الأعراض التي تدل على وجود سموم بالجسم و طرق التخلص منها

631 0
631 0

ما هي السموم المقصودة؟

هي كل ما يتعرض له جسمك من مواد مؤذية وغير طبيعية، إن كان عن طريق الطعام والشراب، أو التعرض للجو الملوث، أو استنشاق المواد الكيميائية من مواد التنظيف والمبيدات. هذه السموم تسبب ترسبات مع مرور الزمن، و تُرهق الكبد و الجسم، و يصبح من الصعب التخلص منها، و تترك أثراً سلبياً على كل شيء في الجسم.

ما هي الأعراض التي تدل على وجودها و تأثيرها في الجسم؟

  1. صعوبة تخفيف الوزن: فكلما زادت السموم التي تتناولها ـو تتعرض لها يومياً، كلما زادت السموم المختزنة في الخلايا الدهنية في الجسم، وأصبح من الصعب التخلص منها عن طريق الحمية فقط، و إنما انت بحاجة لتنظيف الجسم و طرد هذه السموم.
  2. قلة الطاقة و التعب.
  3. تشوش الذهن.
  4. التوتر.
  5. الآلام العضلية و المزمنة.
  6. مشاكل الأمعاء و جهاز الهضم: الإمساك ، النفخة، عسر الهضم.
  7. صداع.
  8. سهولة التقاط العدوى و المرض.
  9. الشحوب و مظاهر البشرة المتعبة.
  10. مظاهر التنفخ.
  11. تنميل الأقدام.

كيف تؤثر هذه السموم على أصحاب الحمية الغذائية؟

هناك عدة عوامل تساهم في اكتساب الوزن أكثرها تأثيراً هي كثرة السموم في الجسم. فعندما يمتلىء جسمك بالسموم تتحول الطاقة من حرق الدهون والسعرات الحرارية إلى تنقية الجسم. فيصبح الجسم لا يملك طاقة يحرق بها هذه الدهون.

كيف يتعامل الجسم مع هذه السموم؟

نحن دائماً على احتكاك مع هذه السموم و الملوثات، فهي موجودة في الماء ،في الطعام ، في الهواء، و من الصعب أن نتجنبها تماماً. إلا أن الجسم يقوم بنظام حماية ذاتي بشكل طبيعي و مستمر عن طريق الأعضاء الأساسية المسؤولة عن الإطراح و تخليص الجسم من السموم و هي:

  • الجلد: بواسطة الغدد العرقية، فالوظيفة الأساسية لهذه الغدد هي تنظيم حرارة الجسم عن طريق التعرق الذي يحمل معه السموم خارج الجسم.
  • الكبد: عن طريق تنقية الجسم و طرح الفضلات،الهرمونات، الأدوية ، و الأجسام الغريبة الأخرى.
  • الرئتين: عن طريق تخليص الجسم من ثاني أوكسيد الكربون (الناتج عن عمليات التنفس).
  • الأمعاء الغليظة (القولون): تمتص الماء و الغذاء المتبقي من الطعام و تطرح الفضلات خارج الجسم.
  • الكليتين: تنقي الدم و تساعد على تخليص الجسم من الفضلات عن طريق البول.

طرق تخليص الجسم و تنقيته من السموم:

  1. الإكثار من شرب الماء: ، يجب أن تشرب يومياً ما يعادل ليترين من الماء، ما عدا زيادة سوائل الجسم بشرب مشروبات الأعشاب الساخنة مثل اليانسون ،البابونج، الزهورات. هذه السوائل كلها تساعد على طرح السموم خارجاً و عدم تراكمها في الجسم .
  2. اختيار الغذاء الطبيعي و الصحي من الخضار و الفواكه الطازجة، و الابتعاد عن المأكولات المصنعة و الوجبات السريعة.
  3. أداء التمرينات الرياضية فهذا يساعد على التعرق و طرح السموم من الجسم بشكل أكبر، إضافةً الى تنشيط الدورة الدموية و تصفية الذهن.
  4. الابتعاد عن الأماكن الملوثة و الموبوئة، و المحافظة على نظافة المكان في العمل أو المنزل مع استعمال الأجهزة التي تنقي الهواء لتقليل السموم الموجودة في الجو.
  5. تناول العصائر و المشروبات الخضراء الطازجة الحاوية على الفيتامينات و المعادن و مضادات الأكسدة و البروتينات و الألياف، و اتباع برامج الحميات الغذائية الخاصة بهذه المشروبات الحارقة للدهون و الطاردة للسموم.
  6. عدم استعمال الأواني و الأوعية البلاستيكية.
  7. تناول الأطعمة الخالية من منتجات الألبان، و خالية من الصويا، و خالية من السكريات المكررة، و تجنب اللحوم ،الكحول، المنبهات، الأطعمة المعالجة و التدخين.
  8. الإكثار من الفواكه بين الوجبات مثل الكرفس، التفاح، الجزر، خيار.
  9. معالجة الامساك و مشاكل الجهاز الهضمي عن طريق الملينات الطبيعية أو الدوائية أو استعمال الحقنة الشرجية إذا تطلب الأمر.
  10. صحة الكبد: فهو يعتبر العضو الحارق للدهون، والمسؤول عن تكسير و طرح و تنقية الجسم من السموم. لذلك الحفاظ على صحة الكبد أساسي جداً في تخفيف الوزن وحرق الدهون وطرح السموم. إذا كنت تعاني من تجمع للدهون في الجسم خاصةُ حول الخصر و البطن و الأرداف، هذا يعني أن الكبد لا يعمل في قمة فعاليته و كما يجب، و أسهل طريقة لتنظيفه و تنقيته هي أن تتناول ملعقة كبيرة من خل التفاح الطبيعي ممداً ب ٢٥٠ مل من الماء كل صباح و مساء لمدة أسبوعين أو ثلاثة أو حتى تشعر أن أعراض كسل الكبد قد زالت.
  11. الساونا : فوائدها :
  • تساعد على التعرق و طرح السموم من الجسم .
  • تحرق السعرات الحرارية.
  • إضافة الى أن البخار يفتح المسام فينقي البشرة و الجلد و يخلصها من مشاكل حب الشباب و مظاهر التعب و يرطب الجلد.
  • حرارة البخار تزيد من حرارة الجسم، مما يساعد على قتل البكتيريا و الفيروسات و الفطور و الطفيليات في الجسم .
  • تساعد على استرخاء العضلات فتخفف من التوتر و تصفّي الذهن و تقلل من الآلام العضلية.
  • تقوي جهاز المناعة: درجة حرارة البخار العالية تسبب حرارة أو حمى مفتعلة، فتنبه الجهاز المناعة و تزيد من معدل خلايا الدم البيضاء.
  • تساعد على فقدان الوزن: في الساونا تحرق من 300 – 500  سعرة حرارية خلال 15 – 20  دقيقة، و تزيد من سرعة و فعالية استقلاب الجسم و الذي بدوره يؤدي إلى فقدان الوزن.

هناك طريقة أخرى لتخليص الجسم من السموم، و هي اتباع نظام حمية لمدة أسبوع أو اثنين يعتمد على المشروبات الخضراء الحارقة للدهون، و تكون عادةً هذه المشروبات مزيج من أنواع معينة من الخضراوات ذات الأوراق الخضراء مع الفواكه بنِسَب معينة ضمن برنامج صحي متكامل يحتوي على البروتينات و الفيتامينات و المعادن و الألياف. و سآتي على ذكرها بالتفصيل لاحقاً.

المراجع:

http://globalhealingcenter.com/

http://thehealthyapple.com/

10-day green smoothie cleanse

الصورة المرفقة:

https://farm1.staticflickr.com/345/18500499132_80059a6c0a_z_d.jpg

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك