سوء الامتصاص ما هي أسبابه و أعراضه و أفضل العلاجات و أهم النصائح الفعالة

332 2
332 2

سوء الامتصاص هو عبارة عن مشكلة صحية تحدث عندما لا يتمكن الشخص من امتصاص الغذاء الموجود في الأطعمة المتناولة. مثل الكربوهيدرات و الدهون و المعادن و البروتينات أو الفيتامينات.

الشخص الذي أجرى عملية جراحية في المعدة أو الأمعاء، أكثر عرضة للإصابة باضطراب سوء الامتصاص!

و على اعتبار أن سوء الامتصاص يؤثر على قابلية الشخص على امتصاص الغذاء الموجودة في الطعام. فمن الضروري استشارة الطبيب و إجراء الفحوصات، لتقييم الحالة و تحديد العلاج المناسب.

أسباب و أنواع سوء الامتصاص:

يحدث سوء الامتصاص نتيجة اضطراب في جزء واحد على الأقل من الجهاز الهضمي.

تبدأ عملية الهضم عندما تقوم أنزيمات معينة موجودة في اللعاب، بتفكيك الطعام إلى جزيئات أصغر حجماً، بجيث يمكن امتصاصها.

تتابع هذه الأنزيمات دورها في تفكيك الطعام مع انتقاله عبر المريء، المعدة و الأمعاء الدقيقة و الغليظة. و ذلك قبل أن يغادر الجسم على شكل فضلات.

  • تحدث مشكلة سوء الامتصاص في حال عدم وجود أنزيمات هضمية كافية ينتجها الجسم.
  • أو في حال وجود البكتيريا أو غيرها من الكائنات الدقيقة الممرضة.
  • أو إذا كانت حركة الأمعاء الدقيقة و الغليظة أسرع من الوضع الطبيعي.

هنالك عدة أنواع لاضطرابات سوء الامتصاص. و كل نوع منها له أسباب كامنة مختلفة عن غيره. و تتضمن هذه الفئات ما يلي:

اضطرابات جهاز القلب و الأوعية الدموية:

الاضطربات الناتجة عن تأثير الأدوية:

إن تناول أي من الأدوية التالية قد يؤدي إلى سوء الامتصاص:

  • كوليسترامين.
  • كولشيسين.
  • الملينات المهيجة.
  • نيومايسين.
  • فينيندايون.
  • تناول المضادات الحيوية لفترة طويلة من الزمن.

ضعف عملية الهضم:

العدوى و الالتهابات:

تشوهات في البطانة المخاطية للأمعاء:

الانسداد الليمفاوي:

انخفاض تركيز العصارة الصفراوية:

بعض أنواع اضطرابات سوء الامتصاص قد لا تندرج تحت أي تصنيف مما سبق. و من الأمثلة عنها:

  • داء السكري. بعض الحالات قد تؤدي إلى سوء الامتصاص!
  • بعض أنواع السرطان.
  • التليف الكيسي و غيره من الأمراض التي تؤثر على البنكرياس.

أعراض سوء الامتصاص:

تتراوح الأعراض تبعاً لسبب و شدة الاضطراب، و المدة الزمنية التي يعاني منها المريض من سوء الامتصاص.

و من الأمثلة عن الأعراض الشائعة الناتجة عن سوء الامتصاص، تتضمن ما يلي:

يحتاج الشخص للحصول على الغذاء من الطعام المتناول، للحفاظ على صحة الجسم. و عندما لا يتمكن الجسم من امتصاص الغذاء بشكل فعال. قد يعاني المريض من الأعراض التالية الناتجة عن سوء الامتصاص لفترة طويلة من الزمن:

و التي تتضمن ما يلي:

متى يجب عليك زيارة الطبيب:

كل شخص منا يختبر الإحساس بانتفاج البطن و الغثيان و حتى الإسهال، من حين لآخر

إنما أي شخص يشكو من اضطراب دائم في المعدة، يجب عليه استشارة الطبيب!

و من الأعراض التي تستوجب استشارة الطبيب، تتضمن ما يلي:

  • الشعور الدائم بانتفاخ البطن.
  • الإرهاق و التعب.
  • الإسهال المتكرر.
  • التهاب اللسان.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

الاختبارات و التشخيص:

ليتم تشخيص المريض أنه مصاب بسوء الامتصاص، يقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة على المريض حول الأعراض التي يعاني منها و مدتها.

بالاعتماد على ذلك، قد يقترح الطبيب إجراء المزيد من الفحوصات لتأكيد التشخيص. و التي تتضمن ما يلي:

تحليل الدم:

و ذلك للكشف عن نسبة الشوارد و مستوى البروتينات. لتأكيد التشخيص و معرفة درجة سوء الامتصاص.

تحليل للبراز:

للكشف عن وجود أي دهون إضافية في البراز. إذا كانت نسبتها مرتفعة، معنى ذلك أن جسم المريض لا يمتص الدهون من الغذاء بشكل فعال.

اختبار التنفس:

للتأكد من وجود غاز الهيدروجين، لدى المريض الذي يعاني من عدم تحمل اللاكتوز. في هذه الحالة فإن الأمعاء سوف تقوم بإنتاج كمية فائضة من غاز الهيدروجين.

اختبار التعرق:

حيث يتم أخذ عينة من العَرَق. مما يساعد في تشخيص التليف الكيسي.

التصوير:

للشكف عن طريقة عمل الأعضاء الداخلية للجهاز الهضمي.

في بعض الأحيان قد يطلب الطبيب إجراء تنظير للقناة الهضمية أو أخذ خزعة من الأنسجة لتشخيص أمراض معينة.

المضاعفات الناتجة عن سوء الامتصاص:

في حال إهمال مشكلة سوء الامتصاص و عدم علاجها، يؤدي ذلك إلى مضاعفات تتمثل بما يلي:

الخيارات العلاجية المتوفرة للتغلب على مشكلة سوء الامتصاص:

تعتمد الخيارات العلاجية المتوفرة على الأسباب الكامنة للمرض. و من الضروري المتابعة مع الطبيب على عدة جلسات لتقييم فعالية العلاج أو إضافة خيارات علاجية جديدة حسب الحاجة.

  1. عادةً يبدأ الطبيب العلاج من خلال التحكم بالأعراض مثل الإسهال و وصف دواء مضاد للإسهال مثل مادة لوبراميد.
  2. بالإضافة لتعويض السوائل و المواد الغذائية التي لا يتمكن الجسم من امتصاصها. و مراقبة أعراض التجفاف التي تتضمن الإحساس الشديد بالعطش، و قلة كمية التبول و جفاف الفم و البشرة و اللسان.
  3. كما يطلب الطبيب من المريض الامتناع عن أي أطعمة قد تسبب سوء الامتصاص مثل الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين أو اللاكتوز.
  4. ثم يقوم الطبيب بعلاج السبب الكامن المؤدي لسوء الامتصاص. على سبيل المثال إذا كان سبب المشكلة هو عدم تحمل مادة اللاكتوز. يطلب الطبيب من المريض الامتناع عن تناول الحليب و سائر منتجاته.
  5. في بعض الأحيان قد يتم تحويل المريض لأخصائي تغذية. و اتباع خطة غذائية تساعد على حصول الجسم على كل ما يحتاجه من مواد غذائية.

قد يقترح أخصائي التغذية على المريض تناول ما يلي:

  • المتممات الغذائية الحاوية على الأنزيمات الهاضمة.
  • المتممات الغذائية الحاوية على الفيتامينات و المعادن.
  • تغيير النظام الغذائي: تجنب الأطعمة الغنية بالدهون للوقاية من الإسهال. و زيادة الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم للحفاظ على توازن الشوارد.

من أهم النصائح المنزلية الفعالة في تحسين عملية الهضم:

تناول المزيد من الألياف الغذائية:

الألياف تعزز عملية الهضم. و تُبطئ زمن بقاء الطعام في القناة الهضمية. مما يسمح للجسم بفترة أطول لامتصاص المواد الغذائية.

المواظبة على تناول الأطعمة الغنية بالألياف، يرتبط مع خفض خطورة العديد من المشاكل الهضمية. بما في ذلك ارتداد حموضة المعدة و متلازمة القولون العصبي.

من أفضل المصادر الغنية بالألياف: الخضروات ذات الأوراق الخضراء، و الحبوب الكاملة مثل الشوفان و البرغل و الكينوا.

خفض التوتر:

حالات القلق و التوتر و الحالة النفسية تؤثر بشكل كبير على عملية الهضم!

مضغ الطعام جيداً:

عندما يتم تناول الطعام ببطء و مضغه جيداً، تتم عملية الهضم بفعالية قصوى.

ينصح بالجلوس إلى مائدة الطعام و التركيز على تناول الطعام فقط دون أي أمور أخرى تعيق التركيز، مثل مشاهدة التلفاز أو القراءة و غيره من النشاطات. هذه الامور كلها يجب أن تتم في وقت غير وقت تناول الطعام.

المراجع:

https://www.webmd.com/digestive-disorders/malabsorption-syndrome#3

https://www.medicalnewstoday.com/articles/322467.php

https://www.healthline.com/health/malabsorption

https://draxe.com/malabsorption-syndrome

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/chompchompcomau/

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

2 تعليقات s

  1. فراج السمين رد

    بارك الله فيك و جزاكي الله خير الجزاء أختي الدكتورة

    1. بدور الآغا رد

      شكراً جزيلاً لك أخي فراج و لك بالمثل إن شاء الله

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك