جرثومة المعدة هيليكوباكتر بايلوري (Helicobacter pylori (H. pylori

268 0
268 0
جرثومة المعدة

جرثومة المعدة هيليكوباكر بايلوري هي عبارة عن نوع من البكتيريا. هذه الجرثومة بإمكانها دخول الجسم و العيش في الجهاز الهضمي.

بعد العديد من السنوات، تسبب التقرحات في بطانة المعدة (قرحة المعدة غالباً) أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.

بالنسبة لبعض الأفراد، فإن هذه العدوى قد تؤدي إلى سرطان المعدة.

تعتبر الإصابة بجرثومة المعدة من المشاكل الصحية الشائعة. حوالي 2/3 سكان العالم لديهم هذا النوع من البكتيريا في أجسامهم.

بالنسبة لمعظم الأفراد، قد لا تسبب التقرحات و لا غيرها من الأعراض. لكن في حال ظهور الأعراض، هنالك العديد من الأدوية التي بإمكانها القضاء على الجرثومة بفعالية و شفاء هذه التقرحات.

مع المواظبة على اتباع عادات صحية جيدة، بإمكانك حماية نفسك و أطفالك من الإصابة بهذه البكتيريا.

آلية عملها: كيف تسبب جرثومة المعدة المرض؟

لعهود طويلة، تم الاعتقاد أن تقرحات الجهاز الهضمي سببها حالات التوتر و الأطعمة الحارة و التدخين و غيرها من العادات الحياتية غير الصحية.

لكن عندما تم اكتشاف جرثومة هيليكوباكتر بايلوري عام 1982م. وجدوا أن معظم حالات تقرحات المعدة سببها هذه البكتيريا.

  • بعد دخول جرثومة بايلوري إلى الجسم، تقوم بمهاجمة بطانة المعدة. التي تحمي الجسم عادةً من حمض المعدة التي يفرزها الجسم لهضم الطعام.
  • ما إن تقوم البكتيريا بإحداث التلف لبطانة المعدة، يتمكن حمض المعدة من الوصول لبطانة المعدة. مما يؤدي لتشكل التقرحات. هذه التقرحات قد تسبب النزف و العدوى و تمنع انتقال الطعام عبر القناة الهضمية.
  • من الممكن الإصابة بجرثومة المعدة عن طريق تناول الطعام أو الماء الملوث أو حتى من أدوات المطبخ! معظم حالات الإصابة بجرثومة المعدة تكون في البلدان التي تفتقر للماء النظيف أو الصرف الصحي الجيد.
  • من الممكن أيضاً التقاط العدوى من خلال الاتصال مع اللعاب أو غيره من سوائل الجسم لدى الأشخاص المصابين.

العديد من حالات العدوى بواسطة جرثومة البايلوري يتم التقاطها خلال فترة الطفولة. لكن من الممكن إصابة البالغين بها أيضاً.

تعيش هذه الجرثومة لسنوات عديدة في الجسم قبل أن بدأ الأعراض بالظهور. لكن معظم الأفراد المصابين بها، لا تسبب لهم التقرحات.

أعراض الإصابة بجرثومة المعدة هيليكوباكتر بايلوري:

إذا كنت مصاباً بقرحة المعدة، قد تشعر بألم أو حرقة في البطن.هذا الألم يشتد و يزول و لا يستمر طيلة الوقت. لكن في معظم الأحيان قد تشعر بالألم عندما تكون المعدة فارغة من الطعام. كما هو الحال بين الوجبات أو في منتصف الليل.

قد يستمر الإحساس بحرقة المعدة لبضعة دقائق أو يمتد لعدة ساعات. و غالباً ما تشعر بتحسن بعد تناول الطعام أو الحليب أو تناول الأدوية المضادة للحموضة.

و من الأعراض الأخرى التي تدل على وجود تقرحات في القناة الهضمية:

تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية قد تحدث تلف في بطانة المعدة أيضاً. لذلك من الضروري معرفة سبب أعراض قرحة المعدة، لاختيار العلاج المناسب.

إذا ظهرت لديك الأعراض التالية، يجب طلب فريق العناية الطبية أو الطوارئ سريعاً:

في حالات نادرة قد تسبب هذه الجرثومة سرطان المعدة.

في بداية المرض قد تظهر أعراض قليلة مثل حرقة في الصدر أو حموضة المعدة.

لكن مع مرور الزمن، قد تلاحظ ما يا يلي:

  • ألم و انتفاخ في البطن
  • الغثيان
  • عدم الإحساس بالجوع
  • الإحساس بالشبع بعد تناول كمية قليلة جداً من الطعام
  • الإقياء
  • فقدان الوزن غير المبرر

الاختبارات و التشخيص:

إذا لم تكن تشكو من أعراض قرحة المعدة، قد لا يطلب لك الطبيب إجراء أي فحوصات لجرثومة المعدة. لكن إذا كنت تشكو من الأعراض سواءً الآن أو في الماضي، فمن الأفضل إجراء الفحوصات اللازمة ضد جرثومة المعدة.

لتشخيص المرض تماماً، و بعد مراجعة التاريخ الصحي للمريض و الأعراض التي يشكو منها و الأدوية التي يتناولها. يطلب الطبيب ما يلي:

إجراء اختبار التنفس:

حيث يطلب من المريض التنفس في كيس أو عبوة و يتم إرسالها لاحقاً إلى المخبر للفحص.

إذا كان المريض مصاباً بجرثومة بايلوري، تقوم البكتيريا بتغيير مادة اليوريا في الجسم إلى مادة ثاني أوكسيد الكربون. و سوف تظهر نتيجة الفحوصات أن نَفَس المريض يحتوي على نسبة عالية من الغازات أعلى من الحالة الطبيعية.

أما للكشف عن التقرحات عن قرب، قد يعتمد الطبيب على الفحوصات التالية:

تنظير الجزء العلوي من القناة الهضمية:

في المشفى، يقوم الطبيب باستخدام أنبوب مزود بكاميرا صغيرة، يدعى المنظار. يتم إدخاله من البلعوم إلى أن يصل المعدة و الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة. و من الممكن استخدام هذا الاختبار لأخذ عينة من القناة الهضمية و فحصها في المخبر للكشف عن وجود البكتيريا.

فحوصات الجزء العلوي من القناة الهضمية بواسطة الأشعة السينية:

يطلب من المريض في المشفى تناول سائل يحتوي مادة الباريوم لرؤية القناة الهضمية بوضوح  عند تسليط الأشعة السينية.

التصوير المقطعي المحوسب:

هي عبارة عن تسليط أشعة سينية قوية تمكن الطبيب من رؤية داخل الجسم بشكل أكثر دقة و تفصيل أكبر.

إذا كان المريض مصاباً بجرثومة بايلوري، يلجأ الطبيب لإجراء المزيد من الفحوصات المتعلقة بسرطان المعدة، و التي تتضمن الفحوصات التالية:

  • الفحوصات البدنية.
  • تحليل الدم للكشف عن وجود فقر الدم، إذا كانت نسبة كريات الدم الحمراء قليلة في الجسم. قد يحدث ذلك عند وجود ورم يسبب النزف.
  • فحص البراز للكشف عن وجود دم في البراز قد لا يبدو بوضوح بالعين المجردة.
  • التنظير
  • أخذ خزعة: يقوم الطبيب بأخذ جزء صغير من أنسجة المعدة للكشف عن وجود سرطان. يتم ذلك خلال التنظير.
  • الرنين المغناطيسي أو التصوير المقطعي المحوسب.

علاج جرثومة المعدة ( علاج جرثومة هيليكوباكتر بايلوري):

إذا كنت تعاني من قرحة المعدة بسبب جرثومة بايلوري، أنت تحتاج لعلاج يقضي على الجرثومة و يعالج بطانة المعدة و يقي من تكرار حدوث التقرحات.

عادةً ما يحتاج العلاج لمدة أسبوع إلى أسبوعين إلى أن يبدي نتائج ملموسة.

تتضمن الخيارات العلاجية المتوفرة ما يلي:

المضادات الحيوية:

للقضاء على البكتيريا. و من الأمثلة على ذلك مادة أموكسيسيلين، كلاريثرومايسين، ميترونيدازول، تتراسيكلين أو تينيدازول.

يحتاج المريض لتناول نوعين على الأقل من المضادات الحيوية السابقة.

الأدوية التي تخفف كمية حمض المعدة:

و ذلك من خلال حجب المضخات الصغيرة التي تنتج حمض المعدة. و تتضمن الأدوية التالية: ديكلانزوبرازول (ديكسيلانت)، اس اوميبرازول (نيكسيوم)، لانسوبرازول، أوميبرازول، بانتوبرازول، أو رابيبرازول.

البزموت: Bismuth subsalicylate

التي تساعد في القضاء على البكتيريا عند مشاركتها مع المضادات الحيوية.

الأدوية التي تحجب الهيستامين:

مثل مادة سيميتيدين، فاموتيدين، رانيتيدين (زانتاك).

قد يتضمن العلاج تناول 14 حبة دواء أو أكثر في اليوم الواحد لبضعة أسابيع. قد يبدو لك أنها أدوية كثيرة. لكن من الضروري الالتزام بتعليمات الطبيب تماماً و اتباع كافة النصائح للحصول على النتائج الفعالة. و إلا لن تجد الفائدة المطلوبة و ستصبح البكتيريا أكثر مقاومة للعلاج.

بعد قضاء فترة العلاج و التي تستمر 1-2 أسبوع، يقوم الطبيب بتكرار اختبار التنفس أو البراز للتأكد من القضاء على العدوى.

أساليب الوقاية من جرثومة المعدة:

  • غسل اليدين بعد قضاء الحاجة و قبل تحضير الطعام.
  • تجنب الأطعمة و الماء غبر النظيفة.
  • عدم تناول أي شيء غير مطهي جيداً.

التوتر بحد ذاته أو التدخين أو الكحول أو الأطعمة الحارة لا تسبب تقرحات القناة الهضمية، لكنها تؤخر الشفاء و تزيد الوضع سوءاً و تسبب المزيد من الألم. لذلك من الأفضل الإقلاع عن التدخين  و الكحول و اتباع نظام غذائي صحي و تعلم مهارات ضبط النفس و التغلب على حالات التوتر و الضغوطات.

ماذا يحدث بعد العدوى بجرثومة المعدة؟

معظم حالات التقرحات التي تحدث بسبب جرثومة المعدة، تتماثل للشفاء بعد البدء بالعلاج ببضعة أسابيع.

إذا كنت تعاني من تقرحات القناة الهضمية، يجب عليك عدم استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، لأنها تؤدي لتفاقم الوضع سوءاً!

المراجع:

https://www.healthline.com/health/helicobacter-pylori

https://www.medicalnewstoday.com/articles/311636.php

https://www.webmd.com/digestive-disorders/h-pylori-helicobacter-pylori#1

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/h-pylori/symptoms-causes/syc-20356171

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/37487344@N06

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك