قائمة بأسوأ و أفضل الأطعمة لمكافحة النفخة و الغازات

225 0
225 0
النفخة و الغازات

من المشاكل الصحية الشائعة جداً هي الاضطرابات الهضمية و النفخة و الغازات.

كنا قد تحدثنا سابقاً عن أسباب انتفاخ البطن و الأعراض المرافقة و أهم الخيارات العلاجية المتوفرة.

أما اليوم و بإذن الله تعالى سوف نكمل الموضوع عن أهم الأطعمة المسببة لانتفاخ البطن و الغازات لتجنبها. و أهم الأطعمة للوقاية من انتفاخ البطن و الغازات.

في بعض الحالات، فإن مشكلة انتفاخ البطن تنتج عن وجود غازات فائضة في المعدة، نتيجة ابتلاع الهواء أو تناول أطعمة معينة.

الشعور بانتفاخ البطن بعد تناول وجبات طعام كبيرة، هو أمر طبيعي. لكن إذا كانت هذه المشكلة تحدث بعد تناول أي وجبة طعام، قد يكون هنالك سبب يدعو للقلق!

أي قد يُشير لوجود مشكلة صحية في الجهاز الهضمي، مثل متلازمة القولون العصبي أو التهاب القولون أو داء سيلياك أو الإمساك أو السرطان.

من الجدير بالذكر، أن طبيعة الجهاز الهضمي تختلف من شخص لآخر. فالطعام الذي قد يزعجك أو يسبب مشكلة هضمية لديك. قد يكون مناسب لي، و لا يسبب أي إزعاج. و العكس صحيح.

لذلك في مقالنا لليوم سوف نذكر الأطعمة الأكثر شيوعاً المسببة لانتفاخ البطن. لكن ليس بالضرورة أن تتجنبها جميعاً. من خلال التجربة و مراقبة ردود أفعال الجهاز الهضمي، يمكنك معرفة الأطعمة التي تزعجك و لا تناسبك.

أهم الأطعمة المسببة لانتفاخ البطن لتجنبها:

الأطعمة المصنعة:

العدو الأول للمعدة المسبب انتفاخ البطن هو ملح الصوديوم!

ملح الصوديوم يختزن الماء، مما يسبب احتباس السوائل و الانتفاخ في الجسم.

الأطعمة المصنعة و الصلصات الجاهزة و المعلبات و المخبوزات، مثل الخبز و الدونات، غنية بالأملاح أيضاً!  مما تلحق الضرر بالجسم.

الأطعمة الغنية بالدهون:

تتضمن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة ما يلي: المخبوزات و اللحوم المعالجة كالنقانق و المرتديلا.

هذه الأطعمة تحتاج لفترة أطول لتتم عملية الهضم، بالمقارنة مع غيرها من الأطعمة.

على اعتبار أن هذه الأطعمة تنتقل ببطء عبر القناة الهضمية. قد ينتج عنها انتفاخ البطن و الغازات.

منتجات الأجبان و الحليب:

تتوفر منتجات الأجبان و الألبان على أشكال مختلفة، بما في ذلك الأجبان و الحليب و المثلجات. مما يؤدي إلى اضطرابات في المعدة نتيجة اللاكتوز.

يعاني بعض الأفراد من صعوبة هضم اللاكتوز، خاصةً بالنسبة للأفراد الكبار في السن.

إذا كنت من الأشخاص الذين لا يستطيعون تحمل هضم منتجات الأجبان، ينصح بإضافة المتممات الغذائية الغنية بالأنزيمات الهاضمة لنظامك الغذائي. على أن يتم تناولها قبل تناول الطعام. للمساعدة على هضم و تكسير اللاكتوز.

باستثناء اللبن هنا (أو الزبادي)، لأنه يُفيد القناة الهضمية. و على العكس، فهو يساعد في مكافحة انتفاخ البطن.

التفاح:

على الرغم من أن التفاح غني جداً بالقيم الغذائية، و فائدته الصحية لا تقدر بثمن. إلا أنه من الأطمعة الغنية بسكر الفركتوز.

و بالتالي عند تناول كمية كبيرة من الأطعمة الغنية بالفركتوز، ذلك سوف يؤدي لانتفاخ البطن!

بالإضافة لذلك فإن التفاح يُعتبر من الأطعمة الغنية بالسكريات، القابلة للتخمير. التي يصعب امتصاصها من الأمعاء الدقيقة، مثل السكريات المتعددة و السكريات الثنائية.

بالتالي ينصح الاعتدال في تناولها. و عدم تناول كمية كبيرة منها دفعة واحدة.

البقوليات:

البقوليات مفيدة جداً لصحة الجسم، بما في ذلك الفاصولياء و العدس. لكنها تسبب انتفاخ البطن نظراً لمحتواها من الألياف.

الأطعمة النباتية قليلة الملح و قليلة الدهون المشبعة. و تحتوي على العديد من القيم الغذائية.

تُشعرك بالامتلاء و الشبع سريعاً و لفترة أطول من الزمن. و تحافظ على نشاط عملية الهضم. و تغذي البكتيريا النافعة الموجودة في القناة الهضمية.

لكن من ناحية أخرى، فإن الإفراط في تناولها بشكل مفاجئ، يؤدي لانتفاخ البطن و الغازات.

لتجنب هذه المشكلة، ينصح بإضافتها بالتدريج لنظامك الغذائي!

القرنبيط و البروكلي:

من أنواع الخضروات المفيدة جداً، نذكر البروكلي و القرنبيط و الملفوف. لكن تناول كمية كبيرة من هذه الأطعمة دفعة واحدة، يؤدي لتراكم الغازات داخل الجسم. و بالتالي الشعور بالنفخة و عسر الهضم.

هذه الخضروات تحتوي على نوع سكر يدعى رافينوس raffinose. الذي يسبب الغازات و صعوبة الهضم.

إذاً كما ذكرنا سابقاً هذه الخضروات غنية بالقيم الغذائية. و يجب الحفاظ عليها ضمن نظامنا الغذائي. فهي غنية بالفيتامينات و المعادن. لكن ينصح تناولها باعتدال.و عدم تناول عدة أصناف معاً من هذه الأطعمة في نفس الوقت.

بدلاً من الامتناع عن تناول هذه الأطعمة بشكل قطعي، حاول تخفيف أحد هذه الأطعمة في وقت واحد. لمعرفة ما إذا كانت الأعراض تتحسن أم لا. و لتحديد نوع الطعام الذي يسبب لك المشكلة.

أهم الأطعمة التي تساعد على تخفيف أعراض النفخة و الغازات:

الخيار:

يتكون الخيار في معظمه من الماء. مما يساعد على تخليص الجسم من الأملاح الفائضة و المتراكمة.

يحتوي الخيار على مركبات الفلافونويدات التي تدعى كيرستين. تتميز هذه المادة من خصائص مضادة للالتهابات. تساعد على تخفيف الانتفاخ في البطن.

الألبان:

من أفضل الأطعمة الصديقة للجهاز الهضمي هي الألبان (الزبادي). لها تأثير فعال و قوي جداً على صحة القناة الهضمية و البكتيريا النافعة.

حيث تحتوي على مركبات البروبيوتيك الذي يساعد على تنظيم عملية الهضم. و تعزيز صحة الجهاز الهضمي عموماً. و بالتالي الوقاية من انتفاخ البطن.

الهيليون:

هنالك علاقة شائعة بين الهيليون و البول! ألا و هي أن تناول هذه الخضروات، قد ينتج عنها بول ذو رائحة.

لكن هنالك حقيقة أخرى ألا و هي أنها تتميز بخصائص مدرة للبول أيضاً. مما يساعد على غسل الجسم من الأ0ملاح و السوائل الفائضة.

الموز:

الموز من الأطمعة الغنية بالبوتاسيوم. مما تساعد على منع احتباس السوائل.

البوتاسيوم من المعادن و الشوارد الهامة لتنظيم مستويات الصوديوم في الجسم. لذلك فإن تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، يساعد في خفض احتباس السوائل.

المراجع:

https://www.everydayhealth.com/diet-nutrition/best-and-worst-foods-to-fight-belly-bloat

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/drhossain

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك