمر.

بعد أن تحدثنا عن الحمية الغذائية و كيفية اختيار نوعية الأطعمة، لننتقل قليلاً إلى التمارين الرياضية:

أنا لا أطلب منك أن تصبح رياضياً أو أن تعتمد نظام لياقة بدنية مرهقة، كل ما في الأمر أن تختار نوع الرياضة التي تحبها كالمشي البسيط مثلاً و تعتمد هذه العادة يومياً لمدة نصف ساعة. فبهذه الطريقة تحافظ على وزن صحي و تضمن عدم تراكم الجلوكوز في الدم، و بالتالي عدم ارتفاع معدل سكر الدم. بل ينتقل الدم للخلايا لتأمين الطاقة و النمو. كما يزيد من حساسية الخلايا لمادة الأنسولين و بذلك يحتاج جسمك لكمية أقل من الأنسولين. و حظاً موفقاً للجميع.

المراجع:

http://www.diabetes.org/food-and-fitness/food/planning-meals/diabetes-meal-plans-and-a-healthy-diet.html

http://familydoctor.org/familydoctor/en/diseases-conditions/diabetes/treatment/diabetes-and-nutrition.printerview.all.html

http://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/in-depth/diabetes-diet/art-20044295

http://www.eatright.org/resource/health/diseases-and-conditions/diabetes/diabetes-and-diet

http://www.helpguide.org/articles/diet-weight-loss/diabetes-diet-and-food-tips.htm

http://www.healthline.com/health-slideshow/foods-lower-blood-sugar#1

https://www.nlm.nih.gov/medlineplus/diabeticdiet.html#cat51

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/sriram/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك