أفضل الأساليب للتغلب على حالات القلق بالعلاجات الطبيعية في المنزل

578 0
578 0
حالات القلق

تحدثنا سابقاً عن مشكلة القلق، و ما ينتج عنها من مضاعفات على المدى الطويل.

إذا تم إهمالها و عدم علاجها، تساهم في حدوث العديد من الأمراض المزمنة، وتؤثر على الصحة عموماً.

قد يصيب اضطراب القلق الأفراد في مختلف الأعمار. و في العديد من الحالات، يرافق ذلك أعراض الاكتئاب، التي تجعل الوضع الصحي أكثر سوءاً وأصعب للعلاج.

يظهر الباحثون أن الأفراد الذين يعانون من مشكلة القلق، يجدون صعوبة كذلك في تحقيق أهدافهم بنجاح، سواءً كانت هذه الأهداف قصيرة الأمد أم طويلة الأمد.

الحمدلله هنالك العديد من الأساليب الطبيعية لعلاج القلق، والتي تعتبر علاجات آمنة. لا تسبب أي تأثيرات جانبية، كما تفعل معظم الأدوية النفسية.

من خلال الانتباه لنوعية الأطعمة المتناولة، والحرص على اتباع حمية صحية متوازنة، تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية مثل مجموعة فيتامينات ب و المغنيزيوم و أوميغا3. واستخدام العلاج بالزيوت العطرية للتخلص من القلق، ستلاحظ نتائج ملموسة. و تحسن واضح في المزاج، ومستويات الطاقة وأنماط النوم.

كما تتوفر بعض المتممات الغذائية، وتعديل العادات اليومية، التي تعتبر وصفة طبيعية  للقضاء على حالات القلق.

تحدثنا سابقاً عن أسباب القلق والأعراض المرافقة والمضاعفات الناتجة. و ذكرنا الخيارات الدوائية المعتمدة لعلاج القلق تحت إشراف الطبيب.

أما اليوم وبإذن الله تعالى سوف نركز فقط على الوصفات الطبيعية لعلاج القلق.

الخيارات الطبيعية المنزلية لعلاج القلق:

اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن:

تشير العديد من الدراسات لوجود ارتباط وثيق بين خيارات الأطعمة المتناولة، و بين تأثيرها على صحة الجسم سواءً النفسية والبدنية.

استهلاك كميات كبيرة من السعرات الحرارية، أو كميات صغيرة أقل من الحاجة اليومية. كلاهما يؤدي لزيادة أعراض القلق، وغيرها من الاضرطابات العاطفية والنفسية.

اتباع نظام غذائي سيء، قد يؤدي أيضاً للعديد من أعراض القلق. بما في ذلك تقلبات المزاج و الإرهاق والتعب و خلل مستويات السكر في الدم. مما يؤدي لزيادة حالات التوتر والعصبية.

اتباع نظام غذائي سيء، قد يؤدي لزيادة الوزن. مما تؤثر على صورة الجسم. و تساهم بالمزيد من الأفكار السلبية، وضعف الثقة بالنفس.

اتباع حمية غذائية مضادة للالتهابات، تعتبر من أفضل الأساليب الطبيعية للتغلب على حالات القلق. لأنها ضرورية لتصنيع النواقل العصبية، وتعديل المزاج والاستجابة للتوتر.

بالإضافة لذلك، من الضروري تناول دهون صحية وكربوهيدرات غير مكررة و لحوم هزيلة خالية من الدهون.

لتحسين أعراض القلق، تأكد من إضافة الأطعمة الغنية بمجموعة فيتامينات ب و الأطعمة الغنية بالمغنيزيوم و الكالسيوم و الأويمغا 3 لنظام غذائك اليومي. والتي تتضمن:

تجنب السكريات والأطعمة المعالجة:

تشير البحوث والدراسات أن استهلاك الأطعمة ذات مؤشر مرتفع لمستوى السكر في الدم، تساهم في حدوث الاكتئاب والقلق.

يؤدي تناول السكريات والكربوهيدرات المكررة، لتقلبات كبيرة في مستوى السكر في الدم على مدار اليوم. هذا الارتفاع والهبوط السريع في معدل السكر، يلعب دوراً في زيادة حالات القلق والعصبية والإرهاق.

قد تسبب هذه الأطعمة تقلبات في المزاج. وتؤثر على مستوى الطاقة. مما يجعل موضوع التحكم بأعراض القلق أكثر صعوبة.

كما تساهم هذه الأطعمة في ارتفاع نسبة العوامل الالتهابية. وتؤثر على الدماغ، وعلى عمل النواقل العصبية.

للحفاظ على مستويات سكر الدم ضمن المعدل الطبيعي، ولتخفيف أعراض القلق، ينصح بتجنب الأطعمة الغنية بالسكريات المكررة، بما في ذلك الحلويات والمشروبات الغازية والأطعمة المقلية واللحوم المعالجة والكربوهيدرات المكررة مثل الخبز الأبيض والمعجنات.

الحد من استهلاك الكحول و الكافئين:

إن فرط استهلاك الكحول أو الكافئين كلاهما يؤدي لزيادة أعراض القلق مثل تقلبات المزاج والعصبية والتوتر.

لتخفيف أعراض القلق، ينصح بالامتناع عن الكحول تماماً.

كما تظهر الدراسات أن استهلاك كميات كبيرة من الكافئين، تؤثر على أعراض القلق، وتؤدي لتفاقمها سوءاً.

كنت قد تحدثت سابقاً عن الكمية المسموحة من الكافئين ومتى تعتبر فرط استهلاك.

المتممات الغذائية التي تساعج على علاج القلق:

المغنيزيوم:

يلعب معدن المغنيزيوم دوراً هاماً في الحفاظ على صحة الجسم. 

إذا كنت تعاني من حالات القلق المتكررة، فمن الأفضل إضافة المتممات الغذائية الغنية بالمغنيزيوم لنظام غذائك اليومي.

يساعد المغنيزيوم على استرخاء العضلات و تهدئة الجهاز العصبي.

ويعتبر عنصر أساسي لتهدئة لتنظيم الهرمونات وتهدئة الدماغ والمساعدة على الاسترخاء.

يستخدم عادةً للتغلب على حالات القلق و سوء الهضم والتشنج العضلي واضطرابات النوم.

مجموعة فيتامينات ب:

تتميز مجموعة فيتامينات ب بتأثيرات كبيرة وأساسية على صحة الجسم. تساعد في التغلب على حالات التوتر وتعديل المزاج.

يعتبر فيتامين ب6 علاج أساسي لحالات القلق. لأنه يعمل على تحفيز المزاج، و موازنة مستوى السكر في الدم، والحفاظ على صحة الجهاز العصبي.

ومن أعراض نقص فيتامين ب6، تتضمن زيادة حالات القلق والتوتر والاكتئاب وتقلبات المزاج والإرهاق والتعب.

بالإضافة لذلك، يعتبر فيتامين ب12 ضروري جداً للتغلب على حالات التوتر المزمن و اضطرابات المزاج والاكتئاب.

يساعد على زيادة التركيز و تعزيز مستويات الطاقة والسماح للجهاز العصبي على العمل بشكل فعال.

العلاج بالزيوت العطرية:

تحدثنا سابقاً عن أساليب العلاج بالزيوت العطرية وفوائدها وطريقة استخدامها.

من أهم الزيوت العطرية التي لها دور في تخفيف حالات القلق:

زيت اللافندر:

يتميز زيت اللافندر بتأثيره الفعال على خفض حالات القلق والمساعدة على استرخاء الجسم.

تظهر نتائج الدراسات أن استخدام زيت اللافندر، سواءً بشكل موضعي على البشرة، أو استنشاق رائحته يساعد على الاسترخاء. والشعور بالهدوء، وتخفيف أعراض القلق والعصبية.

زيت البابونج:

يُعرف زيت البابونج بدوره في تهدئة الأعصاب، وتخفيف حالات القلق.

له تأثير مهدئ خفيف، و خصائص تساعد على الاسترخاء.

شرب شاي البابونج أو استنشاق زيت البابونج يعتبر مثل محفز عاطفي ينتقل مباشرة للدماغ. و يساعد على مكافحة أعراض القلق.

تعديل أنماط الحياة اليومية:

إضافة النشاطات البدنية:

إن المواظبة على إضافة التمارين الرياضية بشكل منتظم، يساعد على تحسين جودة النوم. وخفض حالات الالتهابات، وتعزيز الثقة بالنفس، وزيادة مستويات الطاقة وخفض التوتر.

الأفراد الذين يعانون من حالات القلق المتكررة، قد يجدون فائدة ملحوظة من تمارين اليوغا. فهي تساعد على خفض التوتر، وتشنج العضلات.

الحصول على كمية كافية من النوم:

تشير الدراسات أن قلة النوم تؤدي لتفاقم حالات القلق.

يحتاج الجسم للحصول على 7-9 ساعات من النوم الجيد كل ليلة، للتمكن من تخفيف حالات التوتر، وإعادة توازن الهرمونات، ومكافحة التعب.

إذا لم تنجح كافة الأساليب السابقة في القضاء على مشكلة القلق. أنت بحاجة استشارة الطبيب و طلب الدعم من الأخصائي.  كلما تم تلقي العلاج باكراً، كانت النتائج أفضل وأكثر فعالية.

من أهم الأساليب العلاجية تحت إشراف طبي، هو العلاج السلوكي المعرفي. الذي يعتبر نوع من العلاجات النفسية، التي تركّز على أفكار الشخص وكيفية إحساسه، و ردود أفعاله. وكيفية تحكمه بحالات التوتر والضغوطات.

المراجع:

https://draxe.com/health/natural-remedies-anxiety

https://www.medicalnewstoday.com/articles/322396

https://www.healthline.com/health/natural-ways-to-reduce-anxiety

https://www.health.com/condition/anxiety/natural-anxiety-remedies

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/pagedooley/31328618566/in/photolist-PJpmPY-BCM8fR-2jjqMio-9Qp7B7-2n4QvKX-dVVH1b-qZztty-49e6Bg-2kAHxxA-2h5GYWk-2mXo8AK-fzc5jV-2nqnLzg-BvtMqH-BAsZsf-2okjHBL-2irn3od-2mcNLM7-c5XnoL-c5XmF5-aghcvf-2jDVbH3-c1csgL-8WGyXe-2fYxAd-4WTp43-8DCSun-8DCWHP-8DG2qU-LyGsH6-2fevZMT-7r4ycU-dHbmyJ-91Yfz3-7TVQcR-2hkQxJb-7AG47B-rS5iva-aeuoB6-8pe9A6-2o65n7F-7kXDaa-wct3kA-6APmg-5Fq6L6-KhRqrb-2aGEQKy-6qvHj-5h6UUw-cWCeT7

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك