ألم العضلات (وهن العضلات) تعرّف على أهم أسبابه و كيفية تشخيصه و علاجه

103 0
103 0
ألم العضلات

هنالك عدة أشياء تسبب ألم العضلات، بما في ذلك التعرض لإصابة ما، أو عدوى أو مرض.

قد يكون ألم العضلات هو ألم مؤقت لفترة قصيرة من الزمن. أو قد يتطور لألم مزمن في العضلات يستمر لفترة طويلة.

و هنالك ألم العضلات الذي يظهر بعد ممارسة التمارين الرياضية.

ما هو الألم العضلي؟

الإحساس بوجود ألم في العضلة، هو مؤشر على وجود إصابة أو عدوى أو مرض، أو غيره من المشاكل الصحية.

قد تشعر بوجود ألم حاد عميق مركّز في عضلة معينة. أو قد تشعر بوجود ألم حاد عشوائي في عضلات الجسم عموماً.

يختلف سبب و نوع ألم العضلة في كل حالة.

مَن هم الأفراد الأكثر عرضة للإصابة بآلام العضلات؟

  • قد يعاني أي شخص، مهما كان عمره من ألم في العضلات.
  • عندما تحاول أداء تمرين رياضي جديد، أو تغير كثافة التمارين الرياضية الروتينية التي اعتدت علهيا، قد تعاني من ألم و تهيج في العضلات. عادةً ما يظهر الألم بعد التمارين الرياضية بمدة 6-12 ساعة. و قد يستمر إلى 48 ساعة.
  • بعض المرضى الذين يتناولون أدوية معينة أو يعانون من مشاكل صحية معينة (سأذكرها لاحقاً في المقال).

ما هي الأعراض الأخرى المرافقة لآلام العضلات؟

بالإضافة للإحساس بوجود ألم في العضلات، قد تعاني مما يلي:

أسباب الآلام العضلية:

يعود سبب الألم العضلي للعديد من الأمور. بما في ذلك:

  • أمراض المناعة الذاتية
  • حالات العدوى و الالتهابات
  • الإصابات
  • تناول بعض الأدوية
  • اضطرابات عضلية عصبية

ما هي أمراض المناعة الذاتية التي تسبب ألم العضلات؟

تحدث أمراض المناعة الذاتية، عندما يقوم الجهاز المناعي الداخلي بمهاجمة الجسم بشكل خاطئ، معتبره كائن غريب يغزو الجسم.

الجهاز المناعي الصحي هو الذي يحمي الجسم، و يكافح ضد الكائنات الممرضة، لمنع حدوث العدوى.

عند حدوث خلل في الجهاز المناعي، يبدأ بمهاجمة نفسه أو عضو معين.

من الاضطرابات المناعية المسببة لألم العضلات:

ما هي أنواع العدوى التي تسبب ألم العضلات؟

يمكن لمختلف حالات العدوى الفيروسية و العدوى البكتيرية، أن تسبب ألم في مختلف عضلات الجسم.

بالاعتماد على السبب، قد يعاني المريض أيضاً من ارتفاع درجة الحرارة و الغثيان و انتفاخ العقد الليمفاوية.

أنواع العدوى المسببة لألم العضلات:

ما هي أنواع الإصابات المسببة لألم العضلات؟

عندما تستخدم نفس العضلة بشكل متكرر مرهق، في عمل معين أو أثناء ممارسة التمارين الرياضية، قد يحدث لديك إرهاق للعضلة نتيجة فرط الاستخدام، فتسبب الألم.

من أنواع الإصابات الأخرى التي تسبب ألم العضلات، تتضمن ما يلي:

ما هي الأدوية التي تسبب ألم العضلات؟

هنالك أدوية معينة من تأثيراتها الجانبية أنها تسبب ألم في العضلات، إما مؤقت لفترة قصيرة أو ألم مزمن لفترة طويلة.

بعض الأدوية قد تسبب الالتهابات حول الخلايا العضلية، أو تنشط مستقبلات الألم العضلي.

هذه الأدوية تتضمن ما يلي:

ما هي الاضطرابات العضلية العصبية المسببة لألم العضلات؟

تؤثر الاضطرابات العضلية العصبية على العضلات و الأعصاب التي تتحكم بهم. فتسبب وهن و ضعف و ألم في العضلات.

من الأمثلة على ذلك:

ما هي المشاكل الصحية الأخرى التي قد تسبب ألم العضلات؟

كيف يتم تشخيص أسباب ألم العضلات؟

إذا كان سبب الألم العضلي غير معروف، أو إذا كان الألم حاداً أو مزمناً، يلجأ الطبيب لإجراء بعض الفحوصات لتشخيص السبب.

تتضمن هذه الفحوصات ما يلي:

  • تحليل الدم لفحص مستوى الأنزيمات و الهرمونات و الشوراد و الكشف عن وجود أي عدوى
  • التصوير المقطعي المحوسب أو الرنين المغناطيسي للكشف عن أي إصابة أو تلف للعضلة
  • تخطيط كهربائية العضلات، لقياس النشاط الكهربائي في العضلات و الأعصاب.
  • أخذ خزعة من العضلة للكشف عن أي تغير غي الأنسجة العضلية التي قد تشير لمرض أو اضطراب عضلي عصبي.

كيف يتم علاج آلام العضلات؟

بالاعتماد على سبب الألم، هنالك بعض الخطوات التي قد تخفف الألم، و تُشعر المريض بالتحسن، إلى أن يتم تشخيص السبب.

  • الحصول على الراحة و رفع المنطقة المصابة بالألم
  • وضع كمادات باردة لتخفيف الالتهاب و كمادات دافئة لتعزيز التروية الدموية للمنطقة المصابة
  • الحصول على حمام دافئ أو أخذ مغطس دافئ في ماء و ملح Epsom salts.
  • تناول بعض مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل مادة أسبيرين أو مادة أسيتامينوفين أو إيبوبروفين أو نابروكسين.

متى يجب عليك استشارة الطبيب:

إذا رافق الألم العضلي أي من الأعراض التالية، يجب عليك استشارة الطبيب:

الخُلاصة:

  • التعرض لألم عضلي عرضي خفيف و مؤقت، هو أمر شائع جداً لمختلف الأعمار.
  • بالنسبة لحالات الألم المؤقتة، يمكن علاجها عن طريق الراحة و مسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية.
  • بالنسبة لحالات الألم المزمنة او الحادة، فهي تؤثر على نمط حياتنا و أعمالنا اليومية. و بالتالي بحاجة لاستشارة الطبيب. و يتم اختيار العلاج تبعاً لتشخيص المرض و سبب الألم.

المراجع:

https://my.clevelandclinic.org/health/symptoms/17669-muscle-pain

https://www.verywellhealth.com/muscle-pain-what-you-should-know-190093

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/147909363@N06/33379319145/in/photolist-SRBJEv-9kM2Nm-9kHYrT-qZL3z-dM7bye-9FuXJQ-5UYHZp-4jidPt-7JLmYk-8GVhV4-aJYXJz-5NsGn8-aJYYap-gcfEyK-2kR9bt8-2kR9gtm-9FLuSY-2kJ1wCY-MWkb-akE9Wh-H2xjcE-aJYXuF-HbPxA-N1J5-7uaMXJ-5tMQsY-nGUHm6-2deD8FR-Ptu6hr-PjwsKF-ohRa5g-2kRcT9g-c8j2So-2b9YhKK-2kRcT4w-2kR8LKP-2kZ2QDx-4YvHgy-2kR8LHV-2kYUjZ9-2kZ2QxW-2kYYWv7-2kR9gnE-2kR9geZ-2kZ4m8X-7uFr2r-2kYUk1r-2deDbMk-F7nrUo-8Z4Ze9

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك