برنامج القضاء على حب الشباب (الجزء2: تأثير الطعام على البشرة)

104 0
104 0
تأثير الطعام

في المقال السابق بدأنا سلسلة قصيرة عن برنامج القضاء على حب الشباب.

تحدثنا عن العوامل المؤدية لظهور حب الشباب وكيف يمكننا الوقاية منها.

أما اليوم وبإذن الله تعالى سوف ننتقل لتأثير الطعام ودوره في تحفيز ظهور حب الشباب أو القضاء عليه.

أتمنى أن تجدوا الفائدة المطلوبة وشكراً لمتابعتكم إخوتي الكرام من مختلف أنحاء العالم 🙂

تأثير الطعام على البشرة:

الأطعمة التي نتناولها تلعب دوراً هاماً وأساسياً في صحة الجسم. وينعكس ذلك على البشرة.

اتباع نظام غذائي سيئ، يفتقر للعناصر الأساسية، سيؤدي لنقص في المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم لتأدية عمله بشكل عام.

من ناحية أخرى، سيؤدي لتراكم العوامل الالتهابية التي بدورها سينتج عنها ردود أفعال مناعية على شكل التهابات ومشاكل صحية مزمنة نحن بغنى عنها.

فرط استهلاك السكريات يحفز على ظهور حب الشباب:

لقد دخلت السكريات في تركيب أبسط المنتجات الغذائية التي تعتقد أنها صحية! هذا عدا عن السكريات التي يتم إضافتها أثناء تحضير الأطعمة و المشروبات.

وكذلك الأمر بالنسبة للكربوهيدرات وليس فقط السكريات.

لا يمكننا تجاهل تأثير الكربوهيدرات والأطعمة الغنية بالسكريات، و ارتباطها الوثيق بتفاقم مشكلة حب الشباب.

السكريات و الهرمونات:

تناول السكريات يؤدي لارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل سريع ومفاجئ.

ارتفاع السكر بسرعة يؤثر بشكل مباشر على تجديد خلايا البشرة. و يسبب خلل في مستوى الهرمونات. ويعيق عمليات الاستقلاب الطبيعية. مما ينعكس ذلك ويبدو واضحاً على صحة البشرة.

عندما يرتفع السكر بشكل سريع ومفاجئ في الدم، يحفز على تحرير كميات كبيرة من الأنسولين.

مما يؤدي إلى:

  • زيادة الالتهابات، وزيادة إنتاج خلايا البشرة، وزيادة إنتاج مادة الزُهم التي تنتجها الخلايا الدهنية في البشرة.
  • زيادة إنتاج هرمون التستوسترون والإستروجين من الخصيتين والمبايض.
  • زيادة حساسية الجلد للأندروجينات مثل التستوسترون، الذي يتحول لاحقاً إلى ثنائي هيدروتستوسترون الذي يسبب الالتهابات وحب الشباب.
  • عدا عن زيادة خطورة الإصابة بمقاومة الأنسولين نتيجة ارتفاع تراكيز الأنسولين في الدم لفترة طويلة (كلما تناولنا طعاماً غني بالسكريات أو الكربوهيدرات المكررة).

الحليب كامل الدسم:

ومن الأطعمة التي لها تأثير سلبي أيضاً على صحة البشرة، و تحفز على ظهور حب الشباب، نذكر منتجات الحليب الكامل الدسم. وذلك من خلال تحفيزه لهرمونات معينة، تلعب دوراً في تفاقم مشكلة حب الشباب.

لا يقتصر الأمر على حب الشباب فحسب، بل يشمل أي مشكلة جلدية، بما ذلك الصدفية و الأكزيما أيضاً.

  • حسنأً سمعنا مراراً عن أضرار السكريات والكربوهيدرات. لكن لماذا يتناول بعض الأفراد أي طعام يرغبونه دون أي ضوابط، و لا يعانون من مشكلة حب الشباب أو غيرها من المشاكل الجلدية؟

هذا صحيح، لأن هنالك عوامل أخرى تلعب دوراً في تطور هذه الالتهابات. و طبيعة الجسم و المناعة الداخلية تختلف من شخص لآخر.

إذا ما اجتمعت عدة عوامل خطيرة معاً، لدى نفس الشخص. حفّز ذلك على ظهور المشاكل الصحية. أما عن السكر لوحده فقط دون وجود عوامل أخرى، فلن يسبب حب الشباب!

الحساسية للأطعمة:

عندما نعاني من بعض أنواع الحساسية لأطعمة معينة، هذا سيحرض على ظهور حب الشباب أيضاً. و كما ذكرنا سابقاً فإن الحساسية للأطعمة، هو أحد أشكال ردود الأفعال الالتهابية و المناعية في الجسم.

هنالك عدة أنواع للحساسية للأطعمة:

حساسية الطعام الأساسي المباشر:

و هو نوع الحساسية التي تحدث مباشرةً بعد تناول أطعمة معينة. فتتمثل بظهور طفح جلدي و احمرار و ضيق في التنفس و حكة و غثيان و إقياء.

حساسية الطعام طويل الأمد:

و هو نوع الحساسية البطيئة التي لا تظهر أعراضها بشكل مباشر وسريع. بل يتطور تأثيرها بشكل تدريجي بطيئ ومزمن. فتتمثل بظهور التهابات جلدية و حب الشباب و تقلبات في المزاج و عدم انتظام الدورة الشهرية و اضطرابات هضمية و أمراض مناعة داتية و ألم في العضلات والمفاصل.

عدم تحمل أطعمة معينة:

مثل عدم تحمل الجسم لهضم مادة اللاكتوز سكر الحليب الموجود في منتجات الحليب. و يعود السبب لنقص أنزيم اللاكتاز من الجسم. فلا يتمكن من هضم سكر الحليب. وفي أشكال أخرى من عدم تحمل الأطعمة، لا يتحمل الشخص هضم بروتين الحليب، أو القمح (حساسية الغلوتين) داء سيلياك.

مما ينتج عنه اضطرابات هضمية و انتفاخ البطن  و ألم المعدة و الإسهال خلال ساعة من تناول الصنف الذي لا يتحمل الجسم هضمه.

حب الشباب و البلوغ:

هنالك العديد من الغدد الدهنية في البشرة، والتي تستجيب للتغيرات الهرمونية في الجسم.

حب الشباب الذي يظهر خلال فترة البلوغ مثلاً، هو نتيجة استجابة الغدد الدهنية للتقلبات الهرمونية، التي يتم تحريرها من الأعضاء التناسلية أثناء مرحلة البلوغ.

مما يحفز الغدد الدهنية الموجودة في الوجه و الصدر و الظهر، لتحرير المزيد من المواد الدهنية التي تدعى الزُهم، ضمن مستويات أعلى من المستوى الطبيعي.

خلال مرحلة البلوغ ينصح الاهتمام بنوعية غذاء المراهق و ممارسة الرياضة بانتظام و الحصول على عدد ساعات نوم كافية صحية في الليل ، بالإضافة للنظافة الشخصية. هذا سيعزز مرحلة النمو و الطول و التمتع بوزن صحي. و يساهم في الوقاية من المشاكل الصحية التي قد يواجهها الشخص أثناء فترة البلوغ.

كيف نتغلب على حب الشباب بواسطة الحمية:

في الحقيقة هنالك ارتباط كبير بين الحمية المضادة للالتهابات و بين الحمية للقضاء على حب الشباب.

لأن حب الشباب يظهر في الدرجة الأولى نتيجة ارتفاع نسبة العوامل الالتهابية في الجسم والتقلبات الهرمونية.

وبالتالي حتى نتحكم بهذه المشكلة و نتغلب عليها، نحن بحاجة لتنظيف الجسم من الالتهابات وإعادة مستوى الهرمونات لوضعها الطبيعي.

إذا كنا نرغب في علاج حب الشباب، يجب أن نعير انتباهاً لحساسية الطعام البطيئة طويلة الأمد، و تأثيراتها على الالتهابات والمشاكل الصحية المزمنة، و نتجنبها.

وبالتالي يجب علينا الحد من استهلاك أصناف الطعام المسببة للالتهابات. وكنا قد ذكرنا سابقاً قائمة لأصناف الطعام الشائعة و نسبة العوامل الالتهابية في كل منها.

و للحديث تتمة 🙂

المرجع:

The complete Acne health and diet guide

For Dr. Makoto Trotter BSc, ND

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/147535472@N07/32230351015/in/photolist-R75Yta-7LmVbF-oSnZer-2iJskfH-2jR18dr-2jPNXmc-2jQuE6v-KyYfkt-AGBbu7-caR8tq-2kz44Mn-JvQFxn-roS5j1-2koANox-rmniE3-2mfKQ62-2kZq4a8-2n6e3Ya-AFveaj-un1o18-cjhDRh-au2jhs-2n9teSk-9AQUnF-UsUNWn-oZbMq-Gswrhf-3brkWN-ourzkj-wWGoBA-61pcSS-2mfTKk6-batbEe-r7yvpm-7jbyw8-e2GVBY-5Xbgm2-2QsLgs-7wvscM-2k74wfY-NB8X8D-2gJyUYn-VUCpHZ-2k74vZ2-dWCFwr-wJVZgU-wHSmRn-5YafAr-7U9YpL-ow6JNa

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك