هل عصير البرتقال جيد لصحتك أم لا؟ إليك أهم النصائح والتحذيرات

200 0
200 0
عصير البرتقال

يختلف البعض عن مدى فائدة عصير البرتقال، و الكمية المسموح باستهلاكها و أي الأنواع التي ينصح بها.

إن الاعتماد على عصير البرتقال الطبيعي الخالي من الإضافات، والذي تم عصره و تناوله مباشرةً، هو غني جداً بالمواد الغذائية و مضادات الأكسدة. لكن هنالك كمية محددة ينصح باستهلاكها.

يحتوي عصير البرتقال الطازح على فيتامين ج و مجموعة فيتامينات ب. لكنه من ناحية أخرى فهو غني بالسعرات الحرارية، خاصةص بالنسبة للعصير لأنه قليل الألياف الغذائية.

المكونات الغذائية الموجودة في كوب عصير البرتقال:

يحتوي كوب واحد من عصير البرتقال الطازج (حوالي 250 غ) على ما يلي:

  • السعرات الحرارية 112
  •  الكربوهيدرات 25.8 غ
  • الدهون 0.5 غ
  • بروتينات 1.7 غ
  • أملاح الصوديوم 2.5 ملغ
  • فيتامين ج 124 ملغ
  • فولات 74.4 ميكرو غرام
  • ثيامين 0.2 ملغ
  • نحاس 0.1 ملغ
  • بوتاسيوم 496 ملغ
  • حمض بانتوثينك 0.5 ملغ
  • رايبوفلافين 0.1 ملغ
  • مغنيزيوم 27.3 ملغ
  • نياسين 1 ملغ
  • فيتامين ب6 0.1 ملغ
  • فوسفور 42.2 ملغ
  • فيتامين أ 24.8 ميكروغرام

هل إضافة عصير البرتقال لنظامك الغذائي مفيد للصحة أم لا؟

يعتبر عصير البرتقال الطازج غني جداً بالمواد الغذائية، بما في ذلك مضادات الأكسدة. لكن تناوله بكثبرة يؤدي لتأثيرات سلبية. فهو غني بالسعرات الحرارية و السكريات. و لا يحتوي على كميات جيدة من الألياف. لذلك يجب استهلاكه بكميات صغيرة. على سبيل المثال نصف كوب في اليوم من عصير البرتقال الطازج أو أقل من ذلك.

عند إضافة عصير البرتقال لنظامك الغذائي ضمن هذه النسبة، مع المواظبة عليه. يؤدي لفوائد صحية عديدة تتمثل بما يلي:

يعتبر مصدر ممتاز غني بفيتامين ج:

يعتبر البرتقال أحد أفضل الأطعمة الغنية بفيتامين ج. حيث يلعب دوراً هاماً في حماية صحة القلب. و يساعد على امتصاص المواد الغذائية و ترميم الأنسجة الضامة. كما يعزز صحة الجلد. و يحفز على إنتاج الكولاجين.

من ناحية أخرى، له دور كبير في خفض نسبة الالتهابات و إزالة الجزيئات الحرة الضارة من الجسم.

يتميز فيتامين ج بدوره الفعال في تقوية مناعة الجسم. و يساعد على الوقاية من الأمراض التنفسية، و تخفيف شدة و مدة الأعراض في حالات العدوى.

غني بمجموعة فيتامينات ب:

يعتبر عصير البرتقال من المصادر الجيدة الغنية بمجموعة فيتامينات ب، بما في ذلك الفولات و الثيامين و النياسين و حمض البانتوثينيك.

تساعد هذه العناصر الغذائية على بناء عظام قوية. و تعزيز صحة الدماغ و دعم صحة القلب.

كما يساعد على تحسين عمليات الاستقلاب و تعديل المزاج و زيادة مستويات الطاقة و القدرة على التعلم.

غني بالبوتاسيوم:

يتميز معدن البوتاسيوم بدوره الفعال في الحفاظ على توازن السوائل و الشوارد في الجسم. الأمر الهام للحفاظ على وظائف الجسم، بما في ذلك صحة القلب و الدماغ و الكلى.

يساعد البوتاسيوم على خفض ضغط الدم و خفض خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية و تعزيز عملية التعلم و التطور.

غني بمضادات الأكسدة:

يحتوي البرتقال على العديد من مضادات الأكسدة مثل مركبات الفلافوتويدات مثل مادة هيسبيريدين و مادة هيسبيرتين.

أظهرت هذه المواد فعاليتها في تحييد الجزيئات الحرة الضارة و خفض نسبة التلف الخلوي الذي يصيب الخلايا و مكافحة الالتهابات.

تحسين صحة القلب:

تشير الدراسات أن المواظبة على استهلاك الفواكه الحمضيات، يساعد على حماية صحة الجسم من الأمراض القلبية. و له دور فعال في خفض نسبة الكولسترول الضار.

تعزيز صحة القناة الهضمية:

إن المواظبة على تناول عصير البرتقال ضمن النظام الغذائي، له دور كبير في تحسين صحة البكتيريا النافعة الموجودة في الجهاز الهضمي. كما يحسن مستويات الكولسترول و الحساسية للأنسولين.

التأثيرات الجانبية و المخاطر الناتجة عن إضافة عصير البرتقال لنظامك الغذائي:

يتميز عصير البرتقال باحتوائه على نسب عالية من السعرات الحرارية و السكريات.

  • في حال إضافة المزيد من السكر لعصير البرتقال، يتحول العصير من كونه غذاء صحي إلى منتج ضار غني بالسكريات. مما يؤدي لزيادة خطورة ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مفاجئ. كما يساهم في زيادة الوزن. أما الحرص على تناول نصف كوب فقط في اليوم كحد أقصى، من عصير البرتقال الطازج الطبيعي، الخالي من المنتجات المضافة والسكريات. هو طريقة فعالة لتعزيز صحة الجسم.
  • قد يشكو بعض الأفراد من الحساسية للحمضيات. مما يؤدي لأعراض حساسية بعد تناول عصير البرتقال. إذا عانيت من انتفاخ و احمرار الوجه أو صعوبة في التنفس، بعد تناول عصير البرتقال. يجب التوقف عن تناوله و استشارة الطبيب مباشرة.

الخُلاصة:

  • عصير البرتقال الطازج الصاغ الخالي من أي مواد إضافية و سكريات، هو صحي للغاية. و له العديد من الفوائد الصحية.
  • الحرص على تناول نصف كوب في اليوم كحد أقصى من عصير البرتقال الطازج، وعدم الإفراط في استهلاكه.
  • إصافة السكريات لعصير البرتقال، يؤدي لارتفاع سكر الدم بشكل مفاجئ. و ما يليه من مضاعفات!

المرجع:

https://draxe.com/nutrition/is-orange-juice-good-for-you/

 

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/yazeed/2188169244/in/photolist-2oiy48b-4kmWtW-2n2ZCaU-4qShHs-bkqXSy-iA7cPe-bdzYu-fEqtTG-Y2btYK-7Hx8EH-2TVoeM-ncZjk8-HeL6rR-JvmS-4vR8NE-5ZL3zh-kGdFh-2kHpULe-2n4R3hG-57UVJ7-4purmG-7uEmec-4qMi4n-6nx655-99MXc-913gdF-9rCVk3-DNKM5V-2oR3jo1-2p9Q3Sv-BYLGU-8277Su-2ijNWDY-2kRmWD9-5q5FD4-5q5FHH-2iRiCs4-2j7ycmw-Emcqzo-Mn57AN-2m26GzY-b5ZQY-dRTFtd-b5Ywo-PAuYpy-6QaPtH-54p54L-7jSwFF-7Upkdf-hBPUNN

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك